منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > منتدى الفقه
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 16-07-2002, 01:13 AM
محب لآل محمد محب لآل محمد غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 475

تاريخ التّسجيل: Jun 2002

المشاركات: 66

آخر تواجد: 14-04-2006 08:59 AM

الجنس:

الإقامة:

إثبات زواج المتعة بمنطق أهل السنة !!!

بسم الله الرحمن الرحيم
لقد وصل الخلاف بين الأعضاء في هذا المنتدى المبارك أوجّه في قضية زواج المتعة
فهناك الذي يأتي بدليل والذي ينكره والذي يحتج بحجج واهيه والذي يلجاء إلى السب والذي والذي........إلخ

أنا هنا سأقول كلمة قصيرة ومثل مايقول المثل (كلمة ورد غطاها) أثبت من خلالها أن زواج المتعة حلال
وهناك معلومة تقول إذا أردت إقناع أحد ما ولم يستجب خذ أفكاره وتكلم معه بها وهذا ما سأفعله المهم لا أريد أن أطول لكن أقول وبكل بساطة وهدوء أعصاب أن الصحابه لم يجمعوا على تحريم المتعه فهناك من أفتى بتحريمها أمثال عمر وهناك من خالفه في الرأي أمثال عبدالله بن عباس والامام علي أليس كذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم أنتم تقولووووووووووون أن الصحابه كلهم عدووووووووووول وأن لو أحد منهم اجتهد وأفتى فله أجر حتى لوكان مخطىء ويجوز اتباعه ومثل ذلك اجتهاد عمر في رفع الجلد الذي قال به الرسول لشارب الخمر من عشرين جلده إلى أربعين على أن النص أتى بعشرين جلده وأنتم لم تجدوا حرجاً في السير مع هذه الاجتهادات وهذا عين ما تقولونه
ونحن الشيعة اتبعنا رأي الصحابة الذين اجتهدوا وافتوا بحلّية زواج المتعة ولذلك ليس علينا حرج وأنتم اتبعتم من أفتى بمنعها والشتم في الشيعة حول هذه المسألة معناها شتم الذي أفتى بحليتها وهم الصحابة فأنتم الآن تشتمون الصحابة وتسبونهم فهل نحن نستحق نار جهنم وأنتم لا ونحن اتبعنا رأي المجتهدين وأنتم كذلك اتبعتم رأي المجتهدين إلا أن الفتاوى مختلفه ؟؟؟؟؟؟؟
والإختلاف في الفتاوى أمر طبيعي وإلا فهذه المذاهب الأربعة بينهم أختلافات كثيرة جدا حول الأحكام فهل الذي يتبع رأي الحنبلي على حق والذي يتبع رأي الشافعي على باطل بل كلهم مجتهدين ويجوز اتباع أي منهم

أرجوا أن تفكروا في الأمر جيدا حتى لا تصيبوا قوما بجهالة واتركوا عنكم التعصب وانا أدعوا الله أن يلم شعث المسلمين قاطبة وينسيهم الاختلافات التي ما وراءها إلا التفكك وتمزق الوحد
وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين

الرد مع إقتباس
قديم 16-07-2002, 08:24 AM
(باحثه عن الحق ) (باحثه عن الحق ) غير متصل
عضو مطرود
 

رقم العضوية : 713

تاريخ التّسجيل: Jul 2002

المشاركات: 97

آخر تواجد: 24-11-2006 03:35 AM

الجنس:

الإقامة:

وعليكم السلام
محب لال محمد

لماذا لا نستدل بالقران افضل ........لاني ارى ان بعضكم يكذب باحاديث نرويها وكما نحن لا نصدق اقوال ساداتكم ؟؟؟؟

فما رايك

وشكرا

الرد مع إقتباس
قديم 16-07-2002, 04:26 PM
محب لآل محمد محب لآل محمد غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 475

تاريخ التّسجيل: Jun 2002

المشاركات: 66

آخر تواجد: 14-04-2006 08:59 AM

الجنس:

الإقامة:

بسمه تعالى

ولكني تكلمت بعقيدتكم التي استخرجتموها من الكتاب والسنه

فهل في عقيدتكم خطأ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

والسلام

الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 02:56 AM
(باحثه عن الحق ) (باحثه عن الحق ) غير متصل
عضو مطرود
 

رقم العضوية : 713

تاريخ التّسجيل: Jul 2002

المشاركات: 97

آخر تواجد: 24-11-2006 03:35 AM

الجنس:

الإقامة:

اخي الكل يقول ليس في عقيدتي خطاء ولكن مع الحوار سنستنتج من هو المخطاء

وبدايت حواري

ماهو الدليل من القران الذي يثبت بجواز زواج المتعه ؟؟؟

والسلام ارجوا الاجابه مع التفسير
وجزيت خيرا

شكرا
اختك باحثه عن الحق ومن ثم موضحته

الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 12:47 PM
محب لآل محمد محب لآل محمد غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 475

تاريخ التّسجيل: Jun 2002

المشاركات: 66

آخر تواجد: 14-04-2006 08:59 AM

الجنس:

الإقامة:

يا أخت باحثة يبدو أنك نسيت ما قلته (لقد وصل الخلاف بين الأعضاء في هذا المنتدى المبارك أوجّه في قضية زواج المتعة
فهناك الذي يأتي بدليل والذي ينكره والذي يحتج بحجج واهيه والذي يلجاء إلى السب والذي والذي........إلخ)
أنا هنا لا أريد أن نرجع إلى نقطة الصفر وأرجو أن تردي على الموضوع في ظلال عقيدتكم التي تلزمكم بإتباع جميع الصحابه
نحن لم نخالف عقيدتكم أليس كذلك ؟ بل اتبعنا الصحابة الذين أوجبتم اتباعهم واتباع اجتهاداتهم

أرجو منك يا أخت باحثة أن تجيبي بقدر كلامي ولا تلجأي إلى التهرب مع احترامي

وأنا سأأتي بالدليل من القرآن لكي ألبي طلبك فقط قال تعالى (فما استمتعتن بهن فآتوهن أجورهن )

مرة ثانية لا أريد نقاش في هذه الأدله أريد نقاش في ظل عقيدتكم

والســـــــــــــــــــلام

الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 03:05 PM
قسام1 قسام1 غير متصل
عضو مطرود
 

رقم العضوية : 939

تاريخ التّسجيل: Jul 2002

المشاركات: 13

آخر تواجد: 22-07-2002 12:02 PM

الجنس:

الإقامة:

انا اقسم بالله ان رضى احد من هذا المنتدى ان .........................
اني اتشيع والله ثم والله لاتشيع وان اتحدى



تم طرد (قسام1) لعدم التزامه بقوانين المنتدى ولكتابته المواضيع بطريقة سيئة جدا ومخالفة للآداب.

المشرف

الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 03:18 PM
(باحثه عن الحق ) (باحثه عن الحق ) غير متصل
عضو مطرود
 

رقم العضوية : 713

تاريخ التّسجيل: Jul 2002

المشاركات: 97

آخر تواجد: 24-11-2006 03:35 AM

الجنس:

الإقامة:

اخي محب لال محمد انا لا يهمني في ان تكون انت شيعيا وانا سنيه متحابين وكل بغقيدته يسير ولكن والله ثم والله انني اخاف عليكم من نار التي وقودها الناس والحجاره
حيث الرسول حدد فرقه واحده تدخل الجنه من73 فرقه

لذلك لماذا لانجعل الحوار المحترم اساسنا لنخرج بفائده فاما انتم مخطأون واما نحن هذا لا اشكال فيه

واما قولك علي اباح ذلك

فاليك قوله وانا متيقنه بانك تعرفه (ولكن اظهار جاء هذا التحليل على هواكم وشهوتكم (واسفه على هذي الكلمه ولكن قد تكون هي الحقيقه )
عن علي عليه السلام أنه قال : « حرم رسول الله صلى اللّه عليه وسلم يوم خيبر لحوم الحمر الأهلية ، ونكاح المتعة »
ومسالت التهرب في ماذا تهربت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ارجوا ان نتناقشني في موضوع المتعه

وان كنت غير مستعد فلا باس اخبرني لافتح موضوع اخر حر لهذا القضيه

سؤال خاص خارج عن الموضوع الان ولكن في ما بعد هو اصل الموضوع

حرف الفاء مااعرابه وماتاثيره على ماقبله وما بعده ؟؟؟مثال للحرف (فمن)

وشكرا

اختك موضحه باذن الله لك الحق ولا ترجوا لك سواء جنه الفردوس يارب


آخر تعديل بواسطة (باحثه عن الحق ) ، 17-07-2002 الساعة 03:20 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 04:19 PM
النجم الساطع النجم الساطع غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 97

تاريخ التّسجيل: Apr 2002

المشاركات: 407

آخر تواجد: 16-06-2004 09:00 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
عن علي عليه السلام أنه قال : « حرم رسول الله صلى اللّه عليه وسلم يوم خيبر لحوم الحمر الأهلية ، ونكاح المتعة »

أعجبني هذا الحديث

هل يمكنكم أن تأتوا لنا بمصدره ؟؟


آخر تعديل بواسطة النجم الساطع ، 17-07-2002 الساعة 04:24 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 11:45 PM
بوحسن بوحسن غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 300

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 3,842

آخر تواجد: 25-05-2009 10:56 PM

الجنس:

الإقامة:

لماذا التناقض

قالت الاخت باحثه عن الحقيقه:


إقتباس:
لماذا لا نستدل بالقران افضل ........لاني ارى ان بعضكم يكذب باحاديث نرويها وكما نحن لا نصدق اقوال ساداتكم ؟؟؟؟
ثم رد الاخ محب لآل محمد:
بالايه.
ثم نرى الاخت تناقض قولها بذكر الحديث.
اذا يااختي لم لم تلتزمي بقولك لماذا لانستدل بالقران؟
فقد اتاك الاخ بآيه من القرا فأتيه بآيه من القرآن.
اذا كنت تريدين احاديث عن المتعه فانا لك.
واليك الاحاديث:
حدثنا ابن حميد قال: حدثنا ابن اسحاق عن ابي وجزه يزيد بن عبيد السعدي قال: لما انتهى بالشيماء الى رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت: يارسول الله اني اختك قال:وماعلامة ذلك؟قالت عضة عضضتنيها في ظهري وانا متوركتك. قال فعرف رسول الله صلى الله عليه وسلم العلامه.فبسط لها رداءه ثم قال: هاهنا فاجلسها عليه وخيرها وقال:ان احببتي فعندي محببه مكرمه وان احببت امتعك فترجعي الى قومك قالت: بل تمتنعي وتردني الى قومي فمتعها رسول الله صلى الله عليه وسلم.وردها الى قومها.
تاريخ الطبري الجزء الثاني السنه الثامنه صفحه 171 ذكر الخبر عن غزوة الرسول صلى الله عليه واله هوازن بحنين.
لقد ثبت تأريخيّاً ومن خلال نصوص معتبرة، وتصريحات لفقهاء العامّة، بأنَّ ثلّة من الصحابة كانوا يرون نكاح المتعة حتّى بعد وفاة الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله وسلم)، أي أيّام خلافة الخلفاء، وما بعدها طيلة حياته، وكان رأيهم الفقهي على الجواز والإباحة.

وفيما يلي نذكر أسماء بعضهم، وما يدلّ على التزامهم بالمتعة وموقعهم الاجتماعي والعلمي.


1 ـ عمران بن الحصين الخزاعي، ت 52 هـ

أ. البخاري: «عن عمران ـ رض ـ قال: نزلت أية المتعة في كتاب الله ففعلناها مع رسول الله ولم ينزل قرآن يحرِّمه، ولم ينه عنها حتى مات. قال رجل برأيه ما شاء...»(2).

قال العسقلاني: «إنّ الرجل المقصود هنا هو الخليفة عمر بن الخطّاب»(3).

ب. أخرج أحمد إمام الحنابلة في مسنده بإسناد رجاله كلّهم ثقات، عن عمران ابن حصين، قال: نزلت آية المتعة في كتاب الله تعالى، وعملنا بها مع رسول الله، فلم تنزل آية تنسخها، ولم ينه عنها النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) حتى مات»(4).

ج. قال الهاشمي: «فيمن كان يرى المتعة من أصحاب النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) عمران بن

ــــــــــــــــــــــ

1. النظم المستعذب 2/47، انظر: الفقه على المذاهب الأربعة 4/60.

2. صحيح البخاري 3/104، كتاب التفسير، باب قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لا تحرّموا طيّبات ما أحلّ الله لكم) سورة المائدة: 87 .

3. فتح الباري 8/34، انظر شرح النووي 8/205، إرشاد الساري 10/61، عمدة القاري 18/111، فسّره البعض بمتعة الحجّ، ولكنّه خلاف الظاهر. بل المراد نكاح المتعة كما عن الرازي وغيره.

4. مسند أحمد 4/436.


حصين الخزاعي»(1).

د. الرازي: «أمّا عمران بن الحصين فإنّه قال: نزلت آية المتعة في كتاب الله تعالى، ولم ينزل بعدها آية تنسخها، وأمرنا بها رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وتمتّعنا بها، ومات ولم ينهنا عنه، ثمّ قال رجل برأيه ما شاء»(2).

أقول: مقصوده بالرجل: عمر بن الخطّاب. كما قاله الرازي.

هـ . القرطبي: «لم يرخّص في نكاح المتعة إلاّ عمران بن الحصين وبعض الصحابة...»(3).

التعريف بعمران:

1 ـ قال الجزري: «أسلم عام خيبر، وغزا مع رسول الله غزوات، بعثه عمر بن الخطّاب إلى البصرة ليفقّه أهلها، وكان من فضلاء الصحابة، واستقضاه عبدالله بن عامر على البصرة فأقام قاضياً يسيراً، ثمّ استعفى فأعفاه.

قال محمد بن سيرين: لم نر في البصرة أحداً من أصحاب النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) يفضّل على عمران بن حصين، وكان مجاب الدعوة»(4).

2 ـ وقال الذهبي: «هو القدوة الإمام، صاحب رسول الله، أسلم سنة سبع، وله عدّة أحاديث، روى له أرباب الصحاح الستّة، واتّفق الشيخان له على تسعة أحاديث، وانفرد البخاري بأربعة أحاديث ومسلم بتسعة، ومسنده مائة وثمانون حديثاً»(5).

ــــــــــــــــــــــ

1. المحبّر/289، للعلاّمة النسّابة أبي جعفر محمد بن حبيب الهاشمي، المتوفّى عام 245 هـ .

قال الذهبي: «محمد بن حبيب صاحب ـ كتاب المحبّر ـ أخباري، صدوق، واسع الرواية، عارف بأيّام الناس، متبحّر في ذلك، وهو ابن ملاعنة، فنسب إلى أمّه حبيب، أخذ عن هشام بن محمد الكلبي وغيره، وتوفّى سنة خمس وأربعين ومائتين، ذكره الخطيب في الملخّص فقال: كان عالماً بالنسب، روى عنه محمد بن أحمد بن عرّابة الكوفي، وأبوسعيد الحسن بن الحسين الشكري، وأبورؤبة البغدادي، وغيرهم. تأريخ الإسلام، حوادث 241 ـ 250/423.

2. التفسير الكبير 10/53 .

3. تفسير القرطبي 5/133.

4. أسد الغابة 4/138.

5. سير أعلام النبلاء 2/30. وأمّا عندنا فمقبول كما عن التستري في القاموس 8/242.


أقول: والجدير بالذكر أنّ عمران أسلم عام خيبر، وهو العام الّذي ادّعى القوم تحريمها فيه!!!


2 ـ أبوسعيد الخدري، ت 74 هـ

أ. قال ابن حزم: «فيمن ثبت على تحليل المتعة، أبوسعيد الخدري»(1).

ب. عن أبي سعيد الخدري وجابر، قالا: تمتّعنا إلى نصف من خلافة عمر حتى نهى عمر الناس عنها في شأن عمرو بن حريث»(2).

التعريف بأبي سعيد الخدري:

قال الذهبي: «هو الإمام المجاهد، مفتي المدينة.. شهد الخندق وبيعة الرضوان، حدّث عن النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) فأكثر وأطاب، وكان أحد الفقهاء المجتهدين... قيل إنّه لم يكن أحد من أحداث أصحاب رسول الله أعلم من أبي سعيد!

روى عنه الصحاح الستّة، ومسنده ألف ومائة وسبعون حديثاً، ففي البخاري ومسلم ثلاثة وأربعون، وانفرد البخاري بستّة عشر حديثاً، ومسلم باثنينوخمسين»(3).

فهذا الصحابي الّذي تصدّر منصب الإفتاء تراه يصرِّح بالتزامه العملي بالنكاح الموقّت، وأنّ عمر هو الّذي نهى عنه، لا أنّه استند في ذلك إلى النسخ أو نهي الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم). وعندنا فقد عدّه المامقاني من الثقات ـ تنقيح المقال 2: 11.


3 ـ جابر بن عبدالله الأنصاري، ت 78 هـ

أ. مسلم: «حدّثني محمد بن رافع، حدّثنا عبدالرزّاق، أخبرنا ابن جريج،

ــــــــــــــــــــــ

1. المحلّى 9/519 ، انظر شرح الزرقاني 3/154.

2. عمدة القاري 8/310.

3. سير أعلام النبلاء 3/172، انظر المحبّر/429، تأريخ بغداد/180، أسد الغابة 2/289، الوافي بالوفيات 15/148.

التوقيع :

ثلاث شخصيات خرافيه: سوبرمان, الرجل الحديدي, وهابي ذكي.


اذا فكر الوهابي, سيختنق ويموت.



الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 11:46 PM
بوحسن بوحسن غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 300

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 3,842

آخر تواجد: 25-05-2009 10:56 PM

الجنس:

الإقامة:

Arrow تابع

أخبرني أبوالزبير قال: سمعت جابر بن عبدالله يقول: كنّا نستمتع بالقبضة من التمر والدقيق الأيّام على عهد رسول الله وأبي بكر حتى نهى عنه عمر في شأن عمرو بن حريث»(1).

ب. وعنه: «حدّثنا الحسن الحلواني، حدّثنا عبدالرزّاق، أخبرنا ابن جريج، قال: قال عطاء: قدم جابر بن عبدالله معتمراً فجئناه في منزله، فسأله القوم عن أشياء ثمّ ذكروا المتعة، فقال: نعم، استمتعنـاه علـى عهد رسـول الله وأبي بكر وعمر»(2).

ج. الطبري: «عن جابر، قال: كانوا يتمتّعون من النساء حتى نهاهم عمر بن الخطّاب»(3).

التعريف بجابر بن عبدالله:

قال الذهبي: «هو الإمام الكبير، المجتهد الحافظ، صاحب رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)، الفقيه، من أهل بيعة الرضوان، روى علماً كثيراً من النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم)، وكان مفتي المدينة في زمانه، وقد بلغ مسنده ألفاً وخمسمائة وأربعين حديثاً.

اتّفق له الشيخان على ثمانية وخمسين حديثاً وانفرد له البخاري بستَّة وعشرين حديثاً، ومسلم بمائة وستّة وعشرين حديثاً»(4).

أقول: إنّ من كان مفتي المدينة، ومن كبار الفقهاء، وراوية علم كثير عن الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم)، هل يخفى عليه تحريم المتعة ونسخها!!؟ فتراه يداوم الزواج الموقّت إلى حين نهى عمر عنه.

والجدير بالذكر، أنّ جابر يقول: «كنّا نستمتع» ـ بصيغة الجمع ـ ممّا يدلّ على أنّه كان سائغاً شائعاً معروفاً بين الصحابة إلى عهد الخليفة عمر.

ــــــــــــــــــــــ

1 و2. صحيح مسلم 1/623، انظر مصنّف عبدالرزّاق 7/499، مسند أحمد 3/380، بداية المجتهد 2/58 .

3. كنز العمّال 16/520 ح 45719، الحاوي الكبير 11/455، انظر شرح الزرقاني 3/154.

4. سير أعلام النبلاء 3/192.



4 ـ زيد بن ثابت الأنصاري، ت 55 هـ

قال الهاشمي: «فيمن كان يرى المتعة من أصحاب النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) زيدبن ثابت الأنصاري»(1).

التعريف بزيد بن ثابت:

قال الذهبي: «هو الإمام الكبير، شيخ المقرئين، مفتي المدينة، كاتب الوحي، وجامع القرآن على عهد رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم).

عن ابن عمر: إنّ زيد بن ثابت كان عالم الناس في خلافة عمر وحبرها.

وعن سليمان بن يسار: ما كان عمر وعثمان يقدّمان على زيد أحداً في الفرائض والفتوى والقراءة والقضاء.

قال مالك: كان إمام الناس عندنا بعد عمر زيد بن ثابت.

وعن ابن عباس: لقد علم المحفوظون من أصحاب محمد(صلى الله عليه وآله وسلم) أنّ زيد بن ثابت من الراسخين في العلم. وعن أبي هريرة: إنّه حبر الأمّة»(2).

إذن: يقول بحلّيّة المتعة من هو عالم الناس وحبرها، ومن هو مقدّم على الناس في الفتوى والقراءة و...، ومن هو من الراسخين في العلم، ولم يعتن ولا يعترف بنهي عمر بن الخطّاب، ولا يراه حاكياً عن النسخ وتحريم الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم)، فتأمّل.

أمّا عندنا: قال المامقاني: وفي كونه عثمانيّاً كفاية في بيان حاله، أقول: أشار بذلك إلى قول ابن الأثير: كان عثمانيّاً، ولم يشهد مع علي(عليه السلام) شيئاً من حروبه.

وعن الباقر(عليه السلام): أشهد على زيد بن ثابت لقد حكم في الفرائض بحكم الجاهليّة وأما نسبة جمعه للقران فقد أجاب السيد الخوئي عنه بالتفصيل(3).

ــــــــــــــــــــــ

1. المحبّر/289.

2. سير أعلام النبلاء 2/430.

3. تنقيح المقال 1/462، قاموس الرجال 4/542، معجم رجال الحديث 7/336، أسد الغابة 2/222، البيان في تفسير القرآن/257.

التوقيع :

ثلاث شخصيات خرافيه: سوبرمان, الرجل الحديدي, وهابي ذكي.


اذا فكر الوهابي, سيختنق ويموت.



الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 11:47 PM
بوحسن بوحسن غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 300

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 3,842

آخر تواجد: 25-05-2009 10:56 PM

الجنس:

الإقامة:

Arrow تابع

5 ـ عبدالله بن مسعود، ت 32 هـ

أ. قال ابن حزم: «وقد ثبت على تحليلها بعد رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) جماعة من السلف، منهم من الصحابة... ابن مسعود»(1).

ب. روى المفيد عن المحبّر «إنّ ابن مسعود، كان يقول بالمتعة»(2).

التعريف بابن مسعود:

قال الذهبي: «الإمام الحبر، فقيه الأمّة، كان من السابقين الأوّلين، ومن النجباء العالمين، شهد بدراً، وهاجر الهجرتين، وكان يوم اليرموك على النفل، ومناقبه غزيرة، روى علماً كثيراً.

وقال النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) فيه: إنّك غُلَيِّمٌ متعلّم، وهو أحد الأربعة الذين ثبتوا مع رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) يوم أُحُد.

وقال أبومسعود الأنصارى: والله ما أعلم النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) ترك أحداً أعلم بكتاب الله من هذا القائم ـ ابن مسعود ـ .

وسئل علي(عليه السلام) عن ابن مسعود، فقال: قرأ القرآن، ثمّ وقف عنده، وكفى به، وعلم السنّة.

اتّفقا في الصحيحين على أربعة وستّين، وانفرد له البخاري بإخراج أحد وعشرين حديثاً، ومسلم بإخراج خمسة وثلاثين حديثاً، وله عند بقّي بالمكرّر ثماني وأربعون حديثاً»(3).

وأمّا عندنا: فقد والى القوم ومال معهم ولم يتبع عليّاً(عليه السلام)(4).

إذن، ثبت على تحليل المتعة من اعترفوا له بأنّه عالم الأمّة وفقيهها، والعالم بكتاب الله.

ــــــــــــــــــــــ

1. المحلّى 5/519، انظر شرح الزرقاني 3/154.

2. انظر مصنّفات الشيخ المفيد/9، الأعلام بما اتّفقت عليه الإماميّة من الأحكام/36.

3. سير أعلام النبلاء 1/461، انظر طبقات إبن سعد 3/106، تأريخ خليفة/101، الجرح والتعديل 5/149، تذكرة الحفّاظ 1/43.

4. انظر معجم رجال الحديث 10/322، قاموس الرجال 6/604.

[20]

6 ـ سلمة بن الأكوع، ت 74 هـ

قال الهاشمي: «فيمن كان يرى المتعة من أصحاب النبيّ، سلمة بن الأكوع الأسلمي»(1).

التعريف بابن الأكوع:

قال الذهبي: «قيل: إنّه شهد مؤتة (شهيد مؤتة)، وهو من أهل بيعة الرضوان.

يقول: بايعت رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) على الموت، وغزوت معه سبع غزوات.

ويقول أيضاً: أردفني رسول الله مراراً، ومسح على وجهي مراراً، واستغفر لي مراراً، عدد ما في يديّ من الأصابع.

عن زياد بن ميناء: كان ابن عبّاس و... وسلمة بن الأكوع مع أشباه لهم يفتون بالمدينة، ويحدّثون من لدن توفّي عثمان إلى أن توفّوا.. روى عنه الصحاح الستّة، وحديثه من عوالي صحيح البخاري»(2).

والملاحظ إنّ ابن الأكوع كان يفتي بالمدينة ويحدّث بعد وفاة عثمان وذلك هو بداية رفع الضغط عمّن يروي حديث رسول الله، فهذا المحدّث والمفتي يرى جواز المتعة ولا يرى أهميّة لنهي الخليفة، لأنّه صادر عن إجتهاد ورأي.

و اما عندنا: فعن المامقاني 2/48: ظاهره كونه إمامياً ويكون ما ذكر مدحاً مدرجاً له في الحسان.


7 ـ على بن أبي طالب(عليه السلام)، ت 40 هـ

أ. قال الهاشمي: «كان يقول بالمتعة من الصحابة... والصحيح عليّ بن أبي طالب(عليه السلام)»(3).
________________
1. المحبّر/289، انظر الحاوي الكبير 11/455، شرح الزرقاني 3/154، المسائل الصاغانيّة/38.

2. سير أعلام النبلاء 3/326، انظر تنقيح المقال 2/48، معجم رجال الحديث 8/201، قاموس الرجال 5/210. عن سلمة و جابر: إن النبى(صلى الله عليه وآله) أتانا، فأذن لنا فى المتعة. صحيح مسلم 9/182.

3. الأعلام/37، سلسلة مؤلّفات الشيخ المفيد، التذكرة، هذا ولكن الأيادى الأمينة حذفته من الطبعة الحديثة لكتاب المحبَّر.


ب. الرازي: «روى الطبري عن عليّ بن أبي طالب(عليه السلام) أنّه قال: لولا أنّ عمر نهى الناس عن المتعة مازنى إلاّ شقيّ»(1).

ج. وقال أيضاً: «لو كان الناسخ موجوداً لكان ذلك الناسخ إمّا أن يكون معلوماً بالتواتر أو بالآحاد، فإن كان معلوماً بالتواتر كان علي بن أبي طالب، وعبدالله بن عبّاس، وعمران بن الحصين، منكرين لما عرف ثبوته بالتواتر من دين محمد، وذلك يوجب تكفيرهم، وهو باطل قطعاً»(2).

وهذا الكلام منه صريح في أنّ عليّاً(عليه السلام) كان يرى حلّ المتعة.

وروى الحرّ العاملي عن المفيد: أنّ عليّاً نكح امرأة بالكوفة من بني نهشل متعة(3).

وهذا النكاح وقع أيام خلافته بالكوفة.

التعريف بعلي بن أبي طالب(عليه السلام):

ما أقول فيمن هو باب مدينة الحكمة والعلم، ومن هو مع القرآن والقرآن معه، ومن هو مع الحقّ والحقّ معه، ومن هو لولاه لهلك الخلفاء، بل لولاه لما قام للدين قائمة؟

ما أقول فيمن قال فيه الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله وسلم): «من أحبّ أن ينظر إلى آدم في خلقه وإلى إبراهيم في خلّته، وإلى موسى في مناجاته، وإلى يحيى في زهده، وإلى عيسى في سمته، فلينظر إلى على بن أبي طالب»(4).

ما أقول فيمن قال الرسول الأعظم في شأنه: «إِنَّ الأرضَ لا يخلو منّي مادام علي حيّاً، في الدنيا، بقيّة من بعدي، علي في الدنيا عوضٌ منّي بعدي، علي كجلدي، علي كلحمي، علي عظمي، علي كدمي، علي عروقي، علي أخي ووصيّي في أهلي وخليفتي في قومي ومنجز عداتي وقاضي ديني، قد صحبني عليّ في ملمِّات

ــــــــــــــــــــــ

1. التفسير الكبير 10/50، كنز العمّال 16/522 ح 45728، الدّر المنثور 2/140. ومثله عن سعيد.

2. التفسير الكبير 10/52 ، قال ابن حزم: واختلف فيها عن علي. المحلّى 9/520 .

3. وسائل الشيعة 21/10 ب 1 ح 23.

4. تأريخ دمشق 2/225.

التوقيع :

ثلاث شخصيات خرافيه: سوبرمان, الرجل الحديدي, وهابي ذكي.


اذا فكر الوهابي, سيختنق ويموت.



الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 11:49 PM
بوحسن بوحسن غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 300

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 3,842

آخر تواجد: 25-05-2009 10:56 PM

الجنس:

الإقامة:

Arrow تابع

1. المحبّر/289، انظر الحاوي الكبير 11/455، شرح الزرقاني 3/154، المسائل الصاغانيّة/38.

2. سير أعلام النبلاء 3/326، انظر تنقيح المقال 2/48، معجم رجال الحديث 8/201، قاموس الرجال 5/210. عن سلمة و جابر: إن النبى(صلى الله عليه وآله) أتانا، فأذن لنا فى المتعة. صحيح مسلم 9/182.

3. الأعلام/37، سلسلة مؤلّفات الشيخ المفيد، التذكرة، هذا ولكن الأيادى الأمينة حذفته من الطبعة الحديثة لكتاب المحبَّر.


ب. الرازي: «روى الطبري عن عليّ بن أبي طالب(عليه السلام) أنّه قال: لولا أنّ عمر نهى الناس عن المتعة مازنى إلاّ شقيّ»(1).

ج. وقال أيضاً: «لو كان الناسخ موجوداً لكان ذلك الناسخ إمّا أن يكون معلوماً بالتواتر أو بالآحاد، فإن كان معلوماً بالتواتر كان علي بن أبي طالب، وعبدالله بن عبّاس، وعمران بن الحصين، منكرين لما عرف ثبوته بالتواتر من دين محمد، وذلك يوجب تكفيرهم، وهو باطل قطعاً»(2).

وهذا الكلام منه صريح في أنّ عليّاً(عليه السلام) كان يرى حلّ المتعة.

وروى الحرّ العاملي عن المفيد: أنّ عليّاً نكح امرأة بالكوفة من بني نهشل متعة(3).

وهذا النكاح وقع أيام خلافته بالكوفة.

التعريف بعلي بن أبي طالب(عليه السلام):

ما أقول فيمن هو باب مدينة الحكمة والعلم، ومن هو مع القرآن والقرآن معه، ومن هو مع الحقّ والحقّ معه، ومن هو لولاه لهلك الخلفاء، بل لولاه لما قام للدين قائمة؟

ما أقول فيمن قال فيه الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله وسلم): «من أحبّ أن ينظر إلى آدم في خلقه وإلى إبراهيم في خلّته، وإلى موسى في مناجاته، وإلى يحيى في زهده، وإلى عيسى في سمته، فلينظر إلى على بن أبي طالب»(4).

ما أقول فيمن قال الرسول الأعظم في شأنه: «إِنَّ الأرضَ لا يخلو منّي مادام علي حيّاً، في الدنيا، بقيّة من بعدي، علي في الدنيا عوضٌ منّي بعدي، علي كجلدي، علي كلحمي، علي عظمي، علي كدمي، علي عروقي، علي أخي ووصيّي في أهلي وخليفتي في قومي ومنجز عداتي وقاضي ديني، قد صحبني عليّ في ملمِّات

ــــــــــــــــــــــ

1. التفسير الكبير 10/50، كنز العمّال 16/522 ح 45728، الدّر المنثور 2/140. ومثله عن سعيد.

2. التفسير الكبير 10/52 ، قال ابن حزم: واختلف فيها عن علي. المحلّى 9/520 .

3. وسائل الشيعة 21/10 ب 1 ح 23.

4. تأريخ دمشق 2/225.

التوقيع :

ثلاث شخصيات خرافيه: سوبرمان, الرجل الحديدي, وهابي ذكي.


اذا فكر الوهابي, سيختنق ويموت.



الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 11:50 PM
بوحسن بوحسن غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 300

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 3,842

آخر تواجد: 25-05-2009 10:56 PM

الجنس:

الإقامة:

Arrow تابع

أمري، وقاتل معي أحزاب الكفّار، وشاهدني في الوحي وأكل معي طعام الأبرار، وصافحه جبرئيل مراراً نهاراً جهاراً، وقبَّل جبرئيل(عليه السلام) خدَّ علي اليسار وشهد جبرئيل وأشهدني أن عليّاً من الطيّبين الأخيار، وأنا أُشهدكم معاشر الناس لاتتسائلون من علم أمْركم مادام علي فيكم..»(1).


8 ـ عمرو بن حريث، ت 85 هـ

إنّ هذا الصحابي ممّن ثبت أنّه استمتع في خلافة عمر بن الخطّاب بشهادة جابر بن عبدالله الأنصاري كما نقل ذلك عبدالـرزّاق في مصنّفه والطبـري في تفسيره.

أ. ابن حزم: «وقد ثبت على تحليلها بعد رسول الله جماعة من السلف، منهم من الصحابة عمرو بن حريث»(2).

ب. عبدالرزّاق، عن ابن جريح، عن عطاء، قال: لأوّل من سمعت منه المتعة، صفوان بن يعلى، فأنكرت ذلك عليه، فدخلنا على ابن عباس، فذكر له بعضنا، فقال له: نعم.

فلم يقرّ في نفسي، حتى قدم جابر بن عبدالله، فجئناه في منزله، فسأله القوم عن أشياء، ثمّ ذكروا له المتعة، فقال: نعم، استمتعنا على عهد رسول الله، وأبي بكر وعمر، حتّى إذا كان في آخر خلافة عمر استمتع عمرو بن حريث بامرأة ـ سمّاها جابر فنسيتها ـ ، فحملت المرأة، فبلغ ذلك عمر، فدعاها فسألها، فقالت: نعم.

قال: من أشهد؟ قال عطاء: لا أدري. قالت: أمّي، أم وليّها...»(3).

يفهم من قول عمر: «من أشهد؟» أنّه لم ير في نكاح المتعة محذوراً لولا عدم

ــــــــــــــــــــــ

1. تفسير فرات الكوفي/154 ح 192، عنه بحار الأنوار 42/310.

2. المحلّى 9/519، انظر شرح الزرقاني 3/154، وفيه عمرو بن الحويرث.

3. مصنّف عبدالرزّاق 7/496، كنز العمّال 16/518 ح 45712، فتح الباري 9/141.


الإشهاد، بعبارة أخرى: يعتبر الشهود في النكاح، وعدمه مخلّ بالعقد ـ كما هو مبنى جميع أهل السنّة ـ ويشهد له قول ابن حزم حيث قال: «وعن عمر بن الخطّاب أنّه إنّما أنكرها إذا لم يشهد عليها عدلان فقط، وأباحها بشهادة عدلين»(1).



ج. الهندي: «الطبري، عن سعيد بن المسيّب، قال: استمتع ابن حريث وابن فلان ـ كلاهما ـ ، وولد له من المتعة زمان أبي بكر وعمر»(2).

فهل كان ابن حريث الصحابي قد أتى بالفاحشة وارتكب الزنا، وولد له أولاد زنا أو شبهة؟

د. عبدالرزّاق، عن ابن جريح، قال: أخبرني أبوالزبير أنّه سمع جابر بن عبدالله يقول: قدم عمرو بن حريث من الكوفة، فاستمتع بمولاة، فأتي بها عمر وهي حبلى، فسألها، فقالت: استمتع بي عمرو ابن حريث، فسأله، فأخبره بذلك أمراً ظاهراً، قال: فهلاّ غيرها؟ فذلك حين نهى عنها»(3).

التعريف بعمرو بن حريث:

إنّه من بقايا أصحاب رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) الذين نزلوا الكوفة، مولده قبيل الهجرة، له صحبة ورواية، روى عنه أصحاب الصحاح الستّة، يقول عمرو بن حريث: انطلق بي إلى رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)، وأنا غلام، فدعا لي بالبركة، ومسح رأسي، وخطّ لى داراً بالمدينة بقوس، ثمّ قال: ألا أزيدك؟

قال الواقدي: قبض النبيّ ولعمرو بن حريث اثنتاعشرة سنة»(4).

وعندنا; وليَ لبني أميّة بالكوفة وكانوا يميلون إليه ويتقوّون به وكان هواه معهم، خرجت كلمة كبيرة من فيه وله صحيفة سوداء نعوذ بالله من الشرك والنفاق(5).

ــــــــــــــــــــــ

1. المحلّى 9/519 .

2. كنز العمّال 16/518 ح 45712.

3. مصنّف عبدالرزّاق 7/500، فتح الباري 9/172 و11/76، تهذيب التهذيب 10/371، السنن الكبرى 7/237.

4. سير أعلام النبلاء 3/419، أسد الغابة 4/98، الاستيعاب 3/256.

5. تنقيح المقال 2/327، معجم رجال الحديث 13/84 .

التوقيع :

ثلاث شخصيات خرافيه: سوبرمان, الرجل الحديدي, وهابي ذكي.


اذا فكر الوهابي, سيختنق ويموت.



الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 11:53 PM
بوحسن بوحسن غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 300

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 3,842

آخر تواجد: 25-05-2009 10:56 PM

الجنس:

الإقامة:

Arrow تابع

9 ـ معاوية بن أبي سفيان، ت 60 هـ

أ. قال ابن حزم: «وقد ثبت على تحليلها بعد رسول الله جماعة من السلف، منهم من الصحابة... معاوية بن أبي سفيان»(1).

ب. قال أبوالزبير: «وسمعت جابر بن عبدالله يقول: استمتع معاوية بن أبي سفيان مقدمهُ من الطائف على ثقيف بمولاة ابن الحضرمي يقال لها «معانة».

قال جابر: ثمّ أدركت معانة خلافة معاوية حيّة فكان معاوية يرسل إليها بجائزة في كلّ عام حتّى ماتت»(2).

ج. عبدالرزّاق، عن ابن جريح، عن عطاء قال: لأوّل من سمعت منه المتعة صفوان بن يعلى، قال: أخبرني عن يعلى أنّ معاوية استمتع بامرأة بالطائف، فأنكرتُ ذلك عليه، فدخلنا على ابن عباس، فذكر له بعضنا، فقال له: نعم، فلم يقرّ في نفسي حتى قدم جابر بن عبدالله، فجئناه في منزله، فسأله القوم عن أشياء، ثمّ ذكروا له المتعة، فقال: نعم، استمتعنا على عهد رسول الله وأبي بكر وعمر...»(3).

قال العسقلاني: «إسناده صحيح»(4).

لا شكّ في أنّ هذه المتعة كانت من معاوية بعد وفاة النبيّ، إذ لا يتردّد أحد في جوازها على عهد رسول الله إلى يوم الفتح على حديث سبرة، أو الفتح وأوطاس على حديث جابر(5)، ثمّ لا معنى للسؤال من ابن عباس وجابر مع وجود النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم)، وعطاء هذا ولد عام خمسين للهجرة(6). وأسلم معاوية عام الفتح.

ــــــــــــــــــــــ

1. المحلّى 9/519 ، والزرقاني أيضاً عدّ معاوية ممّن كان يقول بالمتعة في 3/154 ح 1178.

2. مصنّف عبدالرزّاق 7/499.

3. مصنّف عبدالرزّاق 7/496.

4. فتح الباري 9/79.

5. شرح الزرقاني 3/154.

6. سير أعلام النبلاء 6/143، يكفيه معاوية، قول إسحاق بن إبراهيم الحنظلي: لا يصحّ عن النبيّ(عليه السلام) في فضل معاوية بن أبي سفيان شيء، انظر الموضوعات لابن الجوزي 2/24، اللآلي المصنوعة للسيوطي 1/388، الفوائد المجموعة للشوكاني/407.



10 ـ سلمة بن أميّة

أ. ابن حزم: «وقد ثبت على تحليلها بعد رسول الله جماعة من السلف، منهم من الصحابة رضى الله عنهم:... ومعبد وسلمة أبناء أميّة بن خلف»(1).

ب. عبدالرزّاق، عن ابن جريج، قال: أخبرني عمرو بن دينار، عن طاووس، عن ابن عباس قال: لم يرع عمر، إلاّ أمّ أُراكة قد خرجت حبلى فسألها عمر عن حملها؟ فقالت: استمتع بي سلمة بن أميّة بن خلف، فلمّا أنكر صفوان على ابن عباس بعض ما يقول في ذلك، قال: فسل عمّك هل استمتع(2)؟

أقول: لعلّ الصحيح، أنكر ابن صفوان، لا صفوان، وعمّه سلمة بن أميّة، وهو الّذي تمتّع بأُمّ أراكة على عهد عمر، وذلك لأنّ هذه المناقشات كانت في عهد ابن الزبير، وأمّا صفوان فقد توفيَّ أيّام عثمان، وابن صفوان هو المعترض، وقدقتل مع ابن الزبير بمكّة.

ج. ابن حزم: «ولْدِ ـ أي أبناء ـ أميّة بن خلف الجمحى: علي وصفوان وربيعة ومسعود وسلمة.

فولد سلمة بن أميّة: معبد بن سلمة، أمّه أمّ أراكة نكحها سلمة نكاح متعة في عهد عمر، أو في عهد أبي بكر، فولد له منها»(3).

كما أورده عبدالرزّاق في مصنّفه مع تفاصيل لقصة تمتّع رجل من بنى جمح ـ وهو سلمة ـ .

د. عبدالرزّاق، عن ابن جريج، قال: أخبرني عطاء.. وقال صفوان: هذا ابن عباس يفتي بالزنا، فقال ابن عباس: إنّى لا أفتي بالزنا، أفنسي صفوان أمّ أراكة، فو الله إنّ

ــــــــــــــــــــــ

1. المحلّى 9/519، انظر شرح الزرقاني 3/154 ح 1178.

2. مصنّف عبدالرزّاق 7/499.

3. جمهرة أنساب ابن حزم/159.


ابنها لمن ذلك، أفزنا هو؟ قال: واستمتع بها رجل من بنى جمح»(1).

أقول: والرجل ـ على ما عرفت ـ هو سلمة بن أميّة بن خلف الجمحي، كما أكّد كلّ من عمر بن شبّة وابن الكلبي وابن حزم على ذلك. وأشار العسقلاني أيضاً إلى ذلك في الإصابة(2).

هـ . عمر بن شبّة: «واستمتع سلمة بن أميّة من سلمى مولاة حكيم بن أميّة بن الأوقص الأسلمي، فولدت له، فجحد ولدها.

قلت: وذكر ذلك ابن الكلبي، وزاد فبلغ ذلك عمر، فنهى عن المتعة.

وروى أيضاً: أنّ سلمة استمتع بامرأة، فبلغ عمر، فتوعّده...»(3).

التعريف بسلمة بن أميّة:

لا شكّ في أنّه من الصحابة وقد شهد تبوك، وقصّته معروفة.

قال ابن الأثير: «... عن صفوان بن يعلى، عن أبيه وعمّه سلمة بن أميّة أنّهما خرجا مع رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) في غزوة تبوك ومعنا صاحب لنا فقاتله رجل من الناس فعضّ بذراعه فاجتذَبها من فيه، فسقطت ثنيّتاه، فذهب إلى رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) يلتمس العقل(4)، فقال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم): يذهب أحدكم إلى أخيه يعضّه عضّ الفحل ثمّ يأتي يلتمس العقل!! فأطلّها(5) رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)»(6).

وقد ذكره خليفة بن خيّاط فيمن سكن مكّة من الصحابة(7).

وقال المزّي: «له صحبة، روى عن النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم)، روى له النسائي، وابن ماجة...»(8). واما عندنا فعن المامقانى 2: 48 «لم أتحقق حاله».

ــــــــــــــــــــــ

1. مصنّف عبدالرزّاق 7/498.

2 و3. الإصابة 2/63 و4/333، انظر المحلّى 9/519، وشرح الزرقاني 3/154.

4. الدية على العاقلة. انظر النهاية في غريب الحديث و الأثر3/278.

5. أى أهدرها. انظر لسان العرب 11/405 مادة طَلَل.

6. أسد الغابة 2/224.

7. انظر الإصابة 2/63.

8. تهذيب الكمال 7/426 الرقم 2427.

التوقيع :

ثلاث شخصيات خرافيه: سوبرمان, الرجل الحديدي, وهابي ذكي.


اذا فكر الوهابي, سيختنق ويموت.



الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 11:55 PM
بوحسن بوحسن غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 300

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 3,842

آخر تواجد: 25-05-2009 10:56 PM

الجنس:

الإقامة:

Arrow تابع

11ـ ربيعة بن أميّة

أ. الموطّأ: «حدّثني مالك، عن ابن شهاب، عن عروة بن الزبير، أنّ خولة بنت حكيم دخلت على عمر بن الخطّاب، فقالت: إنّ ربيعة بن أميّة استمتع بامرأة فحملت منه، فخرج عمر بن الخطّاب فزعاً يجرّ رداءه، فقال: هذه المتعة، ولو كنت تقدّمت فيها لرجمت»(1).

وإسناده عندهم صحيح، ورجاله كلّهم ثقات.

ب. عبدالرزّاق: «عن عروة: أنّ ربيعة بن أميّة بن خلف تزوّج مولّدة من مولّدات المدينة بشهادة امرأتين: إحداهما خولة بنت حكيم وكانت امرأة صالحة فلم يفجأهم إلاّ الوليدة قد حملت، فذكرت ذلك خولة لعمر بن الخطّاب، فقام يجرُّ صنفة(2) ردائه من الغضب حتى صعد المنبر، فقال: إنّه بلغني أنّ ربيعة بن أميّة تزوّج مولّدة من مولّدات المدينة بشهادة امرأتين، وإنّي لو كنت تقدّمت في هذ الرجمت»(3).

التعريف بربيعة بن أميّة:

هو الذي كان ينادي يوم عرفة تحت لبّة(4) ناقة رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) حينما قال له رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم): اصرخ: أيها الناس، هل تدرون أيّ شهر هذا»(5).


12 ـ عمرو بن حوشب

أ. عبدالرزّاق، عن ابن جريج، قال: «أخبرنى عبدالله بن عثمان بن خثيم، أنّ

ــــــــــــــــــــــ

1. الموطّأ 2/542 ح 42، مسند الشافعي/132، الأمّ 7/235، السنن الكبرى 7/206، الدرّ المنثور 2/141، الإصابة 1/514.

2. أي طرفه انظر النهاية في غريب الحديث و الأثر 3/56 .

3. مصنّف عبدالرزّاق 7/503، مسند الشافعي/132، الإصابة 1/514 .

4. اللبّة بفتح اللام والتشديد: المنحر وموضع القلادة، مجمع البحرين مادّة لبب 2/164.

5. أسد الغابة 2/166.
محمد بن الأسود بن خلف أخبره أنّ عمرو بن حوشب استمتع بجارية بكر من بني عامر بن لؤي، فحملت، فذكر ذلك لعمر، فسألها، فقالت: استمتع منها عمرو بن حوشب، فسأله، فاعترف، فقال عمر: من أشهدت؟ قال: لا أدري أقال: أمّها، أو أختها، أو أخاها وأمّها، فقام عمر على المنبر فقال: ما بال رجال يعملون بالمتعة ولايشهدون عدولا، ولم يبيّنها إلاّ حددته.

قال: أخبرني هذا القول عن عمر من كان تحت منبره، سمعه حين يقوله، قال: فتلقّاه الناس منه»(1).

وهذا النصّ صريح في أنّ الخليفة لم يمنع المتعة بالمرّة، بل منع المتعة من دون الإشهاد ـ كما صرّح بهذا المعنى جمع من فقهاء السنّة ـ(2).

كما أنّ مفاد هذا النصّ هو أنّ المنع لم يكن في عهد رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)، بل كان في عهد عمر بن الخطّاب وذلك حين تحقّقت المتعة من عمرو بن حوشب.

أقول: لعلّ عمرو بن حوشب تصحيف، والصواب: عمرو بن حريث ـ كما احتمله بعض المعلّقين على المصنّف ـ إذ لم يرد له ذكر في كتب الرجال والتراجم ـ حسب تتبّعنا ـ .


13 ـ أُبيّ بن كعب، ت 30 هـ

كان رأي أبيّ في قراءة الآية الكريمة بحيث يتناسب مع النكاح الموقّت ـ أي المتعة ـ

أ. الطبري: «حدّثنا ابن بشّار، قال: حدّثنا عبدالأعلى، ثنا سعيد، عن قتادة، قال: في قراءة أبيّ بن كعب (فما استمتعتم به منهنّ إلى أجل مسمّى )»(3).

ب. السيوطي: أخرج ابن الأنباري في المصاحف عن سعيد بن جبير قراءة أبيّ

ــــــــــــــــــــــ

1. مصنّف عبدالرزّاق 7/500 .

2. انظر: المنتقى 4/335، فتح الباري 11/76، المحلّى لابن حزم 9/519.

3. جامع البيان 4/19 الرقم 84/17، ومثله في أحكام القرآن للجصّاص 2/178.


ابن كعب: (فما استمتعتم به منهنّ إلى أجل مسمّى )(1).

ج. أبوحيّان الأندلسي: قراءة ابن عباس وأبيّ بن كعب وسعيد بن جبير: (فما استمتعتم به منهنّ إلى أجل مسمّى )»(2).

التعريف بأبيّ بن كعب:

قالوا فيه: «إنّه سيّد القرّاء، شهد العقبة وبدراً، وجمع القرآن في حياة النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم)، وعرض على النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) وحفظ عنه علماً مباركاً، وكان رأساً في العلم والعمل.

قال النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) لأبيّ بن كعب: «إنّ الله أمرني أن أقرأ عليك القرآن». ووصفه النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) بسيّد الأنصار.

وله مائة وأربعة وستّون حديثاً: منها في البخاري ومسلم ثلاثة أحاديث، وانفرد البخاري بثلاثة ومسلم بسبعة، وله في الكتب الستّة نيّف وستّون حديثاً»(3).

وأمّا عندنا فقد أورده العلاّمة في الخلاصة وابن داود في قسم المعتمدين، ويرى المامقاني وثاقته وقوّة إيمانه...(4).


14 ـ أسماء بنت أبي بكر، ت 73 هـ

أ. ابن حزم: «وقد ثبت على تحليل المتعة بعد رسول الله جماعة من السلف، منهم من الصحابة... وأسماء بنت أبي بكر»(5).

ب. الطيالسي: «مسلم القرشي قال: دخلنا على أسماء بنت أبي بكر فسألناها عن متعة النساء، فقالت: فعلناها على عهد النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم)»(6).

ج. قال عروة لابن عباس: «ألا تتّقي الله ترخّص في المتعة؟ فقال ابن عبّاس: سل

ــــــــــــــــــــــ

1. الدرّ المنثور 2/140.

2. تفسير المحيط 3/218، انظر الغدير 6/233.

3 . سير أعلام النبلاء 1/402.

4. انظر: تنقيح المقال 1/44، قاموس الرجال 1/352، معجم رجال الحديث 1/364.

5. المحلّى 9/519، انظر شرح الزرقاني 3/154.

6. مسند الطيالسي/227 الرقم 1637.

التوقيع :

ثلاث شخصيات خرافيه: سوبرمان, الرجل الحديدي, وهابي ذكي.


اذا فكر الوهابي, سيختنق ويموت.



الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 11:56 PM
بوحسن بوحسن غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 300

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 3,842

آخر تواجد: 25-05-2009 10:56 PM

الجنس:

الإقامة:

Arrow تابع

أمّك يا عريّة؟ فقال عروة: أمّا أبوبكر وعمر فلم يفعلا.

فقال ابن عباس: والله ما أراكم منتهين حتى يعذِّبكم الله، نحدّثكم عن النبيّ وتحدّثونا عن أبي بكر وعمر»(1).

د. الراغب: «عيّر عبدالله بن الزبير عبدالله بن عبّاس بتحليله المتعة، فقال له: سل أمّك كيف سطعت المجامر بينها وبين أبيك، فسألها، فقالت: ما ولدتك إلاّ في متعة»(2).

هـ . ابن عبدربّه: «قال ابن عباس: أوّل مجمر سطع في المتعة مجمر آل الزبير»(3).

أقول: وقد حاول المعلّق ـ يائساً ـ توجيه وتفسير العبارة، بما يتنافى مع الظاهر، وأنّ المراد بها متعة الحجّ لا متعة النساء، ولكنّها محاولة يائسة، وكأنّه لم يتنبّه لأصل المحاورة، واعتراض ابن الزبير على ابن عباس، بقوله: وأفتيت بزواج المتعة!

التعريف بأسماء بنت أبي بكر:

إنّها أمّ عبدالله وعروة ابني الزبير بن العوّام، وهى أخت عائشة، وآخر المهاجرات وفاة ـ كانت أكبر من عائشة بعشر سنين وماتت بعد مقتل ابنها بأيّام، عام 73 هـ(4).

هاجرت وهي حامل بعبد الله، وشهدت اليرموك مع زوجها الزبير، روى عنها الصحاح الستّة، ومسندها ثمانية وخمسون حديثاً، واتّفق لها البخاري ومسلم على ثلاثة عشر حديثاً، وانفرد البخاري بخمسة أحاديث، ومسلم بأربعة»(5).

وأمّا عندنا، قال المامقاني: لم أستثبت حالها»(6).

ــــــــــــــــــــــ

1. زاد المعاد لابن القيّم 1/219، وأورده الذهبي في سير أعلام النبلاء 15/243.

2. المحاضرات 2/94.

3. العقد الفريد 4/13.

4 و3. سير أعلام النبلاء 2/295، انظر العبر 1/82، تهذيب التهذيب 12/398، الاستيعاب 4/1781، نساء مبشّرات بالجنّة 2/159.

6. تنقيح المقال 3/69.



15 ـ أمّ عبدالله ابنة أبي خيثمة

أ. روى المتّقي الهندي عن ابن جرير: «عن سليمان بن يسار، عن أمّ عبدالله ابنة أبي خيثمة أنّ رجلا قدم من الشام فنزل عليها، فقال: إنّ العزبة قد اشتدّت عليّ فابغيني امرأة أتمتّع معها.

قالت: فدللته على امرأة فشارطها، فأشهدوا على ذلك عدولا، فمكث معها ما شاء الله أن يمكث، ثمّ إنّه خرج.

فأُخبر عن ذلك عمر بن الخطّاب، فأرسل إليّ، فسألني: أحقّ ما حُدّثت؟ قلت: نعم. قال: فإذا قدم فآذنيني به، فلمّا قدم أخبرته، فأرسل إليه، فقال: ما حملك على الّذي فعلته؟

قال: فعلته مع رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)، ثمّ لم ينهنا عنه حتى قبضه الله، ثمّ مع أبي بكر فلم ينهنا عنه حتى قبضه الله، ثمّ معك، فلم تحدّث لنا فيه نهياً، فقال عمر: أما والّذي نفسي بيده، لو كنت تقدّمت في نهي لرجمتك، بيّنوا حتى يعرف النكاح من السفاح»(1).

يفهم من النصّ أمور:

1 ـ إنّ هذا الشامي كان صحابيّاً، حيث قال: فعلته مع رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم).

2 ـ إنّ الشهود لم ينكروا عليه هذا الأمر، بل شهدوا له.

3 ـ إنّ المتعة لم تنسخ ـ كما زعموا ـ مدّة حياة النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم)، وأنّها كانت شائعة وثابتة مدّة خلافة أبي بكر، وشطراً من خلافة عمر، كما أنّ الخليفة عمر لم ينكر هذه الدعوى من الشامي.

4 ـ إنّ المتعة لو كانت محرّمة وزنا ـ كما يزعمون ـ لكانت أمّ عبدالله شريكة في هذه الجريمة، لأنّها هي الّتي دلّته على المرأة، وتوسّطت بينهما، فيصدق عليها أنّها

ــــــــــــــــــــــ

1. كنز العمّال 16/522 ح 45726.

قوّادة وعلى الأقلّ عليها التعزير(1)، مع أنّ الخليفة عمر لم يتعرّض لها بشيء، ولا أشار إلى ذلك.

التعريف بابن يسار:

إنّ الراوي لهذا الأثر هو سليمان بن يسار التابعي، ويكفيه وثاقة عند العامّة، رواية الصحاح الستّة عنه، بالاتّفاق.

قالوا فيه: «إنّه الفقيه الإمام، عالم المدينة ومفتيها، مولى أمّ المؤمنين ميمونة الهلاليّة، وقيل: كان مكاتباً لأمّ سلمة، ولد في خلافة عثمان. وكان من أوعية العلم بحيث إنّ بعضهم قد فضّله على سعيد بن المسيّب.

قال مالك: كان سليمان بن يسار من علماء الناس بعد سعيد بن المسيّب.

قال ابن معين: سليمان ثقة.

وقال أبوزرعة: ثقة، مأمون، فاضل، عابد.

وقال النسائي: أحد الأئمّة.

وقال ابن سعد: كان ثقة، عالماً، رفيعاً، فقيهاً، كثير الحديث، مات سنة سبع ومائة»(2).

وأمّا عندنا فلم يذكروه، وقد روى عن ابن عبّاس، عن رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) رواية شريفة عظيمة في فضائل أميرالمؤمنين(عليه السلام)(3).


16 ـ عبدالله بن عباس بن عبدالمطّلب، ت 68 هـ

أ. قال ابن حزم: «وقد ثبت على تحليلها بعد رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) جماعة من السلف،
. قال البهوتي: «القوّادة الّتي تفسد النساء والرجال أقلّ ما يجب عليها الضرب البليغ وينبغى شهرة ذلك». كشف القناع 6/127; ومثله عن ابن تيميّة. انظر الفروع للمقدسي 6/115، والفتاوى الكبرى 4/299، والنفي والتغريب/108، وموارد السجن/273.

2. سير أعلام النبلاء 4/444، انظر الطبقات الكبرى 5/175، وفيات الأعيان 2/399، تهذيب التهذيب 4/228.

3. مستدركات علم الرجال 4/154.

التوقيع :

ثلاث شخصيات خرافيه: سوبرمان, الرجل الحديدي, وهابي ذكي.


اذا فكر الوهابي, سيختنق ويموت.



الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 11:57 PM
بوحسن بوحسن غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 300

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 3,842

آخر تواجد: 25-05-2009 10:56 PM

الجنس:

الإقامة:

Arrow تابع

منهم من الصحابة.. ابن عباس»(1).

ب. قال عطاء: «سمعت ابن عبّاس يقول: يرحم الله عمر، ما كانت المتعة إلاّ رخصة من الله عزّ وجلّ رحم بها أمّة محمد(صلى الله عليه وآله وسلم) فلولا نهيه عنها ما احتاج إلى الزنا إلاّ شقيّ.

قال: كأنّي والله أسمع قوله: «إلاّ شقي» ـ عطاء القائل ـ ، قال عطاء: فهي الّتي في سورة النساء: (فما استمتعتم به منهنّ)(2) إلى كذا وكذا من الأجل»(3).

ج. قال أبوالزبير: «وسمعت طاوساً يقول: قال ابن صفوان: يفتي ابن عبّاس بالزنا..

قال: فعدّد ابن عبّاس رجالا كانوا من أهل المتعة.

قال: فلا أذكر ممّن عدّد غير ابن أميّة»(4).

د. حدّثنا حميد بن مسعدة، قال: ثنا بشر بن المفضّل، قال: ثنا داود، عن أبي نضرة، قال: سألت ابن عباس عن متعة النساء؟ قال: أما تقرأ سورة النساء؟

قال: قلت: بلى.

قال: فما تقرأ فيها: (فما استمتعتم به منهنّ إلى أجل مسمّى)؟ قلت: لا، لو قرأتها هكذا ما سألتك!

قال: فإنّها كذا»(5).

هـ. حدّثنا أبوكريب، قال: ثنا يحيى بن عيسى، قال: ثنا نصير بن أبي الأشعث، قال: ثني حبيب بن أبي ثابت، عن أبيه، قال: أعطاني ابن عباس مصحفاً، فقال: هذا على قراءة أبيّ.

قال أبوكريب: قال يحيى: فرأيت المصحف عند نصير فيه: (فما استمتعتم به

ــــــــــــــــــــــ

1. المحلّى 9/519 .

2. سورة النساء: 24.

3. مصنّف عبدالرزّاق 7/496 ح 14021.

4. مصنّف عبدالرزّاق 7/502.

5. جامع البيان 4/18 الرقم 7181 ـ 7182.


منهنّ إلى أجل مسمّى)(1).

و. الذهبي: «عن ابن عبّاس، قال: تمتّع رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)، فقال عروة: نهى أبوبكر وعمر عن المتعة، فقال ابن عباس: فما يقول عريّة!

قال: نهى أبوبكر وعمر عن المتعة، قال: أراهم سيهلكون، أقول: قال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) ويقولون: قال أبوبكر وعمر»(2).

علّق الذهبي على هذا الحديث بقوله: «ما قصد عروة معارضة النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) بهما، بل رأى أنّهما ما نهيا عن المتعة إلاّ وقد اطّلعا على ناسخ»(3).

أقول: وهو تعليق غريب، إذ لم يدّع الخليفة عمر هذه الدعوى!! أضف إلى ذلك، أنّ المنع حصل في حكومة عمر، لا فيخلافة أبي بكر.

ثمّ إنّ بعض المحشّين، ضعّف هذا الحديث لضعف شريك، ولكن شريك ممّن قوّاه الذهبي، فقال: «هو الحافظ الصادق، أحد الأئمة، قال يحيى بن معين صدوق. وقال أبوتوبة: رجل الأمّة شريك. وقال النسائي: ليس به بأس. وقال الذهبي: كان من أوعية العلم...» وقيل فيه غير ذلك(4).

ز. عبدالرزّاق عن معمّر، عن أيّوب، قال: قال عروة لابن عباس: ألا تتّقي الله، ترخّص في المتعة!؟ فقال ابن عبّاس: سل أمّك عريّة.

فقال عروة: أمّا أبوبكر وعمر، فلم يفعلا.

فقال ابن عباس: والله ما أراكم منتهين حتى يعذّبكم الله، أحدّثكم عن رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وتحدّثونا عن أبي بكر وعمر.

فقال عروة: لهما أعلم بسنّة رسول الله وأتبع لها منك»(5).

قال المعلّق: ورجاله ثقات، أخرجه أبومسلم الكجي من طريق سليمان بن

ــــــــــــــــــــــ

1. جامع البيان 4/18 الرقم 7181 ـ 7182.

2. سير أعلام النبلاء 15/243.

3. سير أعلام النبلاء 15/243.

4. ميزان الاعتدال 2/274.

5. سير أعلام النبلاء 15/242.


حرب، عن حمّاد بن زيد، عن أيّوب السختياني، عن ابن أبي مليكة، عن عروة، بنحوه. وهذا إسناد صحيح(1).

ح. مسلم: «حدّثني حرملة بن يحيى، أخبرنا ابنوهب، أخبرني يونس، قال ابن شهاب: أخبرني عروة بن الزبير أنّ عبدالله بن الزبير قام بمكّة، فقال: إنّ ناساً أعمى الله(2) قلوبهم كما أعمى أبصارهم يفتون بالمتعة يعرّض برجل.

فناداه، فقال: إنّك لجلف جافّ(3) فلعمرى لقد كانت المتعة تفعل على عهد إمام المتّقين ـ يريد رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) ـ .

فقال له ابن الزبير: فجرّب بنفسك، فو الله لئن فعلتها لأرجمنّك بأحجارك»(4).

ط. قال ابن شهاب: فأخبرني خالد بن المهاجر بن سيف الله أنّه بينا هو جالس عند رجل جاءه رجل فاستفتاه في المتعة، فأمره بها، فقال له ابن أبي عمرة الأنصاري (اسمه عبدالرحمن): مهلا. قال: ما هي والله، لقد فعلت في عهد إمام المتّقين.

قال ابن أبي عمرة: إنّها كانت رخصة في أوّل الإسلام لمن اضطرّ إليها كالميتة والدم ولحم الخنزير، ثمّ أحكم الله الدين ونهى عنها»(5).

أقول: يظهر من رواية مسلم أنّ ابن عبّاس كان يرى المتعة ويفتي بجوازها إلى آخر عمره، بدليل أنّ هذا الحوار جرى بينه وبين ابن الزبير أيّام خلافته الّتي كانت بعد عام 65 هـ وكان مصرّاً على هذا الرأي ولم يتردّد فيه.



كما لا شكّ في كمال إيمان ابن عباس وتقواه وسعة علمه، ومعرفته بالناسخ
. سير أعلام النبلاء 15/242.

2. أراد به التعريض بابن عباس لتجويزه المتعة.

3. أي غليظ الطبع، قليل الفهم، قاله ابن عبّاس لابن الزبير منادياً له جهاراً في خلافته. شرح مسلم/625، تهذيب الكمال 5/414.

4. مسلم 1/625، مصنّف عبدالرزّاق 7/502، تهذيب الكمال 5/415، السنن الكبرى 7/205، الحاوي الكبير 11/453.

5. مسلم 1/625، مصنّف عبدالرزّاق 7/502، تهذيب الكمال 5/415، السنن الكبرى 7/205، الحاوي الكبير 11/453.


والمنسوخ، كما سيأتي الإشارة إليه.

وأمّا رواية خالد بن المهاجر ـ ابن الوليد ـ ففيها أنّ قول ابن أبي عمرة الأنصاري «أنّها كانت رخصة ثمّ نهى عنها» اجتهاد محض وتخرّص من دون أيّ دليل وشاهد، إذ لم يكن عبدالرحمن بن أبي عمرة صحابيّاً، ولم يكن شهد مشهداً من المشاهد حتى يحتمل في حقّه السماع من النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم)، نعم، لعلّه يروي عمّن سمع من النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) ومن غيره، ولكنّه مرسل إذ لم يذكره.

قال ابن حجر: «قال ابن أبي حاتم في المراسيل: ليست له صحبة»(1).

التعريف بابن عباس:

إنّه أجلى من أن يعرّف ويترجم له، فهو «حبر الأمّة، وفقيه العصر، وإمام التفسير، صحب النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) نحواً من ثلاثين شهراً(2)، وحدّث عنه بجملة صالحة، روى عنه عشرات الرواة، وكان مهيباً، كامل العقل، ذكيّ النفس، من رجال الكمال، وهو الّذي مسح النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) رأسه ودعا له بالحكمة، ودعا له بقوله: «اللهمّ علّمه تأويل القرآن»، وقال: «اللهمّ فقّهه في الدين».

وقال طاوس: ما رأيت أحداً أشدّ تعظيماً لحرمات الله من ابن عبّاس.

وأيضاً عن طاوس، عن ابن عبّاس; قال: «إن كنت لأسأل عن الأمر الواحد ثلاثين من أصحاب النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم)»(3).

وعن عبيدالله بن عبدالله: «ما رأيتُ أحداً كان أعلم بالسنّة.. من ابن عباس»(4).

أقول: هذا من شدّة ورعه وتقواه في عدم نسبته شيئاً إلى الرسول الأكرم(صلى الله عليه وآله وسلم)إلاّ بعد أن يتيقّن ويقطع به، وذلك بأنّ يسأل من ثلاثين شخصاً من الصحابة في تلك المسألة. كما ورد في هذا النصّ، وصحّح الذهبي إسناده.

ــــــــــــــــــــــ

1. انظر تهذيب التهذيب 6/220، تهذيب الكمال 11/319.

2. كان مولده بشعب بني هاشم قبل عام الهجرة بثلاث سنين.

3. سير أعلام النبلاء 3/342.

4. الاستيعاب 3/68 الرقم 1606.

التوقيع :

ثلاث شخصيات خرافيه: سوبرمان, الرجل الحديدي, وهابي ذكي.


اذا فكر الوهابي, سيختنق ويموت.



الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2002, 11:59 PM
بوحسن بوحسن غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 300

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 3,842

آخر تواجد: 25-05-2009 10:56 PM

الجنس:

الإقامة:

Arrow تابع

وعليه فعندما ينسب ابن عبّاس جواز المتعة إلى الدين، وإلى النبيّ الكريم(صلى الله عليه وآله وسلم)، فهو على يقين من أمره، لا أنّه يفتي برأيه واجتهاده، أو لم يبلغه النسخ.

ابن عباس هو الّذي قال فيه الخليفة عمر: «ذاكم فتى الكهول، إنّ له لساناً سؤولا، وقلباً عقولا».

وقال فيه أيضاً: «لقد عُلّمتَ علماً ما علّمناه».

وقد جمع محمد بن موسى ـ أحد الأئمة ـ فتاوى ابن عبّاس في عشرين كتاباً(1).

وقال سعد بن أبيوقّاص: «ما رأيت أحداً أحضر فهماً، ولا ألبّ لبّاً، ولا أكثر علماً، ولا أوسع حلماً من ابن عبّاس.

لقد كان عمر يدعوه للمعضلات، فيقول: قد جاءت معضلة، ثمّ لا يجاوز قوله، وإنّ حوله لأهل بدر.

وقال فيه ابن طاوس: «أدركت نحواً من خمسمائة من الصحابة إذا ذاكروا ابن عبّاس فخالفوه، فلم يزل يقرّرهم حتى ينتهوا إلى قوله».

ومسنده ألف وستّمائة وستّون حديثاً، وله من ذلك في الصحيحين خمسة وسبعون، وتفرّد له البخاري بمائة وعشرين حديثاً، وتفرّد مسلم بتسعة أحاديث(2).

أقول: إنّ من بلغ في التقوى والورع في الدين إلى حدّ يسأل ثلاثين من الصحابة ـ وهو صحابيّ جليل ـ في مسألة، ثمّ ينسبها إلى النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) حتى أنّ عمر بن الخطّاب عبّر عنه بالسؤول، ووصفه أيضاً: «عُلّم علماً لم يعلّمه عمر»، وأنّه كان يدعوه للمعضلات، ولم يتجاوز قوله، وبلغ حدّاً يحاور خمسمائة صحابياً وكلّهم يتراجع ويخضع لابن عبّاس، ياترى: هل ينسب من كان بهذه المثابة وهذا الموقع، شيئاً إلى النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) بدون علم ويقين(3)!!!
. سير أعلام النبلاء 3/359.

2. سير أعلام النبلاء 3/344 ـ 351.

3. إنّ رجلا سأل ابن عمر عن شيء، فقال: سل ابن عباس فإنّه أعلم من بقي بما أُنزل على محمد(صلى الله عليه وآله وسلم). وعن مجاهد: نفخر على الناس بأربعة: فقيهنا ابن عباس.. وعن ابن أبجر: إنّما فقه أهل مكّة حين نزل ابن عباس بأظهرهم. أخبار مكّة 2/341.

[38]
دعاوي وردود:

1 ـ قد يقال: «إنّ ابن عبّاس لم يعلم بالنسخ» كما ادّعاه العسقلاني في فتح الباري، وبعض شرّاح صحيح مسلم.

قال العسقلاني: «لعلّ جابراً ومن نقل عنه استمرارهم على ذلك بعده إلى أن نهى عنها عمر لم يبلغهم النهي، ومما يستفاد أنّ عمر لم ينه عنه اجتهاداً وإنّما نهى عنها مستنداً إلى نهي رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)»(1).

أقول: إنّ إصرار ابن عبّاس واستمراره على القول والفتوى بالحلّيّة، لم يكن إلى حين نهي عمر عن المتعة، بل كان مستمرّاً إلى أيّام عبدالله بن الزبير عام 65 فما بعد، ممّا يدلّ على أنّ المتعة لم تكن منسوخة وأنّ منع عمر كان عن اجتهاده ورأيه لا عن استناده إلى نهي رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)، بل لم نعثر على تصريح من عمر ينسب فيه المنع إلى النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم).

قال بعض الشرّاح: «أمّا ما روي أنّهم كانوا يستمتعون على عهد النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) و أبي بكر وعمر حتى نهى عنها عمر فمحمول على أنّ الّذي استمتع لم يكن بلغه النسخ، ونهي عمر كان لإظهار ذلك لشيوعها في عهده ممّن لم يبلغه النهي»(2).

أقول: لنا دلائل وشواهد على أنّ العمل بالمتعة كان رائجاً ومتداولا عند الصحابة والتابعين حتى بعد نهي عمر عنها ـ كما مرّ عن أمّ عبدالله، ويأتي عن سعيد وغيره ـ وهذا يفنّد دعوى نسخ جواز المتعة على عهد النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم).

2 ـ قد يدّعى رجوع ابن عبّاس عن القول بجواز المتعة، وقد نسبت هذه الدعوى إلى البيهقي، وأبي عوانة، والقفّال، وغيرهم.

أ. قال القفّال: «حكي عن عبدالله بن عبّاس ـ رضى الله عنه ـ أنّه أجازه، وهو قول
. فتح الباري 9/77.

2. مسلم 1/626 (الهامش).

[39]
الشيعة. وحكي أنّ ابن عبّاس رجع عن ذلك»(1).

ب. النووي: «روى رجوع ابن عباس جماعة، منهم ابن خلف القاضي المعروف بوكيع، وروى الرجوع أيضاً البيهقي وأبوعوانة»(2).

وقد أجاب الذهني في شرحه على مسلم عن هذه الدعوى: «حكي عن ابن عبّاس أنّه رجع عن القول بحلّها حين قال له عليّ(عليه السلام) هذا القول: «إنّك رجل تائه»، ولكن سبق ما يدلّ على عدم رجوعه عن ذلك بعد قول عليّ(عليه السلام) له ذلك، فإنّ ما جرى بين ابن عبّاس وبين ابن الزبير من المكالمات العنيفة المتقدّمة، إنّما كان في خلافة عبدالله بن الزبير، وذلك بعد وفاة عليّ رضى الله عنهم. فالظاهر ـ كما في المرقاة ـ أنّ ابن عبّاس رجع عن الجواز المطلق وقيّد جوازها بحال الرخصة، نحو ما مرّ في قول ابن أبي عمرة، من تخصيص إباحتها للمضطرّين حال اضطرارهم»(3).

أقول: أوّلا: نطالب بالدليل على هذا التفصيل لابن عبّاس، وأنّه يراه حلالا في حال الاضطرار لا مطلقاً.

ثانياً: بالاضطرار يحلّ كلّ شيء، ولا خصوصيّة للمتعة.

ثالثاً: سبق منّا القول بأنّ كلام ابن أبي عمرة غير مقبول، لأنّه اجتهاد منه لا أنّه كلام وقول من النبيّ الكريم(صلى الله عليه وآله وسلم).

رابعاً: ضعف النصوص الّتي مفادها رجوع ابن عبّاس كما صرّح بذلك ابن بطّال وغيره.

أ. قال ابن بطّال: «روى أهل مكّة واليمن عن ابن عبّاس إباحة المتعة، وروي عنه الرجوع بأسانيد ضعيفة، وإجازة المتعة عنه أصحّ»(4).

ب. وقال القرطبي: «وجزمت جماعة من الأئمة بتفرّد ابن عبّاس بإباحتها،
. حلية العلماء 6/398.

2. انظر المجموع 15/407، السنن الكبرى 7/205.

3. مسلم 1/626 (الهامش)، انظر المبسوط للسرخسي 5/152.

4. نيل الأوطار 6/136.

[40]
ولكن قال ابن عبدالبرّ: أصحاب ابن عبّاس من أهل مكّة واليمن على إباحتها»(1).

ج. وقال ابن رشد: «اشتهر عن ابن عباس تحليلها، وتبع ابن عباس على القول بها أصحابه من أهل مكّة وأهل اليمن»(2).


17 ـ سمره، ت 59 هـ

قال العسقلاني: «لعلّه سمرة بن جندب، روى ابن مندة من طريق مبشّر بن إسماعيل، عن جرير بن عثمان، عن سليمان بن سمير، عن أبيه، قال: كنّا نتمتّع على عهد رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)»(3).
التعريف بسمرة:

إنّه من شرار من صحب رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وقد قال النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) فيه: «آخر أصحابي موتاً في النار». فبقي سمرة بالبصرة وأبومحذورة بمكّة، وكان سمرة يسأل من يقدم من الحجاز عن أبي محذورة حتى مات أبومحذورة قبله، وسقط هو في قدر مملوءة ماءاً حارّاً فمات»(4).


18 ـ أنس بن مالك، ت 93 هـ

وممّن كان يرى جواز المتعة من الصحابة هو أنس بن مالك كما نقله الشيخ المفيد عن محمد بن حبيب في المحبّر، ولكنّ الأيادي الأمينة حذفته ـ في الطبعة الحديثة للمحبَّر ـ كما حذفت أسماء أخرى ممّن كان يرى حلّيّة المتعة، وقد أشار إليها الشيخ المفيد.

قال: «وحكى أبوجعفر محمد بن حبيب في كتابه المعروف بـ «كتاب المحبّر»

ــــــــــــــــــــــ

1. نيل الأوطار 6/136.

2. بداية المجتهد 2/58 .

3. الإصابة 2/81 .

4. الأيّام المكّيّة/365، أنساب الأشراف 1/537، أسد الغابة 2/355، تأريخ الطبري 5/237.

[41]
أنّه كان يقول بالمتعة من الصحابة جماعة ممّن سمّيناه، وزاد فيهم: أنس بن مالك».

ثمّ إنّا أخّرناه ولم نذكره في الأوّل، لأنّا لم نعثر على مصدر يشير إليه غيره(1).

التعريف بأنس بن مالك:

قالوا فيه: «المفتي، المقرئ، المحدّث، راوية الإسلام. يقول أنس: قدم رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) المدينة وأنا ابن عشر، ومات وأنا ابن عشرين.

صحب أنس النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) أتمّ الصحبة، ولازمه أكمل الملازمة، منذ هاجر.. بلغ مائة وثلاث أو سبع سنين من العُمر.

ومسنده ألفان ومائتان وستّة وثمانون; اتّفق له البخاري ومسلم على مائة وثمانين حديثاً، وانفرد البخاري بثمانين حديثاً، ومسلم بتسعين..»(2).

والملفت للنظر هو أنّ هذا الصحابيّ الّذي ادّعوا أنّه راوية الإسلام، وصحب النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) أيّام جهاده وفتوحاته، وروى عنه(صلى الله عليه وآله وسلم) مئات الروايات، بحيث إنّه لم يبق شاردة إلاّ رواها، حتّى أنّه روى وصف هيئة النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) حين وروده مكّة يوم الفتح، وروى أوامره ونواهيه في الفتح، كما روى أمره(صلى الله عليه وآله وسلم) بقتل ابن الأخطل، مع ذلك لم يرد عنه حديث واحد في تحريم المتعة، عام الفتح ولا في غيره، رغم التساؤلات والصراعات الّتي حصلت بهذا الشأن بين الأمّة; منها الحوار الساخن بين ابن عبّاس وعبدالله بن الزبير، وبين ابن عبّاس وعروة بن الزبير، وبين ابن عبّاس وخالد بن المهاجر(3) وقد راجعنا مسنده وأحاديثه(4) فلم نعثر على رواية له في المقام.

هذا، وعندنا على أنس استفهامات وملاحظات; إذ هو الّذي ابتلي بالبرص، أصابه نتيجة لدعوة عليّ(عليه السلام)، حيث إنّه كتم الشهادة بشأن حديث الطير(5) أو الغدير(6)،

ــــــــــــــــــــــ

1. الأعلام/37، ضمن سلسلة مؤلّفات الشيخ المفيد ج 9.

2. تهذيب الكمال 2/330، سير أعلام النبلاء 3/406، معجم الطبراني 1/238.

3. مسلم 1/625، تهذيب الكمال 5/414، وحوار مهمّ بين المأمون وابن أكثم.

4. مسند أحمد 3/82 ـ 292، معجم الطبراني 1/238.

5 و6. المعارف لابن قتيبة/580، تأريخ دمشق لابن عساكر 2/225 تحقيق المحمودي، قاموس الرجال 2/196، رجال الكشّي/45.

التوقيع :

ثلاث شخصيات خرافيه: سوبرمان, الرجل الحديدي, وهابي ذكي.


اذا فكر الوهابي, سيختنق ويموت.



الرد مع إقتباس
قديم 18-07-2002, 12:01 AM
بوحسن بوحسن غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 300

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 3,842

آخر تواجد: 25-05-2009 10:56 PM

الجنس:

الإقامة:

Arrow تابع

وهو الّذي روى عن الكثيرين من الصحابة، ولكنّه أهمل الرواية عن علىّ(عليه السلام)!!!

وهو الّذي نسب إلى النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) أنّه سمل يد رَجُل إلى الحائط، ومن ثمّ استحلّ الأمراء تعذيب الناس(1).


19 ـ ابن عمر، ت 74 هـ

وقد ورد في بعض النصوص أنّ ابن عمر أيضاً كان يرى حلّيّة المتعة.

أخرج إمام الحنابلة في مسنده، بإسناده عن عبدالرحمن بن نعم ـ نعيم ـ الأعرجي، قال: سأل رجل ابن عمر عن المتعة وأنا عنده ـ متعة النساء ـ فقال: والله ما كنّا على عهد رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) زانين ولا مسافحين(2).

وهذا ظاهر في صحّة تلك النسبة إلى ابن عمر وأنّه كان يقول بحلّيّة المتعة، ولكن لا نصرّ على ذلك لوجود المعارض.

ــــــــــــــــــــــ

1. انظر موارد السجن/530، علل الشرايع 2/541 ح 18، بحار الأنوار 76/203 ح 1.

2. مسند أحمد 2/225 ح 5661، وفي طبعة أخرى 2/195، انظر تأريخ خليفة/170 وسير أعلام النبلاء 3/156.

ايكفي هذا ام تريدين المزيد؟

التوقيع :

ثلاث شخصيات خرافيه: سوبرمان, الرجل الحديدي, وهابي ذكي.


اذا فكر الوهابي, سيختنق ويموت.



الرد مع إقتباس
قديم 18-07-2002, 12:50 PM
محب لآل محمد محب لآل محمد غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 475

تاريخ التّسجيل: Jun 2002

المشاركات: 66

آخر تواجد: 14-04-2006 08:59 AM

الجنس:

الإقامة:

إلى باحثة عن الحقيقة

السلام على الجميع
أشكرك يا باحثة عن الحقيقة من كل أعماق قلبي على مشاعرك تجاهنا وخوفك علينا من النار وأسأل الله أن يرزقنا جميعا الثواب الجزيل ويدخلنا الجنة بفضله إنه ذو الفضل العظيم

يا أختي باحثة إن الدليل الذي أتيت به عن الامام علي هذا حديث غير موجود عندنا ولذلك لا تستطيعين فرضه علينا ولاحظي أنه يخالف الآية من القرآن الكريم لذلك فهو موضوع في نظرنا

وأشكر الأخ بو حسن على هذه الباقة الجميلة من الأحاديث التي تبين أن الصحابة لم يكونوا متفقين على أن النبي حرم زواج المتعة فقد مات والحكم قائم لا يزال فأتى عمر وحرمه
وانا أستغرب لماذا تتناسون هذه الأحاديث والحمد لله فهي موجوده في كتبكم قبل كتبنا وتأتون بأحاديث ضعيفة ترونها أنتم فقط وتحاججوننا فيها إن هذا ليس أسلوب للحوار الجيد أليس كذلك يا أخت ؟؟؟؟؟؟؟
أما قولي لا تتهربين فأنت لم تجيبيني عن تساؤلاتي وأسردت هذا الدليل الموضوع
والسؤال الذي هو خارج الموضوع أنا لم أفهمه ولم أعرف قصدك منه فأرجو إن كان مهما إعادة صياغته
أما الآن فلك الخيار من الآتي
تجاوبين على هذا الأشكال الذي في عقيدتكم عن مسأله اتباع المجتهد ولو أخطا وهذا حسن
تلجأين إلى اللف والدوران كعادة المتحاورين من أبنا السنه وهذا أسلوب سيء
تعترفين أنك لست قادرة على إكمال الحوار وتتركين الموضوع بحجة أنك لست مؤهلة لمواصله الحوار وهنا قد تخرجين وليس عليك حرج

قبل أن أختم أريد أن أقول لك شيئا أريدك أن تعرفين أن كل مانفعل من الأمور الحسنه في نظرنا الشركية في نظركم عندنا لها الأدلة الكافية من الكتاب والسنة وإني دخلت بعض المنتديات السنية ورأيت فيها اتهامات كتأليه علي والعياذ بالله ودعاؤه من دون الله أريدك أن تعلمين أن الذي يدعو علي من دون الله كافر بنص ألسن علماؤنا الكرام أنا لا أريد النقاش حول هذه المسأله وإنا جئت بها كمثال وإذا أردت نفرد لها موضوع مستقل بعد الإنتهاء من موضوعنا زواج المتعة فأنا على أتم الإستعداد
انتظر منك الرد والســـــــــــــــــــــــلام على من اتبع الهدى

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 08:00 PM ] .

 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin