منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنتديات الإجتماعية > عالم الأسرة
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 12-07-2008, 05:00 PM
سيناء الرافدين سيناء الرافدين غير متصل
مشرفة في عالم الأسرة
 

رقم العضوية : 4896

تاريخ التّسجيل: Mar 2003

المشاركات: 8,805

آخر تواجد: 14-04-2016 09:35 AM

الجنس:

الإقامة:

لا اعرف كيف اتقدم بشكري لاختي الفاضلة راهبة الدير على هذه الاستضافة الطيبة لاخينا الفاضل متعب واشكره جزيل الشكر على قبوله الدعوة واتقدم بالشكر ايضا للواسطة التي استخدمت وسائل التهديد والارهاب لدعوته

واتمنى من الضيف الكريم طيب المقام ومن السائلين الاستفادة والمتعة

التوقيع : فيا ابن البتول وحسبي بها****ضمانا على كل ما ادعي
قال الإمام علي عليه السلام
وكم لله من لطف خفي يدق خفاه عن فهم الذكي
وكم يسر أتى من بعد عسر ففرج كربة القلب الشجي
وكم أمر تـُساء به صباحا وتأتيك المسرة بالعشي
إذا ضاقت بك الأحوال يوما فـثـق بالواحد الفرد العلي
توسل بالنبي فكل خطب يهون إذا تـُوسل بالنبي
ولا تجزع إذا ما ناب خطب فكم لله من لطف خفي







قديم 12-07-2008, 06:44 PM
الصورة الرمزية لـ راهبة الدير
راهبة الدير راهبة الدير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 38678

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 6,330

آخر تواجد: بالأمس 06:44 AM

الجنس:

الإقامة:

انرتِ الموضوع بتواجدك مشرفتنا الفاضلة سيناء الرافدين

التوقيع :












قديم 12-07-2008, 06:47 PM
صندوق العمل صندوق العمل غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 33082

تاريخ التّسجيل: Nov 2006

المشاركات: 15,253

آخر تواجد: 22-10-2009 02:06 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: في عقول الواعين

ياناس
ياحبّابين
يعني صحيح آني اتصفح بدون عرض تواقيعكم الكريمة

لكن مو لهدّرجة تنزلون مستوى اسئلتي

يابة ، اني قصدت هلصورة:









التوقيع :
من رسالة الذهبي الى بن تيمية - السيف الصقيل رد ابن زنجفيل ص217
واعداؤك - والله - فيهم صلحاء وعقلاء وفضلاء كما أن أولياءك فيهم فجرة وكذبة وجهلة وبطلة وعور وبقر

قديم 12-07-2008, 07:16 PM
الصورة الرمزية لـ راهبة الدير
راهبة الدير راهبة الدير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 38678

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 6,330

آخر تواجد: بالأمس 06:44 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: صندوق العمل
ياناس
ياحبّابين
يعني صحيح آني اتصفح بدون عرض تواقيعكم الكريمة

لكن مو لهدّرجة تنزلون مستوى اسئلتي

يابة ، اني قصدت هلصورة:








الاخ الكريم صندوق العمل لا يقصد احد تنزيل مستوى اسئلتك

فبالنسبة لنا كنت اظن ان هناك صورة في ردك رقم 8 ولكن لم تظهر عندي لأي سبب
لهذا عقبت بالسؤال
إقتباس:
وهل توجد صورة ؟!
لم ارى الا بياض الثلج اقصد بياض الصفحة
ومن تعقيب الاخ متعب يبدو انها خضراء اللون


وعندما قرأنا رد الاخ متعب وآخذ يتحدث عن اللون الاخضر
راجعت الموضوع فلم نجد شيء اخضر الا توقيع الاخت عطر الشقائق وعندما قلت في الصورة اعلاه ظُن ان الفتاة المقصودة هي الفتاة سالي الموجودة في التوقيع فبين سؤالك وهذه الصورة
4 ردود خاصة انه ليس الكل يتصفح دون عرض التواقيع


ولا زلنا ننتظر اسئلتكم فنحن على ثقة انها سوف تكون قيمة ومفيدة وتتطرق الى امور هي من صميم
ما يعانيه المجتمع في الوقت الحاضر .

التوقيع :













آخر تعديل بواسطة راهبة الدير ، 12-07-2008 الساعة 07:23 PM.
قديم 12-07-2008, 07:27 PM
صندوق العمل صندوق العمل غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 33082

تاريخ التّسجيل: Nov 2006

المشاركات: 15,253

آخر تواجد: 22-10-2009 02:06 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: في عقول الواعين

سبقتيني اختي راهبة

لاني كنت توا اريد ان اكتب انه لاحاجة لرد سؤالي
فرغم ان هذا السؤال كان يملك من الجدية اني سالته لنفسي

ولكن الغرض هنا كان لجر قدم اللي خطفتة السعلوة
ومادام تزحلقت قدمه
فقد ادى سؤالي مهمته او لم تعد هناك حاجة له.

عزيزي مِتعب
كان في توقيع الاخت السفيرة رسم كاريكاتيري فيه تسليم راية
أحببت ان اهديه لك ولكني لم اجده.

التوقيع :
من رسالة الذهبي الى بن تيمية - السيف الصقيل رد ابن زنجفيل ص217
واعداؤك - والله - فيهم صلحاء وعقلاء وفضلاء كما أن أولياءك فيهم فجرة وكذبة وجهلة وبطلة وعور وبقر

قديم 12-07-2008, 08:45 PM
الصورة الرمزية لـ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~
~ [ مِتْعِـبْ ] ~ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~ غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 29245

تاريخ التّسجيل: Jun 2006

المشاركات: 847

آخر تواجد: 27-03-2009 06:28 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: ~ [ َ’‘ اَلْـَ’‘َـرِّيـَ’‘َـاضَ’‘ ] ~




.. اَلسَّلَامُ عَلَيْكُمْ‘ ..

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: دموع الغربة
1) طريقتك في الكتابة مختلفة و مميزة و لكنها تأخذ وقت و جهد الا انك تمسكت بها في جميع ردودك و بما انك من المحاورين في العقائدي فمن الطبيعي ان تكون هنالك بعض الردود المستفزة التي وجهت لكِ ! فكيف تحملت التمسك بهذا الاسلوب الذي يأخذ وقت و يعيقك عن الرد على المستفز بطريقة سريعة ! << كيف صبرت !!

ربَّما لا تكونُ طريقتي في الكتابة ؛ طريقةً يصعبُ تطبيقها ، خصوصًا ؛ عندما يكونُ الإنسانُ منظَّمًا ، سواءًا في مرحلة التَّفكير ـ إنتاج الفكرة ـ ، أو في مرحلة التَّعبير ـ صياغة الفكرة ـ . لأنَّ هناكَ ترابطًا ؛ ما بينَ المرحلتيْن . فعندما تكونُ الفكرةُ ؛ واضحةً في ذاتها ، مُتكاملةً في ذهن صاحبها ، فإنَّها تولِّدُ عنده ؛ يقينًا واقتناعًا ، بأنَّها قابلةٌ للامتداد ؛ في عقول الآخرين .. وهُنا تكمن أهميَّة الاعتناء بصياغة الفكرة ؛ في نصٍّ مكتوب ، سواءًا من حيث ؛ القاعدة النَّحويَّة ، أو الإملائيَّة ، أو من حيث ؛ أُسلوب العرض ، واختيار المفردات .. لأنَّ المرحلة الثَّانية ؛ هيَ الَّتي تكشفُ عناصرَ الإبداع ، في شخصيَّة الإنسان المُفكِّر ، إذ يكونُ قادرًا ؛ على الإنتاج ، مُتمكِّنًا ؛ من إيصال أفكاره ، إلى الآخرين ..

ولأنَّ هذا ؛ كانَ يُمثِّلُ طموحًا ، بالنِّسبة لي . كنتُ أُحاوِلُ جاهِدًا ؛ ألَّا أكونَ انفعاليَّاً ، في مواجهة الاستفزازات ؛ الَّتي تصدر من هنا وهناك . لذا ؛ حينما رأيتُ الآخرين ، يُفكِّرونَ بـ"أصابعهم" ، فكَّرتُ بـ"عقلي" ، و تمسَّكتُ بذلك لأمرَيْن ؛ أوَّلًا : لأنَّ هُناكَ هدفًا يدفعُ بي إلى الصَّبر ، ذلكَ أنَّني أملكُ يقينًا بما ألتزمه في حياتي ؛ فكرًا واعتقادًا ومنهجًا ، ولابُدَّ لي أن أكونَ مُخلِصًا في شرح أفكاري ، ومعتقداتي ، بعيدًا عن الاستغراق ؛ في استفزازات الآخرين ، وثانيًا : حتَّى لا يُفكِّرَ أحدٌ ـ سواءًا حَسُنَت نواياه ، أو ساءت ـ بأن يتقمَّصني ؛ سواءًا هنا أو هناك ، ويتكلَّم على لساني ؛ بما يراه مناسبًا لانتمائه . ومابينَ هذا وذاك ؛ تركَ البعضُ مناقشةَ أفكاري ، إلى انتقاد أُسلوبي في الكتابة ! ..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: دموع الغربة
2) لماذا اخترت اسم متعب بالذات ! و هل نلفضه هكذا ..متعِب ... اي مع الكسرة على العين ام لا ! فأنا لا اعرف كيف الفظه بطريقة صحيحة تماما حتى الان !

لم يكن اختياري ؛ بل كانَ ـ الاسمُ ـ اختيارَ أبي ! ، لأنَّ "متعب" ؛ هو اسمي الحقيقي . فيما يتعلَّق بتحريك الأحرف ، فهو بالأصل ؛ يُقرَأ ـ بالفُصحى ـ مُتْعِبْ ، لكن ؛ في لهجتنا العامِّيَّة "مِتْعِبْ" ، بالتَّالي يكون الفارق ؛ أنَّ حرفَ "الميم" ؛ مضمومٌ بالفُصحى ، مكسورٌ ـ الله يجبر كسره ـ بالعامِّيَّة .. بس عمومًا ؛ كثير سبَّب لهم أزمة هالاسم ، بس الحمد لله إلى الآن ما فيه حالات مستعصية ..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: دموع الغربة
3) هل قدرتك على ايصال الكلمات بشكل مختلف نابعة عن موهبة ام انها ممزوجة مع امور اخرى ؟ و بماذا تنصح من يريد ان يكون قلمه بهذا الرقي ؟

يعني ؛ سواءًا كانت هناك موهبة ، أو لم تكن ، أعتقد أنَّ الإنسان ؛ في حياته ، لابُدَّ أن يكونَ طموحًا ، قادرًا على التَّواصل مع الآخرين ، من خلال تنمية الذَّات ؛ في امتلاك أدوات التَّواصل ، أن يكونَ له هدفٌ واضح ، يسعى في سبيل الوصول إليه . عندما نفهمُ أنفسنا ، ونكتشفُ قناعاتنا ، حينها ؛ نستطيعُ أن نستوعب ؛ لماذا نريدُ إيصالَ كلماتنا للآخرين ، عندها فقط ؛ سنبذلُ كُلَّ طاقاتنا لإيجاد الوسائل المناسبة ، الَّتي تحملُ أفكارنا ، حتَّى يقرأها الآخرونَ ؛ كما نُحِبُّ لهم أن يقرؤوها .. إنَّ الرُّقِيَّ في التَّعبير ؛ يتطلَّبُ رُقِيَّاً في التَّفكير ، ليسَ أكثرَ من ذلك ..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: دموع الغربة
4) لاحظنا في الاونة الاخيرة توقفك عن المشاركة في المنتدى و تحديدا في القسم العقائدي .. فهل رفعت الراية البيضاء و توقفت عن الدفاع عن وجهة نظرك ام انك لازلت تقوم بالامر و لكن بطرق اخرى ... كاللجوء لمنتديات اخرى مثلا ؟

لم يكن انقطاعي عن المنتدى ، لأنَّ عجزًا ما ، أو انكسارًا ما ؛ حَلَّ بي .. لكنَّني ما وجدتُ أحدًا ، يحترمُ في الإنسان ؛ إنسانيَّته ، حاولتُ أن أجدَ تبريرًا ؛ أستطيعُ من خلاله ، أن أتقبَّل شتائم الآخرين ؛ برحابة صدر .. ذكَّرتُ نفسي ؛ بأنَّ رسول الله ـ صلَّى الله عليه وآله ـ ، قد قيلَ في حقِّه أكثرُ مِمَّا قيلَ في حقِّ السَّيِّد المرجع ـ حفظه الله ـ ، وذاكَ رسول الله ، لا أحدَ في مستواه .. لكن ؛ الشَّاتمونَ هُناك ، كانوا كُفَّارًا ومشركين ، أمَّا هُنا ! ، من هم ؟! .. حتَّى وإن اختلفتُ معهم ؛ من هم ؟! .. مسلمونَ ! ، موالونَ لأهل البيت ـ عليهم السَّلام ـ ! ، وقد كُنتُ ما بينَ أمرَيْن ؛ إمَّا أن أخسرَ إنسانيَّتي ، وأُبادِلَهم شتمًا بشتم ، وتحقيرًا بتحقير ، كما نُعبِّر ـ في مجتمعنا ـ "أكون مع الطيب ؛ أطيب منه ، ومع الخبيث ؛ أخبث منه" ! ، أو أنأى بنفسي بعيدًا عنهم .. آثرتُ ثانيَ الأمرَيْن ؛ لأنَّ عليَّاً ـ عليه السَّلام ـ وقفَ قائلًا : "هَيْهَاتَ أَنْ أُصْلِحَكُمْ بِفَسَادِ نَفْسِي" .. لذا ؛ كانَ القرار ، أن أبتعد عن ساحة النِّقاش ، في المنتديات كُلِّها ، ولو كنتُ أبحثُ عن ساحة أُخرى ، فإنَّ هناكَ منتديات ؛ تحملُ فكر السَّيِّد ، وتسيرُ على نهجه ، ويمكنني من خلالها ؛ أن أقولَ ما شئت ، فيمن شئت .. لكنَّني لا أبحثُ عن "قوَّة القهر" ، إنَّما عن "قوَّة الإقناع" ، لذا ؛ كنتُ هُنا ، مع علمي بموقف أصحاب المنتدى ؛ من السَّيِّد فضل الله ، واكتشفتُ المستوى ؛ سواءًا الفكري ، أوالثَّقافي ، أو العَقَدِي ، فـ أيقنتُ أنَّ في اعتزالهم ؛ رضًا لله ، ورسوله وأهل البيت ، وارتياحًا لنفسي ، إذ قدَّمتُ ما لديّْ ..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: دموع الغربة
5) من هو قدوتك ادبيا ؟ و هل تخطط لعمل مشروع ادبي مستقبلا ؟

بالمناسبة ؛ لستُ مُتخصِّصًا في هذا المجال ، ولم يكن محلَّ اهتمامي لذاته ، لكنَّ المسألة ؛ كانت بالنِّسبة لي ، أنَّ هُناكَ مسؤوليَّة انتماء .. لأنَّ عليَّاً ـ عليه السَّلام ـ يقول : "تَكَلَّمُوا تُعْرَفُوا .." ، فعندما تشعرُ بحجم هذا الانتماء ، وأنَّكَ تُمثِّلُ المذهبَ ؛ في تصرُّفاتكَ كُلِّها ، يكونُ لِزَامًا عليك ، أن تكونَ كيانًا ؛ يستقطبُ الجمال ، في تفاصيله كُلِّها ، لأنَّ زيْنَ العابدين ـ عليه السَّلام ـ يقول : "كُونُوا زَيْنًا لَنَا ، وَلَا تَكُونُوا شَيْنًا عَلَيْنَا" .. ومن ضمن ذلك ، أن تكونَ فصيحًا ؛ في كلامك ، بليغًا ؛ في بيانك ، حتَّى تكونَ بمستوى "التَّشيُّع" .. لذا ؛ لا أضعُ نفسي في صف الأُدباء ، لكنَّني أستخدمُ وسائلهم ، طالما أنَّ لي غايةً ؛ يمكنني إنجازها ، من خلال هذا المجال ..



.. :: ’دموع الغربة‘ :: ..
لا عدمتُكِ وجودًا ؛ يتألَّقُ دوْمًا بانفراد ، وحضورًا ؛ يملَأُ المكانَ تميُّزًا باستمرار

التوقيع :
[poem font="Traditional Arabic,6,,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، نَقْدُ الظُّلْمِ ؛ مَنْطِقُهُ=فَلَنْ تَجِدْ "جَعْفَرِيَّاً" .. غَيْرَ مُنْتَقِدِ
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، دُرُّ الْقَاعِ ؛ غَايَتُهُ=يَغُوْصُ "لِلدُّرّْ" ؛ بَيْنَ الْمِلْحِ ، وَالزَّبَدِ
[/poem]
"الْأُسْتَاذ ؛ غَازِي الْحَدَّاد"

قديم 12-07-2008, 09:03 PM
الصورة الرمزية لـ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~
~ [ مِتْعِـبْ ] ~ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~ غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 29245

تاريخ التّسجيل: Jun 2006

المشاركات: 847

آخر تواجد: 27-03-2009 06:28 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: ~ [ َ’‘ اَلْـَ’‘َـرِّيـَ’‘َـاضَ’‘ ] ~



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عطر شقائق النعمان
سؤالي للاخ متعب
شتغديت اليوم
هههههههههه
ياربي دوم هالضحكة .. امممممممم
يعني أمس ؛ تغديت نكد .. واليوم ؛ وجع راس
والبركة بـ اخوي الكبيـر "صندوق العمل"
<_ قلـبه ملـيان

الله يسـتر من الجايـات


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عطر شقائق النعمان
السؤال يكول شنو المشكله اخي الي تبعدك عن المنتدى
يا اخي والله حتى امتحان الرياضيات الي عندي باجر ما بعدني عنهم
وكل مره اكلهم انسحبت ومع السلامه
وارجع
صرت مثل ابو فخري
ام فخري يعني
الله كريم
المشكلة ـ طال عمرك ـ إنو اخواننا في الله ـ الله يستر عليهم ـ
طالعين نازلين ؛ شتم وسب بالسيد فضل الله ، ومشكلتي ممكن أتحمل أي إنسان
يشتم ابوي ، امي ، أهلي كلهم .. بس لما يكون الشخص المشتوم ؛ هو السيد محمد
خلص ماعاد فيني أصبر .. فـ قرَّرت انسحب .. ويا دار ما دخلك شـرّ .. باعتبار إنو
ماني مستعد أخسر أخلاقي .. وكفاية صدمات من أشخاص ـ بحسب ما يقال ـ إنهم
"شيعـة" ! ..

بس الله كريم ؛ إن شاء الله تشوفـي عيال فخري وأحفـاده

التوقيع :
[poem font="Traditional Arabic,6,,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، نَقْدُ الظُّلْمِ ؛ مَنْطِقُهُ=فَلَنْ تَجِدْ "جَعْفَرِيَّاً" .. غَيْرَ مُنْتَقِدِ
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، دُرُّ الْقَاعِ ؛ غَايَتُهُ=يَغُوْصُ "لِلدُّرّْ" ؛ بَيْنَ الْمِلْحِ ، وَالزَّبَدِ
[/poem]
"الْأُسْتَاذ ؛ غَازِي الْحَدَّاد"

قديم 12-07-2008, 09:29 PM
الصورة الرمزية لـ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~
~ [ مِتْعِـبْ ] ~ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~ غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 29245

تاريخ التّسجيل: Jun 2006

المشاركات: 847

آخر تواجد: 27-03-2009 06:28 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: ~ [ َ’‘ اَلْـَ’‘َـرِّيـَ’‘َـاضَ’‘ ] ~




أهلًا بـ "راهبة الدَّير" .. مُلِئتُ خجلًا
وخرجت الأحرفُ ؛ تمرُّدًا ، واعتكفَ القلم ! ..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: راهبة الدير
ـ كيف تعرفت على منتدى يا حسين

معرفتي بمنتديات يا حسين ، كانت عندما كنتُ أبحث في مجمل الخلافات ، الَّتي كانت تُثار ؛ سواءًا حول مرجعيَّة السَّيِّد فضل الله ، واجتهاداته الفقهيَّة ، أو حول مرجعيَّة السَّيِّد القائد ، والإمام الرَّاحل السَّيِّد روح الله الموسوي ـ رضوان الله عليه ـ ، والمقاومة الإسلاميَّة ؛ سواءًا في لبنان ، أو فلسطين ، أو العراق ..

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: راهبة الدير
ـ وما هي الغاية التي من اجلها تمت المشاركة

كنتُ ـ قبل انضمامي عضوًا ـ ؛ متابعًا ، سواءًا للحوار الإسلامي "السُّنِّي ـ الشِّيعي" ، أو للحوارات الَّتي يكونُ أطرافها ؛ من طائفتنا الشِّيعيَّة .. ما كنتُ مكترثًا بما يحصل ، ما بينَ الشِّيعي والسُّنِّي ؛ في خلافاتهم ، إذ بطبيعة الحال ؛ اللَّعنُ يجتذبُ لعنًا ، والشَّتمُ والسَّبُّ والتَّحقيرُ والانتقاص يجتذبونَ أمثالهم أضعافًا .. لكنَّ أمرًا حثَّني على المشاركة ، عندما رأيتُ بعضَ الشِّيعة ؛ باسم "النَّقد" يُوجِّهونَ الطَّعنةَ تِلوَ الطَّعنة ، إلى إيران الإسلام ، ومرجعيَّة السَّيِّد القائد ، وكانوا يُحاوِلونَ التَّشكيك ؛ في دور المقاومة الإسلاميَّة ، في لبنان ، وفي شخص السَّيِّد نصر الله ، عندها كانت بداخلي ؛ كلمةٌ لابُدَّ منها ، فـ قرَّرتُ الانضمام ، وتكلَّمتُ حينها بما يُمثِّل قناعاتي .. وشاءت الأقدار ؛ أن أرى الأشخاص أنفسهم ، يُشكِّكونَ في انتماء السَّيِّد فضل الله ؛ إلى التَّشيُّع ! .. وهكذا تتابعت الأحداث ، لم تكن غايتي ؛ أن أقفَ ضدَّ معتقدات الآخرين ، وقناعاتهم ، لكنَّ الغايةَ كانت ، أن أكونَ للظَّالم ؛ خصمًا ، وللمظلوم ؛ عونًا ..

التوقيع :
[poem font="Traditional Arabic,6,,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، نَقْدُ الظُّلْمِ ؛ مَنْطِقُهُ=فَلَنْ تَجِدْ "جَعْفَرِيَّاً" .. غَيْرَ مُنْتَقِدِ
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، دُرُّ الْقَاعِ ؛ غَايَتُهُ=يَغُوْصُ "لِلدُّرّْ" ؛ بَيْنَ الْمِلْحِ ، وَالزَّبَدِ
[/poem]
"الْأُسْتَاذ ؛ غَازِي الْحَدَّاد"

قديم 12-07-2008, 10:08 PM
الصورة الرمزية لـ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~
~ [ مِتْعِـبْ ] ~ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~ غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 29245

تاريخ التّسجيل: Jun 2006

المشاركات: 847

آخر تواجد: 27-03-2009 06:28 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: ~ [ َ’‘ اَلْـَ’‘َـرِّيـَ’‘َـاضَ’‘ ] ~



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: صندوق العمل


لاني كنت توا اريد ان اكتب انه لاحاجة لرد سؤالي
فرغم ان هذا السؤال كان يملك من الجدية اني سالته لنفسي

ولكن الغرض هنا كان لجر قدم اللي خطفتة السعلوة
ومادام تزحلقت قدمه
فقد ادى سؤالي مهمته او لم تعد هناك حاجة له.

عزيزي مِتعب
كان في توقيع الاخت السفيرة رسم كاريكاتيري فيه تسليم راية
أحببت ان اهديه لك ولكني لم اجده.

إيه يا صندوق العمل ؛ يقولون : "مَنْ حَفَرَ حُفْرَةً لِأَخِيْهِ .. طاح حظّه"
وبما إنك حفرت ، وحفرت ، وحفرت .. إلخ ، وجرّيت أخوك بـ خباثة
فـ أنا كنت على نيّاتي ، وعلَّقت على أم وطنيّة ، قصدي أم "أخضر × أخضر"
بس كمان الغلط منك .. لانو الصورة هذيك ؛ فيها "طفلة" ، ما بعد صارت فتاة
بس الظاهر إنك ـ والله العالم ـ تبغى تمتحنّي في خلق الله ..

بالمناسبة ؛ جوابي على سؤالك ، هو بذات نفسه جوابك .. بس وش كان جوابك ؟!
لكن عمومًا ؛ لما شفتها ـ من فترة ـ ، تذكّرت مقطع من قصيدة نبطيّة / شعبيّة ، في
ختامها تقول :
[poem font="Traditional Arabic,6,crimson,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=1 align=center use=ex num="0,black"]
أبغاك تفهم ذا الحكي لا هنت
أنا بنت و وقت الشدايد فيني رجوله[/poem]

بس لا تسألني ؛ وش العلاقة ما بينها والطفلة اللي بالصورة

التوقيع :
[poem font="Traditional Arabic,6,,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، نَقْدُ الظُّلْمِ ؛ مَنْطِقُهُ=فَلَنْ تَجِدْ "جَعْفَرِيَّاً" .. غَيْرَ مُنْتَقِدِ
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، دُرُّ الْقَاعِ ؛ غَايَتُهُ=يَغُوْصُ "لِلدُّرّْ" ؛ بَيْنَ الْمِلْحِ ، وَالزَّبَدِ
[/poem]
"الْأُسْتَاذ ؛ غَازِي الْحَدَّاد"

قديم 13-07-2008, 08:37 AM
الصورة الرمزية لـ راهبة الدير
راهبة الدير راهبة الدير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 38678

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 6,330

آخر تواجد: بالأمس 06:44 AM

الجنس:

الإقامة:

اشكرك اخينا الكريم متعب على التفاعل

ـ هناك مثل يقول ان الطبع الذي في البدن لا يغيره الا الكفن
هل ترى هذه المقولة صحيحة ؟!

ـ تعريفات

* الصداقة
* الوفاء
* الغدر
* الاخوة
* الاسرة
* قطرة مطر تركت في الحجر الذي تتساقط عليه بالغ الاثر
* وردة مغتسلة بدموع السماء
* طفل ممزق الثياب وشاحه السماء وبيته فرش الارض يكتب على الجدران احبك بلدي


التوقيع :













آخر تعديل بواسطة سيناء الرافدين ، 14-07-2008 الساعة 05:26 AM.
قديم 13-07-2008, 09:04 AM
الصورة الرمزية لـ راهبة الدير
راهبة الدير راهبة الدير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 38678

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 6,330

آخر تواجد: بالأمس 06:44 AM

الجنس:

الإقامة:

ـ احب ان انقل ردا كتبته في موضوع ( الذكرى بقايا روح تأبى الفناء )
وهو
إقتباس:
اضع هذا الموضوع من اجل ان نرى كيف كان الكل قبل ان يسيطر الاختلاف على النفوس فيؤثر على عطاؤها وعلى مدى تقبلها لأراء الاخرين وتفاعلها معهم .
فهل يعقل لا يوجد تعايش بين الشيعي والشيعي الاخر ! هل يعقل لا يوجد تبادل اراء وتجارب وما يرافق ذلك من نقاشات يثري العقل بكل ما هو مفيد في مختلف المجالات وان اختلفنا في الانتماء الفكري ؟!

سيبقى سؤال قابع في ذهني ؟


( مشاعر باردة )


ـ نعم سؤال سيبقى مستوي على عرش فكري فهل من جواب ؟!
خاصة كل شخص يدخل هذا الموضوع يستطيع ان يرى الفرق بين الامس وبين اليوم من ناحية مشاركة الاعضاء فاليوم اصبح البعض يتجنب المشاركة في مواضيع البعض الاخر ! فهل اصبح الكشف عن الانتماء الفكري يحدث مثل هذا التغيير ؟!






التوقيع :













آخر تعديل بواسطة راهبة الدير ، 13-07-2008 الساعة 09:06 AM.
قديم 13-07-2008, 02:31 PM
الصورة الرمزية لـ حلم اللقاء
حلم اللقاء حلم اللقاء غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 38525

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 2,559

آخر تواجد: 04-09-2010 02:14 AM

الجنس: أنثى

الإقامة: syria

سلاماً كله أمـــــــل ..


كنت أخشى المرور.. وقلت في نفسي ماذا أملك لأسأل ؟! .. فكتّاب الخربشات هؤلاء .. يقولون كلاماً يثير في نفسي شيئاً ، لم تعد روحي مستعدةً له.. ولكن ما يضيرني لو مررت.. وإن سألت.. ، فذهب الاخلاص.. بما أتى لا أدري
لكن ماذا أسأل ولم أسأل ؟! .. أسؤال أدبي لعين يخرج من خضم الشعور المتناقض والرغبات المتصارعة ؟! .. تباً للأدب
وبما أن " المتهم " اليوم ، له صداقة قديمة مع القوافي والكلمات ، سأبدأ بها ..


- بدايةً .. ما الشعر؟ وفيم الشعور؟ .. وهل يجب أن نشعر؟

- ثم أنقل قطعة من رسالة ، ليأتي بعدها سؤال
يقول كاتب الرسالة:
" .. ودعني أذكر البغض مرة أخرى قبل أن أنساه. إن اللين قي القوة الرائعة أقوى من القوة نفسها، لأنه يظهر لك موضع الرحمة فيها، والتواضع في الجمال أحسن من الجمال، لأنه ينفي الغرور عنه .. "

أتلك فلسفة لعينة ، أم حقيقة رائعة .. أم كلام لذيذ ؟؟
دعكَ من السؤال هذا وعليك السؤال التالي .. هل تؤمن بما يقول ..؟
ثم إذا كان ما يقوله صحيحاً فهل تفسيره هذا فعلاً هو سبب أن اللين في القوة أقوى.. وأن التواضع أجمل من الجمال لإلغائه آفة الغرور..؟ وإن لم يكن كذلك فما هو التفسير الأمثل؟

احترمت رغبة الضيف الكريم حيث قال أنه يحب لذاته أن تبقى بغموض ، فحاولت أن تكون البداية مع أسئلة فكرية ، نستدر بها بوح قلمه

وشكراً لراهبة الدير على الاستضافة الحلوة ، ممتنة لكِ شخصياً ؛ فالفضل في عودة هذا الذي امتهن الغياب يعود لكِ

قديم 13-07-2008, 05:24 PM
الصورة الرمزية لـ راهبة الدير
راهبة الدير راهبة الدير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 38678

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 6,330

آخر تواجد: بالأمس 06:44 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
وشكراً لراهبة الدير على الاستضافة الحلوة ، ممتنة لكِ شخصياً ؛ فالفضل في عودة هذا الذي امتهن الغياب يعود لكِ

اهلا بالاخت الكريمة حلم اللقاء
مهنة تخسرنا بوح قلمه ، واتمنى ان لا يمتهن غيره هذه المهنة





التوقيع :












قديم 14-07-2008, 06:46 AM
الصورة الرمزية لـ راهبة الدير
راهبة الدير راهبة الدير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 38678

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 6,330

آخر تواجد: بالأمس 06:44 AM

الجنس:

الإقامة:

ـ نستطيع عندما نرى هذه الصورة ان ننسج بيد المخلية العديد العديد من المعاني التي قد تكون مرآة لواقع معين عبر عنها بطريقة الرموز
فما هو اقرب معنى سوف يراود مخيلتك ؟!





التوقيع :












قديم 14-07-2008, 10:27 AM
الصورة الرمزية لـ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~
~ [ مِتْعِـبْ ] ~ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~ غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 29245

تاريخ التّسجيل: Jun 2006

المشاركات: 847

آخر تواجد: 27-03-2009 06:28 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: ~ [ َ’‘ اَلْـَ’‘َـرِّيـَ’‘َـاضَ’‘ ] ~





إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: راهبة الدير
ـ هناك مثل يقول ان الطبع الذي في البدن لا يغيره الا الكفن
هل ترى هذه المقولة صحيحة ؟!
يُحْتَمَلُ فِيْهَا الصَّوَابُ كَمَا الْخَطَأ [ ! ] ، غَيْرَ أَنَّ الْعِبْرَةَ ؛ بِالْمَوْقِفِ الَّذِي اشْتُهِرَت فِيْه
لَكِنَّهَا عُمُوْمًا ، تَكُوْنُ مَقُوْلَةً صَحِيْحَةً ، إِذَا كَانَ الْمَقْصُوْدُ ؛ إِنْسَانًا ، مُسْتَلَبَ الذَّات ، يَعِيْشُ دُوْنَمَا أَنْ يَكُوْنَ لَهُ هَدَفٌ
فِي الْحَيَاة ، يَسْعَى فِي سَبِيْلِ الْوُصُوْلِ إِلَيْه .. إِنَّ إِنْسَانًا كَهَذَا ؛ أَظُنُّهُ يَعِيْشُ اللَّا مَسْؤُوْلِيَّةَ حَيَّاً ، لَكِنَّهُ سَيَعِيْشُ الْحَسَرَاتِ مَيْتًا ،
لَكِنَّ التَّغَيُّرَ هُنَا ؛ لَنْ يَكُوْنَ مُفِيْدًا ، إِذْ كُلُّ مَا سَيَحْدُثُ لَه ؛ أَنَّهُ سَيُدْرِكُ مَوْضِعَ الْخَطَأ ، إِلَّا أَنَّ إِدْرَاكَهُ ؛ جَاءَ بَعْدَ فَوَاتِ الْأَوَان ..
لِذَا ، يَكُوْنُ "التَّغَيُّرُ" ؛ "تَغَيُّرًا فِي إِدْرَاكِ التَّصَرُّفَات" ، مِنْ خِلَالِ انْكِشَافِ تَبِعَاتِهَا ، "لَا فِي التَّصَرُّفَاتِ ذَاتِهَا" ..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: راهبة الدير
* الصداقة
هِيَ : قِيْمَةٌ إِنْسَانِيَّة ، وَرَابِطَةٌ اِجْتِمَاعِيَّة ..
أَمَّا قِيْمَتُهَا ؛ فَفِي مَعْنَاهَا ، إِذْ لَوْ تَصَوَّرْتُ الصَّدَاقَةَ ؛ شَخْصًا ، فِإِنَّنِي لَا أَرَى فِيْهِ ؛ إِلَّا الْخَيْرَ بِكُلِّه ، فِي كُلِّ عَنَاصِرِ شَخْصِيَّتِه ،
وَأَسْتَبْعِدُ ـ بَدَاهَةً ـ ؛ الشَّرَّ بِكُلِّ عَنَاصِرِه ، عَنْ هَذِهِ الشَّخْصِيَّة ..
وَأَمَّا كَوْنُهَا ؛ رَابِطَةً اِجْتِمَاعِيَّة ، فَلِأَنَّ "لَفْظَ" الصَّدَاقَةِ ؛ يُطْلَقُ عَلَى تِلْكَ الْعَلَاقَةِ الَّتِي تَجْمَعُ شَخْصَيْنِ ـ فَأَكْثَر ـ ، فِي
الْحَيَاة . لِذَا ، قَدْ تَكُوْنُ الصَّدَاقَةُ ؛ لَفْظًا مُجَرَّدًا ، يُعَبِّرُ عَنْ صِفَةِ الْعَلَاقَة ؛ مَا بَيْنَ مَجْمُوْعَةِ أَشْخَاص . وَقَدْ تَكُوْنُ الصَّدَاقَةُ ؛ لَفْظًا حَقِيْقِيَّاً ،
يَصِفُ الْعَلَاقَة ، وَتَفَاصِيْلَهَا ..

أَنْ أَكُوْنَ صَدِيْقًا لَك ، وَتَكُوْنَ صَدِيْقًا لِي ، فَمَعْنَى ذَلِكَ ؛ أَنْ نَشْتَرِكَ مَعًا ، لِنَصْنَعَ الْحَيَاة ، حَيَاةً مِلْؤُهَا الْحُبُّ ؛ وَإِنْ تَفَاوَتَ
الْفِكْر ، مِلْؤُهَا الصِّدْقُ ؛ وَإِنِ اخْتَلَفَتِ الْمَذَاهِب ، مِلْؤُهَا الْإِخْلَاصُ ؛ وَإِنْ تَغَيَّرَتِ الْقَنَاعَات ، وَتَبَدَّلَتِ الْمَفَاهِيْم .. إِذَن ؛ الصَّدَاقَةُ
لَفْظًا : تُشِيْرُ إِلَى تِلْكَ الْعَلَاقَةِ الْاِجْتِمَاعِيَّة ، وَالصَّدَاقَةُ مَعْنَىً : تُشِيْرُ إِلَى ذَلِكَ السُّلُوْكِ الْإِنْسَانِيّْ ، الَّذِي يُمَثِّلُ قِيَمَ الصَّدَاقَة ؛
فِي تَفَاصِيْلِ الْعَلَاقَة ..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: راهبة الدير
* الوفاء
حِفْظُ التَّضْحِيَة ، وَأَحْيَانًا يَكُوْنُ الْوَفَاءُ ؛ رَصِيْدَ تَضْحِيَاتٍ جَدِيْدَة ..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: راهبة الدير
* الغدر
تَضْحِيَةٌ سَلْبِيَّة [ ! ] ..
لِأَنَّ الْغَدْرَ ؛ يَتَطَلَّبُ وَأْدَ الْإِنْسَانِيَّة ، بِكُلِّ مَبَادِئِهَا ..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: راهبة الدير
* الاخوة
اِجْتِمَاعِيَّاً ؛ هِيَ : رَابِطَةُ النَّسَب .. إِسْلَامِيَّاً ؛ هِيَ : رَابِطَةُ الْفِكْرِ وَالْمَنْهَجِ وَالْمُعْتَقَد .. إِنْسَانِيَّاً ؛ هِيَ :
اشْتِرَاكٌ فِي أَصْلِ التَّكْوِيْن ، وَالنَّشْأَة ، وَالْاِمْتِدَاد .. لَكِنَّ مَفْهُوْمَ الْأُخُوَّةِ ؛ إِسْلَامِيَّاً ، هَوَ الْأَعْمَقُ ارْتِبَاطًا ،
وَالْأَصَحُّ امْتِدَادًا ، وَالْأَوْثَقُ اسْتِمْرَارًا ..

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: راهبة الدير
* الاسرة
مَمْلَكَةٌ صَغِيْرَةٌ [ ! ] ؛ قِوَامُهَا مَلِكٌ عَادِلٌ ، يَكُوْنُ فِي حَزْمِهِ ؛ لِيْنٌ ، وَفِي قَسْوَتِهِ ؛ شَفَقَةٌ ، وَفِي سَيْطَرَتِهِ ؛ حُرِّيَّةٌ بِمَسْؤُوْلِيَّة
وَاسْتِقْرَارُهَا بِمَلِكَةٍ ، يَسْبِقُ الْعَطْفُ مِنْهَا ؛ غَضَبَهَا ، تَمْلَأُ الْأَجْوَاءَ ؛ حُبَّاً وَحَنَانًا ، لِتَأْخُذَ الْحَيَاةُ مَجْرَاهَا ؛ سَلَامًا وَاطْمِئْنَانًا ،
وَيَكُوْنَ النِّتَاجُ ؛ جِيْلًا ، يَلْحَظُ قُدْوَتَهُ بِاِسْتِمْرَار ، وَيُحَاوِلُ أَنْ يَكُوْنَ امْتِدَادًا ؛ لِتِلْكَ الْقُدْوَةِ مُسْتَقْبَلًا ..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: راهبة الدير
* قطرة مطر تركت في الحجر الذي تتساقط عليه بالغ الاثر
هَذَا مَثَلُ الله ؛ لِكُلِّ الَّذِيْنَ أَرَادَ لَهُمْ ، أَنْ يَتَحَمَّلُوْا مَسْؤُوْلِيَّةَ نَشْرِ الْوَعْي ، مِنْ مَوْقِعِ الدَّعْوَةِ إِلَى الله ، لِيَكُوْنَ هَذَا الْمَنْظَرُ ؛
حَاضِرًا فِي أَذْهَانِهِم دَائِمًا ، فَلَا يَتَمَكَّنُ الْيَأْسُ مِنْهُم ، وَلَا يَفْرِضُ الْعَجْزُ ؛ شُعُوْرًا سَلْبِيَّاً فِي حَرَكَةِ الدَّعْوَة ، لِتَسْتَمِرَّ حُبَّاً فِي
الله ، وَحُبَّاً فِي تَغْيِيرِ الْإِنْسَانِ ؛ شَيْئًا فَشَيْئًا ، حَتَّى يُصْبِحَ الْإِنْسَانُ فِي الْأَرْضِ ؛ إِنْسَانَ الله ، فِي حَالَاتِهِ كُلِّهَا ، وَفِي
مَجَالَاتِ الحَيَاةِ بِشَتَّى أَنْوَاعِهَا ..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: راهبة الدير
* وردة مغتسلة بدموع السماء
إِبْدَاعٌ ؛ فِي حَرَكَةِ الطَّبِيْعَة ، يُلِحُّ عَلَيْكَ ؛ أَنْ تَتَبَسَّمَ قَائِلًا : "سُبْحَانَ الْخَالِقْ" ..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: راهبة الدير
* طفل ممزق الثياب وشاحه السماء وبيته فرش الارض يكتب على الجدران احبك بلدي
قَدْ قَالَ الْأَمِيْرُ ـ عَلَيْهِ السَّلَامُ ـ قَدِيْمًا : "خَيْرُ الْبِلَادِ مَا حَمَلَكْ"
فَذَا الطِّفْلُ ؛ قَدْ مَسَّهُ الْحِرْمَانُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ ، إِلَّا الْوَطَنْ ؛ فَأَحَسَّ بِفَضْلِ الْأَرْضِ عَلَيْه ،
وَعَبَّرَ عَنْ حُبِّهِ وَامْتِنَانِهِ ؛ بِأُسْلُوْبِه .. لَكِنَّ الْمَحْرُوْمِيْنَ صِغَارًا ، هُمُ الثُّوَّارُ كِبَارًا ..

التوقيع :
[poem font="Traditional Arabic,6,,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، نَقْدُ الظُّلْمِ ؛ مَنْطِقُهُ=فَلَنْ تَجِدْ "جَعْفَرِيَّاً" .. غَيْرَ مُنْتَقِدِ
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، دُرُّ الْقَاعِ ؛ غَايَتُهُ=يَغُوْصُ "لِلدُّرّْ" ؛ بَيْنَ الْمِلْحِ ، وَالزَّبَدِ
[/poem]
"الْأُسْتَاذ ؛ غَازِي الْحَدَّاد"

قديم 14-07-2008, 10:39 AM
الصورة الرمزية لـ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~
~ [ مِتْعِـبْ ] ~ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~ غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 29245

تاريخ التّسجيل: Jun 2006

المشاركات: 847

آخر تواجد: 27-03-2009 06:28 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: ~ [ َ’‘ اَلْـَ’‘َـرِّيـَ’‘َـاضَ’‘ ] ~





إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: راهبة الدير
ـ احب ان انقل ردا كتبته في موضوع ( الذكرى بقايا روح تأبى الفناء )
وهو


ـ نعم سؤال سيبقى مستوي على عرش فكري فهل من جواب ؟!
خاصة كل شخص يدخل هذا الموضوع يستطيع ان يرى الفرق بين الامس وبين اليوم من ناحية مشاركة الاعضاء فاليوم اصبح البعض يتجنب المشاركة في مواضيع البعض الاخر ! فهل اصبح الكشف عن الانتماء الفكري يحدث مثل هذا التغيير ؟!








أُخيَّتي راهبة الدَّير ، إنَّ هذا السُّؤال ؛ يجبُ أن يُطرَحَ على الفريقيْن ! ، إذ لا أملكُ جوابًا عن غيري ،
لكنَّني أُجيبُكِ عن نفسي .. إنَّ أشخاصًا ؛ سواءًا من الَّذين شاركوا في موضوعي ، أو الَّذين شاركتهم
في مواضيعهم ، كنتُ أعلمُ ـ من خلال متابعاتي ـ أنَّ لهم أفكارًا ، ومعتقدات وقناعات ، تختلفُ في تفاصيلها
عمَّا ألتزمه فكرًا وقناعةً واعتقادًا ، إلَّا أنَّني كنتُ أُكِنُّ لهم حُبَّاً عميقًا ، واحترامًا كبيرًا ، وفي المُقابل ، لم يكن أحدٌ
منهم ـ في ذلك الوقت ـ ؛ يعلمُ شيئًا عنِّي ، إلَّا بعدَما تكاثرت الشُّبهات ، وتوالت المشاركات ، الَّتي تشتمُ السَّيِّد ،
وتحتقرُ أتباعه ، عندها كشفتُ انتمائي .. لذا ؛ ما تجنَّبتُ أحدًا ، ولا أهملتُ مشاركةً هُنا أو هُناك ، لكنَّني بعدَ الَّذي حدث ،
شعرتُ ألَّا مكانَ لي بينهم ، رُبَّما لأنَّ البعض باتَ يعتبر ؛ أنَّ الَّذي يلتزمُ خطَّ السَّيِّد فضل الله ، هوَ شخصٌ ؛ يُحاوِلُ الانقلابَ
على الثَّوابت العَقَدِيَّة ، ويعملُ على تخريب المجتمع ، وإفساده .. وليسَ ذاكَ توهُّمًا منِّي ، إذ كما أُخرِجنا عن التَّشيُّع ، لم
نشعر أنَّ الآخرين ؛ يحترمونَ إنسانيَّتنا ! .. لا أظنُّ أنَّ هناكَ عُقدةً لديَّ ؛ تجاه الآخرين ، لكنَّني أيضًا لا أتواجد بين
أشخاص ؛ يرفضونني لانتمائي ، ويحتقرونَ الإنسانَ في أعماقي ..

التوقيع :
[poem font="Traditional Arabic,6,,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، نَقْدُ الظُّلْمِ ؛ مَنْطِقُهُ=فَلَنْ تَجِدْ "جَعْفَرِيَّاً" .. غَيْرَ مُنْتَقِدِ
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، دُرُّ الْقَاعِ ؛ غَايَتُهُ=يَغُوْصُ "لِلدُّرّْ" ؛ بَيْنَ الْمِلْحِ ، وَالزَّبَدِ
[/poem]
"الْأُسْتَاذ ؛ غَازِي الْحَدَّاد"

قديم 14-07-2008, 11:32 AM
الصورة الرمزية لـ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~
~ [ مِتْعِـبْ ] ~ ~ [ مِتْعِـبْ ] ~ غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 29245

تاريخ التّسجيل: Jun 2006

المشاركات: 847

آخر تواجد: 27-03-2009 06:28 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: ~ [ َ’‘ اَلْـَ’‘َـرِّيـَ’‘َـاضَ’‘ ] ~




هِيَ [ ! ]
وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَ ، إِنْ شِئْتَ لَهَا تَعْرِيْفًا ؛ تَحَيَّرَ الذِّهْنُ بِهَا ، فَهِيَ تَعِيْشُ الطُّفُوْلَةَ ؛ إِحْسَاسًا ، يُعْطِ الْحَيَاةَ
مَعْنَاهَا ، وَتَعِيْشُ الْوَعْيَ ؛ فِكْرًا ، يُحَرِّكُ الْإِبْدَاعَ فِي كُلِّ مَوَاقِعِهَا ، وَتَعِيْشُ الْمَسْؤُوْلِيَّةَ ؛ قَنَاعَةً ، فَتَصْنَعُ وَاقِعَهَا ،
وَلَا تَنْتَظِرُ الْوَاقِعَ لِيَصْنَعَهَا .. هِيَ طِفْلَةٌ ؛ كَبُرَتْ وَعْيًا ، قَبْلَ أَنْ تَكْبُرَ عُمْرًا ، لِذَا يَصْعُبُ فِي عَصْرِنَا ؛ تَعْرِيْفُهَا ..


.. أَهْلًا بِالَّتِي أَقْصَتِ الْحُلُمَ ؛ بَعِيْدًا ، لِيَكُوْنَ مَوْطِنُهَا ؛ اِسْمَهَا ..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: شــآم

- بدايةً .. ما الشعر؟ وفيم الشعور؟ .. وهل يجب أن نشعر؟

إِنَّ الشِّعْرَ ؛ يُمَثِّلُ الْحَالَةَ الَّتِي يَعِيْشُ فِيْهَا الْإِنْسَانُ تَفَاعُلًا وِجْدَانِيَّاً فِي حَيَاتِه ، سَوَاءًا كَانَ تَفَاعُلًا ؛ مَعَ الذَّات ،
فِي مَا يَتَمَثَّلُ فِيْهَا مِنَ الْمَشَاعِر ، أَوْ تَفَاعُلًا ؛ مَعَ الْأُمَّة ، فِي مَا يَتَمَثَّلُ فِي وَاقِعِهَا ، مِنَ الْهُمُوْمِ وَالْمُعَانَاة ، فِي مُخْتَلَفِ الْقَضَايَا ..
وَعُمُوْمًا ؛ يَكُوْنُ الشِّعْرُ نِتَاجًا ، فِي حَالَةِ التَّفَاعُلِ الْوِجْدَانِيّْ ؛ عِنْدَمَا يَكُوْنُ هُنَاكَ انْسِجَامٌ ، مَا بَيْنَ الْإِنْسَانِ وَذَاتِه ، بِحَيْثُ
يَفْهَمُ نَفْسَهُ ؛ فِي كُلِّ مَشَاعِرِهَا ، وَأَحَاسِيْسِهَا ، لِيَتَحَرَّكَ الْفَهْمُ ؛ فِي وَعْيِهِ الْفِكْرِيّْ ، وَرَصِيْدِهِ الثَّقَافِيّْ ، لِيَجْتَذِبَ اللُّغَةَ ؛
بِكُلِّ مُفْرَدَاتِهَا ، وَالْبَيَانَ ؛ بِكُلِّ أَسَالِيْبِه ، لِيَصْنَعَ الْإِعْجَازَ ؛ نَصَّاً بَلِيْغًا فِي مَعْنَاه ، بِحَيْثُ يَسْلُبُ الْعَقْلَ ؛ إِعْجَابًا ، وَيَخْلُقُ
فِي الْقَلْبِ ؛ إِحْسَاسًا بِكُلِّ مُفْرَدَاتِهِ ، لِيَكُوْنَ النَّصُّ ؛ فِي وَعْيِ قَارِئِه ، كَمَا لَوْ كَانَ هُوَ قَائِلُه ..

أَمَّا الشُّعُوْر ؛ فَإِنَّ لَهُ مَوَاطِنَ عِدَّة ، لَا تُعَدُّ بِإِحْصَاء .. فَمَا مِنَّا أَحَدٌ لَا يَشْعُرُ بِذَاتِه ، فِي تَقَلُّبَاتِهَا ؛ عَنْدَمَا تَعِيْشُ حَالَةً مَا ،
أَوْ مَوْقِفًا مَا ، كَمَا أَنَّ هُنَاكَ مَنْ يَتَجَاوَزُ ذَاتَهُ ؛ لِيَشْعُرَ بِمُحِيْطِهِ الْقَرِيْب ، وَهُنَاكَ مَنْ يَعِيْشُ مَسْؤُوْلِيَّةَ الشُّعُوْرِ بِالْأُمَّةِ الَّتي يَنْتَمِي إِلَيْهَا ..
لَكِنَّ قِلَّةً تَحَرَّكَ الشُّعُوْرُ ؛ فِي أَعْمَاقِهِم ، لِيُحِيْطَ بِالْإِنْسَانِيَّة ، فِي عَالَمِنَا بِكُلِّ اتِّسَاعِهِ وَتَنَوُّعِه .. لِذَا ؛ فَالشُّعُوْرُ يُمَثِّلُ جُزْءًا
مُهِمَّاً ، يُمَيِّزُ الْإِنْسَانَ فِي وُجُوْدِه ، فَبِمِقْدَارِ الشُّعُوْر ، تَتَّضِحُ مَلَامِحُ الْإِنْسَانِيَّة ، فِي عَطَاءَاتِهِ وَمُنْجَزَاتِه ، بِالتَّالِي ؛ فَلَيْسَ هُنَاكَ
تَقْسِيْمٌ لِلشُّعُوْر ، غَيْرَ أَنَّا نَقُوْلُ : "رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَالَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا" ..



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: شــآم
- ثم أنقل قطعة من رسالة ، ليأتي بعدها سؤال
يقول كاتب الرسالة:
" .. ودعني أذكر البغض مرة أخرى قبل أن أنساه. إن اللين قي القوة الرائعة أقوى من القوة نفسها، لأنه يظهر لك موضع الرحمة فيها، والتواضع في الجمال أحسن من الجمال، لأنه ينفي الغرور عنه .. "

أتلك فلسفة لعينة ، أم حقيقة رائعة .. أم كلام لذيذ ؟؟
دعكَ من السؤال هذا وعليك السؤال التالي .. هل تؤمن بما يقول ..؟
ثم إذا كان ما يقوله صحيحاً فهل تفسيره هذا فعلاً هو سبب أن اللين في القوة أقوى.. وأن التواضع أجمل من الجمال لإلغائه آفة الغرور..؟ وإن لم يكن كذلك فما هو التفسير الأمثل؟

عِنْدَمَا يَكُوْنُ الْإِنْسَانُ ؛ فِي مَوْقِعِ الْقُوَّة ، سَوَاءًا لِأَنَّ لَهُ نُفُوْذًا وَسَيْطَرَةً وَامْتِدَادًا ، فَيَكُوْنَ قَوِيَّاً بِقُوَّةِ الْقَهْر ، أَوْ لِأنَّهُ
يَمْتَلِكُ حُضُوْرًا مُؤَثِّرًا ، فِي خِطَابَاتِه ، فَيَكُوْنُ قَوِيَّاً بِقُوَّةِ الْإِقْنَاع ، فَإِنَّ عَلَى كُلٍّ مِنْهُمَا ؛ أَنْ يَكُوْنَ رَحُوْمًا بِمَنْ لَا يَمْلِكُ إِلَّا
الضَّعْفَ وَالذِّلَّة ، إِذْ لَا مَعْنَى لِاسْتِخْدَامِ الْقُوَّةِ تَنْكِيْلًا بِالْمُسْتَضْعَفِيْن ، غَيْرَ أَنَّ هُنَاكَ حَالَةً ؛ يَكُوْنُ فِيْهَا الصِّرَاعُ مَا بَيْنَ قُوَّةِ الْقَهْر ،
الَّتِي تُمَثِّلُ عَادَةً الْكُفْرَ بِكُلِّه ، وَقُوَّةِ الْإِقْنَاع ، الَّتي تُمَثِّلُ الْإِسَلَامَ بِكُلِّه ، فِي هَذِهِ الْحَالَة ؛ لَا بُدَّ لِأَبْنَاءِ الْإِسْلَام ، أَلَّا يُفَكِّرُوْا بِاللِّيْنِ
أَوِ الرَّحْمَة ، لِأَنَّ هُنَاكَ مَنْ يُحَاوِلُ اسْتِعْبَادَهُم ، وَفَرْضَ وَجُوْدِهِ وَإِلْغَاءَهُم ..
وَعَلَى أَيَّةِ حَال ؛ لِيَكُوْنَ التَّفْسِيْرُ دَقِيْقًا ، لَابُدَّ مِنَ الْوُقُوْفِ عَلَى مَقْصَدِ الْكَاتِب ، لِأَنَّ العِبَارَةَ ؛ لَا تَحْتَمِلُ الْإِطْلَاقَ فِي ذَاتِهَا ،
بَلْ هِيَ مُقَيَّدَةٌ بِالْحِكْمَةَ فِي اسْتِخْدَامِ الْقُوَّة ، أَوِ اللِّيْن ، فَاسْتِخَدَامُ الْقُوَّةِ مَعَ الظَّالِم ـ مَثَلًا ـ ، تَكُوْنُ رَحْمَةً بِه ، إِذْ لَرُبَّمَا ارْتَدَع ،
وَاسْتِخْدَامُ اللِّيْنِ مَعَ الْمُخْطِئ ، حَتَّى مَعَ وُجُوْدِ الْقُدْرَة ؛ عَلَى إِرْجَاعِهِ عَنْ خَطَئِهِ بالْقُوَّة ، يَكُوْنُ رَحْمَةً بِه ، إِذْ لَرُبَّمَا عَادَ إِلَى
رُشْدِهِ باللِّيْنِ وَاقْتَنَع ، وَهَكَذَا ..


أَمَّا حَدِيْثُهُ عَنِ التَّوَاضُع ؛ فَمَقْبُوْلٌ أَخْلَاقِيَّاً ، وَإِسْلَامِيَّاً .. لِأَنَّ التَّوَاضُعَ ؛ يَجْتَذِبُ جَمَالًا مُخْتَلِفًا ،
يُضِيْفُ إِلَى الشَّخْصِ تَمَيُّزًا جَدِيْدًا ، فَلَرُبَّمَا بِالْجَمَالِ ؛ اكْتَسَبْتَ إِعْجَابًا ، لَكِنَّكَ بِالتَّوَاضُعِ ؛ تَكْتَسِبُ احْتِرَامًا
وَ"مَنْ تَوَاضَعَ للهِ رَفَعَه" ..

التوقيع :
[poem font="Traditional Arabic,6,,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، نَقْدُ الظُّلْمِ ؛ مَنْطِقُهُ=فَلَنْ تَجِدْ "جَعْفَرِيَّاً" .. غَيْرَ مُنْتَقِدِ
إِنَّ "التَّشَيُّعَ" ، دُرُّ الْقَاعِ ؛ غَايَتُهُ=يَغُوْصُ "لِلدُّرّْ" ؛ بَيْنَ الْمِلْحِ ، وَالزَّبَدِ
[/poem]
"الْأُسْتَاذ ؛ غَازِي الْحَدَّاد"

قديم 14-07-2008, 05:38 PM
الصورة الرمزية لـ حلم اللقاء
حلم اللقاء حلم اللقاء غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 38525

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 2,559

آخر تواجد: 04-09-2010 02:14 AM

الجنس: أنثى

الإقامة: syria

حقيقة لا أملك ما أرد به على كلامك بحقي ، فأنت عودتنا أن حروفنا لا يمكن لها أن تجاري حروفك ، لذا وكعادتي أمامك سأكتفي بالصمت ..
ولكني ؛ في ساحة الأسئلة لن أرحمك
نبدأ على بركة الله


- الأسماء الآتية أدناه كلها في حيز واحد أعط تعريفاً للحيز
الشهيد الشريعتي - الشهيد المطهري - السيد فضل الله - السيد محمد باقر الصدر - الشيخ الجمري - السيد محسن الأمين
- ما هي الأسس التي يختار المكلف الشيعي مرجعيته الدينية بناء عليها ؟ وبمعنى أوضح ما هي الصورة التي يجب أن يكون عليها المرجع الشيعي كي يتمكن من ملء المساحة الروحية لدى المكلف الشيعي ؟
- أكثر موقف أثر بك أثناء الحملة الهمجية الظالمة على السيد فضل الله؟
- هل توافق على هذه المقولة : إن علي شريعتي كان قنبلة نووية لو أتيح لها الزمان و المكان و الظروف لغيرت تركيبة الحمض النووي للانسان ، أي تُغير جيناته بمعنى تحدث طفرة وراثية في عقول الناس ؟
- ثلاث كتب أثرت بك؟
- شروق الشمس أم غروبها ؟
- بين الحرية والفقر ماذا تختار ؟
- ماذا لو أنجبت لك زوجتك 7 بنات ؟
- لو تقدم للزواج بأختك أو ابنتك شاب سني هل ستوافق أم لا ؟
- ماهو أحسن ماتجده في شخصيتك ؟
- متى يبكي متعب ؟
- هل تكره حلم اللقاء بعد تسونامي الاسئلة ؟


آخر تعديل بواسطة حلم اللقاء ، 14-07-2008 الساعة 05:42 PM.
قديم 14-07-2008, 08:28 PM
الصورة الرمزية لـ دموع الغربة
دموع الغربة دموع الغربة غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 45437

تاريخ التّسجيل: Dec 2007

المشاركات: 812

آخر تواجد: 31-10-2010 09:14 PM

الجنس: أنثى

الإقامة:

\
/
شكرا على الاجوبة المفصلة اخينا الكريم {مِتْعِب}
شعرت بالذنب حين وجهت لك خمسة اسئلة دفعة واحدة ! و لكن الشعور بالذنب تلاشى بعد ان رأيت عدد اسئلة الاخت {شآم}
و بالتأكيد فنحن ممتنين للاخت راهبة الدير المسؤولة عن عودة الاخ الغائب {مِتْعِب} للاجابة على الاسئلة و الاخت {شآم} لطرح الاسئلة ! فقد افتقدناها في الفترة الاخيرة ..



سأكتفي بمتابعة الاسئلة و الاجوبة حاليا لإتاحة الفرصة للاخوة و الاخوات
و لنا عودة بعونه تعالى

التوقيع :
|يا أبا الأحرار|

قديم 14-07-2008, 09:06 PM
صندوق العمل صندوق العمل غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 33082

تاريخ التّسجيل: Nov 2006

المشاركات: 15,253

آخر تواجد: 22-10-2009 02:06 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: في عقول الواعين

1- الأسماء
2 - ما هي
3 - أكثر
4 - هل
5 - ثلاث
6 - شروق
7 - بين
8 - ماذا
9 - لو
10- ماهو
11- متى
12- هل

رغم اني مارست الارهاب بأبشع صوره ولم اعرف الرحمة تجاه توسلاتك الا اني اشفق الان عليك من كل قلبي.

سأصوم يومين متتالية من الفجر الى طلوع الشمس للتكفير عن ذنبي بإرهابك.


التوقيع :
من رسالة الذهبي الى بن تيمية - السيف الصقيل رد ابن زنجفيل ص217
واعداؤك - والله - فيهم صلحاء وعقلاء وفضلاء كما أن أولياءك فيهم فجرة وكذبة وجهلة وبطلة وعور وبقر

موضوع مغلق

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 02:59 AM ] .

 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin