منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 16-02-2013, 12:20 AM
محمد س محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 101321

تاريخ التّسجيل: Aug 2012

المشاركات: 1,299

آخر تواجد: 25-03-2014 12:49 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
عمر حاول ان يبعد شبهة النفاق عن نفسه وايهام الاخرين بانه ليس ممن حاولوا اغتيال الرسول ص ليلة العقبة لذلك تعمد سؤال حذيفة عن نفسه وكانه لايعلم ان كان احدهم او لم يكن اما تبرئة حذيفة لعمر فهو لكي يبعد القتل عن نفسه فيكون مصيره القتل كما قتلوا سعد بن عبادة وفاطمة الزهراء وغيرهم وكما قتلوا عبدالله بن مسعود فيما بعد ونفوا ابو ذر فيما بعد

كذلك من اساليب عمر هو اصطحابه للصحابي حذيفة عند الصلاة على موتى المسلمين لكي لا يصلي على من يرفض حذيفة الصلاة عليه لكي يوهم الناس انه لايعرف رفاقه الشركاء معه في محاولة اغتيال الرسول

كذلك من اساليب عمر هو تعمده تولية حذيفة على احد الامصار ( ان صح الخبر ) فهو لكي يبعد عن نفسه شبهة النفاق ولو رفض حذيفة الولاية فسيكون موته مثل موت سعد بن عبادة

لكن حذيفة فضح نفاق الخلفاء الثلاثة عندما لم يصل على جنائزهم

اما عثمان فقد اراد سوءا بحذيفة عندما بلغة الخبر ان حذيفة يعده احد المنافقين لكن عند استجواب حذيفة امام عثمان نفى حذيفة لكي يحفظ حياته ولا يقتله عثمان كما قتل عبدالله بن مسعود ونفى ابو ذر الغفاري


اما موضوع زواج عمر بن صهاك من ام كلثوم بنت الامام علي فهو من الاكاذيب

وكذلك موضوع زواج عثمان من بنات الرسول فهو ايظا من الاكاذيب بل ثبت انهن ربائب وليس بنات الرسول


تعمدوا حذف اسماء المنافقين بكلمة فلان لحفظ كرامة الخلفاء او لكي يحفظ الرواة حياتهم

من اكبر الادلة على نفاق عثمان هو تحريض المنافقين على قتله وهم عائشة والزبير و طلحة فقد غلبت عليهم جميعهم المصالح الدنيوية



ما ذكرته عن تبرير الشبهة الاولى فهو غير منطقي و دعوى دون دليل و مبني على الطن لانه كان يمكن لحذيفة رضي الله عنه ان يفضحه (على فرض ) و يقول نعم و خلافتك باطلة و لا يصح القول بالتقية هنا اذ انه لو كان قال نعم لخرج المسلمين على عمر رضي الله عنه و نصبو علي رضي الله عنه فبذلك يكون حذيفة تغافل عن قول الحق و حاشاه ثم ان التقية ليس مكانها هنا اذ انكم تروون في مصادركم ان حذيفة سب عثمان رضي الله عنه و توعده فلماذا لم يفعل نفس الشيء مع عمر رضي الله عنهم !!!!

و كذلك النقطة الثانية دعوى بلا دليل بل كان عمر رضي الله عنه اشد الناس كراهية للمنافقين و راجع الرواية التي ذكرتها في المشاركة السابقة لما سب عمر رضي الله عنه احد المنافقين و تخاصم معه

اما تولية حذيفة رضي الله عنه فايضا دعوى بلا ديل نعم ولاه و ان كان حذيفة رضي الله عنه يرى نفاق عمر رضي الله عنه لالب الناس في العراق و المذائن عليه و لكن لم يذكر التاريخ ذلك و المعروف ولاية الكافر على المسلم في بلد الاسلام لا تجوز

و لكنه في موضع اخر من رواياتكم قد هدده , ثم ان التقية كانت من امراء عثمان رضي الله عنه في الامصار و مروان بن الحكم في المدينة

زواج عمر بن الخطاب من ام كلثوم بنت علي رضي الله عنهم في مضادركم :

اثبت هذا الزواج من شيوخ الشيعة :
الكليني في الكافي في الفروع ( 6\115 )

والطوسي في التهذيب الاحكام
( باب عدد النساء ج 8 \ص 148 ) وفي ( 2 \380 )

وفي كتابه الاستبصار ( 3\ 356 )

والمازندراني في مناقب آل ابي طالب ( 3 \ 162 )

والعاملي في مسالك الأفهام , (1 \كتاب النكاح )

ومرتضى علم الهدى في الشافي , ( ص 116 )

وابن ابي الحديث في شرح نهج البلاغة ( 3 \ 124 )

والاردبيلي في حديقة الشيعة ( ص 227 )

والشوشتري في مجالس المؤمنين ( ص 76 و 82 )

والمجلسي في بحار الانوار ( ص 621 )


>وأما أم كلثوم فهي التي تزوجها عمر بن الخطاب وقال أصحابنا إنه عليه السلام إنما تزوجها منه بعد مدافعة كثيرة وامتناع شديد واعتلال عليه بشيء بعد شيء حتى ألجأته الضرورة إلى أن رد أمرها إلى العباس بن عبدالمطلب فزوجها إياه
(إعلام الورى بأعلام الهدى) (ص402)

العلامة النسابة المؤرخ صفي الدين محمد بن تاج الدين علي المعروف بابن الطقطقي الحسني ت/907هـ
يقول المصنف ابن الطقطقي في ذكر (بنات أمير المؤمنين علي ـ عليه السلام ـ) <عدتهن ثماني وعشرون بنتاً: زينب العقيلة لفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تزوجها عبدالله بن جعفر فولدت له علياً وجعفراً وعوناً وعباساً، وأم كلثوم الصغرى لم تبرز وأم كلثوم أمها فاطمة الزهراء ـ عليها السلام ـ تزوجها عمر بن الخطاب فولدت له زيداً ثم خلف عليها عبدالله بن جعفر

قال الشريف المرتضى علم الهدى في رسائله 3/941. والذي يجب أن يعتمد عليه في نكاح أم كلثوم أن هذا النكاح لم يكن عن اختيار ولا إيثار ولكن بعد مراجعة ومدافعة كادت تقضي إلى المخارجة والمجاهرة.

محب الدين الطبري صاحب (ذخائر العقبي في مناقب ذوي القربى) يقـول عند ذكـره بنـات علي ـ رضي الله عنه ـ.
>وتزوج بنات علي بنو عقيل وبنو العباس ما خلا زينب بنت فاطمة كانت تحت عبدالله بن جعفر وأم كلثوم بنت فاطمة كانت تحت عمر بن الخطاب فمات عنها فتزوجها عون بن جعفر وماتت عنده.


تهذيب الاحكـام الجزء9صفحة362
محمد بن أحمد بن يحيى عن جعفر بن محمد القمي عن القداح عن جعفر عن ابيه عليه السلام قال: ماتت ام كلثوم بنت علي عليه السلام وابنها زيد بن عمر بن الخطاب في ساعة واحدة لا يدرى ايهما هلك قبل فلم يورث احدهما من الآخر وصلى عليهما جميعا.

الكافي الكليني (329 هـ) الجزء5 صفحة 346 باب تزويج أم كلثوم
علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم وحماد عن زرارة عن أبي عبد الله (ع) في تزويج أم كلثوم فقال: إن ذلك فرج غصبناه
حسنه المجلسي : مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول، ج 20، ص: 42 (الحديث الأول) : حسن

الكافي الكليني (329 هـ) الجزء5 صفحة 346 باب تزويج أم كلثوم
محمد بن أبي عمير عن هشام بن سالم عن أبي عبد الله (ع) قال: لما خطب إليه قال له أمير المؤمنين: إنها صبية قال: فلقى العباس فقال له: مالي أبي بأس؟ قال: وما ذاك؟ قال: خطبت إلى ابن أخيك فردني أما والله لأعورن زمزم ولا أدع لكم مكرمة إلا هدمتها و لأقيمن عليه شاهدين بأنه سرق ولأقطعن يمينه فأتاه العباس فأخبره وسأله أن يجعل الأمر إليه فجعله إليه
حسنه المجلسي : مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول، ج 20، ص: 42 (الحديث الثاني) : حسن.

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 6 صفحة 115 باب المتوفى عنها زوجها المدخول بها أين تعتد
حميد بن زياد عن ابن سماعة عن محمد بن زياد عن عبد الله بن سنان ومعاوية ابن عمار عن أبي عبد الله ع قال: سألته عن المرأة المتوفى عنها زوجها أتعتد في بيتها أو حيث شاءت ؟ قال: بل حيث شاءت إن عليا ع لما توفي عمر أتى أم كلثوم فانطلق بها إلى بيته
وثقه المجلسي : مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول ج 21 ص: 197 (الحديث الأول) : موثق.

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 6 صفحة 115 باب المتوفى عنها زوجها المدخول بها أين تعتد
محمد بن يحيى وغيره عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن هشام بن سالم عن سليمان بن خالد قال: سألت أبا عبد الله ع عن امرأة توفى زوجها أين تعتد في بيت زوجها تعتد أو حيث شاءت؟ قال: بلى حيث شاءت ثم قال: إن عليا ع لما مات عمر أتى أم كلثوم فأخذ بيدها فانطلق بها إلى بيته .
صححه المجلسي : مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول ج 21 ص: 199 (الحديث الثاني) : صحيح

الخلاف للطوسي (460 هـ) الجزء 1 صفحة722

مسألة 541 : إذا اجتمع جنازة رجل وصبي وخنثى وامرأة وكان الصبي ممن يصلى عليه قدمت المرأة إلى القبلة ثم الخنثى ثم الصبي ثم الرجل. ووقف الإمام عند الرجل وإن كان الصبي لا يصلى عليه قدم أولا الصبي إلى القبلة ثم المرأة ثم الخنثى ثم الرجل وبه قال الشافعي إلا أنه لم يقدم الصبي على حال من الأحوال وبه قال جميع الفقهاء إلا الحسن وابن المسيب فإنهما قالا : يقدم الرجال إلى القبلة ثم الصبيان ثم الخناثى ثم النساء ويقف الإمام عند النساء

دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم وروى عمار بن ياسر قال : أخرجت جنازة أم كلثوم بنت علي ع وابنها زيد بن عمر وفي الجنازة الحسن ع والحسين ع وعبد الله بن عمر وعبد الله بن عباس وأبو هريرة فوضعوا جنازة الغلام مما يلي الإمام والمرأة ورائه وقالوا : هذا هو السنة


المبسوط للطوسي (460 هـ) الجزء4 صفحة272

و روي أن عمر تزوج أم كلثوم بنت علي ع فأصدقها أربعين ألف درهم


الاستبصار للطوسي (460 هـ) الجزء3 صفحة352 باب المتوفى عنها زوجها

[1258] 2 الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن هشام بن سالم عن سليمان بن خالد قال: سألت أبا عبد الله ع عن امرأة توفي عنها زوجها أين تعتد في بيت زوجها أو حيث شاءت؟ قال: حيث شاءت ثم قال: إن عليا ع لما مات عمر أتى أم كلثوم فأخذ بيدها فانطلق بها إلى بيته


تهذيب الأحكام للطوسي (460 هـ) الجزء8 صفحة161

(557) 156 محمد بن يعقوب عن حميد بن زياد عن ابن سماعة عن محمد بن زياد عن عبد الله بن سنان ومعاوية بن عمار عن أبي عبد الله ع قال: سألته عن المرأة المتوفى عنها زوجها تعتد في بيتها أو حيث شاءت ؟ قال: بل حيث شاءت ان عليا ع لما توفي عمر أتى أم كلثوم فانطلق بها إلى بيته .


تهذيب الأحكام للطوسي (460 هـ) الجزء8 صفحة161
(558) 157 وروى الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن هشام بن سالم عن سليمان بن خالد قال: سألت أبا عبد الله ع عن امرأة توفي عنها زوجها أين تعتد في بيت زوجها أو حيث شاءت ؟ قال: بل حيث شاءت ثم قال إن عليا ع: لما توفي عمر أتى أم كلثوم فاخذ بيدها فانطلق بها إلى بيته


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء42 صفحة106
الكافي: علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم وحماد عن زرارة عن أبي عبد الله ع في تزويج أم كلثوم: فقال: إن ذلك فرج غصبناه


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء78 ص382
40 الخلاف للشيخ : عن عمار بن ياسر قال : أخرجت جنازة أم كلثوم بنت علي وابنها زيد بن عمر وفي الجنازة الحسن والحسين عليهما السلام و عبد الله بن عمر وعبد الله بن عباس وأبو هريرة فوضعوا جنازة الغلام مما يلي الإمام والمرأة وراءه وقالوا : هذا هو السنة

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء78 صفحة382

دليلنا: إجماع الفرقة وأخبارهم
وروى عمار بن ياسر قال: أخرجت جنازة أم كلثوم بنت علي ع وابنها زيد بن عمر وفي الجنازة الحسن ع والحسين ع وعبد الله بن عمر وعبد الله بن عباس وأبو هريرة فوضعوا جنازة الغلام مما يلي الإمام والمرأة ورائه وقالوا: هذا هو السنة

وسائل الشيعة للحر العاملي (1104 هـ) ج22 ص241 باب 32 عدم ثبوت السكنى والنفقة للمتوفى عنها
(28492) 1 محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى وغيره عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن هشام بن سالم عن سليمان ابن خالد قال: سألت أبا عبد الله (ع) عن امرأة توفي عنها زوجها أين تعتد في بيت زوجها تعتد ؟ أو حيث شاءت ؟ قال: حيث شاءت ثم قال: إن عليا (ع) لما مات عمر أتى أم كلثوم فأخذ بيدها فانطلق بها إلى بيته
ورواه الشيخ بإسناده عن الحسين بن سعيد مثله

وسائل الشيعة للحر العاملي (1104 هـ) ج22 ص241 باب 32 عدم ثبوت السكنى والنفقة للمتوفى عنها
(28494) 3 وعن حميد بن زياد عن ابن سماعة عن محمد بن زياد عن عبد الله ابن سنان ومعاوية بن عمار عن أبي عبد الله (ع) قال: سألته عن المرأة المتوفى عنها زوجها تعتد في بيتها أو حيث شاءت ؟ قال: بل حيث شاءت إن عليا (ع) لما توفي عمر أتى أم كلثوم فانطلق بها إلى بيته
ورواه الشيخ بإسناده عن محمد بن يعقوب مثله

فالاخبار متواترة و صحيحة عندنا و عندكم في زواج عمر رضي الله عنه من ام كلثوم بنت علي رضي الله عنهما و كرم الله وجههما و قد اضطر المجلسي و غيره للاعتراف بهذا و لكنه علل ذلك بالتقية!!!!!:
بعد ورود النصوص الصحيحة الدالة على وقوع هذا الزواج، لا مناص من التسليم بوقوعه تبعاً لصريح النصوص، ولهذا قال المجلسي قدس سره : إنكار المفيد رحمه الله أصل الواقعة إنما هو لبيان أنه لم يثبت ذلك من طرقهم، وإلا فبعد ورود ما مرَّ من الأخبار إنكار ذلك عجيب...
إلى أن قال:
: والأصل في الجواب هو أن ذلك وقع على سبيل التقية والاضطرار، ولا استبعاد في ذلك، فإن كثيراً من المحرَّمات تنقلب عند الضرورة وتصير من الواجبات، على أنه ثبت بالأخبار الصحيحة أن أمير المؤمنين وسائر الأئمة عليهم السلام كانوا قد أخبرهم النبي (ص) بما يجري عليهم من الظلم، وبما يجب عليهم فعله عند ذلك، فقد أباح الله تعالى له خصوص ذلك بنص الرسول (ص)، وهذا مما يسكّن استبعاد الأوهام، والله يعلم حقائق أحكامه وحُجَجه عليهم السلام
بحار الأنوار 42/109.

فالمجلسي بنفسه يعترف انه لا مناص من التسليم بوقوع هذا الزواج و ان النصوص بهذا صريحة و ان انكار ذلك لهو العجب !!!

الرد مع إقتباس
قديم 16-02-2013, 12:38 AM
محمد س محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 101321

تاريخ التّسجيل: Aug 2012

المشاركات: 1,299

آخر تواجد: 25-03-2014 12:49 PM

الجنس:

الإقامة:

و اما زواج عثمان رضي الله عنه من بنات النبي صلى الله عليه وسلم و انهن بناته فقد اثبته شيخكم ياسر الحبيب :

الرابط : http://www.youtube.com/watch?v=_DYv2TetPmc

الجزء الثاني :

http://www.youtube.com/watch?v=qbgjCFTP_OA

و ذكر هذا علماءكم :

قال الشيخ المفيد في أجوبة المسائل العكبرية (المسألة الخمسين)، ص 120 في جواب سؤال حول زينب ورقية، هل هما ابنتا رسول الله صلى الله عليه وآله أو ربيبتاه، فأجاب قدس سره بقوله: والجواب أن زينب ورقية كانتا ابنتي رسول الله صلى الله عليه وآله، والمخالف لذلك شاذ بخلافه.

وقال الكليني وتزوج خديجة وهو ابن بضع وعشرين سنة، فولد له منها قبل مبعثه عليه السلام: القاسم، ورقية، وزينب، وأم كلثوم، وولد له بعد المبعث: الطيب والطاهر وفاطمة. وروي أيضاً: أنه لم يولد بعد المبعث إلا فاطمة عليها السلام، وأن الطيب والطاهر وُلدا قبل مبعثه. (الكافي 1/439).

وقال الشيخ الطبرسي فأول ما حملت ولدت عبد الله بن محمد وهو الطيب الطاهر، وولدت له القاسم، وقيل: إن القاسم أكبر، وهو بكره، وبه كان يُكنَّى، والناس يغلطون فيقولون: وُلد له منها أربع بنين: القاسم، وعبد الله، والطيب، والطاهر، وإنما وُلد له منها ابنان وأربع بنات: زينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة. (إعلام الورى بأعلام الهدى، ص 146).

وقال ابن شهراشوب أولاده: وُلد من خديجة: القاسم، وعبد الله، وهما الطاهر، والطيب، وأربع بنات: زينب، ورقية، وأم كلثوم، وهي آمنة، وفاطمة، وهي أم أبيها. ولم يكن له ولد من غيرها إلا إبراهيم من مارية، وُلد بعالية في قبيلة مازن في مشربة أم إبراهيم، ويقال: ولد بالمدينة سنة ثمان من الهجرة، ومات بها وله سنة وعشرة أشهر وثمانية أيام، وقبره بالبقيع. (مناقب آل أبي طالب 1/140).

وقال المحقق التستري: ثم لا ريب في أن زينب ورقية كانتا ابنتي النبي صلى الله عليه وآله. (قاموس الرجال 9/450).

الرد مع إقتباس
قديم 16-02-2013, 12:45 AM
محمد س محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 101321

تاريخ التّسجيل: Aug 2012

المشاركات: 1,299

آخر تواجد: 25-03-2014 12:49 PM

الجنس:

الإقامة:



علاقة عمر رضي الله عنه بشيعة علي رضي الله عنه :

) حَدَّثَنَا حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ ، قَالَ : نا سُفْيَانُ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ حَارِثَةَ بْنِ مُضْرِبٍ ، قَالَ : كَتَبَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ إِلَى أَهْلِ الْكُوفَةِ " إِنِّي قَدْ بَعَثْتُ إِلَيْكُمْ عَمَّارَ بْنَ يَاسِرٍ أَمِيرًا ، وَعَبْدَ اللَّه بْنَ مَسْعُودٍ مُعَلِّمًا وَوَزِيرًا وَهُمَا مِنَ النُّجَبَاءِ مِنْ أَصْحَابِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ أَهْلِ بَدْرٍ فَاقْتَدُوا بِهِمَا ، وَاسْمَعُوا مِنْ قَوْلِهِمَا ، وَقَدْ آثَرْتُكُمْ بِعَبْدِ اللَّهِ عَلَى نَفْسِي أَثَرَةً " . حَدَّثَنَا خَلْفُ بْنُ الْوَلِيدِ ، قَالَ : نَا إِسْرَائِيلُ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ حَارِثَةَ ، قَالَ : قُرِئَ عَلَيْنَا كِتَابُ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ " إِنِّي قَدْ بَعَثْتُ إِلَيْكُمْ " . فَذَكَرَ نَحْوَ حَدِيثِ الثَّوْرِيِّ ، وَزَادَ : " وَقَدْ جَعَلْتُ ابْنَ مَسْعُودٍ عَلَى بَيْتِ مَالِكُمْ ، فَتَعَلَّمُوا مِنْهُمَا ، وَاقْتَدُوا بِهِمَا وَقَدْ آثَرْتُكُمْ بِعَبْدِ اللَّهِ عَلَى نَفْسِي أَثَرَةً " .
تاريخ بن ابي خيثمة


الرد مع إقتباس
قديم 16-02-2013, 07:46 AM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,217

آخر تواجد: 22-01-2019 03:29 PM

الجنس:

الإقامة:

1) موضوع زواج عمر من ام كلثوم فيه روايات متناقضة مختلفة فيما بينها بعضها تؤيد وبعضها تنفي والذي يبحث عن الحقيقة يجب ان يدرس كلا الرايين ويخرج بنتيجة وهذا ما خرج به المحققون من علماؤنا الذين ثبت لهم اكذوبة زواج عمر من ام كلثوم

2) كذلك موضوع زواج عثمان من بنات الرسول او من ربائب الرسول فيه روايات متناقضة مختلفة وقد ثبت للمحققين من دراسة كل الروايات اكذوبة كونهن بنات الرسول بل ربائب

3) حذيفة لايملك عصا سحرية يغير بها الساحة ولو تكلم بما يخالف المنافقين لقتله عمر كما قتل سعد بن عبادة وغيره وقد تم ذكر الرواية التي يتهم فيها حذيفة عثمان بكونه من المنافقين لكنه نفى ذلك عندما واجهه عثمان خوفا على حياته

الرد مع إقتباس
قديم 16-02-2013, 07:56 AM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,217

آخر تواجد: 22-01-2019 03:29 PM

الجنس:

الإقامة:

في (كتاب سليم بن قيس ص161): فقال علي (عليه السلام):... سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: ان تابوتاً من النار فيه اثنا عشر رجلا ستة من الأولين وسته من الآخرين في جب في قعر جهنم في تابوت مقفل على ذلك الجب صخرة. فاذا أراد الله ان يسعر جهنم كشف تلك الصخرة عن ذلك الجب فاستعرت جهنم من وهج ذلك الجب ومن حره.

الرد مع إقتباس
قديم 16-02-2013, 08:37 AM
محمد س محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 101321

تاريخ التّسجيل: Aug 2012

المشاركات: 1,299

آخر تواجد: 25-03-2014 12:49 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
في (كتاب سليم بن قيس ص161): فقال علي (عليه السلام):... سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: ان تابوتاً من النار فيه اثنا عشر رجلا ستة من الأولين وسته من الآخرين في جب في قعر جهنم في تابوت مقفل على ذلك الجب صخرة. فاذا أراد الله ان يسعر جهنم كشف تلك الصخرة عن ذلك الجب فاستعرت جهنم من وهج ذلك الجب ومن حره.
رواياتك حجة عليك و لكن سليم بن قيس ليس شخصية حقيقة عندنا بل و قد انكر حتى علماؤك نسبة الكتاب الى سليم و ان اردت ذكرت لك

الرد مع إقتباس
قديم 16-02-2013, 08:40 AM
محمد س محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 101321

تاريخ التّسجيل: Aug 2012

المشاركات: 1,299

آخر تواجد: 25-03-2014 12:49 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
1) موضوع زواج عمر من ام كلثوم فيه روايات متناقضة مختلفة فيما بينها بعضها تؤيد وبعضها تنفي والذي يبحث عن الحقيقة يجب ان يدرس كلا الرايين ويخرج بنتيجة وهذا ما خرج به المحققون من علماؤنا الذين ثبت لهم اكذوبة زواج عمر من ام كلثوم

2) كذلك موضوع زواج عثمان من بنات الرسول او من ربائب الرسول فيه روايات متناقضة مختلفة وقد ثبت للمحققين من دراسة كل الروايات اكذوبة كونهن بنات الرسول بل ربائب

3) حذيفة لايملك عصا سحرية يغير بها الساحة ولو تكلم بما يخالف المنافقين لقتله عمر كما قتل سعد بن عبادة وغيره وقد تم ذكر الرواية التي يتهم فيها حذيفة عثمان بكونه من المنافقين لكنه نفى ذلك عندما واجهه عثمان خوفا على حياته
اولا علماؤك و باسانيد صحيحة اثبتو زواج عمر رضي الله عنه و ان كان لديك دليل عكس هذا فاتي به فمجرد القول لا يكفي فرد على ما اتيتك به من الروايات و راجع كلام المجلسي في اثبات هذا الزواج
و كذلك الكلام بالنسبة لعثمان رضي الله عنه

ثاثا لين رواية قتل سعد بن عبادة !!!!!

فانت تقول و لا تاتي بالدليل ينبغي ان تذكر دليلا على كلامك و ليس كلامك اخي الكريم هو مجرد حجة

الرد مع إقتباس
قديم 16-02-2013, 09:05 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,217

آخر تواجد: 22-01-2019 03:29 PM

الجنس:

الإقامة:

موضوع اكذوبة زواج عمر من بنت الامام علي كتب عنه احد الاخوة هلى هذا الرابط

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=170998

الرد مع إقتباس
قديم 17-02-2013, 10:04 AM
محمد س محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 101321

تاريخ التّسجيل: Aug 2012

المشاركات: 1,299

آخر تواجد: 25-03-2014 12:49 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
موضوع اكذوبة زواج عمر من بنت الامام علي كتب عنه احد الاخوة هلى هذا الرابط

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=170998
لا ينفع وضع الروابط و علماؤك اك\و هذا الزواج و لكن سارد على نقطتين في الرابط :

الاول ذكر انه لا توجد رواية في البخاري تدل على هذا الزواج و هو كذب لان الرواية موجودة

حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث عن يونس عن ابن شهاب وقال ثعلبة بن أبي مالك إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قسم مروطا بين نساء من نساء أهل المدينة فبقي منها مرط جيد فقال له بعض من عنده يا أمير المؤمنين أعط هذا بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم التي عندك يريدون أم كلثوم بنت علي فقال عمر أم سليط أحق به وأم سليط من نساء الأنصار ممن بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عمر فإنها كانت تزفر لنا القرب يوم أحد (صحيح البخاري باب ذكر ام سليط الحديث رقم 3843, الاستيعاب لابن عبد البر, حلية الاولياء)


ثانيا الاسايد في بيان هذا الزواج من كتبنا عن ثقات و ادعاؤكم انهم عن رجال بني امية و موالي الزبير و غمر رضي الله عنهم هو ليس بحجة علينا لانهم بمعاييرنا ثقات . ثم ان رواياتنا نحن لا نلمكم بها انما نلزمكم بما في كتبكم في مثل الروايات التي ذكرتها
فنحن لما نتحاور معكم في هذا الزواج نلزمكم بما في كتبكم و ليس بما بما في كتبنا !!


ثاثلثا اما التضارب في وفاتها فاولا كل الاسانيد الصحيحة او الحسنة او المتواترة اجمعت في مصادرنا على وفاتها ايام معاوية و اما خطبتها في قصر يزيد فليست مسندة عندنا و ليس لها سند صحيح فهذا لا يسبب تضارب في الروايات و ما ذكر في الرابط ان الخطبة باسناد صحيح فهو كذب

رابعا و اما الاختلاف في اولاد ام كلثوم في ان كانو زيد فقط او زيد ورقية فهذا بحد ذاته لا ينفي الزواج انما يكون الاختلاف في وجود رقية
و ان علي كرم الله وجهه تزوج بعد فاطمة كرم الله وجهها نساء وقد اختلف في اسماء اولاده و لكن هذا بحد ذاته لا ينكر اصل الزواج

هذه بضعة نقاط احببت ان اذكرها و اعلق على بعض المغالطات في انكار هذا الزواج

الرد مع إقتباس
قديم 17-02-2013, 10:24 AM
محمد س محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 101321

تاريخ التّسجيل: Aug 2012

المشاركات: 1,299

آخر تواجد: 25-03-2014 12:49 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
موضوع اكذوبة زواج عمر من بنت الامام علي كتب عنه احد الاخوة هلى هذا الرابط

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=170998
لا ينفع وضع الروابط و علماؤك اثبتو هذا الزواج و لكن سارد على نقطتين في الرابط :

الاول ذكر انه لا توجد رواية في البخاري تدل على هذا الزواج و هو كذب لان الرواية موجودة

حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث عن يونس عن ابن شهاب وقال ثعلبة بن أبي مالك إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قسم مروطا بين نساء من نساء أهل المدينة فبقي منها مرط جيد فقال له بعض من عنده يا أمير المؤمنين أعط هذا بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم التي عندك يريدون أم كلثوم بنت علي فقال عمر أم سليط أحق به وأم سليط من نساء الأنصار ممن بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عمر فإنها كانت تزفر لنا القرب يوم أحد (صحيح البخاري باب ذكر ام سليط الحديث رقم 3843, الاستيعاب لابن عبد البر, حلية الاولياء)


ثانيا الاسايد في بيان هذا الزواج من كتبنا عن ثقات و ادعاؤكم انهم عن رجال بني امية و موالي الزبير و غمر رضي الله عنهم هو ليس بحجة علينا لانهم بمعاييرنا ثقات . ثم ان رواياتنا نحن لا نلمكم بها انما نلزمكم بما في كتبكم في مثل الروايات التي ذكرتها
فنحن لما نتحاور معكم في هذا الزواج نلزمكم بما في كتبكم و ليس بما بما في كتبنا !!


ثاثلثا اما التضارب في وفاتها فاولا كل الاسانيد الصحيحة او الحسنة او المتواترة اجمعت في مصادرنا على وفاتها ايام معاوية و اما خطبتها في قصر يزيد فليست مسندة عندنا و ليس لها سند صحيح فهذا لا يسبب تضارب في الروايات و ما ذكر في الرابط ان الخطبة باسناد صحيح فهو كذب

رابعا و اما الاختلاف في اولاد ام كلثوم في ان كانو زيد فقط او زيد ورقية فهذا بحد ذاته لا ينفي الزواج انما يكون الاختلاف في وجود رقية
و ان علي كرم الله وجهه تزوج بعد فاطمة كرم الله وجهها نساء وقد اختلف في اسماء اولاده و لكن هذا بحد ذاته لا ينكر اصل الزواج

هذه بضعة نقاط احببت ان اذكرها و اعلق على بعض المغالطات في انكار هذا الزواج

الرد مع إقتباس
قديم 17-02-2013, 09:06 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,217

آخر تواجد: 22-01-2019 03:29 PM

الجنس:

الإقامة:

بعض المواضيع فيها احاديث متناقضة متعارضة وهي بذلك يجب ان تخضع للتحقيق وقد اتبت لنا المحققون مثلا بطلان احاديث تحريف القران رغم وجودها في كتب الحديث وكذلك اثبتوا بطلان موضوع زواج عمر من ام كلثوم..... اذا اردت محاججتنا فحاججنا بما نؤمن به وليس كل ما موجود في الكتب

حاول بعض المنافقين اثبات افضلية لعمر ومنها تفضيلة على الرسول ص ومنها مساواته بالرسول بل قالوا اكبر من ذلك عندما ادعو ان القران ينزل على راي عمر والله يوافق على راي عمر وهكذا اكاذيب .... اما موضوع زواجه من ام كلثوم فهو موضوع هين جدا بالمقارنة مع مناقب عمر المزيفة

للعلم وردت احاديث بكون ام كلثوم هي بنت ابو بكر وليس بنت الامام علي

الرد مع إقتباس
قديم 18-02-2013, 12:34 AM
محمد س محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 101321

تاريخ التّسجيل: Aug 2012

المشاركات: 1,299

آخر تواجد: 25-03-2014 12:49 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
بعض المواضيع فيها احاديث متناقضة متعارضة وهي بذلك يجب ان تخضع للتحقيق وقد اتبت لنا المحققون مثلا بطلان احاديث تحريف القران رغم وجودها في كتب الحديث وكذلك اثبتوا بطلان موضوع زواج عمر من ام كلثوم..... اذا اردت محاججتنا فحاججنا بما نؤمن به وليس كل ما موجود في الكتب

حاول بعض المنافقين اثبات افضلية لعمر ومنها تفضيلة على الرسول ص ومنها مساواته بالرسول بل قالوا اكبر من ذلك عندما ادعو ان القران ينزل على راي عمر والله يوافق على راي عمر وهكذا اكاذيب .... اما موضوع زواجه من ام كلثوم فهو موضوع هين جدا بالمقارنة مع مناقب عمر المزيفة

للعلم وردت احاديث بكون ام كلثوم هي بنت ابو بكر وليس بنت الامام علي
انا احاججك بما امن به علماؤك و قد تثبت هذا الزواج علماؤك كما ذكره المجلسي و اثبته

و اما الروايات بانها ام كلثوم بنت ابي بكر فلا توجد روايات كهذه و اتحداك ان تاتي بها

الرد مع إقتباس
قديم 18-02-2013, 03:16 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,217

آخر تواجد: 22-01-2019 03:29 PM

الجنس:

الإقامة:

يا اخي علماؤنا ليسوا ملائكة فقد يختلفون فيما بينهم وقد ضربت لك مثل الاحاديث التي تنص على تحريف القران فهي موجوده في كتب السنة والشيعة لكن اكثر من 99.99% من علماء الشيعة يعتبرونها مزورة رغم وجودها في الكتب

قال الشيخ المفيد في بعض رسائله (عدة رسائل للشيخ المفيد : 227 - 229) : ((إن الخبر الوارد بتزويج أمير المؤمنين (عليه السلام) من عمر غير ثابت, وهو من طريق الزبير بن بكّار, وطريقه معروف, لم يكن موثوقاً به في النقل, وكان متهماً فيما يذكره, وكان يبغض أمير المؤمنين (عليه السلام), وغير مأمون فيما يدعيه عنه على بني هاشم, وإنما نشر الحديث اثبات أبي محمد الحسن بن يحيى صاحب النسب ذلك في كتابه, فظن كثير من الناس أنه حق له لروايته رجل علوي, وإنما رواه عن الزبير بن بكّار. والحديث نفسه مختلف : فتارة يروى أن أمير المؤمنين عليه السلام تولّى العقد له على ابنته. وتارة يروى عن العباس أنه تولى العقد له عنه. وتارة يروى أنه لم يقع العقد الا بعد وعيد من عمر وتهديد لبني هاشم. وتارة يروى أنه كان من اختيار وإيثار.
ثم إن بعض الرواة يذكر إن عمر أولدها ولداً أسماه زيد. وبعضهم يقول : إنه قتل من قبل دخوله بها. وبعضهم يقول : إن لزيد بن عمر عقباً. ومنهم من يقول : إنه قتل ولا عقب له. ومنهم من يقول : إنه وأمه قتلا. ومنهم من يقول : إن أمه بقيت بعده. ومنهم من يقول : إن عمر أمهر أم كلثوم أربعين ألف درهم. ومنهم من يقول : أمهرها أربعة آلاف درهم. ومنهم من يقول : كان مهرها خمسمائة درهم. وبدء هذا القول وكثرة الاختلاف فيه يبطل الحديث, ولا يكون له تأثير على حال.




هناك من يذهب إلى أنّها كانت أم كلثوم بنت أبي بكر أخت محمد بن أبي بكر، وحيث كانت ربيبة أمير المؤمنين(عليه السلام) وبمنزلة بنته سرى الوهم إلى أنّها بنته حقيقة. (تعليقة آية الله العظمى المرعشي (رحمه الله) على احقاق الحق 2: 490، وكذلك مير ناصر حسين اللكنهوي في كتابه افحام الخصام في نفي تزويج أم كلثوم).

المعروف ان الامام علي تزوج احدى زوجات ابو بكر بعد وفاته وهي ام محمد الذي كان طفلا وعاش مع امه وتربى عند الامام علي وقد حارب الى جانت الامام في معركة الجمل ضد اخته عائشة اي ان الامام علي ربى محمد واخته ام كلثوم

ومثال مشابه الرسول ربى عنده بنات هالة اخت خديجة اللتن تزوجهما عثمان فيما بعد فهن ربائب للرسول وليس بناته

الرد مع إقتباس
قديم 18-02-2013, 03:22 PM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 26,395

آخر تواجد: اليوم 02:17 PM

الجنس: أنثى

الإقامة:

من أثبت هذا الزواج هل أثبته لأن الامام اكره عليه او كان من المقتنعين به ، ولماذا لم يزوج الامام علي عليه السلام
ابنته الزهراء عليها السلام لعمر بن الخطاب ؟ وكم عمر السيده أم كلثوم بنت الإمام علي عليه السلام أثناء الزواج؟
وهل ينفع الإنسان النسب وزواجه من بنات الأئمه أم ينفعه العمل الصالح ؟



- أن عمر بن الخطاب خطب إلى علي ابنته فاعتل بصغرها وقال :إني أعددتها لابن أخي جعفر ، فقال عمر : إني والله ما أردت بها الباءة ، إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : كل سبب ونسب ينقطع يوم القيامة غير سببي ونسبي
الراوي: عمر بن الخطاب المحدث: ابن كثير - المصدر: مسند الفاروق - الصفحة أو الرقم: 1/390
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن [ وله ] طرق جيدة مفيدة للقطع في هذه القضية بما تضمنته

التوقيع :

إعرف الحق تعرف أهله
كتبي الإلكترونية على الميديا فاير :

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=226146

الرد مع إقتباس
قديم 18-02-2013, 03:41 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,217

آخر تواجد: 22-01-2019 03:29 PM

الجنس:

الإقامة:

وردت اقوال متناقضة عن عمر ام كلثوم اذا وجدت اصلا فهناك من نفى وجودها وهناك من قال انها بنت الزهراء وهناك من قال انها من زوجه اخرى للامام علي

عمر بن صهاك انتقل الى جهنم سنة 24 هجري ... الامام علي تزوج الزهراء سنة 2 هجري ... الحسن مواليد 3 هجري... الحسين مواليد 4 هج.... زينب مواليد 5 هج.... فلو فرضنا ان ام كلثوم مواليد 6 هج فسيكون عمرها عند هلاك عمر 18 سنة وعمره هو كما يدعون 63 سنة

لو فرضنا ان ام كلثوم من زوجة اخرى للامام علي والمعروف انه لم يتزوج اي زوجة اخرى الا بعد وفاة الزهراء سنة 11 هجري فلو فرضنا ان ام كلثوم مواليد 12 هج فسيكون عمرها عند هلاك عمر 12 سنة فقط

الرد مع إقتباس
قديم 19-02-2013, 01:03 AM
محمد س محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 101321

تاريخ التّسجيل: Aug 2012

المشاركات: 1,299

آخر تواجد: 25-03-2014 12:49 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
يا اخي علماؤنا ليسوا ملائكة فقد يختلفون فيما بينهم وقد ضربت لك مثل الاحاديث التي تنص على تحريف القران فهي موجوده في كتب السنة والشيعة لكن اكثر من 99.99% من علماء الشيعة يعتبرونها مزورة رغم وجودها في الكتب

قال الشيخ المفيد في بعض رسائله (عدة رسائل للشيخ المفيد : 227 - 229) : ((إن الخبر الوارد بتزويج أمير المؤمنين (عليه السلام) من عمر غير ثابت, وهو من طريق الزبير بن بكّار, وطريقه معروف, لم يكن موثوقاً به في النقل, وكان متهماً فيما يذكره, وكان يبغض أمير المؤمنين (عليه السلام), وغير مأمون فيما يدعيه عنه على بني هاشم, وإنما نشر الحديث اثبات أبي محمد الحسن بن يحيى صاحب النسب ذلك في كتابه, فظن كثير من الناس أنه حق له لروايته رجل علوي, وإنما رواه عن الزبير بن بكّار. والحديث نفسه مختلف : فتارة يروى أن أمير المؤمنين عليه السلام تولّى العقد له على ابنته. وتارة يروى عن العباس أنه تولى العقد له عنه. وتارة يروى أنه لم يقع العقد الا بعد وعيد من عمر وتهديد لبني هاشم. وتارة يروى أنه كان من اختيار وإيثار.
ثم إن بعض الرواة يذكر إن عمر أولدها ولداً أسماه زيد. وبعضهم يقول : إنه قتل من قبل دخوله بها. وبعضهم يقول : إن لزيد بن عمر عقباً. ومنهم من يقول : إنه قتل ولا عقب له. ومنهم من يقول : إنه وأمه قتلا. ومنهم من يقول : إن أمه بقيت بعده. ومنهم من يقول : إن عمر أمهر أم كلثوم أربعين ألف درهم. ومنهم من يقول : أمهرها أربعة آلاف درهم. ومنهم من يقول : كان مهرها خمسمائة درهم. وبدء هذا القول وكثرة الاختلاف فيه يبطل الحديث, ولا يكون له تأثير على حال.




هناك من يذهب إلى أنّها كانت أم كلثوم بنت أبي بكر أخت محمد بن أبي بكر، وحيث كانت ربيبة أمير المؤمنين(عليه السلام) وبمنزلة بنته سرى الوهم إلى أنّها بنته حقيقة. (تعليقة آية الله العظمى المرعشي (رحمه الله) على احقاق الحق 2: 490، وكذلك مير ناصر حسين اللكنهوي في كتابه افحام الخصام في نفي تزويج أم كلثوم).

المعروف ان الامام علي تزوج احدى زوجات ابو بكر بعد وفاته وهي ام محمد الذي كان طفلا وعاش مع امه وتربى عند الامام علي وقد حارب الى جانت الامام في معركة الجمل ضد اخته عائشة اي ان الامام علي ربى محمد واخته ام كلثوم

ومثال مشابه الرسول ربى عنده بنات هالة اخت خديجة اللتن تزوجهما عثمان فيما بعد فهن ربائب للرسول وليس بناته
اولا اخطا المفيد لانه رويت روايات اخرى لهذا الزواج غير الزبير بن بكار و راجع رواية البخاري

و ايضا :

روى عبد الرزاق من طريق عكرمة مولى ابن عباس : أن علي ابن أبي طالب أنكح ابنته جارية تلعب مع الجواري عمر بن الخطاب .
قال عبد الرزاق : وأم كلثوم من فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ودخل عليها عُمر ، وأولد منها غلاما يقال له زيد .

روى عبد الرزاق من طريق عكرمة قال : تزوج عمر بن الخطاب أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب ، وهي جارية تلعب مع الجواري ، فجاء إلى أصحابه فدعوا له بالبركة فقال : إني لم أتزوج من نشاط بي ، ولكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلاَّ سببي ونسبي ، فأحببت أن يكون بيني وبين نبي الله صلى الله عليه وسلم سبب ونسب .

وهذا الحديث رواه الطبراني في الكبير وفي الأوسط ، ومِن طَرِيقِه الضياء في المختارة ، ورواه البيهقي في الكبرى .وقال الهيثمي في الْمَجْمَع : رواه الطبراني في الأوسط والكبير باختصار ، ورجالهما رجال الصحيح غير الحسن بن سهل ، وهو ثقة .وقال الألباني في الصحيحة : صَحِيح بِمَجْمُوع طُرُقِه .

روي بطريق اخر غير الزبير ايضا :




و ثانيا فقد رد المجلسي على انكار المفيد :
قال المجلسي قدس سره : إنكار المفيد رحمه الله أصل الواقعة إنما هو لبيان أنه لم يثبت ذلك من طرقهم، وإلا فبعد ورود ما مرَّ من الأخبار إنكار ذلك عجيب...
بحار الأنوار 42/109

و اما من قال بانها ام كلثوم بنت ابي بكر فقد اخطا خطا فادحا فعلماؤك هؤلاء لم يعتمدو على رواية لانه لا توجد رواية تفيد ذلك ثم ان رواياتكم و علماؤكم الاوائل اثبتو هذا الزواج بالاسانيد الصحيحة و لعل المرعشي و اللكنهوي اختلطو بهذه الرواية :

قال المدائني خطب ـ أي عمر ـ أم كلثوم بنت أبي بكر وهي صغيرة وأرسل فيها إلى عائشة، فقالت: الأمر إليك.
فقالت أم كلثوم: لا حاجة لي فيه.
فقالت لها عائشة: ترغبين عن أمير المؤمنين.
قالت: نعم إنه خشن العيش شديد على النساء.
فأرسلت عائشة إلى عمرو بن العاص فأخبرته.
فقال: أنا أكفيك.
فأتى عمر فقال: يا أمير المؤمنين بلغني خبرٌ أعيذك بالله منه.
قال: وما هو؟
قال: خطبتَ أم كلثوم بنت أبي بكر؟
قال: نعم.
قال: أفرغبت بي عنها أم رغبت بها عني؟
قال: لا واحدة، ولكنها حدثة نشأت تحت كنف أم المؤمنين في لين ورفق، وفيك غلظة، ونحن نهابك وما نقدر أن نردك عن خلق من أخلاقك، فكيف بها إن خالفتك في شيء فسطوت بها، كنت قد خلفت أبا بكر في ولده بغير ما يحق عليك.
قال: فكيف بعائشة وقد كلّمتها.
قال: أنا لك بها وأدلّك على خير منها، أم كلثوم بنت عليّ بن أبي طالب، تعلق منها بنسب من رسول الله
المصدر : تاريخ الطبري 3:275،

فهذه الرواية تنكر زواج عمر من ام كلثوم بنت ابو بكر
و توافق زواج عمر رضي الله عنه من ام كلثوم بنت علي
ثم ان هذه الرواية مرسلة من بن المديني فلا تصح

الرد مع إقتباس
قديم 20-02-2013, 07:50 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,217

آخر تواجد: 22-01-2019 03:29 PM

الجنس:

الإقامة:

يا اخي تم تزوير احاديث في مواضيع اعظم من هّذا تخص التوحيد والنبوة منها التجسيم والطعن في الرسول وتفضيل بعض الصحابة على الرسول بل جعلوا عمر يعلم الغيب كما في حديث يا سارية الجبل

الرد مع إقتباس
قديم 23-02-2013, 03:57 AM
محمد س محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 101321

تاريخ التّسجيل: Aug 2012

المشاركات: 1,299

آخر تواجد: 25-03-2014 12:49 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
يا اخي تم تزوير احاديث في مواضيع اعظم من هّذا تخص التوحيد والنبوة منها التجسيم والطعن في الرسول وتفضيل بعض الصحابة على الرسول بل جعلوا عمر يعلم الغيب كما في حديث يا سارية الجبل
ليس هذا موضوعنا اخي و مع ذلك هذه الكرامة لا دخل لها بعلم الغيب اذ انها كانت تحصل اثناء خطبة عمر رضي الله عنه

و راجع ما تذكرونه في كتبكم من معرفة علي كرم الله وجهه الغيب

الرد مع إقتباس
قديم 27-04-2013, 03:09 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,217

آخر تواجد: 22-01-2019 03:29 PM

الجنس:

الإقامة:

النص التالي منقول
....................................

جاء في (صحيح مسلم)4/2143: (حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا أسود بن عامر حدثنا شعبة بن الحجاج عن قتادة عن أبي نضرة عن قيس قال: قلتُ لعمار أرأيتم صنيعكم هذا الذي صنعتم في أمر علي: أرأياً رأيتموه أو شيئاً عهده إليكم رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال: ما عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً لم يعهده إلى الناس كافة ولكن حذيفة أخبرني عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (في أصحابي اثنا عشر منافقاً فيهم ثمانية لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط، ثمانية منهم تكفيكهم: الدبيلة، وأربعة لم أحفظ ما قال شعبة فيهم).

وفي صحيح مسلم عن قيس بن عباد قال قلنا لعمار: أرأيتَ قتالكم أرأياً رأيتموه فإن الرأي يخطىء ويصيب أو عهداً عهده إليكم رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال: ما عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً لم يعهده إلى الناس كافة، وقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن في أمتي ـ قال شعبة وأحسبه قال حدثني حذيفة وقال ـ: قال:
(في أمتي اثنا عشر منافقاً لا يدخلون الجنة ولا يجدون ريحها حتى يلج الجمل في سم الخياط ثمانية منهم تكفيكهم: الدبيلة سراج من النار يظهر في أكتافهم حتى ينجم من صدورهم).

وفي (لسان العرب) أيضا:11/235: (والدبلة و الدبيلة: داء يجتمع في الجوف وفي حديث عامر بن الطفيل: (فأخذته الدبيلة): هي خراج ودمل كبير تظهر في الجوف فتقتل صاحبها غالباً، وهي تصغير: دبلة، وكل شيء جمع فقد دبل ، والدبيلة: الداهية، وهي مصغرة للتكبير، يقال: دبلتهم الدبيلة أي: أصابتهم الداهية ...).

يأتي السؤال ما علاقة الدبيلة وتلك القرحة بمعاوية بن أبي سفيان؟؟


جاء في (المعجم الأوسط) للطبراني6/78 : عن أبي بردة بن أبي موسى قال: دخلت على معاوية بن أبي سفيان وبه قرحة بظهره وهو يتأوه منها تأوهاً شديدا ً فقلت: أكل هذا من هذه؟ فقال: ما يسرني أن هذا التأوه لم يكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من مسلم يصيبه أذى في جسده إلا كان كفارة لخطاياه) وهذا أشد الأذى).

جاء في (المعجم الكبير) للطبراني 19/359 : عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري قال: (دخلت على معاوية وهو يتضور وقرحة بين كتفيه فقال: ما يسرني أني لا أجد ما ترى، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من أذى يصيب المؤمن في جسده إلا كان كفارة لخطاياه).

وفيه أيضا: عن أبي بردة بن أبي موسى قال: دخلت على معاوية بن أبي سفيان وبظهره قرحة وهو يتأوه منها تأوهاً شديدا ً فقلتُ: أكل هذا من هذه؟ فقال: ما يسرني أن هذا التأوه لم يكن، ثم قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من مسلم يصيبه أذى في جسده إلا كان كفارة لخطاياه) وهذا أشد الأذى).

وفي (الترغيب والترهيب) للحافظ المنذري4/144 : وعن أبي بردة رضي الله عنه قال: كنت عند معاوية وطبيب يعالج قرحة في ظهره وهو يتضرر فقلت لـه: لو بعض شبابنا فعل هذا لأنكر ذلك عليه فقال: ما يسرني أني لا أجده سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من مسلم يصيبه أذى من جسده إلا كان كفارة لخطاياه) رواه ابن أبي الدنيا وروى المرفوع منه أحمد بإسناد رواته محتج بهم في الصحيح إلا أنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من شيء يصيب المؤمن في جسده يؤذيه إلا كفر الله به عنه من سيئاته) ورواه الطبراني والحاكم وقال: صحيح على شرطهما.


وقال الذهبي في (سير أعلام النبلاء)2/401: (سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن أبي بردة قال: دخلت على معاوية حين أصابته قرحته فقال: هلم يا ابن أخي، فنظرتُ فإذا هي قد سبرت يعني قرحته فقلت: ليس عليك بأس إذ دخل ابنه يزيد فقال له معاوية: إن ولِّيت فاستوص بهذا فإن أباه كان أخاً لي غير أني قد رأيت في القتال ما لم ير).


ثم ذكر رواية الطبراني:وهي من رواية يونس بن بكير عن طلحة بن يحيى عن أبي بردة قال (دخلت على معاوية بن أبي سفيان وبظهره قرحة...)
ذكر القرحة وقد اخرجها ابن أبي الدنيا بدون ذكر القرحة قال حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ الْأَزْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ، عَنْ طَلْحَةَ بْنِ يَحْيَى، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ قَالَ: قَالَ مُعَاوِيَةُ، وَهُوَ يُقَلَّبُ فِي مَرَضِهِ، وَقَدْ صَارَ كَأَنَّهُ سَعَفَةٌ مُحْتَرِقَةٌ: «أَيُّ شَيْخٍ تُقَلِّبُونَ إِنْ نَجَّاهُ اللَّهُ مِنَ النَّارِ غَدًا؟»..
فخالف حفص بن غياث يونس بن بكير عن طلحة ويونس لايحتج به وحفص أخرج له ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )
رتبته عند ابن حجر : ثقة فقيه تغير حفظه قليلا فى الآخر

وذكر روايتين من تاريخ دمشق
قال ابن عساكر في تاريخ دمشق :أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو منصور بن شكروية ومحمد بن أحمد بن علي السمسار قالا أنا إبراهيم بن عبد الله بن محمد نا أبو عبد الله المحاملي نا سعيد بن يحيى الأموي نا أبي نا طلحة بن يحيى عن أبي بردة قال دخلت على معاوية وهو يشتكي وبه قرحة في ظهره قال والطبيب يعالجها وهو يتأوه تأوه الصبي قال فقلت يا أمير المؤمنين إنك تأوه قال قم فانظر إليها ( 4 ) قال فقمت فإذا قرحة فبيحة فقال هذه تدعونها الراقية وأهل العراق يزعمون أنها النقابة أو الثقابة ويزعمون أنها قاتلي ( 5 ) قال ثم قال أما ما ذكرت من تأوهي فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول ما من مسلم يصيبه أذى في جسده إلا كفر الله بها خطاياه ودون هذا يا أبا بردة أذى.. والرواية الاخرى عن القاسم المزني
.................................................. ........................................
ها قد تم معرفة احد الثمانية المنافقين الذين ماتوا بالدبيلة لكن تم التكتم على اسماء الاخرين
عمر بن صاهاك مات مقتولا
طلحة مات مقتولا
ابو عبيدة مات بالطاعون كما قيل
عثمان مات مقتولا في اولى ثورات الربيع العربي

................اما الاخرين الذين ماتو بالدبيلة فقد تم التكتم على سبب موتهم

الرد مع إقتباس
قديم 28-04-2013, 03:58 AM
محمد س محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 101321

تاريخ التّسجيل: Aug 2012

المشاركات: 1,299

آخر تواجد: 25-03-2014 12:49 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
النص التالي منقول
....................................
جاء في (صحيح مسلم)4/2143: (حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا أسود بن عامر حدثنا شعبة بن الحجاج عن قتادة عن أبي نضرة عن قيس قال: قلتُ لعمار أرأيتم صنيعكم هذا الذي صنعتم في أمر علي: أرأياً رأيتموه أو شيئاً عهده إليكم رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال: ما عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً لم يعهده إلى الناس كافة ولكن حذيفة أخبرني عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (في أصحابي اثنا عشر منافقاً فيهم ثمانية لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط، ثمانية منهم تكفيكهم: الدبيلة، وأربعة لم أحفظ ما قال شعبة فيهم).
وفي صحيح مسلم عن قيس بن عباد قال قلنا لعمار: أرأيتَ قتالكم أرأياً رأيتموه فإن الرأي يخطىء ويصيب أو عهداً عهده إليكم رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال: ما عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً لم يعهده إلى الناس كافة، وقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن في أمتي ـ قال شعبة وأحسبه قال حدثني حذيفة وقال ـ: قال:
(في أمتي اثنا عشر منافقاً لا يدخلون الجنة ولا يجدون ريحها حتى يلج الجمل في سم الخياط ثمانية منهم تكفيكهم: الدبيلة سراج من النار يظهر في أكتافهم حتى ينجم من صدورهم).
وفي (لسان العرب) أيضا:11/235: (والدبلة و الدبيلة: داء يجتمع في الجوف وفي حديث عامر بن الطفيل: (فأخذته الدبيلة): هي خراج ودمل كبير تظهر في الجوف فتقتل صاحبها غالباً، وهي تصغير: دبلة، وكل شيء جمع فقد دبل ، والدبيلة: الداهية، وهي مصغرة للتكبير، يقال: دبلتهم الدبيلة أي: أصابتهم الداهية ...).
يأتي السؤال ما علاقة الدبيلة وتلك القرحة بمعاوية بن أبي سفيان؟؟
جاء في (المعجم الأوسط) للطبراني6/78 : عن أبي بردة بن أبي موسى قال: دخلت على معاوية بن أبي سفيان وبه قرحة بظهره وهو يتأوه منها تأوهاً شديدا ً فقلت: أكل هذا من هذه؟ فقال: ما يسرني أن هذا التأوه لم يكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من مسلم يصيبه أذى في جسده إلا كان كفارة لخطاياه) وهذا أشد الأذى).
جاء في (المعجم الكبير) للطبراني 19/359 : عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري قال: (دخلت على معاوية وهو يتضور وقرحة بين كتفيه فقال: ما يسرني أني لا أجد ما ترى، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من أذى يصيب المؤمن في جسده إلا كان كفارة لخطاياه).
وفيه أيضا: عن أبي بردة بن أبي موسى قال: دخلت على معاوية بن أبي سفيان وبظهره قرحة وهو يتأوه منها تأوهاً شديدا ً فقلتُ: أكل هذا من هذه؟ فقال: ما يسرني أن هذا التأوه لم يكن، ثم قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من مسلم يصيبه أذى في جسده إلا كان كفارة لخطاياه) وهذا أشد الأذى).
وفي (الترغيب والترهيب) للحافظ المنذري4/144 : وعن أبي بردة رضي الله عنه قال: كنت عند معاوية وطبيب يعالج قرحة في ظهره وهو يتضرر فقلت لـه: لو بعض شبابنا فعل هذا لأنكر ذلك عليه فقال: ما يسرني أني لا أجده سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من مسلم يصيبه أذى من جسده إلا كان كفارة لخطاياه) رواه ابن أبي الدنيا وروى المرفوع منه أحمد بإسناد رواته محتج بهم في الصحيح إلا أنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من شيء يصيب المؤمن في جسده يؤذيه إلا كفر الله به عنه من سيئاته) ورواه الطبراني والحاكم وقال: صحيح على شرطهما.
وقال الذهبي في (سير أعلام النبلاء)2/401: (سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن أبي بردة قال: دخلت على معاوية حين أصابته قرحته فقال: هلم يا ابن أخي، فنظرتُ فإذا هي قد سبرت يعني قرحته فقلت: ليس عليك بأس إذ دخل ابنه يزيد فقال له معاوية: إن ولِّيت فاستوص بهذا فإن أباه كان أخاً لي غير أني قد رأيت في القتال ما لم ير).
ثم ذكر رواية الطبراني:وهي من رواية يونس بن بكير عن طلحة بن يحيى عن أبي بردة قال (دخلت على معاوية بن أبي سفيان وبظهره قرحة...)
ذكر القرحة وقد اخرجها ابن أبي الدنيا بدون ذكر القرحة قال حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ الْأَزْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ، عَنْ طَلْحَةَ بْنِ يَحْيَى، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ قَالَ: قَالَ مُعَاوِيَةُ، وَهُوَ يُقَلَّبُ فِي مَرَضِهِ، وَقَدْ صَارَ كَأَنَّهُ سَعَفَةٌ مُحْتَرِقَةٌ: «أَيُّ شَيْخٍ تُقَلِّبُونَ إِنْ نَجَّاهُ اللَّهُ مِنَ النَّارِ غَدًا؟»..
فخالف حفص بن غياث يونس بن بكير عن طلحة ويونس لايحتج به وحفص أخرج له ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )
رتبته عند ابن حجر : ثقة فقيه تغير حفظه قليلا فى الآخر
وذكر روايتين من تاريخ دمشق
قال ابن عساكر في تاريخ دمشق :أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو منصور بن شكروية ومحمد بن أحمد بن علي السمسار قالا أنا إبراهيم بن عبد الله بن محمد نا أبو عبد الله المحاملي نا سعيد بن يحيى الأموي نا أبي نا طلحة بن يحيى عن أبي بردة قال دخلت على معاوية وهو يشتكي وبه قرحة في ظهره قال والطبيب يعالجها وهو يتأوه تأوه الصبي قال فقلت يا أمير المؤمنين إنك تأوه قال قم فانظر إليها ( 4 ) قال فقمت فإذا قرحة فبيحة فقال هذه تدعونها الراقية وأهل العراق يزعمون أنها النقابة أو الثقابة ويزعمون أنها قاتلي ( 5 ) قال ثم قال أما ما ذكرت من تأوهي فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول ما من مسلم يصيبه أذى في جسده إلا كفر الله بها خطاياه ودون هذا يا أبا بردة أذى.. والرواية الاخرى عن القاسم المزني
.................................................. ........................................
ها قد تم معرفة احد الثمانية المنافقين الذين ماتوا بالدبيلة لكن تم التكتم على اسماء الاخرين
عمر بن صاهاك مات مقتولا
طلحة مات مقتولا
ابو عبيدة مات بالطاعون كما قيل
عثمان مات مقتولا في اولى ثورات الربيع العربي
................اما الاخرين الذين ماتو بالدبيلة فقد تم التكتم على سبب موتهم



, و هل عمر و ابو عبيدة و طلحة و الزبير و عثمان رضي الله عنهم متاو بالدبيلة !!!!!

الرواية تتكلم عن اناس يموتون بالدبيلة و اما هؤلاء فاستشهدو رضي الله عنهم

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 02:44 PM ] .

 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin