منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > قضايا الساعة
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 03-03-2007, 05:40 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

آخر الأخبار عن اليمن وحرب صعده تجدونها هنا

هدوء جبهات القتال في صعدة نهاراً واشتعالها ليلاً


صعدة «الأيام» خاص:
3/3/2007 م


وصلت خلال اليومين الماضيين الى مدينة صعدة أفواج كبيرة من رجال القبائل ومواطنون قدموا من مناطق مختلفة من محافظات صعدة وعمران وحجة حيث أبدوا رغبتهم في التطوع للمشاركة في الحرب إلى جانب وحدات الجيش.

وكان المئات من رجال القبائل قد شاركوا في حرب صعدة الأولى بجبال مران عام 2004م، وخاضوا معركة مشهودة مع عناصر الحوثي حينذاك عندما حاول المئات منهم يقودهم شيخ العصيمات بمحافظة عمران اجتياز جبال الحكمي وجبل سلمان في مران ودارت بينهم وعناصر تمرد الحوثي معركة عنيفة أدت إلى سقوط غالبية أولئك المتطوعين بمن فيهم شيخ القبيلة الذي فصل الحوثيين رأسه من جسده وعلقوه في إحدى الأشجار حتى نهاية تلك الحرب.

وما تزال أعداد النازحين من سكان المناطق الواقعة على خط التماس للمواجهات والقريبة منها في تزايد مستمر وعشرات العائلات منهم وصلت يومي أمس وأمس الأول الى مدينة صعدة.

وقد شرعت جمعية الهلال الأحمر منذ يوم أمس الأول بتقديم البطانيات والخيام وغيرها من الحاجيات للنازحين والتي وصفت من قبل مسئولي الجمعية بأنها مساعدة أولية وسيجري الانتقال الى المرحلة الثانية من المساعدات بعد انتهاء المرحلة الأولى، و التي ستشمل تقديم المواد الغذائية والصحية.

ومن المدينة نزحت خلال الأيام الماضية عشرات العائلات التي كانت تقيم فيها منذ سنوات بعد ان جاءت اليها من محافظات أخرى وكاد بعضها يستقر فيها، خصوصا تلك العائلات التي يرتبط أربابها بمحافظة صعدة بأعمال دائمة كالموظفين والتجار وغيرهم.

وعلى الرغم من الهدوء والاستتباب الأمني الذي عاد الى مدينة صعدة هذه الأيام بعد اشتباكات متقطعة كانت المدينة شهدتها في منتصف الشهر الماضي رافقتها بعض المشاكل من اطلاق نار ومطاردات بين متسللين من عناصر الحوثي وقوات الأمن، الا ان الحركة التجارية في اسواق المدينة والأسواق القريبة منها ماتزال راكدة ويزيد تدهورها من حين الى آخر.

الى ذلك تعرض أحد الأطقم العسكرية في الرابعة من عصر أمس الأول الخميس لحادث سير مروع على طريق صعدة ـ العند بالقرب من مكتب شركة النفط اليمنية.

وعلمت «الأيام» ان الطقم العسكري كان يحمل عددا كبيرا من الجنود ويسير بسرعة جنونية قبل ان ينقلب عدة قلبات متفاديا الارتطام بشاحنة نقل كبيرة، وأسفر الحادث عن مصرع ثلاثة جنود وضابط برتبة مقدم وأصيب خمسة آخرون بجراح وكسور متفاوتة.


أما على مستوى المواجهات في الجبهات فإن الهدوء سادها اثناء ساعات النهار خلال اليومين الماضيين واندلعت المواجهات خلال ساعات الليل، حيث شنت وحدات الجيش هجوما عنيفا ليلة أمس الأول على عناصر الحوثي المرابطين في جبال الطلح مستخدمة قذائف المدفعية، ولم يعرف شيء عن وجود اصابات بين عناصر الحوثي بسبب الحصار المفروض عليهم داخل تلك الجبال.

الى ذلك شهدت ليلة أمس الأول هجمات عديدة شنت من قبل الجانبين في مناطق عديدة من مديرية ساقين وعدد من الجبال القريبة من جبال مديرية حيدان، لكن اعداد الضحايا من الجانبين ظلت مجهولة بسبب التعتيم المفروض.

وافادت «الأيام» مصادر مطلعة ان الطائرات المروحية تعمل على نقل معظم القتلى والمصابين في صفوف الجيش مباشرة الى العاصمة صنعاء منذ عدة أيام.

وقد شوهدت منذ الرابعة من عصر أمس سيارات اسعاف تسير بسرعة قصوى وعلى متنها عدد من الجرحى أقلتهم من مستشفى السلام السعودي بمدينة صعدة الى داخل أحد المعسكرات القريبة من المدينة حيث ترابط فيه طائرات مروحية شوهدت احدى تلك الطائرات بعد لحظات من وصول سيارات الإسعاف تقلع متجهة الى صنعاء وعلى متنها عدد من الجرحى.

وفي ليلة أمس أيضا هاجم مسلحون من انصار الحوثي نقطة عسكرية في منطقة العند بالقرب من مدينة صعدة ودارت بينهم وافراد النقطة مواجهات استمرت لأكثر من عشرين دقيقة قتل فيها اثنان من عناصر الحوثي تم نقل جثتيهما الى مستشفى السلام السعودي ولا وجود لمعلومات عن أي خسائر لحقت بأفراد تلك النقطة.


http://beta.al-ayyam.info/Default.as...d-713573ace27f

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 03-03-2007, 05:41 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

الأخبار اللبنانية: أزمة ليبية ـ يمنية محورها الحوثي... والإيدز


03/03/2007 م - 1107
القاهرة ــ خالد محمود رمضان


تشهد العلاقات الليبية ـ اليمنية مرحلة متقدمة من التوتر، لم تستبعد مصادر عربية أن تؤدي إلى سحب طرابلس سفيرها لدى صنعاء، بعد تجديد اليمن اتهام ليبيا بدعم تمرد الحوثيين، في مقابل اتهام بوقف معالجته لضحايا الإيدز الليبيين.
وقالت مصادر عربية إن ليبيا قد تكون بصدد استدعاء سفيرها لدى اليمن، في خطوة قد تكون سابقة لإعلان سحب السفير، وخصوصاً بعدما أقدمت صنعاء على طرد الطفلة الليبية منيرة كمال المجريسي من أراضيها، حيث كانت تتلقى علاجاً من مرض الإيدز.
وطبقاً لما أعلنه رئيس جمعية الأطفال المصابين بمرض الإيدز، إدريس لاغا، فإن السلطات اليمنية طردت الطفلة من دون تقديم أي مبررات، رغم محاولة الرئيس السابق لمجلس شورى حزب الإصلاح اليمني المعارض الشيخ عبد المجيد الزنداني التدخّل لثني السلطات اليمنية، من دون جدوى، عن قرارها.
وقال لاغا إن السلطات اليمنية طلبت ترحيل الطفلة بشكل أمني في غضون أربع ساعات، مشيراً إلى أنه سبق لليمن أن طرد أيضاً قبل نحو أسبوعين أربع عائلات ليبية كان يتولى الزنداني معالجة أطفالها من مرض الإيدز.
في هذا الوقت، جدد مسؤول في الحزب اليمني الحاكم اتهام ليبيا ومؤسسات دينية إيرانية بدعم المتمردين الحوثيين.
وقال رئيس الدائرة الإعلامية في حزب المؤتمر الشعبي، طارق الشامي، إن مسؤولي أمن إيرانيين أبلغوا أيضاً اليمن أن مؤسسات دينية إيرانية تدعم المتمردين، لكنهم أضافوا أن طهران لا تدعم هذه الجماعات.
وقال الشامي إن الزيارات المستمرة لعضو البرلمان، يحيى الحوثي، شقيق عبد المالك الحوثي، إلى ليبيا "وحديث الأخيرة (ليبيا) عن التوسط بين الحوثيين والدولة دليل على الدعم الليبي للمتمردين".
وأضاف الشامي انهم يحاولون محاكاة الفتنة الطائفية في العراق في اليمن. وجدد دعوته لهم إلى التخلي عن العنف وتسليم زعماء الميليشيا وتشكيل حزب سياسي مسالم.
وطلب اليمن من ليبيا، عبر اتصالات غير معلنة جرت أخيراً، تسليمه يحيى الحوثي الذي قال إنه يقيم في ليبيا، لكن الحوثي أعلن أنه يقيم حالياً في ألمانيا، وأن وساطة سعى إليها الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي بينه وبين السلطات اليمنية لم يكتب لها النجاح.


http://www.aleshteraki.net/news.php?...ew&newsID=1864

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 03-03-2007, 05:44 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

علي محسن في كلمة له بصعدة : لن يكون لهم مكان على "ترابنا" الطاهرة و"سنجتثهم" جميعا


03/03/2007 م - 04:16:30
الاشتراكي نت / متابعات


دعا العميد الركن على محسن صالح الاحمر قائد المنطقة الشمالية الغربية قائد الفرقة الأولى مدرع "إلى التكاتف والوقوف وقفة جادة وحازمه في مواجهة الشرذمة الضالة والعناصر الإجرامية والإرهابية من اتباع الحوثي التي تحاول بشتى الطرق والوسائل ايجاد موطى قدما لها على هذا التراب الطاهر"
وأضاف القائد الفعلي للجيش اليمني الذي يقاتل في صعدة انصار الحوثي "ستكون ترابنا الطاهرة بأذن الله تعالى مقبرتهم ومدفنهم الأبدي بفضل من الله سبحانه وتعالى " .
ونبه الاحمر في ختام كلمته التي القاها امام مجاميع من ابنا مديرية مجز بصعدة " إلى ضرورة اخذ الحيطة والحذر والتمتع بأعلى درجات اليقظة والمسئولية من غدر ومكر وأفك هذه العناصر الإجرامية التي تحاول الاحتماء والتخفي خلف المواطنين الأبرياء هربا وخوفا من نيران وضربات قواتنا المسلحة والأمن التي تطاردهم في كل شعب ووادي وجبل"
وختم الاحمر كلمته في الاجتماع الذي حضره نائب وزير الداخلية ورئيس هيئة الاركان العامة وزارة الداخلية ستظل قواتنا المسلحة تطاردهم حتى " القضاء عليهم جميعا واجتثاث جذورهم نهائيا من هذه الأرض الطيبة " .


http://www.aleshteraki.net/news.php?...ew&newsID=1863

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 04-03-2007, 09:43 PM
ظل القمر ظل القمر غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 6842

تاريخ التّسجيل: Jul 2003

المشاركات: 1,851

آخر تواجد: 22-10-2009 11:21 PM

الجنس: ذكر

الإقامة:

شكراً جزيلاً للأخ بدر الدين اليماني على موضوعاته التي توضح بعض غوامض أخبار اليمن
ويجب على كل عضو غيور هنا وفي كل منتديات الإسلام أن يساهم ولو بكلمة في فضح خيانات الرئيس اليمني العميل
المرتشي الحقير الذي هو قزم من أقزام واشنطن وتل أبيب ورياض آل سعود
الله ينصر المظلومين في اليمن على كلاب البعثية وأدعياء السلفية والتكفيريين الأنجاس .

التوقيع :
أخوكم : ظل القمر


الرد مع إقتباس
قديم 06-03-2007, 11:14 AM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:



تطورات الحرب ...العمراني يدعوا إلى الجهاد ويبيح دماء أنصار الحوثي والجيش يستعين بقبائل من حاشد وصعدة مهددة بكارثة إنسانية 05/03/2007 م - 0436 الاشتراكي نت /تقريراخباري
--------------------------
دخلت حرب صعدة, في بداية شهرها الثاني طورا جديدا تشير كل الوقائع والمعلومات المتواردة من مناطق القتال, ومن مواقع صناعة القرار السياسي والإعلامي , أن الحرب التي بدأت في نهاية شهر يناير الماضي , تتسع في نطاقها الجغرافي والاجتماعي والمذهبي وفي عدد ضحاياها من الطرفين , مقابل ارتفاع نسبة المشردين والنازحين من قراهم وانقطاع التموين الغذائي عن صعدة
وعلى الصعيد الإنساني ذكر مواطنون من مدينتي صعدة وضحيان للاشتراكي نت "أن آلاف النازحين من مدينة ضحيان والقرى التي تدار فيها المعارك نزحوا خلال اليومين الماضيين إلى مدينة صعدة , وان هنالك نقص حاد في الخيام والمواد الغذائية في ضل قطع الإمدادات ورفض السلطة للمنظمات الاغاثية الدخول إلى صعدة ومناطق القتال"
وكانت قوات الجيش قد أمهلت سكان ضحيان وهي ثاني اكبر مدن محافظة صعدة 84ساعة لإخلائها قبل ان تقتحمها وتقوم بتفتيشها بيتا بيتا لمعرفة ما اذا كان فيها عناصر للحوثي او اسلحة تابعة لهم في المدينة" وهو ما حذر منه أبناء المدينة واعتبروا هذا مقدمة لاستباحة المدينة ونهب ممتلكات المواطنيين من قبل مئات المسلحين الذين تم استدعائهم مؤخرا من خارج المحافظة لمشاركة قوات الجيش في حربها ضد الحوثي
وكانت تقارير مؤثقة قد اشارت الى ان اكثر من ثلاثة الف مسلح من "العصيمات وبني صريم " التابعتين لقبيلة حاشد تم استدعائهم الاحد الماضي للقتال في صعدة من قبل احد المشايخ في حاشد , واضافت المعلومات ان مشايخ "خارف " في حاشد ايضا رفضوا دعوة الشيخ صادق الاحمر الخاصة بتجنيدهم للقتال في صعدة الى جانب قبائل "العصيمات وبني صريم "
وفي تطور خطير لمسارات الحرب في صعدة وزعت امس "الاثنين" وسائل الاعلام الرسمية المختلفة ما اعتبرته فتوى للقاضي محمد اسماعيل العمراني, يستبيح فيها دماء انصار الحوثي ويدعوا ابناء الشعب اليمني الى الجهاد في صعدة , ما يشير الى انفلات زمام المبادرة من السلطة وانتقال الحرب الى الشارع المذهب والاجتماعي.
وقال مراقبون ان زج قبائل حاشد في حرب صعدة وإقحام الفتوى الدينية في الحرب لا تعبر فقط عن عجز الجيش في حسم قضية صعدة عسكريا بعد اكثر من شهر من القتال العنيف واتساع نطاق الحرب جغرافيا ,وارتفاع عدد ضحاياها فقط, بل والى رغبة السلطة في جر ابناء المجتمع الى قتال بعضهم بعضاء دون أي شعور بالمسؤلية الوطنية , وامكانية ان تتحول الحرب الى حرب اهلية ومذهبية تحرق "الأخضر واليابس " وتهز امن واستقرار البلاد وتمزق نسيج الوحدة الوطنية
وأشارت بعض التقارير والتحليلات الى ان لجؤ السلطة الى ورقة "الفتوى والجهاد من ناحية وزج الجماعات القبلية من داخل وخارج محافظة صعدة في القتال ضد الحوثي من ناحية اخرى, قد جاء بهدف توسيع نطاق الأطراف الداخلية ضد الحوثي بعد فشل تسويق حرب صعدة إقليميا على اثر التقارب السعودي الإيراني .
المواجهات العسكرية
-------------
في سياق متصل ذكرت الانباء عن تواصل الاشتباكات العنيفة بين وحدات الجيش وانصار الحوثي في مختلف جبهات الحرب وان العشرات من الضحايا سقطوا قتلى وجرحى خلال اليومين الماضين .
يذكر ان المعارك العسكرية تدور منذ نهاية شهر يناير الماضي في مناطق من مديريات الصفراء وسحار وساقين ومجز وكتاف ودخول مديريتي باقم وحيدان مؤخرا بالاضافة الى مديرية حرف سفيان بمحافظة عمران
ومع ان بعض الانباء قد اكدت استعادة قوات الجيش المواقع العسكرية التي استولى عليها الحوثيون في اللبد /مديرية الصفراء وغرابة /مديرية سحار بعد معارك شديدة استمرت طوال الاسبوع الماضي وسقط فيها اكثر من 20قتيلا واكثر من ثلاثين جريحا من الطرفين , الا ان انباء اخرى اكدت استمرار سيطرت انصار الحوثي على عدد من المواقع العسكرية في المنطقة نفسها والتي كانت قد سقطت في ايديهم في بداية الاسبوع الاول من الحرب
واشارت انباء غير موثقة الى ان عدد الضحايا من الطرفين منذ بداية المواجهات في 21يناير 2007م وحتى مساء امس الثلاثاء بلغ قرابة الـ( 500) قتيل و حوالي (1000) جريح من الطرفين بالإضافة إلى تدمير 30منزلاومسجد واحد في بني معاذ والطلح والمهاذر وال الصيفي وحرف سفيان , وتشريد اكثر من الف عائلة من مساكنها .



http://www.aleshteraki.net/news.php?...ew&newsID=1874

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2007, 11:58 AM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

المهدي لـ(الوسط): لم نبحث في لقائنا بالرئيس قضية صعدة
الحوثي يحذر من أي تعاون مع السلطة والجيش يواصل هجومه في عدد من المناطق



* «الوسط» - خاص:
الأربعاء 07 مارس 2007


بعد فتوى العلامة محمد بن إسماعيل العمراني بأن «قتال الحوثيين يعتبر جهاداً واجباً لأنهم طغاة خرجوا على جماعة المسلمين».. بحسب ما نقلته صحيفة الحزب الحاكم عنه يكون الصراع الدائر في صعدة قد خرج عن إطار كونه تمرداً على الدولة وانقلاباً على الدستور إلى منحي أخطر باعتبار الحوثيين خارجين عن الإسلام وكان لقاء الرئيس بمشائخ جمعية الحكمة اليمنية السلفية قد اعتبر رسالة أخرى تفيد معنى الاصطفاف ضد هؤلاء.

إلا أن الشيخ محمد المهدي رئيس الجمعية نفى أن يكون موضوع صعدة قد طرح للنقاش وقال في تصريح لـ(الوسط) إن موضوع اللقاء مع الأخ الرئيس تركز حول أعمال جمعية الحكمة بما يتعلق بكفالة الأيتام والأسر وبناء المساجد ومراكز تحفيظ القرآن الكريم وكذلك الحديث عن المسجد ورسالته في الإسلام وكذا تم الحديث عن المنهج الإسلامي ووسيطته والبعد الإفراط والتفريط إلا أنه عاد وقال.

نحن بالمناسبة لا نخفي رفضنا لمثل هذه الأفكار وندافع عن صحابة رسول الله وعن آل البيت لأن أكثر من جنى عليهم هم الإثنا عشرية والرافضة.

وعما إذا كان يقول بأن قتال الحوثيين يعد جهاداً أوضح نحن ننطلق من قاعدة عامة أن من خرج على المسلمين بالسيف يقاتل آمنهم ويقطع سبيلهم ويفرق كلمتهم ويخرج على ولي الأمر الشرعي الذي اختير من قبل الأمة سواء كان الخارج سلفياً أو زيدياً أو حنفياً أو غيره فيجوز قتاله".

وفي اتجاه مغاير وجه عبدالملك الحوثي بياناً -حصلت «الوسط» على نسخة منه - إلى من أسماهم كافة الشرفاء والأحرار من أبناء اليمن أحاطهم فيه علماً أن من أسماها السلطة الباغية ما زالت مستمرة في ظلمها وطغيانها - بحسب تعبيره - وأنها مازالت تواصل هجومها على العديد من المناطق في آل الصيفي وبني معاذ وآل سالم وضرب بيوت المواطنين وتدمير البعض منها وجاء في البيان الذي تم قراءته بواسطة الهاتف والمؤرخ بـ4/3/2006م. لعدم قدرته على إرساله إلى الوسائل الإعلامية بطرقهم السابقة: أن المناطق الأخرى التي تقصف هي منطقة الطلح والحمزات والطويلة ومجد ومناطق أخرى.

واتهم البيان السلطة بأنها تتقرب بدماء الشعب للأمريكيين والإسرائيليين وأنها تستغل قضية اليهود الذين كانوا في منطقة آل سالم لتقوية علاقتها بالكيان الصهيوني.

وأشار البيان أنه تم قطع المواد الغذائية الضرورية عن المحاصرين في خولان بني عامر وأنه يتم سجن من وصفهم بالمؤمنين الأخيار.

وجاء في البيان أن الحوثيين لم ينفع مع السلطة صبرهم طوال الفترة ا لماضية منذ بداية الحرب بتاريخ 9محرم 1425هـ والتي أدت إلى قتل الكثير من المواطنين غير المحسوبين عليهم. وذكر بيان عبدالملك الحوثي بأمور ستة منها أحقيتهم في مواجهة الدولة أنها معتدية باعتبار هذا حقاً مشروعاً مستمداً من شريعة الله التي تحث على وجوب الدفاع عن النفس.

وفي محاولة لجلب المزيد من الأنصار أعلن لكل من قال أن السلطة اعتدت عليهم وليسوا محسوبين عليه باستعداده لمد يد العون والأخوة ومساعدتهم بالدفاع عن أنفسهم والانتقام لهم وطمأنهم بأن يوم القصاص من السلطة لا بد أن يأتي.

وفيما يبدو أنه استقواء بالدين ذكر كل الشرفاء والأحرار حسب وصفه بمسؤوليتهم أمام الله بأن يكونوا معهم باعتبار ذلك مسؤولية إسلامية وواجباً دينياً بالمال والنفس واللسان والقلم كل حسيب إمكانياته.

وفيما طالب المواطنين تسهيل مهمتهم القتالية من خلال عدم اعتراضهم في الطرقات والمنافذ والمساعدة بالغذاء حتى يتهيأوا لمواجهة من أسماهم بالعدو.

وحذر في ذات الوقت من تسول له نفسه أن يبيع اخوانه أو يتعاون مع السلطة بأن مصيره سيكون مصير الخونة من عملاء أمريكا وإسرائيل. ونصح أبناء القوات المسلحة والأمن أن يتقوا الله في أنفسهم وأن يرفضوا الزج بهم في المواجهات. ونبه بيان الحوثي المواطنين أن لا يستمعوا لما أسماها بافتراءات وأكاذيب السلطة. واختتم البيان بالإعلان للمواطنين أن اخوانهم المجاهدين منتشرون على نطاق واسع من مناطق سفيان إلى الملاحيظ والجوف وإلى محافظة حجة مؤكداً انتشارهم في مناطق أخرى أيضاً.

وعلى صعيد متصل كثف يحيى الحوثي المطلوب للسلطات لقاءاته التلفزيونية والإذاعية، حيث أجرت معه وكالات إيرانية أكثر من لقاء وكان لافتاً أن العربية الممولة من السعودية قد أفردت له وقتاً لشرح قضيته وهو ما أثار حفيظة النظام هنا.

الحوثي في بيان له أتهم السلطة باستخدام أسلحة جرثومية في حربها بصعدة وهو ما أضعف حججه ورسم ظلالاً من الشكوك على مجمل تصريحاته وبياناته وبالذات أن مثل هذه الاتهامات لم تصدر من أخيه وهو الذي يقاتل في الميدان. كما رحب في بيان آخر بالتصريحات السعودية التي قال أنها رفضت رفضاً قاطعاً زجها في أحداث صعدة، ورحب برد السفير الإيراني على تصريحات طارق الشامي الذي قال فيها أن وفداً من الأمن القومي الإيراني قد وصل صنعاء واعترف بتمويل جمعيات إيرانية للحوثيين وحيا أبناء طهران الذين خرجوا في مظاهرة أمام السفارة اليمنية في طهران ضد السلطة وإطلاق اسم أخيه حسين الحوثي على الشارع الواقعة فيه السفارة. وأدان تصريحات فتحي يكن الذي وصفه بالمهرج.

وفي اتجاه لتهدئة التوتر الذي حصل نتيجة اتهام اليمن لإيران بتمويل الحوثيين وصف متحدث باسم الخارجية الإيرانية أن هناك تعاوناً بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية.

وفي ما يخص صعدة قال نأمل بحل المشكلة الداخلية التي يشهدها اليمن عبر توجهات مناسبة في إطار الوحدة الوطنية دون تدخل الأطراف الأجنبية بهدف إحلال الاستقرار والأمن في المنطقة. كما مثل حضور الدكتور القربي وزير الخارجية اجتماع الدول المطلة على المحيط الهندي والذي يعقد في إيران دلالة على هذا التقارب، إذ من المنتظر أن يلتقي القربي بمسؤولين إيرانيين لبحث قضية صعدة وتطوراتها.

على الصعيد العسكري وحتى ليلة أمس ما زالت الاشتباكات تزداد شراسة بين جماعة الحوثيين والقوات الحكومية.

وأكد مصدر (الوسط) أن ألوية حكومية تواصل تقدمها باتجاه الملاحيظ في الطلح وأن الدولة أعطت سكان مدينة ضحيان وجمعة بني فاضل وآل الصيفي والطلح وبني معاذ مهلة خمسة أيام للخورج من مناطقهم لتتمكن من إحكام السيطرة على المتمترسين في الجبال وفرز المقاتلين عن بقية المواطنين.

كما جرت في نفس الليلة اشتباكات في منطقة تخشف في العمشة لم يتم معرفة نتائجها حتى كتابة هذا الخبر إلى ذلك قالت مصادر مقربة من الحوثي أنهم أعادوا الاستيلاء على عدة مواقع في جوار مطره وآل سالم وبني معاذ كانت قد دحرتهم القوات الحكومية منها في الأيام الماضية وكان قد أصيب قائد الحزام الأمني بحيدان بأعيرة نارية نقل على أثرها إلى المستشفى بينما قتل شقيقه في كمين للحوثيين.

وفيما نجا فارس مناع أحد مشائخ صعدة من قتل محقق في كمين نصب له في مفرق منطقة الطلح شيعت محافظة الضالع جثامين ستة من أفراد القوات المسلحة بينهما قائدان عسكريان برتبة عقيد أحدهما يدعى العقيد عبدالملك محمد سعيد وهو قائد مشاة دبابات. كما شيع أهالي مديرية ردفان أربعة ضحايا آخرين بالإضافة إلى جندي من أبين.

وكان الاقتتال العنيف قد أدى إلى سيطرة الجيش على عدد من مواقع الحوثيين في جبل اللبداء بمنطقة العمشية جنوب صعدة وبني غراب والشبكة والمهاذر في معركة شاركت فيها المدفعية والطائرات مما أدى إلى مقتل أكثر من ثلاثين جندياً في صفوف الجيش وجرح العشرات الذين تم نقلهم إلى مشاف متعددة في صعدة وصنعاء.

وفي اتجاه آخر صعدت السلطة من حملتها ضد من تعتبرهم ناشطين أو متعاطفين مع الحوثيين في صعدة وحجة. حيث اعتقلت 15شخصاً من مديرية المحابشة وكحلان الشرف وما زال عشرة آخرون مطلوبين كما تمت اعتقالات في محافظة ذمار وبعض المحافظات الأخرى على نطاق أقل. هذا وما تزال قوات أمنية تحاصر أحد جبال خولان في ظل خلاف بين مشائخ حول مسألة تسليم المتمترسين في الجبال من أتابع الحوثي لأنفسهم وما زال الشيخ محمد عبدالخالق الطلوع يقود عملية التفاوض. يذكر أن هؤلاء كانوا قد قاموا بتوزيع منشورات ضد السلطة في منطقة جحانة واشتبكوا مع رجال الأمن الذين قتل منهم خمسة واثنان من أتباع الحوثي. وفي حجة ما زالت جماعة متفرقة تتمترس في عدة جبال في المحافظة منها جبل وشحة -وشهارة.

وفي تطور لافت أكدت معلومات عن استدعاء آلاف من المسلحين من قبيلة حاشد للاشتراك في الحرب ضد الحوثيين وإن من هؤلاء مسلحين من العصيمات وبني صريم. بينما مشائخ خارف رفضوا إرسال أفراد من قبائلهم للمشاركة بحرب صعدة.
ويعد إدخال الدين والقبائل في معركة صعدة بالإضافة إلى تعبئة المواطنين مؤشراً خطيراً على توسيع دائرة المواجهة لتشمل كثيراً من مناطق اليمن.
وفي صورة أخرى للحرب قتل كثير من المواطنين ممن ليست لهم علاقة بالحرب كما تم تهديم مئات المنازل منها أكثر من ثمانين منزلاً في الطلح ونزوح المئات من المواطنين من مناطقهم إلى مناطق بعيدة عن ساحات الحرب الجدير بالذكر أن استمرار المعارك واشتدادها أثر على عملية جني المحاصيل الزراعية وتصديرها وبيعها في الأسواق.


http://www.alwasat-ye.net/modules.ph...ticle&sid=3802

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2007, 12:00 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

احتراق طائرتي ميج (29) أثناء هبوط اضطراري بصعدة

الأربعاء, 07-مارس-2007
المؤتمر نت



قالت وزارة الدفاع اليمنية أن طائرتين من طراز ميج 29 كانتا في رحلة تدريبية غير عملياتية احترقتا اليوم وذلك أثناء هبوطهما اضطراريا في مطار صعدة الترابي.
وأضافت الوزارة على موقعها الاليكتروني أن قائدي الطائرتين نجيا من الحادث ولم يصاب أي منهما بأذى‘ وقد شكلت لجنة خاصة لمتابعة الحادث.


http://www.almotamar.net/news/41290.htm


--------


التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2007, 12:01 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

سيناريوهات حرب صعدة الثلاثة


07/03/2007 م 0223
محمد محمد المقالح


لو كان للحرب الدائرة في صعدة أهداف واضحة ومحددة كنا قد عرفنا إلى أين ستنتهي ومتى ستتوقف وماهي معايير النصر والهزيمة فيها .
قبل يومين من تفجير الحرب الأخيرة أعلن رئيس الجمهورية في خطاب متلفز عن عدد من الشروط طالب أن يلتزم بها عبد الملك الحوثي ولا فقد اعذر من انذر وقد تمثلت الشروط ب( تسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة , والنزول من الجبال , وتشكيل حزبا سياسيا وفقا للقانون والدستور , وتطبيق قرار العفو العام ) .
بعد ثلاثة أيام من تفجر الحرب وتحديدا في 7/3/2007م وافق عبد الملك الحوثي على جميع شروط الرئيس المعلنة ومن ضمنها النزول من الجبال وتشكيل حزبا سياسيا وفقا لقانون الأحزاب والتنظيمات السياسية , وأكد على موافقته عليها مرة أخرى وبصورة أوضح في البيان الصادر عنه في 24/2/2007م , لكن الحرب لم تتوقف وعلى خلاف ذلك اتسعت من حيث نطاقها الجغرافي والاجتماعي ومن حيث عدد ضحاياها والأسلحة المستخدمة فيها , الأمر الذي يعني ان تلك الشروط المعلنة لم تكن هي الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها الحرب ,أو أنها فعلا كانت هي الأهداف في بداية الحرب لكنها تغيرت مع تغير طبيعة المتغيرات على ارض المعركة ووفقا للمتغيرات الإقليمية والدولية المتعلقة بها ولو بصورة غير مباشرة .
وطالما وأهداف الحرب تتغير يوميا فان السؤال الذي يطرح نفسه اليوم على الرئيس بعد قرابة الاربعين يوما ولاربعين ليلية من الحرب , وبعد مئات الضحايا هو ما هي أهداف الحرب اليوم وما هي اهدافها غدا !؟
الجواب بصراحة واختصار (لا ادري) وربما لا يدري القائمين على الحرب أيضا .


وحتى يجاب على السؤال فان الحرب ستظل تدور على نفسها وتأكل أجساد الجنود والمواطنيين حتى يتحقق احد السينارويهات الثلاثة التالية :-
-أن ترتفع نسبة القتلى من الجنود والمواطنيين بدرجة كبيرة لا تستطيع السلطة تحمل نتائجها وبالتالي ترضخ لإيقاف الحرب وتضطر للحوار مع عبد الملك الحوثي وجماعته وهو سيناريو خطير لأنه لا يضمن عودة تفجر الحرب مرة أخرى مثل ما حصل سابقا .
-ان تحسم السلطة الحرب ولكن بعد قتل مئات او الاف المواطنيين في صعدة وهو السيناريو الاخطر على الاطلاق كون حجم الضحايا من منطقة واحدة سيتحول الى ورقة رابحة في يد أي طرف داخلي او خارجي يهيء لاسقوط السلطة ذاتها ولو بعد حين فضلا عن انه سيهيئ للتدخلات الخارجية .
-ان يتدخل طرف ثالث لاخراج الطرفين من مازق الحرب وأفضل ان يكون طرفا داخليا وبما يضمن الحفاظ على هيبة الدولة وضمان حقوق وحريات المواطنيين وبما يسهم في مداوات جروح الحرب بعد ذلك .


http://www.aleshteraki.net/articles....&articleID=526

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2007, 12:13 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

في ظل الحديث عن دعم إيراني غير رسمي لأتباع الحوثي

أخبار الوطن: صالح: يطالب أكبر مرجعية دينية للشيعة في إيران بتحديد موقف واضح من الحوثيين


الخميس 08 مارس - آذار 2007 / مأرب برس - محمد الخامري



قالت مصادر دبلوماسية مطلعة أن وزير الخارجية والمغتربين الدكتور ابوبكر القربي الذي وصل أمس إلى العاصمة الإيرانية طهران للمشاركة في اجتماع رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي ، حمل رسالة من الرئيس علي عبدالله صالح إلى قائد الثورة الإيرانية علي خامنيئ تسلمها مستشاره في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي تتعلق بالأحداث الجارية بمحافظة صعده وما يدور فيها من معارك عسكرية بين الدولة وأتباع الحوثي الذي قيل أن بعض الحوزات العلمية هناك تقدم لها الدعم المادي.

وأضافت المصادر أن الرسالة تطلب وبشكل محدد موقف رسمي محدد وواضح من مرشد الثورة الإسلامية في إيران باعتباره اكبر مرجعية دينية للشيعة خصوصاً في ظل الحديث عن دعم إيراني غير رسمي لأتباع الحوثي والذي تعتبره صنعاء تدخلاً في شؤونها الداخلية ولذلك تطلب توضيحاً رسمياً من المرجعية الدينية التي تتبعها الحوزات العلمية حفاظاً على العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين.

ووفقاً لوكالة الأنباء الإيرانية فقد أكد الدكتور علي اكبر ولايتي في لقائه بالدكتور القربي على إقرار السلام والأمن في العالم الإسلامي وقال "نحن نشعر بالقلق إزاء أوضاع اليمن لان عناصر التفرقة بين المسلمين الشيعة والسنة في العراق بصدد خلق الفرقة والنزاع بين المسلمين في اليمن".

وأشار مستشار قائد الثورة الإيرانية في الشؤون الدولية إلى محاولات أميركا وإسرائيل الرامية لأثاره الفرقة بين المسلمين في العالم. وأضاف "إن سماحه قائد الثورة آيه الله الخامنئي يؤكد دوما على الوحدة بين الشيعة والسنة.

وقال إن النزاع الداخلي في اليمن لا يخدم مطلقا مصلحه هذا البلد والأمة الإسلامية ونأمل بان تتمكن الحكومة اليمنية كما في السابق من إقرار السلام عبر الطرق السلمية وان تحول دون استمرار الاشتباكات.

http://www.marebpress.net/narticle.php?sid=4961

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2007, 01:40 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

تحطم مقاتلتين (ميج 29) في صعدة واحتمال تصادمهما


صعدة/ صنعاء «الأيام» خاص/ متابعات:
8/3/2007 م



شوهدت عند الساعة الثالثة من عصر يوم أمس أربع طائرات حربية تحوم في سماء محافظة صعدة اثنتان منها هبطت إلى مسافة قريبة من مدينة صعدة لكن جميع تلك الطائرات غادرت أجواء المحافظة ولم تنفذ أي هجوم ومن المرجح أنها كانت في مهمة استطلاعية فقط تمهيدا للمشاركة في الهجوم الذي تعتزم قوات الجيش شنه على مناطق وجبال النقعة.

وعند الساعة الثانية والنصف من ظهر أمس احترقت طائرتان (ميج 29) في مطار صعدة وعلمت «الأيام» أن طياريهما نجيا من الموت كما هرعت سيارات الإطفاء ورجال الإنقاذ والإسعاف إلى مطار صعدة الذي يقع بالقرب من مدينة صعدة وتضاربت الأنباء حول الأسباب التي أدت إلى هبوط الطائرتين داخل المطار الذي لم يكن صالحا لهبوط الطائرات المقاتلة النفاثة فيه، بينما أشارت بعض المصادر إلى احتمال حدوث تصادم بينهما.

وكان عدد من الطيارين قد أمضوا أكثر من أسبوع في محافظة صعدة الشهر الماضي قاموا بإجراء جولات استطلاعية شاملة لمعظم المناطق على متن طائرة عمودية وتعرفوا خلالها على مواقع الحوثيين وظروف تلك المناطق للوصول الى احداثية تفيدهم في تحقيق أهدافهم خلال القيام بمهامهم .

وكانت وكالتا الانباء الألمانية ورويترز قد نقلتا خبرا أمس جاء فيه: «ذكر مصدر في وزارة الدفاع اليمنية أن طائرتين مقاتلتين تابعتين لسلاح الجو تحطمتا لدى هبوطهما اليوم الاربعاء في مطار بمحافظة صعدة الشمالية المضطربة التي تشهد معارك بين القوات الحكومية ومتمردين شيعة.

وأضاف المصدر أن الطائرتين طراز ميج-29 اشتعلت فيهما النيران لدى هبوطهما اضطراريا على مدرج غير ممهد في صعدة وقال مسئول عسكري في صعدة الواقعة على الحدود السعودية إن قائدي الطائرتين نجيا ولكنهما أصيبا بجروح ونقلا إلى مستشفى عسكري في صنعاء.

وأضاف المسئول لوكالة الانباء الالمانية "د.ب." في اتصال هاتفي: "نجا الطياران ويعانيان من جروح لكنهما في حالة مستقرة".

وأوضح المسئول اليمني أن الطائرتين "لم تكونا في مهمة قتالية" عندما تحطمتا لكنهما كانتا تحلقان فوق صعدة في مهمة تدريبية».


http://beta.al-ayyam.info/default.as...5-63e704a4b695

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2007, 01:42 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

تعزيزات عسكرية ضخمة ليصل تعداد القوات نحو 20 ألف جندي ..الجيش يحاصر ثاني أكبر مدينة بصعدة استعدادا لمهاجمة الحوثيين


صعدة «الأيام» خاص:
8/3/2007 م


شنت قوات الجيش مساء أمس الأول هجوما عنيفا بقذائف المدفعية على مناطق بني معاذ وآل الصيفي التي يقول الجيش إن عناصر الحوثي تلجأ إليها وتحتمي بالسكان الذين نزحوا منها الأسبوع الماضي بعد إنذارات وجهتها قيادة الجيش وطلبت منهم مغادرة منازلهم.
وأفادت «الأيام» مصادر محلية بأنها شاهدت سيارات الجيش والأمن طوال ساعات يوم أمس تجوب شوارع وطرقات تلك المناطق وكذلك مدينة الطلح وتتنقل بكل حرية، ما يدل على أنها أصبحت خالية من أية عناصر حوثية بعد أيام من الحصار الذي فرضه الجيش على تلك المناطق بالإضافة إلى الهجوم المتواصل عليها وعملية التمشيط التي قام بها الجيش مساء أمس الأول والتي قتل خلالها عدداً كبيراً من الحوثيين بحسب إفادة تلك المصادر.

بينما لاتزال مدينة ضحيان تعيش تحت حصار شديد يفرضه الجيش عليها منذ اسبوعين وكان معظم ساكنيها قد نزحوا منها قبل عدة ايام بعد تلقيهم انذارا من الجيش بمغادرتها خلال اربع وعشرين ساعة لاحتمال مهاجمتها وتمشيطها من عناصر الحوثي وتعتبر مدينة ضحيان التابعة لمديرية مجز وتقع على بعد حوالى خمسة عشر كيلومترا من مدينة صعدة ثاني اكبر مدن المحافظة بعد مدينة صعدة مركز المحافظة، وهي مدينة تاريخية عامرة وسوق تجاري كبير كما أنها عبارة عن فرع من هجرة فلة أسسها الامام علي بن المؤيد بن جبريل في القرن التاسع الهجري وتعتبر المركز الرئيس لمدارس المذهب الزيدي وعاش فيها معظم اعلام الزيدية بمن فيهم بدر الدين الحوثي الذي تزعم حرب صعدة الثانية واصبح مصيره مجهولا في الوقت الحاضر، بينما تؤكد بعض المصادر انه قد توفي قبل عدة اشهر متأثرا بمرض الربو الذي يعاني منه منذ سنوات.

كما علمت «الأيام» ان قوة عسكرية كبيرة قادمة من محافظة صنعاء وهي في طريقها الى محافظة صعدة ومن المحتمل وصولها خلال الساعات القادمة لتعزيز قوات الجيش المرابطة بمحافظة صعدة وبوصولها سيقارب عدد القوة العسكرية في محافظة صعدة من العشرين الف جندي، الموجودين منهم داخل محافظة صعدة في الوقت الحاضر يشكلون قوة كبيرة يصل قوامها الى ثمانية ألوية عسكرية بعضها ترابط في مناطق محافظة صعدة منذ اكثر من سنتين وتتوزع هذه القوات على حوالى ثماني مديريات من مديريات محافظة صعدة البالغ عددها خمس عشرة مديرية. و تلك المديريات الثماني هي التي ظهر داخلها الحوثيون، وأقاموا فيها مواقعهم وهي: ساقين، حيدان، مجز، سحار، كتاف، باقم، الصفراء وصعدة وجميعها شهدت فيما مضى او تشهد في الوقت الحاضر مصادمات بين الجيش وعناصر الحوثي.


http://beta.al-ayyam.info/default.as...e-5977d0b6d730

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2007, 02:26 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ظل القمر
شكراً جزيلاً للأخ بدر الدين اليماني على موضوعاته التي توضح بعض غوامض أخبار اليمن
ويجب على كل عضو غيور هنا وفي كل منتديات الإسلام أن يساهم ولو بكلمة في فضح خيانات الرئيس اليمني العميل
المرتشي الحقير الذي هو قزم من أقزام واشنطن وتل أبيب ورياض آل سعود
الله ينصر المظلومين في اليمن على كلاب البعثية وأدعياء السلفية والتكفيريين الأنجاس .


شكرا جزيلا لكم وبارك الله فيكم وسلمكم المولى وحفظكم
وتقبل الله منكم بحق محمد وآله

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 13-03-2007, 01:18 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

قوات الجيش تسيطر على موقعين من مواقع الحوثيين في النقعة


صعدة «الأيام» خاص:
10/3/2007 م


بعد مواجهات دارت ليلة أمس الأول بين وحدات الجيش وعناصر الحوثي في منطقة النقعة شمال محافظة صعدة تمكنت وحدات الجيش من السيطرة على موقعين من المواقع التي كان الحوثيون يتمركزون بداخلها.

وعلمت «الأيام» أن ثلاثة من جنود الجيش لقوا مصرعهم وجرح أكثر من 10 آخرين خلال تلك المواجهات التي استمرت عدة ساعات بالإضافة إلى مصرع سبعة من عناصر الحوثي وعدد كبير من الجرحى.

كما لقي أحد جنود الجيش مصرعه يوم أمس الأول برصاصة قناصة أطلقتها عناصر الحوثي عليه من مسافة بعيدة بينما كان الجندي يسير خارج أحد المواقع العسكرية بمديرية الصفراء.

وفي تمام الساعة الرابعة من عصر يوم أمس الأول شن الجيش هجوماً بقذائف المدفعية على جبال الشبكة وبعض مواقع الحوثيين في بني معاذ بمديرية سحار، واستمر ذلك الهجوم أكثر من ساعة.

كما علمت «الأيام» أن اشتباكات عنيفة دارت بين الجانبين ليلة أمس الأول في جبل غرابة بمنطقة الطلح ولم ترد معلومات عن أعداد الضحايا من الجانبين.

أما بالنسبة للمشهد العام لمجريات الأحداث بمحافظة صعدة فإن صورتها على ما يبدو قد تغيرت هذه الأيام بدءا من الحماس الذي يبديه المواطنون في غالبية مديريات المحافظة في تعاونهم مع قوات الجيش سواء من خلال ما يقومون به من حراسات ليلية لمنع عناصر الحوثي من دخول مناطقهم أو العبور فيها او التمركز في جبالها، هذا بالإضافة الى أعداد كبيرة منهم اعلنوا الانضمام الى جانب جنود الجيش في قتال الحوثيين.

ويأتي هذا الالتفاف بعد جهود حثيثة بذلتها قيادة السلطة المحلية للمحافظة وقيادة الجيش والأمن من خلال الاجتماعات واللقاءات المتواصلة مع مشايخ ومواطني معظم المديريات، وجاءت مديرية رازح بالمرتبة الأولى من حيث الأمن والاستقرار المستتبين فيها ولم يلحظ وجود أي تجمعات أو مواقع للحوثيين في شتى أرجاء المديرية التي تعد ثاني أكبر مديريات محافظة صعدة مساحة وسكانا.

وعلمت «الأيام» من أكثر من مواطن وشخصية اجتماعية من أبناء رازح، أن أسباب الاستقرار الذي تشهده مناطقهم ترجع الى علاقة التفاهم المتبادلة بين جميع مواطني المديرية وسلطتها المحلية ممثلة بمديرها العام العقيد محمد حمود عثمان، الذي يقولون إنه استطاع ومنذ وصوله الى المديرية قبل أكثر من أربع سنوات ان يقيم ويرسخ مبدأ العلاقة الصحيحة بين سلطة القانون وسكان المديرية.


http://beta.al-ayyam.info/default.as...d-576057cda4d1

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 13-03-2007, 01:19 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

قائد الحرس الخاص للرئيس اليمني يتفاوض في موسكو لشراء أسلحة بصورة مستعجلة


موسكو / لندن " عدن برس " : خاص 10 / 3 / 2007


كشف مصادر خاصة في موسكو لـ" عدن برس " أن العميد طارق محمد عبد الله صالح أبن شقيق الرئيس علي عبد الله صالح وقائد الحرس الخاص بالرئيس ، قد وصل الي العاصمة الروسية اليوم في زيارة وصفت بالسرية وبدون علم السفارة اليمنية في موسكو ، وأن هدف الزيارة تتعلق بشراء أسلحه وشحنها على وجه السرعة إلى اليمن لتموين الحرب الدائرة في صعده بين الجيش اليمني ومن تصفهم السلطة بالمتمردين من أنصار الحوثي .

ويأتي هذا التحرك العسكري من أجل الحصول على صواريخ ووسائل للدفاع الجوي والطائرات العسكرية منها طائرات عمودية ومقاتلات وإمدادات عسكرية سريعة بعد أن خسر اليمن طائرتين من طراز ميج 29 قالت السلطة أنها تصادمتا في مطار ترابي يصعده ، غير أن يحي الحوثي أكد في بيان له وزع أمس بأن الطائرتين كانتا تحلقان فوق جبال صعده وتعرضتا للضرب بنيران أتباع الحوثي مما حدا بالطيارين أن يهبطا اضطراريا في مساحة خالية في المحافظة .

ويأتي وصول العميد طارق محمد عبد الله صالح الى موسكو برفقة عدد من رجال الأعمال اليمنيين – حسب شهود عيان – شاهدوهم في فندق " موسكو " الذي ينزل فيه كبار الشخصيات ورجال الأعمال ، متزامنا مع وصول قوات عسكرية ضخمة عددها ما يقارب نحو 20 ألف جندي الي صعده لإنهاء تمرد الحوثيين .

وكانت مصادر صحفية قد قالت أواخر الشهر الماضي نقلا عن شهود عيان أن أنصار الحوثي اسقطوا طائرة هيلكوبتر كانت ترافق رتلا عسكريا في المنطقة ، وهو ما نفته المصادر العسكرية الرسمية جملة وتفصيلا ، غير أن خبراء عسكريين أكدوا لـ" عدن برس " بأن الهجوم العسكري للجيش اليمني قد فشل في تحقيق أي تقدم يذكر في معركة القضاء على الحوثيين التي دخلت شهرها الثاني ، بسبب وعورة المنطقة والاستعداد القوي للحوثيين عدة وعتاد ، بالإضافة إلى أن الرئيس اليمني – حسب هؤلاء الخبراء - دفع بالآلاف من الجنود الجنوبيين الذين لا توجد لديهم خبرة كافية في خوض معارك تدار بين جبال شاهقة .

وكانت اليمن قد تعاقدت مع روسيا العام الماضي على شراء 30 مقاتلة من طراز سوخوي 29 ، وقد قام أحد المتنفذين في السلطة بسمسرة الصفقة التي بلغت أكثر من مليار دولار ، وكان في استقبال العميد طارق في موسكو احد المقيمين في العاصمة الروسية ويدعي الدكتور ( م .ت ) الذي يعمل في نطاق الاستخبارات اليمنية الخارجية ، بالإضافة الي عمله في التجارة ، وهو واحدا من قيادات الحزب الاشتراكي الموجودة في موسكو ، ويعرف عنه بين اليمنيين في روسيا بعلاقاته المتميزة بأحد الدبلوماسيين اليمنيين العاملين في السفارة اليمنية في روسيا .

وأكد شهود عيان لـ " عدن برس " أنهم شاهدو ابن اخ الرئيس في احد فنادق موسكو اليوم وفي قاعه الاستقبال وبرفقة احد قيادات منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في موسكو الذي يحمل الجنسية الروسية ، ويقوم بسيارته بمرافقة طارق في تحركاته بالعاصمة الروسية ، وأنه من قام بنقله من المطار الي الفندق .

الجدير بالذكر أن قيمه الأسلحة التي قامت اليمن بشرائها من روسيا مند حرب 1994 وحتى العام الماضي بحوالي 12 مليار دولار أمريكي ، ويعتبر اليمن من أكبر زبائن شراء الاسلحة من روسيا في العالم العربي ،
أعلن رئيس الهيئة الروسية للتعاون العسكري الفني "ميخائيل دميترييف" أن روسيا سجلت رقما قياسيا جديدا في مجال تجارة الأسلحة في عام 2006 حيث بلغ إجمالي تجارتها الخارجية للسلع العسكرية 5ر6 مليار دولار ، وتعتبر اليمن من بين أكثر الدول العربية شراء للأسلحة بعد الجزائر وليبيا .


http://www.adenpress.com/modules.php...rder=0&thold=0

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 13-03-2007, 01:22 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

من بينها البحث عن مطلوبين على ذمة مواجهات صعده:
مصادر: الداخلية تشدد إجراءات التفتيش بين المحافظات بحثا عن مطلوبين في قضايا مختلفة



10/03/2007 الصحوة نت - خاص



بدأت نقاط تفتيش عسكرية وأمنية إجراءات تفتيش مكثفة على مداخل المدن اليمنية بحثاً عن أشخاص مشتبه بهم في قضايا مختلفة أو مطلوبين على علاقة بقضايا الإرهاب.

وقال مسافرون لـ"الصحوة نت" إن رجال شرطة وقوات من الجيش زادت من تواجدها في نقاط التفتيش على خطوط صنعاء- عدن و صنعاء - الحديدة تقوم بتفتيش سيارات الأجرة وحافلات نقل الركاب الجماعي بصورة غير عادية وبطريقة مشددة في تفحص أوجه الركاب فضلا عن طلبها في اكتشاف ومعاينة وثائق الهوية وطرح أسئلة عن مضمون سفرك وزيارتك للمدينة التي تذهب إليه ومكان إقامتك من قبيل التعرف. على حد قول شاهد عيان.

مصدر أمني أكد لـ"الصحوه نت" إن إجراءات الداخلية تأتي في أعقاب تسلم إدارة الوزارة لعدة بلاغات وتعميمات بالقبض عن مطلوبين منهم أردني متهم بالمتاجرة وتهريب الآثار والمخطوطات اليمنية للخارج حيث يمثل في الوقت الحاضر أمام القضاء في صنعاء بجملة من القضايا من هذا النوع.

وأضاف "كما أن الإجراءات هي بحث عن المطلوبين الأمنيين من بينهم ذات صلة بقضايا الإرهاب وآخرين على خلفية المواجهات بين قوات الجيش والأمن وعناصر التمرد التابعة للحوثي في محافظة صعدة"، ورفض المصدر الأدلاء بمزيد من تفاصيل المعلومات.


http://www.alsahwa-yemen.net/view_ne...07_03_10_55052

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 13-03-2007, 01:23 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

اتساع المعارضة للحرب في صعدة


10/03/2007 م - 1837



يوماً عن يوم تتأكد معارضة الرأي العام الوطني لاستمرار الحرب الداخلية الدائرة في صعدة هذه الأيام.
وترى بعض الأوساط الرسمية -في أحاديث جانبية غير مأذون بنشرها ونسبتها إلى مصادرها- أن من غير المصلحة استمرار هذه الحرب، لا بمعايير المصلحة الوطنية، ولا بمعايير مصلحة السلطة القائمة.
وتشير هذه الأوساط إلى أن استمرار حرب صعدة سيؤدي إلى آثار وخيمة على مستويات عدة، من بينها تهتك النسيج الوطني واستنزاف الموارد الشحيحة لليمن، ونشوء أعباء جديدة جراء تنامي تجارة الحروب بما يترتب عليها من مصالح خطيرة سيكون السبيل الى توسيعها هو نفسه سبيل تفجير حروب داخلية جديدة ومدها إلى غير ما منطقة من مناطق البلاد، ولا يقل عن ذلك خطورة انهيار سمعة اليمن بشكل كامل كبلد غير مهيأ وغير صالح لجذب الاستثمارات الوطنية والأجنبية على حد سواء، كما أن اليمن لن تكون بمأمن من الآثار السلبية لتوتر علاقاتها ببعض الأطراف الإقليمية، وببعض التيارات المذهبية المنتشرة في غير ما مكان من المنطقة العربية والإسلامية.
وتلاحظ هذه الأوساط أن استمرار حرب صعدة له آثار سلبية مدمرة على تطور العملية السياسية القائمة في البلد بما ستقود إليه من انتكاسة الممارسات الديمقراطية والتضييق على حرية الرأي والتعبير، وتحويل البلد الى ساحة تدور فيها الحروب ضد ذوي الاعتقادات والاجتهادات المذهبية المغايرة، الأمر الذي سيفقد اليمن الميزة التاريخية التي ورثتها من مئات السنين لتعايش ذوي العقائد والاجتهادات المذهبية المختلفة، وسيادة أجواء التسامح فيما بينهم..
ومجمل القول، أن هذه الأوساط ترى في حرب صعدة، حرباً عبثية خاطئة، ينبغي إيقافها بدون تلكؤ، ومعالجة جروحها بجدية، ومنع تكرار نشوب الحروب الداخلية، سواءً في صعدة، أو في غيرها من المناطق اليمنية، وتوطيد السلم الأهلي ليغدو صرحاً ثابتاً يصلح كقاعدة لإنجاز المهام التي تحتاجها اليمن في تحقيق التنمية ومحاربة الفقر والبطالة، وتوفير الخدمات والاحتياجات العصرية للارتقاء بمستوى حياة ومعيشة المواطن اليمني..
والواقع، لو أن المؤسسات الدستورية في هذا البلد هي التي تصنع القرار، لوجدت آراء هذه الأوساط الرسمية صدى لها داخل المؤسسات ولكان قرارها حاسماً في إيقاف الحرب في صعدة بدون مواربة، لكن واقع الحال يبين ان صناع القرار لايستسيغون سماع هذا النوع من الآراء، ولايتيحون الفرصة لأصحابها للمجاهرة بها بوضوح، وفي غضون بضعة أسابيع تنمر الإرهاب الفكري في وسائل الإعلام الرسمية، وفي الخطاب السياسي الرسمي بهدف تغييب صوت العقل، وتحويل الآلة الإعلامية والإدارة الحكومية، بل وحتى منابر الخطابة في الكثير من المساجد الى معمل ضخم لإنتاج النفاق، وترويج المزاعم المختلقة، وتحول المثقفون والإعلاميون المرتبطون بدوائر السلطة إلى دعاة حرب، وبؤر ناشطة لتأجيج مشاعر الكراهية، ولشحذ الأحقاد وتمجيد نزوات العنف..
ولئن أصرت دوائر القرار على منع أصحاب العقول من استخدام عقولهم، وتفرد المنافقون بأسماع الناس، فإن موجة عاتية من حمى الكراهية ستجتاح البلاد طولاً وعرضاً، مفسحة المجال لتحويل آلام المعيشة، ومعاناة الغبن، وضحايا الممارسات الخاطئة الى ردود أفعال غير عقلانية تتطاير في كل الاتجاهات، وتحرق في طريقها الأخضر واليابس، وبدلاً من أن تزدهر نوازع البناء والخير في أفئدة الناس، ستملأها الأحقاد، والرغبة في ممارسة الأعمال الانتقامية لأتفه الأسباب، وسيتخلى المقهورون عن الثقة بقدرة الحياة على جبر معاناتهم، وستكون المحصلة العامة فورة عارمة من تخبط العضلات، التي لا هادي لها، ولاقيم عقلانية وأخلاقية تحكمها، وسيسقط الجميع تحت افتئات الجميع..
ولا ريب أن هذه النهاية ستكون مأساوية، لابد أن يهتم الخيرون والعقلاء بالعمل من أجل ان لا تصل اليمن إليها.
وبطبيعة الحال يحتاج العمل بالاتجاه الصحيح الى تكثيف المطالبات والمناشدات الموجهة نحو السلطة من اجل إيقاف الحرب في صعدة، خاصة أنها حرب غير مبررة ولا أحد مضطر لخوضها، لا السلطة ولا المواجهين لها في صعدة، وإيقافها عمل سهل بالنظر إلى إن المجموعة الحوثية التي يقودها عبدالملك الحوثي ليس لديها مطالب تعجيزية يصعب التعامل معها، ففي تصريح له في الآونة الأخيرة نقلته عدد من الوسائل الإعلامية، ومن المواقع الإلكترونية، أكد موافقته على الشروط التي وضعها رئيس الجمهورية، وكان المطلب الوحيد الذي طرحه عبدالملك الحوثي، هو أن تصدر التعليمات إلى القوات العسكرية بالسماح للمجموعات المتواجدة في جبال صعدة بالنزول الى بيوتهم، وحفظ حياتهم وكرامتهم عند تسليمهم لأسلحتهم وفقاً لشروط الرئيس، وتنفيذ قرار العفو العام الذي سبق أن أعلن بحقهم.
إذاً دعوهم ينزلون الى بيوتهم، ويسلمون اسلحتهم، والتزموا بتطبيق القانون بشأن ضمان حقوقهم المدنية والسياسية، وإذا ما تحقق ذلك فإن كافة مظاهر التمرد في صعدة ستنتهي فعلياً، وسيكون الملاحقون الآن في صعدة شأنهم شأن كافة المواطنين اليمنيين.
والمؤسف هنا أن السلطات الحاكمة تجاهلت كلية هذا التصريح الإيجابي، بل ذهبت في ردها عليه، أن نشرت صحيفة «الثورة» اليومية الحكومية، تهديداً للصحفيين الذين يتعاملون مع التصريحات الصادرة عن المجموعة الحوثية، وأنذرتهم بأنه سيتم التعامل معهم كإرهابيين أو كمتواطئين مع الإرهاب، وتأكيداً لهذا التوجه شنت صحيفة «الثورة» اليومية الحكومية هجوماً عنيفاً على قناة العربية الفضائية في افتتاحية عددها يوم الأحد الماضي، لأنها سمحت لشقيق عبدالملك الحوثي، يحيى الحوثي المتواجد خارج البلاد حالياً بطرح هذه المطالب، وامتد الهجوم ليشمل المملكة العربية السعودية، جارة اليمن الكبرى، على اعتقاد أنها الممول لهذه القناة.
لاشك أن هذا النوع من التصرفات يتم خارج العقل والمنطق، ويذهب إلى درجة محاولة تعطيل وظيفة الصحفيين، ودور الوسائل الإعلامية خارج اليمن، والتي تقع خارج دائرة نفوذ السلطات اليمنية، والأكثر من ذلك أن هذه السلطات مستعدة لأن تغامر بعلاقات اليمن الاقليمية ومع جيرانها أيضاً، لكي تفرض حالة من الصمت على حربها في صعدة، الأمر الذي يثير الشكوك حول طبيعة أهدافها هناك..
ينبغي أن تعلم السلطات اليمنية ان العصر الذي نعيشه، هو عصر ثورة الإعلام والمعلومات، وأنه يستحيل تجهيل العالم بشأن مايدور في صعدة، ولابد أن يكون هذا التجهيل سبباً إضافياً لاهتمام الصحفيين ووسائل الإعلام المتنوعة بما يجري في صعدة، وتناول المآرب الحقيقية المراد تحقيقها من خلالها.
*** ***
المصدر: صحيفة الثوري (جريدة الحزب الاشتراكي اليمني).


http://www.aleshteraki.net/news.php?...ew&newsID=1883

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 13-03-2007, 01:24 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

السلاح الجوي يلحق خسائر بالغة في صفوف الحوثيين


صعدة «الأيام» خاص:
11/3/2007 م


شنت قوات الجيش مساء أمس الأول هجوما بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية على مناطق بني معاذ وفروة بمديرية سحار مستهدفة عناصر الحوثي المتجمعين هناك.

وفي الهجوم الذي يعتبر الأعنف منذ اندلاع الحرب في 27 يناير الماضي أفادت «الأيام» مصادر محلية بأن 6 من عناصر الحوثي لقوا مصرعهم في وقت واحد عندما وقعت عليهم إحدى قذائف المدفعية بالإضافة إلى تدمير عدد من المنازل في تلك المناطق التي عاشت ما يقارب الخمس ساعات تحت الهجوم الذي بدأ في الثامنة من مساء أمس الأول واستمر حتى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل.

وعلمت «الأيام» أن الجانبين تبادلا هجمات عديدة مساء أمس الأول في مديرية الصفراء ولم ترد أي معلومات عن سقوط ضحايا.. وتواصلت يومي أمس وأمس الأول بمدينة صعدة ومنطقة دماج مراسم العزاء بوفاة الأستاذ محمود بشر، مدير التربية والتعليم بمديرية صعدة، الذي توفي صباح أمس الأول في العاصمة صنعاء متأثرا بإصابة تلقاها يوم الأربعاء الماضي خلال مواجهات دارت بين الجيش وعناصر الحوثي في جبل عين بمديرية ساقين ، والتي شارك فيها ضمن المقاتلين الى جانب صفوف الجيش، وقد قتل شقيقه في المعركة نفسها التي راح ضحيتها عدد من الجنود.

وعلمت «الأيام» أن عناصر الحوثي التي كانت تتمركز في ذلك الجبل الذي يعد من أكبر جبال مديرية ساقين قد لاذوا بالفرار بعد تعرض عدد كبير منهم لغارات جوية بصوارخ وقذائف الطائرات الحربية التي ألحقت في صفوفهم خسائر بشرية بالغة حيث وصل عدد الضحايا منهم الى 50 عنصرا ما بين قتيل وجريح.


http://beta.al-ayyam.info/default.as...4-e25b485a6491

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 13-03-2007, 01:24 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

خطباء سلفيون يصعّدون لهجتهم ضد الشيعة علي خلفية المواجهات المسلحة في صعده
توحيد الخطب ضد الشيعة يأتي تلبيه لرغبة وزارة الأوقاف والإرشاد المشرفة علي مساجد اليمن




الأحد 11 مارس - آذار 2007 / مأرب برس – خالد الحمادي ـ القدس العربي



يواصل الخطباء السلفيون في اليمن خطبهم النارية ضد الشيعة لأكثر من ستة أسابيع، أي منذ اندلاع أحداث المواجهات المسلحة بين القوات الحكومية وأتباع حركة الحوثي التمردية الزيدية المسلحة في محافظة صعدة .

خطبة الجمعة ليوم أمس كانت سادس خطبة موجهة ومخصصة ضد أفكار ومعتقدات الشيعة، وموقفهم من أهل السنة حاليا وخلال تاريخهم الطويل، و كذا مواقفهم ضد أعلام الإسلام وخلفائه الراشدين، كأبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وكذا ضد معاوية بن أبي سفيان.

الخطباء السلفيون وحّدوا محاور خطب الجمعة ضد الشيعة في جميع المساجد التي يخطبون فيها في صنعاء وربما في بقية المحافظات خلال الشهر ونصف الشهر الماضيين، وبدت العملية وكأنها تصفية حسابات قديمة مع الشيعة، أو أنهم استغلوا قضية مواجهات السلطة مع أتباع الحوثي لتلبية رغبات السلطة في محاصرة الحركة الحوثية الزيدية التي تعتبر أحدي فرق الشيعة ولكنها الأقرب للسنة منها للشيعة، وفقا لعلماء دين.

أحد الخطباء السلفيين أكد لـ القدس العربي أنهم يوحدون خطبهم في يوم الجمعة ضد الشيعة تلبية لرغبة وزارة الأوقاف والإرشاد المشرفة علي المساجد في هذا الشأن، ولم يخف أنها كذلك لامست رغبة ذاتية أيضا في توضيح عقيدة الشيعة وموقفهم من أهل السنة والجماعة. وفي الوقت الذي أسندت فيه السلطة الكثير من المساجد لخطباء سلفيين يواصل هؤلاء خطبهم ليوم الجمعة ضد الشيعة، بطريقة تعمّق الهوة وتجذّر الخلاف بين أتباع الطائفتين، في حين أن المذهب الزيدي المستهدف بطريقة غير مباشرة بهذه الخطب، أقرب لمذاهب أهل السنة منهم للمذهب الشيعي الاثني عشري.

ويري العديد من المراقبين أن الخطباء السلفيين ربما استغلوا رغبة السلطة في توجيه سهام النقد نحو أتباع الحركة الحوثية التمردية التي تتهمها السلطة بالتشيّع، وبالتالي فتح الخطباء السلفيون النار ضد الشيعة بطريقة غير مسبوقة.

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح استقبل قبل أيام بشكل رسمي (الخطباء السلفيين)، العاملين تحت مظلة (جمعية الحكمة)، بهذه الصفة التي لم يسبق أن خصص صالح لقاء لمثل هؤلاء الخطباء، بينما كانت لقاءاته الاعتيادية في السابق تأتي لاستقبال (علماء اليمن) من مختلف التيارات والتوجهات الفكرية، كالزيدية والاخوانية والصوفية وكذا السلفية، ولم يسبق أن خصص لقاء لأحد أبناء هذه الطوائف بشكل منفرد.

السلطة ربما تدرك حجم الهوّة والخصومة الفكرية بين أتباع الجماعة السلفية الوهابية وبين أتباع المذهب الشيعي وبالتالي دفعت بهم نحو تأجيج (حرب مذهبية) بين السنة الذين يشكلون الأغلبية في اليمن وبين أتباع المذهب الزيدي، بينما المقصود من الحملة جماعة الحوثي المسلحة المحدودة الأتباع والتي لا تمثل حتي أبناء المذهب الزيدي.

وقامت السلطة بطباعة وتوزيع أعداد كبيرة من الكتب الدينية في أوساط رجال الجيش التي توضح الفرق الكبير بين المذهب الزيدي والشيعة، في محاولة منها للتفريق بين الفكر الشيعي الذي تبنّاه مؤسس حركة التمرد المسلحة في صعده حسين بدر الدين الحوثي، وبين المذهب الزيدي الذي يدين به الكثير من اليمنيين في المناطق الشمالية للبلاد، ومنهم الكثير من منتسبي القوات المسلحة والأمن، وبالتالي محاولة تفويت أي فرصة (تعاطف) من قبل أتباع القوات الحكومية مع الحوثيين.

وأشار سياسيون إلي خطورة التصعيد الفكري والعقائدي ضد أتباع الحوثي، علي مستقبل الاستقرار اليمني، حيث أن المعركة الحالية ضد الحركة الحوثية معركة عسكرية، ويفترض أن يتم تجنيب الخلاف الفكري أو العقائدي بعيدا عن هذه المواجهات المسلحة، حيث لم يشهد التاريخ اليمني أي صراع طائفي أو خلاف مذهبي بين أبناء المذهب الزيدي وأهل السنة، ويعيشون بسلام ووئام منذ أكثر من ألف عام دون اختلاف حقيقي أو خلاف عميق، يصلّون في نفس المساجد ويتزاوجون من بعضهم ويعملون جنبا إلي جنب في كل الحقول.

وأوضحوا أن المعركة العسكرية في صعدة قد تُحسم عاجلا أم آجلا، بينما إذا خلّفت هذه الحرب خلافا عقائديا أو مذهبيا فإنها ستلقي بظلالها القاتمة علي مستقبل البلاد، وقد تستمر طويلا بحيث تصعب إزالتها ويخشي أن تورث شرارتها للأجيال القادمة، أو تكون نواة لصراع مذهبي أو طائفي كما حصل في العراق، عقب سقوط بغداد علي أيدي القوات الأمريكية.

وعلي الرغم من تفاوت المواقف السياسية حيال قضية المواجهات العسكرية في صعدة مع أتباع حركة الحوثي التمردية المسلحة، إلا أن هناك شبه إجماع بأن استخدام السلاح لا يحسم المعركة بقدر ما يضاعف الجراحات ويعمّق الخلافات بين الطرفين، ولذا ترتفع المطالب بالرجوع إلي عين العقل وإبعاد السلاح عن حسم المعركة للإسهام في حل الخلاف عبر السبل والوسائل السلمية ولتفويت الفرصة أمام الأعداء الخارجيين للبلاد الذين يحاولون استغلال هذه المشكلة وسيلة للتدخل في الشؤون الداخلية لليمن.


http://www.marebpress.net/narticle.php?sid=4998

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 13-03-2007, 01:25 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

المنظمة العربية لحقوق الإنسان
الأمين العام
القاهرة في 7-2-2007

المنظمة العربية لحقوق الإنسان
تستنكر تجدد الاشتباكات بين القوات اليمنية وأتباع الحوثي في مدينة صعدة


تعرب المنظمة العربية لحقوق الإنسان عن بالغ قلقها بسبب تجدد الاشتباكات بين القوات المسلحة والأمن اليمنية وأتباع الحوثي في مدينة صعدة جنوب اليمن، والتي أظهرت إحصائيات رسمية أن عدد ضحايا الأحداث الأخيرة تبلغ 42 قتيلاً و 81 جريحاً من ضباط وصف وجنود من القوات المسلكة والأمن، بينما ذكرت إحصائيات أخرى غير رسمية مقتل16 شخصاً من أنصار الحوثي وثمانية عسكريين بالإضافة إلى عدد من الجرحى من جانب الطرفين .
ومما يزيد من قلق المنظمة صدور تصريحات من بعض المسئولين اليمنيين ذكروا فيها أن تجدد المواجهات الحالية جاء لتصفية حسابات إقليمية ومذهبية وحزبية.
وتدعو المنظمة جميع الأطراف المتصارعة إلى ضبط النفس وتقديم الحوار والمصالحة على العنف، وأن يتم النقاش حولها في حوار وطني يتم من خلاله وحدة جميع الأحزاب للمشاركة فيه حتى يمكن حل هذه المشكلة من جذورها، كما تطالب المنظمة جميع الأطراف بالشفافية وأن تتجنب الحكومة العنف خاصة بعد العفو الرئاسي الذي أصدره الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بالعفو عن جميع أتباع الحوثي والعودة إلى منازلهم.




نسخة من البيان في الملف المرفق

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
قديم 13-03-2007, 01:26 PM
بدر الدين اليماني بدر الدين اليماني غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 17850

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 610

آخر تواجد: 24-08-2009 12:02 AM

الجنس:

الإقامة:

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة
جميع القوى الوطنية، والأحزاب السياسية
المنظمات الدولية، والصليب الأحمر الدولي، ومنظمة العفو الدولية
والمنظمات الإنسانية المعنية بحقوق الإنسان ،
المحترمون، تحية طيبة


و بعد

نود أن نطلعكم على ما يجري هذه الأيام، في محافظة " صعدة " من ظلم وانتهاك سافر لحقوق الإنسان، وسحق لكل القيم، والأعراف، والدساتير، الإنسانية، وذلك بعد أن قامت السلطة في بلادنا اليمنية، بشن الحرب للمرة الرابعة ضدنا، في التاسع من شهر محرم الحرام / 1428هجرية الموافق 27/1/2007 ميلادية، ولحد الآن لا يوجد أي مبرر لهذه الحرب، سوى العبث، والفساد، واللعب بمقدرات شعبنا المنكوب، والاستمرار في سياسة التجويع للمواطنين المساكين، الذين صار البحث عن لقمة العيش همهم الوحيد، وشغلهم الشاغل.

أيها الإخوة الأعزاء، لقد حاولنا تهدأت الأوضاع، بكل جهد، ممكن، وتجاوبنا مع كل المطالب، المعقولة، حتى وصلنا وكذلك لجنة الوساطة، إلى قناعة، بأن السلطة لا تريد حلا للأزمة أبدا، وأنها مصرة على الحرب، بل ووصل بها الحد إلى أن زجت بأعضاء الوساطة، وممثلنا في الحوار معها الأخ السيد عبد الكريم الحوثي، في السجن لمجرد أنهم أبدوا الحقيقة من أننا منصفون، وجادون في درء الفتنة، وتفادي نشوب الحرب، الرابعة، وهذا موضح في تقرير لجنة الوساطة التي رفعته إلى السلطة المعنية، أننا نريد السلم، والسلام، والأمن والاستقرار، وليس لنا مطلب سوى رفع الظلم عنا، ومنحنا حقوق المواطنة، والعيش الكريم، وأن نتمكن من ممارسة عقائدنا، وشعائرنا الزيدية المعتدلة، والبعيدة عن كل تطرف، وغلو، بحرية تامة، كما أن حربنا مع السلطة، ليست لتحقيق تلك المطالب، وإنما لمجرد الدفاع عن النفوس، بعد أن شُردنا من بيوتنا إلى الجبال، وتتم الآن مطاردتنا في الجبال، فكان لنا الحق في الدفاع عن أنفسنا، فقد عمد إعلام السلطة وعلى مدى ثلاث سنوات، إلى تشويه سمعتنا، وادعى علينا كل زور، وبهتان، حتى وصل به الحال إلى أن نبزنا بلقب الإرهابيين، مع أننا أبرياء من كل تلك الادعاءات، والجميع يعرف أنه لا مصلحة للسلطة، ولا للوطن، لترويج ذلك في اليمن لو كانوا يعقلون .

فهم يعلمون والكل يعلم، أننا لم نخرج عن حدود التعبير بالكلمة عند موقفنا من أمريكا وإسرائيل، وذلك التعبير حق كفله لنا الدستور اليمني، وهناك من يعبر بنحو ذلك في أمريكا نفسها، ولأننا لا نمتلك وسائل إعلامية، توضح للعالم من نحن، وما هي قضيتنا، ولضخامة الحملة الإعلامية، التي ترددها السلطة ضدنا، لما تملكه من آلة إعلامية كبيرة، وبسبب حملة القمع والمضايقات التي يتعرض لها الكتاب، والصحفيون، الذين يحاولون إبداء الحقائق عن مأساة "صعدة" لهذا كله، فقد تبدو الصورة عنا غامضة، وقاتمة، فنتعرض للمظلومية من قبل ذلك الإعلام، ومن قبل من يصدقه، ممن لا يهمه استجلاء الحقيقة، وبما أن وسائل الإعلام كافة، يمنع وصولها رسميا إلى صعدة، ولقطع جميع وسائل الاتصالات عن المحافظة، منذ بداية الحرب، فإنا نود إطلاعكم على ما وصلت إليه الأمور من انتهاكات خطيرة، والتي قد لا تكون سوى مقدمة لما هو أخطر مما يجري من المجازر، والكوارث، التي تحل بأبناء المحافظة، ومحافظات أخرى، وهي كما يلي:

واحد : منع وصول القمح وكافة المواد الغذائية، على مديريات المحافظة، مما يهدد بكارثة إنسانية ومجاعة عامة.

اثنان: منع وصول الأدوية أيا كانت، وإغلاق المستو صفات، والصيدليات، والعيادات، في وجوه المواطنين، وحصر مستشفى السلام، والجمهوري، على جنود ومناصري السلطة، واعتقال من وفد إليهما من كثير من المناطق المصنفة معنا.

ثلاثة : منع وصول المحروقات، بكافة أنواعها، عن مديريات المحافظة .

أربعة: قطع التيار الكهربائي العمومي نهائيا.

خمسة: قطع كافة وسائل الاتصالات، من الهاتف الثابت، والسيار، وخطوط ألانتر نت.

ستة: منع المزارعين من تسويق منتجاتهم الزراعية، رغم أنها مصدر عيشهم الوحيد، ومصادرتها في الحواجز العسكرية، بحجة أنهم يدعمون الحوثيين.

سبعة: تزويد الجنود في كل المواقع بالكتب التكفيرية، التي تصرح بأننا كفار، وروا فض، الخ... ولدينا نماذج من تلك الكتب والمنشورات التي تم الحصول عليها بعد فرار الجنود من عدد من المواقع في جبهات القتال.

ثمانية: إرغام المواطنين المتاخمة بيوتهم على الطريق العام، على استضافة الجنود، وتحويل منازلهم إلى ثكنات عسكرية، والتمترس فيها بالأسلحة الرشاشة وغيرها، وكذلك الأمر بالنسبة للمدارس، تحولت إلى ثكنات عسكرية .

تسعة: اعتقا لات عشوائية في "صعدة" وعدد من المحافظات، والذهاب بالمعتقلين إلى سجون مجهولة، وقد طالت الاعتقالات عددا كبيرا من علماء الدين، والخطباء، والمرشدين،وأساتذة العلوم الشرعية، والناس العاديين.

عشرة: قصف عشوائي متواصل بالطيران وراجمات الصواريخ، ومدافع الهاوان، وكل وسائل الدمار، وهدم المنازل فوق رؤوس الأهالي، من نساء وشيوخ، وأطفال، والأبرياء عموما، ونهب الممتلكات، كما حدث في " الطلح" في منزل جارالله فردان، حيث قتل هو واثنتان من بناته.

احدعشر: القصف المتواصل، على كثير من المدن، والقرى منها

"الطلح " والحمزات"، والمهاذر"، وبني معاذ"، وآل الصيفي "والجعملة" ومجز" وغيرها، وكذا التهديد بقصف ما لم يقصف إلى الآن من القرى والمدن، أدى إلى نزوح مئات الأسر، ذاهبين على وجوههم إلى الفيافي، والقفار، والبقاء هناك دون مأوى.

إثناعشر: تصفية عدد من الشخصيات البارزة، في عدد من المناطق في المحافظة، عبر وسائل مختلفة، وادعاء السلطة أننا الذين نفذ تلك الجرائم، في محاولة للإيقاع فيما بيننا وبين بقية إخواننا المواطنين، لزرع الفتنة، وإشعال الثارات، التي قد لا تنتهي بانتهاء الحرب، وذلك مثلما وقع في " ضحيان "على الدكتور، أحمد صلاح الأعجم، وطه الصعدي.

ثلاثة عشر: الضغط على المشائخ، والوجاهات، القبلية، للزج بقبائلهم في الحرب لمساندة الجيش ضدنا ، في محاولة كذلك لزرع الفتن بين القبائل، قد تستمر ثارات لمئات السنين لحساسية القضية، كما هو معلوم للجميع.

أربعة عشر: تجنيد عدد كبير من مجاميع السلفية، التكفيرية، والمجيء بهم إلى " صعدة" للمشاركة في القتال، وهؤلاء هم من يعتقدوننا روا فض، يحل دماءنا ، وأعراضنا، وأموا لنا، وتسبى نساؤنا، وأطفالنا.

خمسة عشر: إرغام العلماء وخطباء المساجد على دعوة المواطنين، وتسجيلهم للمشاركة، في القتال ضدنا،وذلك من خلال البيانات، والمنشورات التي توزعها السلطة في المساجد وغيرها.

ستة عشر: الضغط على جمعية علماء اليمن، لإصدار بيان يشرع لحربنا، واستحلال دماءنا، وقد نشرت السلطة نصه، دون أسماء، أو توقيعات ، ونشرته وسائل إعلام السلطة وغيرها.

هذا قليل من كثير، وما قد تشهده الأيام القادمة أعظم ، فهناك عشرة ألوية كاملة التجهيز لا زالت تتقاطر على المحافظة من كل حدب، وصوب، وهذه رسالتنا إليكم، وصلت من بين فرث، ودم، آملين أن يكون لكم موقف إنساني، ثابت ، وقوي، وتلك هي مسؤوليتكم أما م الله، وأمام الوطن والمواطنين، والله على ما نقول وكيل.


أخوكم عبد الملك بدرالدين الحوثي
27/2/2007

التوقيع :



الله اكبر
الموت لأمريكا
الموت لأسرائيل
اللعنه على اليهود
النصر للأسلام

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 02:44 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin