منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > اللقاءات الخاصة > إستضافة العلماء والباحثين > إستضافة سماحة العلامة الكوراني العاملي
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 04-10-2004, 09:28 PM
الشيخ علي الكوراني الشيخ علي الكوراني غير متصل
 

رقم العضوية : 8431

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 604

آخر تواجد: 05-10-2004 07:35 PM

الجنس:

الإقامة:

س110 : هل لإبليس دور في مرحلة الدولة المهدوية ؟

العضو السائل : خادمك ياحسين
رقم السؤال : 110


السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رجوعا إلي الآيات 36... 39 في سورة الحجر
1. قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ
2. قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ
3. إِلَى يَومِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ
4. قَالَ رَبِّ بِمَآ أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ

كما نعلم أن الوقت المعلوم لإ ستنظار إبليس يفسر بأنه يوم ظهور الإمام الحجة عليه السلام فهل له دور أيضا في مرحلة الدولة المهدوية
ونسالكم الدعاء



الجواب :

تدل الأحاديث الشريفة عن النبي وآله (ع) أن إبليس يقتل وينتهي دوره في مرحلة من مراحل دولة الإمام المهدي(عج).
وقد نسبت بعض الروايات قتله الى النبي(ص) وقال بعضها إن الإمام المهدي(عج)يقتله ، وبعضها ذكرت أن أمير المؤمنين(ع)يقتله .
فربما يكون قتله في رجعة النبي (ص) حيث يرجع هو وعلي(ع) في عهد الإمام المهدي(عج) ، أو يكون رجوعهم بعد وفاة الإمام المهدي(عج) .

وهذه نماذج من أحاديثه:

في نهج البلاغة:1/22 : ( فأعطاه الله النظرة استحقاقا للسخطة واستتماما للبلية . وإنجازا للعدة . فقال إنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم . ثم أسكن سبحانه آدم دارا أرغد فيها عيشته ، وآمن فيها محلته ، وحذره إبليس وعداوته . فاغتره عدوه نفاسة عليه بدار المقام ومرافقة الابرار ).

وفي دلائل الامامة للطبري (الشيعي) ص453 : ( عن وهب بن جميع مولى إسحاق بن عمار ، قال سألت أبا عبد الله ( عليه السلام ) عن إبليس ، قوله : ( رب فأنطرنى إلى يوم يبعثون. قال فإنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم ) أي يوم هو ؟ .
قال : يا وهب ، أتحسب أنه يوم يبعث الله الناس ؟ لا ، ولكن الله ( عز وجل ) أنظره إلى يوم يبعث الله قائمنا ، فإذا بعث الله قائمنا ، فيأخذ بناصيته ، ويضرب عنقه ، فذلك يوم الوقت المعلوم .)

وفي كمال الدين ص 371 : (5 - حدثنا أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني رضي الله عنه قال : حدثنا علي ابن إبراهيم بن هاشم ، عن أبيه ، عن علي بن معبد ، عن الحسين بن خالد قال : قال علي بن موسى الرضا عليهما السلام : لا دين لمن لا ورع له ، ولا إيمان لمن لا تقية له ، إن أكرمكم عند الله أعملكم بالتقية . فقيل له : يا ابن رسول الله إلى متى ؟ قال : إلى يوم الوقت المعلوم وهو يوم خروج قائمنا أهل البيت ، فمن ترك التقية قبل خروج قائمنا فليس منا .
فقيل له : يا ابن رسول الله ومن القائم منكم أهل البيت ؟ قال الرابع من ولدي ابن - سيدة الاماء ، يطهر الله به الارض من كل جور ، ويقدسها من كل ظلم ، [ وهو ] الذي يشك الناس في ولادته ، وهو صاحب الغيبة قبل خروجه ، فإذا خرج أشرقت الارض بنوره ، ووضع ميزان العدل بين الناس فلا يظلم أحد أحدا ، وهو الذي تطوي له الارض ولا يكون له ظل ، وهو الذي ينادي مناد من السماء يسمعه جميع أهل الارض بالدعاء إليه يقول : ألا إن حجة الله قد ظهر عند بيت الله فاتبعوه ، فإن الحق معه وفيه ، وهو قول الله عزوجل : " إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظلت أعناقهم لها خاضعين) .

وفي كمال الدين ص392 : (قال مصنف هذا الكتاب رضي الله عنه : إن أكثر المخالفين يسلمون لنا حديث الخضر عليه السلام ويعتقدون فيه أنه حي غائب عن الابصار ، وأنه حيث ذكر حضر ، ولا ينكرون طول حياته ، ولا يحملون حديثه على عقولهم ويدفعون كون القائم عليه السلام وطول حياته في غيبته ، وعندهم أن قدرة الله عزوجل تتناول إبقاءه إلى يوم النفخ في الصور ، وإبقاء إبليس مع لعنته إلى يوم الوقت المعلوم في غيبته ، وأنها لا تتناول إبقاء حجة الله على عباده مدة طويلة في غيبته مع ورود الاخبار الصحيحة بالنص عليه بعينه واسمه ونسبه عن الله تبارك وتعالى وعن رسول الله صلى الله عليه وآله وعن الائمة عليهم السلام ).

وفي تفسير القمي:2/ 245 ، عن الامام الصادق عليه السلام في قول الله تبارك وتعالى: فأنظرني إلى يوم يبعثون قال: ( فإنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم ، قال : يوم الوقت المعلوم : يوم يذبحه رسول الله صلى الله عليه وآله على الصخرة التي في بيت المقدس )

وفي مختصر بصائر الدرجات ص27: (فإذا كان يوم الوقت المعلوم ظهر ابليس لعنه الله في جميع اشياعه منذ خلق الله آدم إلى يوم الوقت المعلوم وهى اخر كرة يكرها أمير المؤمنين عليه السلام فقلت وانها لكرات قال نعم انها لكرات وكرات مامن امام في قرن الا ويكر البر والفاجر في دهره حتى يديل الله المؤمن الكافر فإذا كان يوم الوقت المعلوم كر أمير المؤمنينخ في اصحابه وجاء ابليس في اصحابه ويكون ميقاتهم في ارض من اراضي الفرات يقال لها الروحاء قريب من كوفتكم فيقتلون قتالا لم يقتتل مثله منذ خلق الله عزوجل العالمين فكانى انظر إلى اصحاب علي أمير المؤمنين قد رجعوا إلى خلفهم القهقرى مائة قدم وكاني انظر إليهم وقد وقعت بعض ارجلهم في الفرات فعند ذلك يهبط الجبار عزوجل في ظلل من الغمام والملائكة وقضى الامر رسول الله صلى الله عليه وآله بيده حربة من نور فإذا نظر إليه ابليس رجع القهقرى ناكصا على عقبيه فيقولون له اصحابه اين تريد وقد ظفرت فيقول انى ارى مالا ترون انى اخاف الله رب العالمين فيلحقه النبي صلى الله عليه وآله فيطعنه طعنة بين كتفيه فيكون هلاكه وهلاك جميع اشياعه فعند ذلك يعبد الله عزوجل ولا يشرك به شيئا ويملك أمير المؤمنين عليه السلام اربعا واربعين الف سنة حتى يلد الرجل من شيعة علي عليه السلام الف ولد من صلبه ذكرا في كل سنة ذكرا وعند ذلك تظهر الجنتان المدهامتان عند مسجد الكوفة وما حوله بما شاء الله )

وفي الاحتجاج:2/148 : (وقد كانت لأبي جعفر مؤمن الطاق مقامات مع أبي حنيفة . فمن ذلك : ما روي انه قال يوما من الايام لمؤمن الطاق : إنكم تقولون بالرجعة . قال : نعم . قال أبو حنيفة : فأعطني الآن ألف درهم حتى أعطيك ألف دينار إذا رجعنا .
قال الطاقي لابي حنيفة : فأعطني كفيلا بأنك ترجع إنسانا ولا ترجع خنزيراً !!!

وقال له يوم آخر : لم لم يطالب علي بن أبي طالب بحقه بعد وفات رسول الله ان كان له حق ؟ فاجابه مؤمن الطاق : خاف أن يقتله الجن كما قتلوا سعد بن عبادة بسهم المغيرة بن شعبة . وفي رواية بسهم خالد بن الوليد .
وكان أبو حنيفة يوماً آخر يتماشى مع مؤمن الطاق في سكة من سكك الكوفة ، إذا مناد ينادي من يدلني على صبي ضال ؟ فقال مؤمن الطاق : اما الصبي الضال فلم نره ، وان أردت شيخا ضالا فخذ هذا ! عنى به أبا حنيفة !
ولما مات الصادق عليه السلام رأى أبو حنيفة مؤمن الطاق فقال له : مات امامك ؟ قال : نعم . اما امامك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم) !!

موضوع مغلق

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 12:59 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin