منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > منتدى عاشوراء
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 11-09-2018, 12:56 PM
الصورة الرمزية لـ شيرازي للأبد
شيرازي للأبد شيرازي للأبد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 94714

تاريخ التّسجيل: Jun 2011

المشاركات: 2,161

آخر تواجد: 11-10-2018 08:50 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: 313

Lightbulb موقف فاطمة الزهراء عليها السلام يوم القيامة من قتلة الإمام الحسين عليه السلام!

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



موقف فاطمة الزهراء عليها السلام يوم القيامة من قتلة الإمام الحسين عليه السلام!

للصديقة فاطمة عليها السلام يوم القيامة مواقف عديدة تقف فيها ضد قتلة الحسين وأنصارهم ، فمنها عندما تأتي يوم القيامة وتقف في عرصات المحشر ، فيأتيه الخطاب من الباري عزوجل ... يا فاطمي : سلي حاجتك ، فتقول يا رب ... يارب أرني الحسين ... فيأتيها الحسين عليه السلام وأوداجه تشخب دماً ، وهو يقول : يا رب ، خذ لي اليوم حقي ممن ظلمني ، عند ذلك تقف سلام الله عليها مؤقتا موقفا شريفا من مواقف يوم القيامة ، ثم تنزل عن نجيبها فتأخذ قميص الحسين عليه السلام بيدها ملطخا بدمه :

لابـد ان تـرد القـيامة فـاطم * وقميصها بــدم الحسين ملطخ
ويل لمـن شـفعاؤه خـصمائه * والصـور فـي القـيامة يـنفخ

وتقول يا رب ، هذا قميص ولدي ، وقد علمت ماصنع به ، يا عدل ، احكم بيني وبين قاتل ولدي ... أنت الجبار العدل اقضي بيني وبين من قتل ولدي ... فيغضب عند ذلك الجليل ، وتغضب لغضبه جهنم والملائكة اجمعون ... فيأتيها النداء من قبل الله عزوجل : يا فاطمة ! لك عندي الرضا فتقول يا رب انتصر لي من قاتله ، فيأمر الله تعالى عنقا من النار فتخرج من جهنم ، فتلتقط من جهنم قتلة الحسين بن علي عليه السلام كما يلتقط الطير الجيد من الحب الرديء ، ثم يعود العنق بهم إلى النار فيعذبون فيها بأنواع العذاب ، ولها مواقف آخر مع انصار الحسين واصحابه وشيعته وفيمن بكى عليه في الدنيا وأقام العزاء لمصابه الجليل حيث ورد في الأخبار الشريفة ، انها تأتي يوم القيامة ، فتقول ي رب حاجتي أن تغفر لي ، ولمن نصر ولدي الحسين عليه السلام .
اللهم اشفعني فيمن بكى على مصيبته ... الهي أنت المنى وفوق المنى ، أسألك أن لا تعذب محبي ومحب عترتي بالنار ... إلهي وسيدي ذريتي من النار ووعدك الحق وأنت لا تخلف الميعاد ... فيأتيها الخطاب ... يا فاطمة قد غفرت لشيعتك ... وشيعة ولدك الحسين ... يا فاطمة وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني لقد آليت على نفسي من قبل أن اخلق السماوات والأرض بألفي عام أن لا أعذب محبيك ومحبي عترتك بالنار ... فعند ذلك يود الخلائق أنهم كانوا فاطميين ، فتسير فاطمة ومعها شيعتها ، وشيعة ولدها

من كتاب الأسرار الفاطمية - صفحة 526.

نسألكم الدعاء.

التوقيع :
منتديات أبو الفضل العباس (ع)
https://al3abbas.com/vb

الرد مع إقتباس
قديم 22-09-2018, 08:20 AM
خطية خطية غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 108263

تاريخ التّسجيل: Feb 2015

المشاركات: 174

آخر تواجد: 06-12-2018 07:03 AM

الجنس:

الإقامة:

ممكن دليل من كتاب الله

قال الرسول صلى علية وسلم

من كذب علي متعمدًا فليتبوأ مقعده من النار


من أقبح أنواع الكذب، الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقد أكد النبي صلى الله عليه وسلم هذا الأمر في أحاديث بلغت حد التواتر.



قال صلى الله عليه وسلم:

"إن كذبا عليَّ ليس ككذب على أحد، من كذب علي متعمدًا فليتبوأ مقعده من النار"[1].



وعن أنس رضي الله عنه، قال:

إنه يمنعني أن أحدثكم حديثًا كثيرًا، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من تعمد علي كذبًا، فليتبوأ مقعده من النار"[2].

ولا شك بأن الكذب على النبي صلى الله عليه وسلم - كما جاء في الحديث - ليس كالكذب على الناس، ذلك أنه الأسوة للمسلمين في أقواله وأفعاله.



فالكذب عليه يدخل في دين الله تعالى ما ليس منه.

ولهذا المعنى أحجم كثير من الصحابة والتابعين عن الحديث عنه صلى الله عليه وسلم خوفًا من الوقوع في الكذب عليه.

ولقد قيض الله تعالى من علماء الأمة من قام بالذبِّ عن أحاديثه صلى الله عليه وسلم وبيان المكذوب والموضوع.

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 07:00 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin