منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 20-04-2003, 03:44 PM
الحسيني المصري الحسيني المصري غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 4857

تاريخ التّسجيل: Mar 2003

المشاركات: 248

آخر تواجد: 14-02-2009 09:07 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: بلاد النجباء

التكتف في الصلاة بدعة استحدثها عمر؟؟

وبعد ؛ فالإسبال عندنا في الصلاة واجبٌ لورود مجموعة من الروايات عن
أهل البيت «عليهم السلام» وأمّا بالنسبة إلى التكتّف في الصلاة ـ أو ما
يسمّى التكفير ـ فالظاهر إن عمر بن خطّاب هو الذي أحدثه كما جاء في جواهر الكلام : «حكي عن عمر لمّا جيء بأُسارى العجم كفّروا أمامه فسأل عن ذلك فأجابوه بأنا نستعمله خضوعاً وتواضعاً لملوكنا ، فاستحسن هو فعله مع الله تعالى في الصلاة وغفل عن قبح التشبيه بالمجوس في الشرع» ( الجواهر الكلام 11/19 ) ، ولابد لهذه الحكاية المنقولة مع النظر إلى إنكار المالكيّة وجوبه بل وترى كراهيّته في الفرائض ( المدونة الكبرى 1/76 ـ بداية المجتهد لابن رشد 1/136 ـ البيان والتحصيل 1/394 ـ مرقاة المفاتيح للقاري 3/508 ـ المجموع شرح المهذب للنووي 3/313 ـ نيل الاوطار 2/186 ـ المغني 1/549 ـ المبسوط للسرخسي 1/23 ـ الفقه على المذاهب الأربعة 1/251 ) ، خصوصاً إنّ الشافعي وأبا حنيفة وسفيان وأحمد بن حنبل و أبا ثور وداود يذهبون إلى استحبابه لا وجوبه ، وحتّى أنّ الليث بن سعد كان يرى استحباب الاسبال ( فتح الباري شرح صحيح البخاري1/266 ) ، وعلى الأخص ذكر ابن أبي شيبة إنّ الحسن و المغيرة وابن الزبير وابن سيرين وابن المسيّب وسعيد بن جبير والنخعي كانوا يرسلون أيديهم في الصلاة ولايضعون إحداهما على الأخرى بل كان بعضهم يمنع وينكر على فاعله ( المصنّف 1/343 ـ المجموع 3/311 ـ المغني 1/549 ـ الشرح الكبير 1/549 ـ عمدة القارئ 5/279 ) ومع هذا الاختلاف الواسع ، هل يعقل أن يكون من السنّة ؟!!! ؛ فالإنصاف أن نحكم بأنّه بدعة ابتدع في زمن ما خصوصاً بالنظر إلى الروايات المذكورة في كتب الشيعة بانّ هذا كان من فعل المجوس وأهل الكتاب ( الكافي 3/299 ـ الوسائل 7/266 ـ دعائم الإسلام 1/159 ـ المستدرك 5/421) ولا يخفى على المتّتبع أنّ دخول الفرس المجوس كاُسارى إلى المدينة واختلاطهم بالمسلمين كان على عهد عمر ، فلا يبعد أن تكون هذه البدعة قد حدثت في خلافته ولم يردعهم هو عن ذلك بل وعمل بها فأصبحت سنّة متخذّة عندهم .

التوقيع :
وَاعلَم ـ يَا مُحَمَّدُ بنَ أَبِي بَكرٍ ـ أَنِّي قَد وَلَّيتُكَ أَعظَمَ أَجنَادِي فِي نَفسِي أَهلَ مِصرَ ،



مِنْ عَبْدِ اللهِ عَلِيّ أَمِيرِالْمُؤْمِنينَ، إِلَى الْقَومِ الَّذِينَ غَضِبُوا لله حِينَ عُصِيَ فِي أَرْضِهِ، وَذُهِبَ بِحَقِّهِ، فَضَرَبَ الْجَوْرُ سُرَادِقَهُ عَلَى الْبَرِّ وَالْفَاجِرِ، وَالْمُقِيمِ وَالظَّاعِنِ، فَلاَ مَعْرُوفٌ يُسْتَرَاحُ إِلَيْهِ، وَلاَ مُنْكَرٌ يُتَنَاهَى عَنْهُ.



الرد مع إقتباس
قديم 20-04-2003, 10:43 PM
الصورة الرمزية لـ برق
برق برق غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 2383

تاريخ التّسجيل: Sep 2002

المشاركات: 2,749

آخر تواجد: 12-01-2013 10:05 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: هجر بين النخيل

بسم الله اللهم صل على محمد وآل محمد

أحسنت أخي الكريم الحسيني المصري على موضوعك عن التكتف في الصلاة و أنه بدعة

التوقيع : احتياج الكل إليه واستغناؤه عن الكل دليل على أنه إمام الكل

إذا بلغ بنو أبي العاص ثلاثين رجلا ؛ اتخذوا دين الله دخلا ، وعباد الله خولا ، ومال الله عز وجل دولا. صحيح .
سلسلة الأحاديث الصحيحة
إني رأيت في منامي كأن بني الحكم بن أبي العاص ينزون على منبري كما تنزو القردة صحيح سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني

‏"‏يا علي معك يوم القيامة عصا من عصي الجنة، تذود بها المنافقين عن حوضي‏"‏‏.‏

أعوذ بالله من معضلة ولا أبو حسن لها‏.‏
«علي مع الحق او الحق مع‏علي
حيث كان‏»
.
لولا على لهلك عمر

الرد مع إقتباس
قديم 21-04-2003, 05:48 PM
عابد ربه عابد ربه غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 5035

تاريخ التّسجيل: Apr 2003

المشاركات: 44

آخر تواجد: 27-05-2003 01:00 PM

الجنس:

الإقامة: الكويت

انت ياحسيني المصري جاهل واقسم انك جاهل وانك فقط تقلد الاعضاء واما التكتف ياجاهل فهو صلاة النبي ولم يبتدعها احد لاعمر ولاغيره وانا التفليت الذي ابتدعه اسيادك الشيعه حتى يفرقوا بين الشيعي والسني فالمدينه المنوره تتابع عاداتها الدينه وطريقة صلواتهم الى اليوم والكل يعرف بانه منذ موت االسول صلوات الله عليه وسلامه لم تفرض بها عباده او طريقه الكل يتبع الرسول وطريقته بالصلاه منذ موته الى اليوم ما عدا بعض الشيعه الذين يسكنون المدينه فانهم يتبعون اسيادهم
ولتعلم بان التكتيف اخشع من التفلين لانه تسليم الانسان نفسه لله عز وجل اما التفليت .........يسبحان الله لاخشوع ولا غيره ومتعب للجسم حتى انه يوجد عندنا شيعي في العمل وهو زميل ولا اقول بحقه شيئا ولكونه الوحيد من ثمانية اشخاص فانه يصلى متكتفاً مجاراتا لزملائيه فسالناه انت صليت الصلاتين نسالك بالله ايهما اخشع فاجاب واقسم على ذلك بان التكتيف اخشع وان صلاته متكتفاً اخشع له ولا يضر مذهبخ بشي وهذا دليل انك تقلد يا جاهل

التوقيع : اللهم اهدهم للطريق الحق طريق الرسول وال الرسول. والصحابه اجمعين
http://www.majedpage.com/flash/katab.asp


آخر تعديل بواسطة عابد ربه ، 21-04-2003 الساعة 05:57 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 21-04-2003, 06:35 PM
احمد سند احمد سند غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 1651

تاريخ التّسجيل: Aug 2002

المشاركات: 746

آخر تواجد: 08-07-2009 04:14 PM

الجنس:

الإقامة: الامارات

احسنت الرد والله اخى عابد ربه

تحياتى لك

التوقيع : نحن المسلمون لا نستسلم.....ننتصر او نموت
_________

hemed@emirates.net.ae

الرد مع إقتباس
قديم 21-04-2003, 06:59 PM
الصورة الرمزية لـ برق
برق برق غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 2383

تاريخ التّسجيل: Sep 2002

المشاركات: 2,749

آخر تواجد: 12-01-2013 10:05 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: هجر بين النخيل

بسم الله اللهم صل على محمد وآل محمد

أذكر ردك العلمي على علماء المذاهب الذين يقولون مايلي :

إقتباس :
ولابد لهذه الحكاية المنقولة مع النظر إلى إنكار المالكيّة وجوبه بل وترى كراهيّته في الفرائض ( المدونة الكبرى 1/76 ـ بداية المجتهد لابن رشد 1/136 ـ البيان والتحصيل 1/394 ـ مرقاة المفاتيح للقاري 3/508 ـ المجموع شرح المهذب للنووي 3/313 ـ نيل الاوطار 2/186 ـ المغني 1/549 ـ المبسوط للسرخسي 1/23 ـ الفقه على المذاهب الأربعة 1/251 ) ، خصوصاً إنّ الشافعي وأبا حنيفة وسفيان وأحمد بن حنبل و أبا ثور وداود يذهبون إلى استحبابه لا وجوبه ، وحتّى أنّ الليث بن سعد كان يرى استحباب الاسبال ( فتح الباري شرح صحيح البخاري1/266 ) ، وعلى الأخص ذكر ابن أبي شيبة إنّ الحسن و المغيرة وابن الزبير وابن سيرين وابن المسيّب وسعيد بن جبير والنخعي كانوا يرسلون أيديهم في الصلاة ولايضعون إحداهما على الأخرى بل كان بعضهم يمنع وينكر على فاعله ( المصنّف 1/343 ـ المجموع 3/311 ـ المغني 1/549 ـ الشرح الكبير 1/549 ـ عمدة القارئ 5/279 )

وهل هذه الأقوال من أقوال الشيعة راجع المصادر التي ذكرها الأخ الكريم الحسيني المصري ورد ردا علميا أما كلام بدون دليل فهذا غير مجدي في النقاش خصوصاً إنّ الشافعي وأبا حنيفة وسفيان وأحمد بن حنبل و أبا ثور وداود يذهبون إلى استحبابه لا وجوبه ،

التوقيع : احتياج الكل إليه واستغناؤه عن الكل دليل على أنه إمام الكل

إذا بلغ بنو أبي العاص ثلاثين رجلا ؛ اتخذوا دين الله دخلا ، وعباد الله خولا ، ومال الله عز وجل دولا. صحيح .
سلسلة الأحاديث الصحيحة
إني رأيت في منامي كأن بني الحكم بن أبي العاص ينزون على منبري كما تنزو القردة صحيح سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني

‏"‏يا علي معك يوم القيامة عصا من عصي الجنة، تذود بها المنافقين عن حوضي‏"‏‏.‏

أعوذ بالله من معضلة ولا أبو حسن لها‏.‏
«علي مع الحق او الحق مع‏علي
حيث كان‏»
.
لولا على لهلك عمر

الرد مع إقتباس
قديم 22-04-2003, 11:12 AM
الصورة الرمزية لـ برق
برق برق غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 2383

تاريخ التّسجيل: Sep 2002

المشاركات: 2,749

آخر تواجد: 12-01-2013 10:05 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: هجر بين النخيل

بسم الله اللهم صل على محمد وآل محمد

إقتباس :

وعلى الأخص ذكر ابن أبي شيبة إنّ الحسن و المغيرة وابن الزبير وابن سيرين وابن المسيّب وسعيد بن جبير والنخعي كانوا يرسلون أيديهم في الصلاة ولايضعون إحداهما على الأخرى بل كان بعضهم يمنع وينكر على فاعله ( المصنّف 1/343 ـ المجموع 3/311 ـ المغني 1/549 ـ الشرح الكبير 1/549 ـ عمدة القارئ 5/279 )

لماذا هؤلاء السلف لا يتكتفون ويرسلون أيديهم في الصلاة ؟؟؟؟ أجبنا يا عابد ربه أنت وأحمد سند

التوقيع : احتياج الكل إليه واستغناؤه عن الكل دليل على أنه إمام الكل

إذا بلغ بنو أبي العاص ثلاثين رجلا ؛ اتخذوا دين الله دخلا ، وعباد الله خولا ، ومال الله عز وجل دولا. صحيح .
سلسلة الأحاديث الصحيحة
إني رأيت في منامي كأن بني الحكم بن أبي العاص ينزون على منبري كما تنزو القردة صحيح سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني

‏"‏يا علي معك يوم القيامة عصا من عصي الجنة، تذود بها المنافقين عن حوضي‏"‏‏.‏

أعوذ بالله من معضلة ولا أبو حسن لها‏.‏
«علي مع الحق او الحق مع‏علي
حيث كان‏»
.
لولا على لهلك عمر

الرد مع إقتباس
قديم 22-04-2003, 11:30 AM
شيعتي جنات شيعتي جنات غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 4604

تاريخ التّسجيل: Mar 2003

المشاركات: 9

آخر تواجد: 22-04-2003 12:11 PM

الجنس:

الإقامة:

بعض السنة لا يفعلونها اعترافا منهم بأنها ليست من سنة النبي !!

جاء في جواهر الكلام : «حكي عن عمر لمّا جيء بأُسارى العجم كفّروا أمامه فسأل عن ذلك فأجابوه بأنا نستعمله خضوعاً وتواضعاً لملوكنا ، فاستحسن هو فعله مع الله تعالى في الصلاة وغفل عن قبح التشبيه بالمجوس في الشرع» ( الجواهر الكلام 11/19 )

وقد أنكر المالكيّة وجوبه بل ورأوا كراهيّته في الفرائض ( المدونة الكبرى 1/76 ـ بداية المجتهد لابن رشد 1/136 ـ البيان والتحصيل 1/394 ـ مرقاة المفاتيح للقاري 3/508 ـ المجموع شرح المهذب للنووي 3/313 ـ نيل الاوطار 2/186 ـ المغني 1/549 ـ المبسوط للسرخسي 1/23 ـ الفقه على المذاهب الأربعة 1/251 ) ،


خصوصاً إنّ الشافعي وأبا حنيفة وسفيان وأحمد بن حنبل و أبا ثور وداود يذهبون إلى استحبابه لا وجوبه ، وحتّى أنّ الليث بن سعد كان يرى استحباب الاسبال ( فتح الباري شرح صحيح البخاري1/266 )


وعلى الأخص ذكر ابن أبي شيبة إنّ الحسن و المغيرة وابن الزبير وابن سيرين وابن المسيّب وسعيد بن جبير والنخعي كانوا يرسلون أيديهم في الصلاة ولايضعون إحداهما على الأخرى بل كان بعضهم يمنع وينكر على فاعله ( المصنّف 1/343 ـ المجموع 3/311 ـ المغني 1/549 ـ الشرح الكبير 1/549 ـ عمدة القارئ 5/279 )


ومع هذا الاختلاف الواسع ، هل يعقل أن يكون من السنّة ؟!!! ؛ فالإنصاف أن نحكم بأنّه بدعة ابتدع في زمن ما خصوصاً بالنظر إلى الروايات المذكورة في كتب الشيعة بانّ هذا كان من فعل المجوس وأهل الكتاب ولا يخفى على المتّتبع أنّ دخول الفرس المجوس كاُسارى إلى المدينة واختلاطهم بالمسلمين كان على عهد عمر ، فلا يبعد أن تكون هذه البدعة قد حدثت في خلافته ولم يردعهم هو عن ذلك بل وعمل بها فأصبحت سنّة متخذّة عندهم .

الرد مع إقتباس
قديم 22-04-2003, 03:01 PM
سليل الرسالة سليل الرسالة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4226

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 7,787

آخر تواجد: 07-10-2017 09:32 PM

الجنس:

الإقامة:

لماذا الموالك لا يتكتفون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إلى أهل الإمارات هل رأيتم من علماء الموالك و أهل أيوظبي و دبي يتكتف ؟؟؟؟ شيوخنا الأفاضل حكامنا هل يتكتفون ؟؟؟؟

يا أحمد سند أوليسوا موالك ؟؟؟؟

التوقيع :
سَلِيلُ اْلرِسَالَةِ
السَّيدُ الموَُسوِيُ

{ أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ}
أَنا إِبنُ الأَنْزعِ اْلبَطِينِ وَبَابُ اْليَقِينِ وَحَبْلُ اللهِ اْلمَتِينِ وَ لَيْثُ الثَّرَى وَ غَيْثُ اْلوَرَى وَمِصْبَاحُ الدُّجَى وَإِمَامُ اْلحقَ وَسَيِّدِ اْلخَلْقَ وَ فَارُوقُ الدِّينِ وَسَيّدُ الْعَابِدِينِ وَإِمَامِ اْلمتُّقِينِ وَحُجّةُ اللهَ عَلى اْلخَلْقِ أَجْمَعِينِ ، اْلمُصَلّي اْلقِبْلَتَينِ اْلضَّارِبُ بِالسَّيفَيّنِ الطّاعِنُ بِالُّرمْحَيْنَ لَم يُشّرِك بِاللهِ طَرّفَةَ عَيّنِ أبُو اْلسّيِدَيّنِ الْحَسَنُ وَالحُسَين و عَينُ اْلمَشَارِقِ َواْلمَغَاِربِ تَاجُ لُؤَيُّ بنُ غَالِبِ أَسَدُ اللهُ الْغَالِبِ عَلِّيُ بنُ أَبِي طَاِلبِ وَ اْلعِرّقُ دَسَّاسٌ

الرد مع إقتباس
قديم 22-04-2003, 09:48 PM
ابو حفص القطيفي ابو حفص القطيفي غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 3299

تاريخ التّسجيل: Nov 2002

المشاركات: 690

آخر تواجد: 14-07-2005 02:42 AM

الجنس:

الإقامة: الامارات-دبي

‏أخبرنا ‏ ‏سويد بن نصر ‏ ‏قال أنبأنا ‏ ‏عبد الله بن المبارك ‏ ‏عن ‏ ‏زائدة ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏عاصم بن كليب ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏أبي ‏ ‏أن ‏ ‏وائل بن حجر ‏ ‏أخبره ‏
‏قال قلت لأنظرن إلى صلاة رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كيف ‏ ‏يصلي فنظرت إليه ‏ ‏فقام فكبر ورفع يديه حتى ‏ ‏حاذتا ‏‏بأذنيه ثم وضع يده اليمنى على كفه اليسرى ‏ ‏والرسغ ‏ ‏والساعد فلما أراد أن يركع رفع يديه مثلها قال ووضع يديه على ركبتيه ثم لما رفع رأسه رفع يديه مثلها ثم سجد فجعل كفيه ‏ ‏بحذاء ‏ ‏أذنيه ثم قعد وافترش رجله اليسرى ووضع كفه اليسرى على فخذه وركبته اليسرى وجعل ‏ ‏حد ‏ ‏مرفقه الأيمن على فخذه اليمنى ثم قبض اثنتين من أصابعه وحلق حلقة ثم رفع إصبعه فرأيته يحركها يدعو بها

من سنن النسائي

وهو حديث ثابت عن رسول الله كما قال ابن باز رحمه الله تعالى

وهذا ما جاء في سنن الدارمي من طريق آخر:

‏حدثنا ‏ ‏معاوية بن عمرو ‏ ‏حدثنا ‏ ‏زائدة بن قدامة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عاصم بن كليب ‏ ‏أخبرني ‏ ‏أبي ‏ ‏أن ‏ ‏وائل بن حجر ‏ ‏أخبره قال ‏
‏قلت لأنظرن إلى صلاة رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كيف ‏ ‏يصلي فنظرت إليه ‏ ‏فقام فكبر فرفع يديه حتى ‏ ‏حاذتا ‏ ‏بأذنيه ((ووضع يده اليمنى على ظهر كفه اليسرى)) قال ثم لما أراد أن يركع رفع يديه مثلها ووضع يديه على ركبتيه ثم رفع رأسه فرفع يديه مثلها ثم سجد فجعل كفيه ‏ ‏بحذاء ‏ ‏أذنيه ثم قعد ‏ ‏فافترش ‏ ‏رجله اليسرى ووضع كفه اليسرى على فخذه وركبته اليسرى وجعل مرفقه الأيمن على فخذه اليمنى ثم قبض ثنتين فحلق حلقة ثم رفع أصبعه فرأيته يحركها يدعو بها قال ثم جئت بعد ذلك في زمان فيه برد فرأيت على الناس ‏ ‏جل الثياب ‏ ‏يحركون أيديهم من تحت الثياب

وهذا ما جاء في مسند احمد في اول مسند الكوفيين من طريق آخر:

‏حدثنا ‏ ‏عبد الصمد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏زائدة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عاصم بن كليب ‏ ‏أخبرني ‏ ‏أبي ‏ ‏أن ‏ ‏وائل بن حجر الحضرمي ‏ ‏أخبره قال ‏
‏قلت لأنظرن إلى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كيف ‏ ‏يصلي قال فنظرت إليه قام ‏ ‏فكبر ورفع يديه حتى ‏ ‏حاذتا ‏ ‏أذنيه ((ثم وضع يده اليمنى على ظهر كفه اليسرى والرسغ والساعد)) ثم قال لما أراد أن يركع رفع يديه مثلها ووضع يديه على ركبتيه ثم رفع رأسه فرفع يديه مثلها ثم سجد فجعل كفيه ‏ ‏بحذاء ‏ ‏أذنيه ثم قعد فافترش رجله اليسرى فوضع كفه اليسرى على فخذه وركبته اليسرى وجعل حد مرفقه الأيمن على فخذه اليمنى ثم قبض بين أصابعه ‏ ‏فحلق ‏ ‏حلقة ‏ ‏ثم رفع إصبعه فرأيته يحركها يدعو بها ‏ ‏ثم جئت بعد ذلك في زمان فيه برد فرأيت الناس عليهم الثياب تحرك أيديهم من تحت الثياب ‏ ‏من البرد ‏

وهذا ما جاء في سنن ابن داوود:

‏حدثنا ‏ ‏مسدد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏بشر بن المفضل ‏ ‏عن ‏ ‏عاصم بن كليب ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏وائل بن حجر ‏ ‏قال ‏
‏قلت لأنظرن إلى صلاة رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كيف ‏ ‏يصلي قال فقام رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فاستقبل القبلة فكبر فرفع يديه حتى ‏ ‏حاذتا ‏ ‏أذنيه(( ثم أخذ شماله بيمينه ))فلما أراد أن يركع رفعهما مثل ذلك ثم وضع يديه على ركبتيه فلما رفع رأسه من الركوع رفعهما مثل ذلك فلما سجد وضع رأسه بذلك المنزل من بين يديه ثم جلس فافترش رجله اليسرى ووضع يده اليسرى على فخذه اليسرى وحد مرفقه الأيمن على فخذه اليمنى وقبض ثنتين وحلق حلقة ورأيته يقول هكذا وحلق ‏ ‏بشر ‏ ‏الإبهام والوسطى وأشار بالسبابة ‏
‏حدثنا ‏ ‏الحسن بن علي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الوليد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏زائدة ‏ ‏عن ‏ ‏عاصم بن كليب ‏ ‏بإسناده ‏ ‏ومعناه قال فيه ثم وضع يده اليمنى على ظهر كفه اليسرى والرسغ والساعد وقال فيه ثم جئت بعد ذلك في زمان فيه برد شديد فرأيت الناس عليهم جل الثياب ‏ ‏تحرك أيديهم تحت الثياب

وهذا ما جاء في مسند احمد في باقي مسند المكثرين:

‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن الحسن الواسطي يعني المزني ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو يوسف الحجاج يعني ابن أبي زينب الصيقل ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏جابر ‏ ‏قال ‏
‏مر رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏برجل وهو ‏ ‏يصلي وقد وضع يده اليسرى على اليمنى ‏ ‏فانتزعها ووضع اليمنى على اليسرى ‏

وهذا ما جاء في سنن ابن ماجه:

‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو إسحق الهروي إبراهيم بن عبد الله بن حاتم ‏ ‏أنبأنا ‏ ‏هشيم ‏ ‏أنبأنا ‏ ‏الحجاج بن أبي زينب السلمي ‏ ‏عن ‏ ‏أبي عثمان النهدي ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن مسعود ‏ ‏قال ‏
‏مر ‏ ‏بي النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وأنا واضع يدي اليسرى على اليمنى فأخذ بيدي اليمنى فوضعها على اليسرى ‏

‏ ‏حدثنا ‏ ‏عثمان بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الأحوص ‏ ‏عن ‏ ‏سماك بن حرب ‏ ‏عن ‏ ‏قبيصة بن هلب ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال ‏
‏كان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يؤمنا فيأخذ شماله بيمينه ‏

وهذا قول الشارح السندي:

‏قوله ( فيأخذ شماله بيمينه ) ‏
‏وقد جاء حديث قبيصة بن هلب في مسند أحمد قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يضع يده على صدره ويأخذ شماله بيمينه وقد جاء في صحيح ابن خزيمة عن وائل ابن حجر قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضع يده اليمنى على يده اليسرى على صدره وقد روى أبو داود عن طاوس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يضع يده اليمنى على يده اليسرى ثم يشد بهما على صدره وهو في الصلاة وهذا الحديث وإن كان مرسلا لكن المرسل حجة عند الكل وبالجملة فكما صح أن الوضع هو السنة دون الإرسال ثبت أن محله الصدر لا غير وأما حديث أن من السنة وضع الأكف على الأكف في الصلاة تحت السرة فقد اتفقوا على ضعفه كذا ذكره ابن الهمام نقلا عن النووي وسكت عليه .

وهذا ايضاء جاء في سنن ابن داود:

‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن بكار بن الريان ‏ ‏عن ‏ ‏هشيم بن بشير ‏ ‏عن ‏ ‏الحجاج بن أبي زينب ‏ ‏عن ‏ ‏أبي عثمان النهدي ‏ ‏عن ‏ ‏ابن مسعود ‏
‏أنه كان ‏ ‏يصلي فوضع يده اليسرى على اليمنى فرآه النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فوضع يده اليمنى على اليسرى ‏


عون المعبود شرح سنن أبي داود

‏( عن ابن مسعود أنه كان يصلي إلخ ) ‏
‏: قال المنذري : وأخرجه النسائي وابن ماجه . قال الحافظ في فتح الباري : إسناده حسن . قال العلماء الحكمة في هذه الهيئة أنه صفة السائل الذليل وهو أمنع من العبث وأقرب إلى الخشوع ومن اللطائف قول بعضهم القلب موضع النية . والعادة أن من احترز على حفظ شيء جعل يديه عليه . قال ابن عبد البر : لم يأت عن النبي صلى الله عليه وسلم فيه خلاف , وهو قول الجمهور من الصحابة والتابعين وهو الذي ذكره مالك في الموطأ ولم يحك ابن المنذر وغيره عن مالك غيره . وروى ابن القاسم عن مالك الإرسال وصار إليه أكثر أصحابه , وعنه التفرقة بين الفريضة والنافلة . ومنهم من كره الإمساك ونقل ابن الحاجب أن ذلك حيث يمسك معتمدا لقصد الراحة قاله الحافظ .

الرد مع إقتباس
قديم 22-04-2003, 09:54 PM
ابو حفص القطيفي ابو حفص القطيفي غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 3299

تاريخ التّسجيل: Nov 2002

المشاركات: 690

آخر تواجد: 14-07-2005 02:42 AM

الجنس:

الإقامة: الامارات-دبي

وهذا ما جاء في موطا الامام مالك مع الشرح:

‏حدثني ‏ ‏يحيى ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الكريم بن أبي المخارق البصري ‏ ‏أنه قال ‏
‏من كلام النبوة ‏ ‏إذا لم تستحي فافعل ما شئت ووضع اليدين إحداهما على الأخرى في الصلاة يضع اليمنى على اليسرى وتعجيل الفطر ‏ ‏والاستيناء ‏ ‏بالسحور ‏


المنتقى شرح موطأ مالك


( ش ) : قوله مما أدرك الناس من كلام النبوة يريد أن مما بقي من حكمتهم على ألسنة الناس إذا لم تستح فافعل ما شئت وقد تأول الناس في ذلك تأويلين : أحدهما إذا كنت ممن لا يستحي من القبيح الذي يستحي الناس وأهل الصلاح منه فاصنع ما شئت أي ولا مانع لك وهذا وإن كان لفظه لفظ الأمر فإن معناه التوبيخ , والثاني إذا كان ما تفعله مما لا يستحيا منه فافعل ما شئت فإنه لا يرتدع أهل الدين إلا مما يستحيا منه ويكون قوله فافعل ما شئت على الإباحة . ‏
‏( فصل ) وأما موضع اليمنىعلى اليسرى في الصلاة فقد أسند عن النبي صلى الله عليه وسلم من طرق صحاح رواه وائل بن حجر أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم رفع يديه حين دخل في الصلاة كبر ثم التحف في ثوبه ثم وضع يده اليمنى على اليسرىوقد اختلف الرواة عن مالك في وضع اليمنى على اليسرى فروى أشهب عن مالكأنه قال لا بأس بذلك في النافلة والفريضة وروى مطرف وابن الماجشون عن مالك أنه استحسنه وروى العراقيون عن أصحابنا عن مالك في ذلك روايتين : إحداهما الاستحسان , والثانية المنع وروى ابن القاسم عن مالك لا بأس بذلك في النافلة وكرهه في الفريضة وقال القاضي أبو محمد ليس هذا من باب وضع اليمنى على اليسرى وإنما هو من باب الاعتماد والذي قاله هو الصواب فإن وضع اليمنى على اليسرى إنما اختلف فيه هل هو من هيئة الصلاة أم لا وليس فيه اعتماد فيفرق فيه بين النافلة والفريضة ووجه استحسان وضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة الحديث المتقدم ومن جهة المعنى أن فيه ضربا من الخشوع وهو مشروع في الصلاة ووجه الرواية الثانية أن هذا الوضع لم يمنعه مالك وإنما منع الوضع على سبيل الاعتماد ومن حمل منع مالك على هذا الوضع اعتل بذلك لئلا يلحقه أهل الجهل بأفعال الصلاة المعتبر في صحتها . ‏ ‏( مسألة ) وفي أي موضعتوضع اليدان قال ابن حبيب ليس لذلك موضع معروف وقال القاضي أبو محمد المذهب وضعهما تحت الصدر وفوق السرة وبه قالالشافعي وقال أبو حنيفة السنة وضعهما تحت السرة والدليل على ما ذهب إليه مالك أن ما تحت السرة محكوم بأنه من العورة فلم يكن محلا لوضع اليمنى على اليسرى كالعجز وقوله وتعجيل الفطر والاستيناء بالسحور سنذكره في باب الصوم إن شاء الله .

الرد مع إقتباس
قديم 23-04-2003, 11:33 AM
الصورة الرمزية لـ برق
برق برق غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 2383

تاريخ التّسجيل: Sep 2002

المشاركات: 2,749

آخر تواجد: 12-01-2013 10:05 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: هجر بين النخيل

بسم الله اللهم صل على محمد وآل محمد

إذا كان وضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة ثابتا عن الرسول صلى الله عليه وأله لماذا كل هذا الاختلاف الواسع والكبير بين الصحابة و التابعين و علمائكم

في هل هو سنة والاختلاف في كيفية وضعهما على السرة أو على الصدر أو تحت السرة إذا كان النبي صلى الله عليه وأله فعله وأمر به فالصحابة فعلوه فلماذا أختلاف الصحابة في فعله

التوقيع : احتياج الكل إليه واستغناؤه عن الكل دليل على أنه إمام الكل

إذا بلغ بنو أبي العاص ثلاثين رجلا ؛ اتخذوا دين الله دخلا ، وعباد الله خولا ، ومال الله عز وجل دولا. صحيح .
سلسلة الأحاديث الصحيحة
إني رأيت في منامي كأن بني الحكم بن أبي العاص ينزون على منبري كما تنزو القردة صحيح سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني

‏"‏يا علي معك يوم القيامة عصا من عصي الجنة، تذود بها المنافقين عن حوضي‏"‏‏.‏

أعوذ بالله من معضلة ولا أبو حسن لها‏.‏
«علي مع الحق او الحق مع‏علي
حيث كان‏»
.
لولا على لهلك عمر

الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2003, 12:35 AM
ابو حفص القطيفي ابو حفص القطيفي غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 3299

تاريخ التّسجيل: Nov 2002

المشاركات: 690

آخر تواجد: 14-07-2005 02:42 AM

الجنس:

الإقامة: الامارات-دبي

إقتباس:
بسم الله اللهم صل على محمد وآل محمد
إذا كان وضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة ثابتا عن الرسول صلى الله عليه وأله لماذا كل هذا الاختلاف الواسع والكبير بين الصحابة و التابعين و علمائكم
في هل هو سنة والاختلاف في كيفية وضعهما على السرة أو على الصدر أو تحت السرة إذا كان النبي صلى الله عليه وأله فعله وأمر به فالصحابة فعلوه فلماذا أختلاف الصحابة في فعله


الجواب بسيط:

اولا حديث وضع اليدين على السرة فهو ضعيف كما قال اهل العلم

اما عن الاختلاف فاقول كل ((مصيب)) فمنهم من راه يصلي مسبلا يديه ومنهم من راه يصلي اخذ شماله بيمينه

ولكن يا بشر بالله عليكم لماذا انتم محرومون من الانصاف؟؟!!؟؟!!؟؟!!

وهذا حديث آخر حسن:

حدثنا ‏ ‏قتيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الأحوص ‏ ‏عن ‏ ‏سماك بن حرب ‏ ‏عن ‏ ‏قبيصة بن هلب ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال

‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يؤمنا فيأخذ شماله بيمينه

‏قال ‏ ‏وفي ‏ ‏الباب ‏ ‏عن ‏ ‏وائل بن حجر ‏ ‏وغطيف بن الحارث ‏ ‏وابن عباس ‏ ‏وابن مسعود ‏ ‏وسهل بن سعد ‏ ‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏حديث ‏ ‏هلب ‏ ‏حديث حسن ‏ ‏والعمل على هذا عند أهل العلم من ‏ ‏أصحاب النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏والتابعين ومن بعدهم يرون أن يضع الرجل يمينه على شماله في الصلاة ‏ ‏ورأى بعضهم أن يضعهما فوق السرة ورأى بعضهم أن يضعهما تحت السرة وكل ذلك واسع عندهم ‏ ‏واسم ‏ ‏هلب ‏ ‏يزيد بن قنافة الطائي

المصدر:الترمذي من موقع الاسلام

الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2003, 11:41 AM
الصورة الرمزية لـ برق
برق برق غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 2383

تاريخ التّسجيل: Sep 2002

المشاركات: 2,749

آخر تواجد: 12-01-2013 10:05 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: هجر بين النخيل

بسم الله اللهم صل على محمد وآل محمد

إقتباس :

ولكن يا بشر بالله عليكم لماذا انتم محرومون من الانصاف؟؟!!؟؟!!؟؟!!

هذه الروايات ليست حجة علينا حتى نأخذبها وأنت أجب على السؤال الآتي : لماذا هؤلاء العلماء يمنعون من التكتف وينكرون على فاعله وهؤلاء هم الحسن والمغيرة وابن الزبير وابن سيرين وابن المسيب وسعيد بن جبير والنخعى

:

وعلى الأخص ذكر ابن أبي شيبة إنّ الحسن و المغيرة وابن الزبير وابن سيرين وابن المسيّب وسعيد بن جبير والنخعي كانوا يرسلون أيديهم في الصلاة ولايضعون إحداهما على الأخرى بل كان بعضهم يمنع وينكر على فاعله ( المصنّف 1/343 ـ المجموع 3/311 ـ المغني 1/549 ـ الشرح الكبير 1/549 ـ عمدة القارئ 5/279 )

فإذا كان هذا التكتف فعله النبي صلى الله عليه وأله وهو سنة نبوية وشاهده الصحابة لماذا هؤلاء العلماء من التابعين ينكرون على من يفعله بل و يمنعون من فعله فهل هم يمنعون من السنة النبوية .

التوقيع : احتياج الكل إليه واستغناؤه عن الكل دليل على أنه إمام الكل

إذا بلغ بنو أبي العاص ثلاثين رجلا ؛ اتخذوا دين الله دخلا ، وعباد الله خولا ، ومال الله عز وجل دولا. صحيح .
سلسلة الأحاديث الصحيحة
إني رأيت في منامي كأن بني الحكم بن أبي العاص ينزون على منبري كما تنزو القردة صحيح سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني

‏"‏يا علي معك يوم القيامة عصا من عصي الجنة، تذود بها المنافقين عن حوضي‏"‏‏.‏

أعوذ بالله من معضلة ولا أبو حسن لها‏.‏
«علي مع الحق او الحق مع‏علي
حيث كان‏»
.
لولا على لهلك عمر

الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2003, 02:48 PM
سليل الرسالة سليل الرسالة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4226

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 7,787

آخر تواجد: 07-10-2017 09:32 PM

الجنس:

الإقامة:

يا أبو حفص راجع الموضوع في البداية لتعرف الكم الهائل الذي ذهب أن التكتف من بدع عمر

التوقيع :
سَلِيلُ اْلرِسَالَةِ
السَّيدُ الموَُسوِيُ

{ أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ}
أَنا إِبنُ الأَنْزعِ اْلبَطِينِ وَبَابُ اْليَقِينِ وَحَبْلُ اللهِ اْلمَتِينِ وَ لَيْثُ الثَّرَى وَ غَيْثُ اْلوَرَى وَمِصْبَاحُ الدُّجَى وَإِمَامُ اْلحقَ وَسَيِّدِ اْلخَلْقَ وَ فَارُوقُ الدِّينِ وَسَيّدُ الْعَابِدِينِ وَإِمَامِ اْلمتُّقِينِ وَحُجّةُ اللهَ عَلى اْلخَلْقِ أَجْمَعِينِ ، اْلمُصَلّي اْلقِبْلَتَينِ اْلضَّارِبُ بِالسَّيفَيّنِ الطّاعِنُ بِالُّرمْحَيْنَ لَم يُشّرِك بِاللهِ طَرّفَةَ عَيّنِ أبُو اْلسّيِدَيّنِ الْحَسَنُ وَالحُسَين و عَينُ اْلمَشَارِقِ َواْلمَغَاِربِ تَاجُ لُؤَيُّ بنُ غَالِبِ أَسَدُ اللهُ الْغَالِبِ عَلِّيُ بنُ أَبِي طَاِلبِ وَ اْلعِرّقُ دَسَّاسٌ

الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2003, 08:16 PM
الدكتور الدكتور غير متصل
عضو مطرود
 

رقم العضوية : 4947

تاريخ التّسجيل: Mar 2003

المشاركات: 850

آخر تواجد: 31-05-2004 10:06 PM

الجنس:

الإقامة: الاردن

ما تعريف البدعة يا حسيني يا مصري ؟
إن كنت تقصد بها كل ما أستحدث من بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ، فما أكثر ما أستحدثتم من بعده يا شيعة !! ولعل مذهبكم بذاته مستحدث على ذلك ، فما خبرنا شيعة لعلي في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم .
وعلى أية حال فما ذهبت الى إفراد موضوع بشأنه ليس مهما بنظرنا نحن أهل السنة ، فلن تبطل صلاتك يا حسيني لو أسبلت يديك أو ضممتها لصدرك ، ولكن أجد واجباً عليك ـ #############
#####################################
#####################################

الى العضو الدكتور

لايسمح لاحد التعرض لعلمائنا الابرار فان كنت اهلا للنقاش و الحوار فهذا الميدان يا حميدان اكتب ادلتك و الا خل الطريق لغيرك


النبأ العظيم


آخر تعديل بواسطة النبأ العظيم ، 25-04-2003 الساعة 03:44 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 25-04-2003, 03:25 PM
الدكتور الدكتور غير متصل
عضو مطرود
 

رقم العضوية : 4947

تاريخ التّسجيل: Mar 2003

المشاركات: 850

آخر تواجد: 31-05-2004 10:06 PM

الجنس:

الإقامة: الاردن

إلى المشرف المحترم النبأ العظيم
هل تفضلت وذكرت إساءتي المزعومة لعلمائك الابرار ؟ إذا كان في ذكر أفكار علمائك إساءة لهم فأعترف أنني قد أساءت لهم.
وأعيد و أكرر ما ذكرت ولك الميدان بأكمله للرد : ـ
إذا كانت البدعة هي كل ما أستحدث من بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم فما قول النبأ العظيم فيما يلي : ـ
##################################
###################################

تم تحرير المشاركة و ننذر الكاتب بما انذرناه سابقا


النبأ العظيم


آخر تعديل بواسطة النبأ العظيم ، 25-04-2003 الساعة 03:56 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 25-04-2003, 03:44 PM
ابو حفص القطيفي ابو حفص القطيفي غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 3299

تاريخ التّسجيل: Nov 2002

المشاركات: 690

آخر تواجد: 14-07-2005 02:42 AM

الجنس:

الإقامة: الامارات-دبي

برق ومن الذي قال انها حجة عليكم؟؟؟

هذا يتعلق بمذهبنا نحن

واما عن العلماء فاقول كل مصيب فمنهم من وصله ان رسول الله كان يتكتف ومنهم من وصله ان رسول الله كان يسبل يديه.......الخ

واما عن عدم اخذهم بالتكتف فاذكر لك مثال على ذلك وهو من شرح الموطا:

وقد اختلف الرواة عن مالك في وضع اليمنى على اليسرى فروى أشهب عن مالك أنه قال لا بأس بذلك في النافلة والفريضة وروى مطرف وابن الماجشون عن مالك أنه استحسنه وروى العراقيون عن أصحابنا عن مالك في ذلك روايتين : إحداهما الاستحسان , والثانية المنع وروى ابن القاسم عن مالك لا بأس بذلك في النافلة وكرهه في الفريضة وقال القاضي أبو محمد ليس هذا من باب وضع اليمنى على اليسرى وإنما هو من باب الاعتماد والذي قاله هو الصواب فإن وضع اليمنى على اليسرى إنما اختلف فيه هل هو من هيئة الصلاة أم لا وليس فيه اعتماد فيفرق فيه بين النافلة والفريضة ووجه استحسان وضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة الحديث المتقدم ومن جهة المعنى أن فيه ضربا من الخشوع وهو مشروع في الصلاة ووجه الرواية الثانية أن هذا الوضع لم يمنعه مالك وإنما منع الوضع على سبيل الاعتماد ومن حمل منع مالك على هذا الوضع اعتل بذلك لئلا يلحقه أهل الجهل بأفعال الصلاة المعتبر في صحتها

وقد يكون هناك سبب آخر:

مثلا: لم يصلهم شيء ثابت من السنة

او لم يصح عندهم شيئا من ذلك

او ان الاسبال صح عندهم وصحته اقوى من التكتف

...............الى اخره

ولكن في النهاية اقول:

هناك اسانيد صحيحة عن وائل بن حجر او حسنة وذكرتها لكم مع الشرح من الدارمي والترمذي وابن داود والنسائي ومسند الامام احمد وموطا مالك رحمه الله نفسه.

الخلاصة:وجد الدليل وثبت فلا يهمنا قول فلان او فلان

الزبدة:انتهى.

الرد مع إقتباس
قديم 26-04-2003, 12:21 PM
الصورة الرمزية لـ برق
برق برق غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 2383

تاريخ التّسجيل: Sep 2002

المشاركات: 2,749

آخر تواجد: 12-01-2013 10:05 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: هجر بين النخيل

بسم الله اللهم صل على محمد وآل محمد

أبو حفص أنت لم تذكر روايات أصح كتابين عندكم وهما صحيح البخاري وصحيح مسلم عن تكتف النبي صلى الله عليه وأله في الصلاة وإنما ذكرت روايات في سنن ابن ماجة والنسائي وابو داود والدارمي وموطأ مالك وتركت روايات البخاري ومسلم

روايات وائل ابن حجر وهي : ‏أخبرنا ‏ ‏سويد بن نصر ‏ ‏قال أنبأنا ‏ ‏عبد الله بن المبارك ‏ ‏عن ‏ ‏زائدة ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏عاصم بن كليب ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏أبي ‏ ‏أن ‏‏قال قلت لأنظرن إلى صلاة رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كيف ‏ ‏يصلي فنظرت إليه ‏ ‏فقام فكبر ورفع يديه حتى ‏ ‏حاذتا ‏‏بأذنيه ثم وضع يده اليمنى على كفه اليسرى ‏ ‏والرسغ ‏ ‏والساعد فلما أراد أن يركع رفع يديه مثلها قال ووضع يديه على ركبتيهرفع يديه مثلها ثم سجد فجعل كفيه ‏ ‏بحذاء ‏ ‏أذنيه ثم قعد وافترش رجله اليسرى ووضع كفه اليسرى على فخذه وركبته اليسرى وجعل ‏ ‏حد ‏ ‏مرفقه الأيمن على فخذه اليمنى ثم قبض اثنتين من أصابعه وحلق حلقة ثم رفع إصبعه فرأيته يحركها يد
من سنن النسائي
، إنّ النبيّ الأكرم صلى الله عليه وأله صلّـى مع المهاجرين والأنصار


أزيد من عشر سنوات، فلو كان ذلك ثابتاً من النبي صلى الله عليه وأله لكثر النقل وذاع،لماذا لم يرو كبار الصحابة هذا التكتف ووضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة ؟؟ ولما انحصر نقله بوائل بن حجر، مع ما في نقله من الاحتمالين.وكذلك الاحتجاج بالرواية رهن صحّة السند أمّا سند النسائي و الدارمي وأبو داود ومسند أحمد فهو مشتمل على عاصم بن كليب الكوفي، وقد ذكر ابن حجر انّه سئل ابن شهاب عن مذهب كليب وانّه كان مرجئاً، قال: لا أدري، ولكن قال شريك بن عبد اللّه النخعي انّه كان مرجئاً.

وقال ابن المديني: لا يحتج به إذا انفرد.( تهذيب التهذيب:5/56، برقم 89.)







وذكر أن النبي صلى الله عليه وأله وضع يده اليمنى على ظهر كفه اليسرى والرسغ والساعد . السؤال هو أن النبي صلى الله عليه وأله علم الصحابة كيف تكون هيئة المصلى في الصلاة بالتكتف وغيره ولذلك لا يحتاج هذا الصحابي وائل ابن حجر أن يقول لأنظرن إلى صلاة رسول الله صلى الله عليه وأله لأن أمر تعلم الصلاة مفروغ منه لأن الصحابة علمهم الرسول صلى الله عليه وآله وكذلك هم يصلون خلف الرسول صلى الله عليه وأله كل يوم خمس مرات فلا يحتاجون إلى النظر إلى صلاة رسول الله صلى الله عليه وأله حتى يعرفون كيف يصلى.
وأما رواية عبد الله بن مسعود وهي : ‏ ‏مر ‏ ‏بي النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وأنا واضع يدي اليسرى على اليمنى فأخذ بيدي اليمنى فوضعها على اليسرى . فأقول إن الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود وقد علمه الرسول كيفية الصلاة وعلمه التشهد كما يعلمه سور وكذلك كان يحضر في المسجد مع النبي صلى الله عليه وأله الصلوات الخمس كل يوم فليس من المعقول أن يخطأ هذا الصحابي في أمر يفعله كل يوم خمس مرات ‏ والاستدلال بالحديث رهن صحّة السند والدلالة

أمّا الأوّل فكلا السندين يشتملان على الحجاج بن أبي زينب السلمي الذي قال في حقّه أحمد بن حنبل: أخشى أن يكون ضعيف الحديث.

وقال ابن معين : ليس به بأس.

وقال الحسن بن شجاع البلخي عن علي بن




المديني: شيخ من أهل واسط ضعيف.

وقال النسائي: ليس بالقوي.

وقال ابن علي: أرجو انّه لابأس به فيما يرويه.

ثمّ قال: قال الدارقطني: ليس بالقوي ولا الحافظ.( تهذيب التهذيب:2/201، برقم 372)



وأمّا الدلالة فيلاحظ انّ عبد اللّه بن مسعود كان من السابقين إلى الإسلام وقد أسلم في أوائل البعثة، وقد لاقى ما لاقى من قريش لأجل إيمانه بالنبي والإسلام، فمثل هذا لا يمكن أن يجهل بكيفية القبض ـ على فرض كونه سنّة ـ فيضع شماله على يمينه.



وأما حديث ابن هلب وهو : ‏حدثنا ‏ ‏عثمان بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الأحوص ‏ ‏عن ‏ ‏سماك بن حرب ‏ ‏عن ‏ ‏قبيصة بن هلب ‏ ‏كان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يؤمنا فيأخذ شماله بيمينه



أمّا السند، فإليك ترجمة راويين منه.

قبيصة بن هُلب

قال الذهبي: قال العجلي: ثقة، وذكره ابن حِبّان في الثقات.

وقال ابن المديني: مجهول.(ميزان الاعتدال:3/384، رقم6863.

)

وقال ابن حجر: مجهول لم يرو عنه غير سماك .

وقال النسائي: مجهول.(ميزان الاعتدال:3/384، رقم6863.)


)






. تهذيب التهذيب:8/350، رقم 633.



سماك بن حرب

قال الذهبي: صدوق، صالح. روى ابن المبارك عن سفيان انّه ضعيف.

قال جرير الضبّي: أتيت سماكاً فرأيته يبول قائماً فرجعت ولم أسأله، فقلت: خرف.

وروي أحمد بن أبي مريم عن يحيى: سماك ثقة، كان شعبة يضعّفه.

وقال أحمد: سماك مضطرب الحديث.

وقال أبوحاتم: ثقة، صدوق.

وقال صالح: جَزَرة: يضعف.

وقال النسائي: إذا انفرد بأصل لم يكن بحجة، لأنّه كان يلقّن فيتلقن إلى غير ذلك من كلمات التضعيف.( ميزان الاعتدال:2/233 برقم 3548.)


وقال ابن حجر:





قال عنه أحمد : مضطرب الحديث.

قال ابن أبي خيثمة: قال سمعت ابن معين سئل عنه ما الذي عابه قال: اسند أحاديث لم يُسندها غيره.

وقال ابن عمار: يقولون إنّه كان يخلِّط ويختلفون في حديثه.

وكان الثوري يضعّفه بعض الضعف.

وقال يعقوب بن شيبة: قلت لابن المديني: رواية سماك عن عكرمة، فقال: مضطربة .

وقال زكريا بن علي، عن ابن المبارك: سماك ضعيف في الحديث.

قال يعقوب: وروايته عن عكرمة خاصة مضطربة.( . تهذيب التهذيب:8/350، رقم 633 )

وأمّا الدلالة فليست في الرواية تصريح في أنّه يضع يمينه على شماله في خصوص حال القراءة، بل ظاهره انّه







يضع يمينه على شماله في عامة حالات الصلاة وهو ممّا لم يلتزم به أحد

التوقيع : احتياج الكل إليه واستغناؤه عن الكل دليل على أنه إمام الكل

إذا بلغ بنو أبي العاص ثلاثين رجلا ؛ اتخذوا دين الله دخلا ، وعباد الله خولا ، ومال الله عز وجل دولا. صحيح .
سلسلة الأحاديث الصحيحة
إني رأيت في منامي كأن بني الحكم بن أبي العاص ينزون على منبري كما تنزو القردة صحيح سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني

‏"‏يا علي معك يوم القيامة عصا من عصي الجنة، تذود بها المنافقين عن حوضي‏"‏‏.‏

أعوذ بالله من معضلة ولا أبو حسن لها‏.‏
«علي مع الحق او الحق مع‏علي
حيث كان‏»
.
لولا على لهلك عمر

الرد مع إقتباس
قديم 26-04-2003, 01:49 PM
ابو حفص القطيفي ابو حفص القطيفي غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 3299

تاريخ التّسجيل: Nov 2002

المشاركات: 690

آخر تواجد: 14-07-2005 02:42 AM

الجنس:

الإقامة: الامارات-دبي

‏قال ‏ ‏وفي ‏ ‏الباب ‏ ‏عن ‏ ‏وائل بن حجر ‏ ‏وغطيف بن الحارث ‏ ‏وابن عباس ‏ ‏وابن مسعود ‏ ‏وسهل بن سعد ‏‏ ‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏حديث ‏ ‏هلب ‏ ‏حديث حسن ‏والعمل على هذا عند أهل العلم من ‏ ‏أصحاب النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏والتابعين ومن بعدهم يرون أن يضع الرجل يمينه على شماله في الصلاة ‏ ‏ورأى بعضهم أن يضعهما فوق السرة ورأى بعضهم أن يضعهما تحت السرة وكل ذلك واسع عندهم ‏ ‏واسم ‏ ‏هلب ‏ ‏يزيد بن قنافة الطائي

برق مع هذه الروايات مجتمعة
يرتقي الحديث الى درجة الحسن فحسنه ابو عيسى كما جاء في الترمذي مع الشرح

فلو ان بعض الرواة مختلف فيهم ولكن هذه الروايات مجتمعة تقوي بعضها بعضها وترتقي الى درجة الحسن



ذكر ابن حجر انّه سئل ابن شهاب عن مذهب كليب وانّه كان مرجئاً، قال: لا أدري، ولكن قال شريك بن عبد اللّه النخعي انّه كان مرجئاً.


اقول اننا ناخذ من اهل البدع كالخوارج والشيعة ان كانوا عدولا ضابطين

الرد مع إقتباس
قديم 19-01-2018, 01:16 PM
خليل فلفل خليل فلفل غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 63976

تاريخ التّسجيل: Jan 2009

المشاركات: 4

آخر تواجد: 20-01-2018 09:41 PM

الجنس:

الإقامة:

عاشت الايادي

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 05:26 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin