منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > قضايا الساعة
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 02-03-2007, 01:53 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

فيما حاول الحوثيون مهاجمة قيادة الفرقة
اتساع رقعة المعارك في صعدة والجيش يعزز بألوية لتضييق نطاقها


الأربعاء 28 فبراير 2007
*«الوسط» - خاص:

تشهد كل من مناطق حرف سفيان وآل الصيفي والطلح وآل غبير والأبقور ومذاب والجعملة وآل سالم وعزل من حيدان وبني معاذ وآل عمار وجوار مطرة في صعدة معارك ضاربة بين القوات الحكومية وأتباع الحوثي الذين حاولوا نقل المعركة إلى العاصمة، حيث أكدت مصادر لـ(الوسط) قيام أفراد يشتبه بأنهم من أنصار الحوثي بمهاجمة بوابة الفرقة الأولى مدرع بأسلحة آلية (كلاشنكوف) بعد منتصف ليلة أمس الأول دون أن يصاب أي من الحراس بأذى.

وأضافت ذات المصادر أن دورية النجدة المرابطة في المنطقة قد ألقت القبض على اثنين من منفذي الهجوم وعلى نفس السياق شهدت منطقة العميشة الواقعة على الطريق الرئيسي بين سفيان وصعدة اشتباكات عنيفة ليلة أمس بين جماعة من أتباع الحوثي كانوا سيطروا على المنطقة وبين تعزيزات عسكرية تابعة لقوات الأمن المركزي (وحدة مكافحة الإرهاب) قادمة من صنعاء لاستعادة الموقع الذي يمثل أهمية إستراتيجية كونه يطل على جسر وحيد يربط الخط المؤدي من صنعاء إلى صعدة وذكرت المصادر أنه تم إحراق طقم عسكري فيما لم توضح حجم الخسائر البشرية في الجانبين اللذين لازالت المعارك محتدمة بينهما حتى كتابة هذا الخبر..

إلى ذلك قال مصدر مقرب من الحوثي أن أربعة من أتباعه قد قتلوا في منطقة آل عمار إثر اشتباكات دارت في المنطقة وأضاف أنهم استولوا على موقع عسكري كبير في المهاذر بما فيه من عتاد وأنهم قد استردوا موقعاً كانت قد استولت عليه مجاميع تتبع الشيخ صغير بن عزيز عضو مجلس النواب الذي خسر أربعة من أفراد قبيلته إضافة إلى مقتل ضابط برتبة مقدم، وكان ستة آخرون من أتباع الشيخ المذكور قد قتلوا في وقت سابق عند استحداثهم نقطة بين الجوف وحرف سفيان. وفي نفس السياق ذكرت مصادر قريبة من الحوثيين أن اشتباكات جرت في مارب بين مجاميع حوثية وقوة من الأمن المركزي اسفرت عن مصرع ثلاثة حوثيين وأكثر من 12من قوات الأمن المركزي حسب المصادر وقالت تلك المصادر أن اشتداد المعارك بين الجانبين وضراوة المقاومة التي يبديها الحوثيون استدعى القوات الحكومية إلى استقدام لواء عسكري كان يرابط في محافظة المهرة لتعزيز جبهة آل سالم بينما تم استقدام لوء آخر إلى الجوف لقطع الطريق بين محافظتي الجوف وصعدة في محاولة لتضيق نطاق المعركة وعدم السماح لها بالتمدد إلى مناطق خارج نطاق صعدة وعلى الصعيد نفسه أكدت مصادر لـ(الوسط) عن قيام حوثيين بالتنكر بملابس جنود ومهاجمة معسكر الصيفي في مدينة صعدة وقتل 15 جندياً من قوات حفظ السلام التي وصلت كتعزيزات خلال الأيام الماضية.

وترجع مصادر عسكرية أسباب الخسائر التي يتكبدها الجيش إلى إرسال مجندين جدد لم يمتلكوا بعد خبرة قتالية كافية سهلت اصطيادهم من قبل المقاتلين الحوثيين.

ومع اشتداد ضراوة المعارك وسقوط الكثير من القتلى من الجانبين لا يبدو أن هناك مؤشرات لحسم المعركة قريباً على عكس ما كانت أعلنته المصادر الرسمية كون المعارك لا تتخذ طابع المواجهات من قبل أتباع الحوثي بخاصة بقدر ما هي حرب عصابات متفرقة.

القبائل بدت بدورها أقرب للتراخي في هذا الحرب عنها في الحربين السابقتين وكان مصدر مقرب للحوثي قد شبه موقفهم بما كانوا عليه أيام الحرب الجمهورية الملكية (ملكين في الليل وجمهوريين في النهار) مضيفاً أنهم يقاسمونهم بعض ما يحصلون عليه.

على الجانب الرسمي كثفت الدولة من حملتها الإعلامية وحشد التأييد الذي شمل معظم المحافظات والتي نددت جميعها بالمتمرد الحوثي وزادت أن أبانت عن موقف الإدارة الأمريكية الداعم لها من خلال لقاء أجرته (سبتمر) مع سفيرها في اليمن الذي أعلن في دعم جهود الحكومة في مواجهة هذه الجماعة مبدياً استعداده للنظر بعين الاعتبار لطلب الحكومة للدعم والمساعدة بالمقابل حاول الحوثيون اللعب على خلاف المشترك والسلطة إذ أنه وبرغم تحفظ عبدالملك الحوثي على بيان المشترك حول أحداث صعدة لأنه بحسب قوله لم يشر إلى ما يتعرضون له من أنواع الظلم وحروب التصفية من قبل السلطة وجيشها الذي يقصف بالطائرات والصورايخ والدبابات بحسب قوله، إلا أنه رحب بما جاء في البيان وخصوصاً الموقف الرافض للحرب والمطالب بضرورة إيقافها. كما نفى نفياً قاطعاً وجود أي صلة لهم بالخارج وعلى وجه الخصوص إيران وليبيا واتهم السلطة بالكذب رافضاً بشدة المساعي لتحويل المشكلة الداخلية الذي وصفها بأنها بينهم وبين السلطة إلى مشكلة إقليمية أو دولية وأدان الحوثي في البيان الذي حصلت (الوسط) على نسخة منه ما سماها مساعي السلطة بهذا الخصوص باعتباره يؤسس للتدخلات الخارجية على حساب أرواح اليمنيين وطالب الحوثي أحزاب اللقاء المشترك بأن تترجم مواقفها حول الحرب ومطالبتها بالحلول السليمة للمشكلة إلى خطوات عملية باتجاه وقف الحرب حتى لا يفهم بأن بيان المشترك عبارة عن مماحكات سياسية أو مجرد إسقاط واجب. وأعلن قبولهم بأي حل سلمي يضمن لهم حق المواطنة وحرية التعبير عن الرأي والمعتقد وفقاً للدستور.

كما أكد قبولهم بدعوة رئيس الجمهورية بتشكيل حزب سياسي وفقاً للقانون معلناً أن لا هدف لهم غير إيقاف الحرب وضمان حقهم في التعبير كما طالب من المنظومات الحقوقية في اليمن والعالم بأن ترفع صوتها ضد الحرب وأن تطالب بمحاسبة كل من تسبب ويتسبب فيها وجدد رفضه لما اعتبره محاولة السلطة إحداث فتنة مذهبية بين الزيود والشوافع متهماً إعلام السلطة ومنابرها بممارسة التكفير والتفسيق ضدهم.

مطالباً إيها بالإفراج عن المعتقلين وإعادة المشردين المفصولين من أعمالهم وتعويض المتضررين وفقاً لقرار العفو.

من جهته طلب يحيى الحوثي من المشترك أن لا يكتفي بالبيان الذي أصدره واتفق معه فقط حول عدم جدية الحكومة في معالجة هذا الملف معتبراً موقف المشترك في الحرب الأولى من الأسباب الكارثية لأن السلطة شعرت وكأن لا رقيب عليها وطالبه بتشكيل فريق أزمة وأن يعتبر نفسه في حالة انعقاد دائم.

وأعلن مباركته لمبادرة المشترك للإصلاح السياسي باعتبارها تمكن كل طائفة أن تمارس عبادتها وحياتها بعيداً عن الإكراه والمصادرة والإنكار داعياً قيادة المشترك ألا تنتظر قبول السلطة لعرضها كونه يستمد شرعيته في التدخل من دوره الوطني ومن الملايين التي خرجت تهتف لبرنامجه ومرشحه وخلافاً لموقف أخيه الرافض للتدويل جدد يحيى مطالبته بضرورة وجود ضمانة دولية لالتزام الدولة بالاتفاقيات وخاصة من الدول الشقيقة التي لم تتلطخ بالدماء.

وكان الحوثي في بيان آخر قد طالب من السفير الأمريكي في اليمن أن ينظر في عمله كسفير فقط داعياً الإدارة الأمريكية للتحقيق معه ووجه سؤالاً للسفير قائلاً «بأي حق تنزل الأسواق وتتجول في القرى وتشتري الأسلحة معتبراً ذلك مخالفاً للدستور والأعراف الدبلوماسية.

واعترف في بيانه بامتلاك مقاتلي صعدة الكثير من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وعد تصريحات السفير دليلاً على التدخل الأمريكي في اليمن الداعم لديمومة الاستبداد والتسلط. هذا ومن المنتظر أن ترفع يومنا هذا الحصانة عن النائب يحيى الحوثي بعد أن كانت اللجنة الدستورية بمجلس النواب قد أوصت برفع الحصانة البرلمانية عنه بطلب من وزير العدل وبررت قرارها بأنها أطلعت على محتويات ملف القضية والتي منها مذكرة الاتهام الموجهة من رئيس النيابة الجزائية ضد يحيى الحوثي برقم 42 وتاريخ 21/2/2007م والتي تتهمه بـ: - الدعوة للحكم الإمامي وبكل الوسائل الممكنة. - اعتماد ولاية الفقيه. - التحريض على عصيان ولي الأمر وبث روح الطائفية واستغلال المذهب الزيدي كمظلة لترويج تلك الأفكار. - غرس مفاهيم وعقائد تفيد أن الولاية لا تصح إلا في آل البيت، وتحريض المواطنين ضد إجراءات الدولة.

كما اعتبرت بياناته وتصريحاته التلفزيونية والصحفية أدلة اتهام ضده وتعد المرة الأولى الذي يتهم فيها يحيى الحوثي بأنه ناشط ضمن قيادة ما أسموه التنظيم الإرهابي الصفوي الإثنا عشري. إلى ذلك وفي محاولة لمسك العصا من الوسط عبر بيان مؤتمر الإصلاح الرابع عن رفضه لإفراط الدولة في استخدام القوة ولإشهار السلاح في وجه الدولة لتحقيق أهداف سياسية.

الجدير بالذكر أن الصحيفة حاولت ان تستوضح من الداخلية معلومات حول مجريات الأحداث في صعدة إلاَّ أن مصادرها رفضت ذلك.


http://www.alwasat-ye.net/modules.ph...ticle&sid=3755

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 02-03-2007, 01:53 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

بينهم قائدان عسكريان برتبة عقيد ..الضالع تستقبل ضحايا صعدة


01/03/2007 الصحوة نت – الضالع - عبدالرقيب الهدياني


وصل إلى محافظة الضالع امس الأربعاء جثامين سته من أفراد القوات المسلحة بينهم قائدان عسكريان برتبة عقيد كانوا قد لقوا مصرعهم خلال الأسبوع الحالي في الحرب الدائرة بين الجيش وجماعة الحوثي في محافظة صعدة.

الصحوة نت تنشر أسماء القتلى :

1- العقيد عبدالملك محمد سعيد ـ من قرية السرافي ـ وهو قائد مشاة دبابات

2- عبدالحكيم محمد مثنى من قرية الجليلة

3- جبوب علي ناجي الثمادي 29عاماً من منطقة حمادة مديرية الأزارق

4- خالد عبدالله محمد مرشد 30 عاماً من منطقة حمادة مديرية الأزارق

5- عقيد الحالمي القرين ـ منطقة بلاد الشاعري مديرية الضالع

6- محمد المنصوب من جبل العود مديرية قعطبة.

إلى ذلك فقد شيع أهالي مديرية ردفان خلال الاسبوع الحالي جثمان اربع ضحايا اخرين

7- شفيق احمد هادي 19 عاما

8- ومن منطقة الراهدة تعز ماجد عبده قاسم الخديري 23 عاما

9- أحمد صالح المنصوري ـ 23 عاما من منطقة يكراس محافظة البيضاء.

10- محمد علي محمد المعرجي 40عاماً من قرية ملحاق منطقة يكراس ايضا

11- أبو بكر محمد عبدالله ملهم 35عاما من مديرية الوضيع محافظة أبين

وجميعهم تابعين للألوية العسكرية ( 103 و 119) واللواء الأول كان مرابطا في محافظة مأرب وقدم إلى صعدة للمشاركة ضمن اللواء( 119 )في الحرب التي يقودها الجيد النضامي ضد جماعة الحوثي.


http://www.alsahwa-yemen.net/view_ne...07_02_29_54896

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 02-03-2007, 01:54 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

بحسب مسؤولين محليين في صعدة
جيش اليمن يتكبد مئات القتلى بمواجهات مع اتباع الحوثي



الخميس 01 مارس - آذار 2007
الوحدوي نت


كشف مسؤولون ومصادر طبية بمحافظة صعدة اليمنية أن مئات الجنود والمسلحين قتلوا باشتباكات الشهر الماضي بين القوات الحكومية وجماعة عبد الملك الحوثي بهذه المحافظة الواقعة شمال البلاد.
وأوضحت المصادر ذاتها أن 416 جنديا قتلوا وجرح نحو 500 آخرين ودمرت 12 دبابة بهذه الاشتباكات مقابل 136 قتيلا بصفوف اتباع الحوثي.

ولم تكشف هذه المصادر كيفية حصولها على هذه الأرقام، لكن حجم الخسائر يشير إلى شراسة المعارك التي دارت بين الطرفين المتحاربين.
ويخوض اتباع الحوثي هجمات خاطفة على طراز حرب العصابات ضد الجيش اليمني الذي يرد عليها بالقصف المدفعي والجوي وهجمات الدروع.
ووصف قائد القوات المسلحة الجنرال أحمد علي الأشول أتباع الحوثي بأنهم إرهابيون ينشرون الخوف والرعب في محافظة صعدة.
وتتهم صنعاء الحوثي بتزعم جماعة "الشباب المؤمن" التي أسسها شقيقه حسين عام 2004، قبل أن يُقتل في مواجهات مع القوات اليمنية.

وكان الرئيس علي عبد الله صالح دعا يوم 29 يناير/كانون الثاني الماضي أنصار الحوثي إلى تسليم سلاحهم إثر هجمات شنوها على مواقع للجيش، ولكنهم رفضوا ذلك. ونقلت تقارير صحفية محلية عن مسؤولين حكوميين مؤخرا اتهامهم لكل من إيران وليبيا بتمويل التمرد.


http://www.alwahdawi.net/narticle.php?sid=2455

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 07:47 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin