منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > اللقاءات الخاصة > إستضافة العلماء والباحثين > إستضافة سماحة العلامة الكوراني العاملي
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 04-10-2004, 09:30 PM
الشيخ علي الكوراني الشيخ علي الكوراني غير متصل
 

رقم العضوية : 8431

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 604

آخر تواجد: 05-10-2004 07:35 PM

الجنس:

الإقامة:

س115 : ما رأيكم بمن ينهى عن ذم عائشة ولعنها ؟

العضو السائل : بنت العرب
رقم السؤال : 115


السؤال :

اللهم صلي على محمد و ال بيت محمد و عجل فرجهم الشريف
نشكر ادارة موقع يا حسين لاستضافتهم شيخنا الجليل الكوراني
و سؤالي لسماحة الشيخ هو:
كلنا نعلم مواقف عائشه مع مولانا امير المؤمنين (ع) و لهذه المواقف تذم و تلعن من قبل المواليين
لكن هناك من يقول انه لا يجوز ذمها احتراما للمصطفى (ص)
فما هو رأي سماحتكم? نسألكم الدعاء



الجواب :

نحن نحفظ عائشة لأنها عرض رسول الله صلى الله عليه وآله ، فلا نتكلم عليها من ناحية أخلاقية أبداً .

أما عن انحرافها عن الهدى ، فنعتقد أنها قائدة الفئة الباغية التي خرجت على إمام زمانها صلوات الله عليه ، وأنها عصت ربها وخالفت وصية نبيها صلى الله عليه وآله ، وأن من قتل من المسلمين في معركة الجمل فهم في رقبتها ورقبة طلحة والزبير ، وهم عشرون ألفاً .

وقد طلب أحد علماء الوهابية النقاش معي في عائشة ، فطرحت له في شبكة الحق أربعاً وعشرين مسألة وطلبت أن يختار منها للنقاش .. فولى ولم يعقب :

الأولى:هل صحيح أن عائشة لم تتزوج قبل النبي صلى الله عليه وآله؟
المسألة الثانية:هل صحيح أن عائشة أحب أزواج النبي صلى الله عليه وآله ، اليه ؟
المسألة الثالثة:تعصبها الجاهلي لأسرتها آل أبي بكر ، وعشيرتها بني تيم .. وزعمها أن النبي أراد أن يكتب الخلافة لآل أبي بكر !
المسألة الرابعة:روايات عائشة المنافية للأدب عن حياتها الشخصية مع زوجها !
المسألة الخامسة:ضعف ديانة عائشة وضعف حجابها ، وكثرة اختلاطها بالرجال .. وسلاطة لسانها !
المسألة السادسة:غيرتها وحسدها المفرط من أم المؤمنين خديجة رضوان الله عليها ، لمكانتها عند النبي(ص).. وكرهها لها ولابنتها فاطمة وزوجها علي .. وحسدها المفرط من بقية نساء النبي !
المسألة السابعة:أخلاقها السيئة مع النبي(ص)، جعلتها زوجة سيئة فاشلة !
المسألة الثامنة:خيانتها للنبي(ص)بإفشاء سره ( سورة التحريم )!
المسألة التاسعة:قلبها قصة الافك من مارية القبطية التي اتهمتها هي .. فجعلت نفسها المتهمة التي نزلت براءتها !!
المسألة العاشرة:تحذيرات النبي الخاصة لها مثل قوله ( لعمري أيتكن صاحبة الجمل الأدبب ، تخرج فتنبحها كلاب الحوأب .. إياك أن تكونيها ياحميراء !! وقوله:هاهنا الفتنة وأشار الى بيت عائشة!!
المسألة الحادية عشرة:فرحها بموت النبي(ص) وتركها جنازته بمجرد أن أغمض عينيه وتركها الحداد عليه وخروجها هي وحفصة لتدبير خلافة أبيها .. حتى أنها لم تحضر مراسم تجهيز النبي ولا دفنه !
المسألة الثانية عشرة:مخصصات عمر المليونية لها.. ومغالاتها في مدح عمر ، حتى جعلته مع أبيها أفضل من النبي صلى الله عليه وآله !!
المسألة الثالثة عشرة: غضبها على عثمان عندما قطع مخصصاتها العمرية .. وتحريكها المسلمين عليه وفتواها بكفره !
المسألة الرابعة عشرة: فرحها بمقتل عثمان لتخيلها أنه يمهد لخلافة ابن عمها طلحة التيمي !
المسألة الخامسة عشرة:خروجها من بيتها بعد وفاة النبي ، ومعصيتها لله ولرسوله ولامام عصرها !
المسألة السادسة عشرة: احتلالها الدموي للبصرة.. وما ارتكبته من قتل الصحابة والتابعين الذين دافعوا عن البصرة وبيت ماله المسلمين فيها !
المسألة السابعة عشرة: قيادتها لحرب الجمل ، ومسؤووليتها عن الدماء التي أريقت فيها !
المسألة الثامنةعشرة: عدم خروجها عن عهدة جريمتها بدفع ديات عشرين ألفا قتلتهم من المسلمين!
المسألة التاسعة عشرة: عدم ثبوت توبتها من جريمتها ، وشقها لعصا الأمة !
المسألة العشرون: فرحها بشهادة علي (ع) التي لايفرح بها مسلم !
المسألة الحادية والعشرون: قولها بنقص القرآن ، وأن سخلتها أكلت صحيفة فيها آية الرضاع وآيات أخرى !!
المسألة الثانيةوالعشرون: اعترافها بأنها أحدثت بعد النبي(أي فسقت أوكفرت)!
المسألة الثالثة والعشرون: تأييدها غير الشرعي لمعاوية وقراره أخذ البعة لولده يزيد !
المسألة الرابعة والعشرون: جرأتها على الفتاوى .. وفتاواها الشاذة والمخالفة لاجماع المسلمين !

موضوع مغلق

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 11:48 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin