منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 23-10-2018, 11:00 PM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 2,858

آخر تواجد: اليوم 07:54 AM

الجنس:

الإقامة:

السيد السيستاني وزيارة الاربعين ...نص وفتوى

سؤال للسيد السيستاني بخصوص زيارة الاربعين

وجواب سماحته بالنص



إقتباس:


السؤال: ينقل البعض بان زيارة الاربعين للامام الحسين عليه السلام غير ثابتة فما هو راي سماحتكم؟

الجواب: لا يصغى الى ما ينقل بهذا الشان.










السؤال رقم 2 في الصفحة هنا



http://https://www.sistani.org/arabic/qa/0507/







التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما


الرد مع إقتباس
قديم 23-10-2018, 11:33 PM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 2,858

آخر تواجد: اليوم 07:54 AM

الجنس:

الإقامة:

بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة المرجع الديني الأعلى السيد السيستاني ( دام ظلّه الوارف )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عظّم الله لكم الأجر ..
ونحن نتوجّه الى كربلاء المقدّسة بمناسبة أربعينية الإمام سيد الشهداء ( عليه السلام ) ،نحتاج إلى توجيهات أبوية بهذه المناسبة العظيمة لتكون الفائدة أكبر والجزاء أعظم وللتنبيه عمّا نغفل عنه أو لا نعلم أجره . نأمل أن يكون التوجيه لكافة شرائح المجتمع . أدام الله نعمة وجودكم المبارك إنّه سميع قريب ونسألكم الدعاء .
جمعٌ من المؤمنين







الجواب:


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين ..
وبعد فإنه ينبغي أن يلتفت المؤمنون الذين وفقهم الله لهذه الزيارة الشريفة انّ الله سبحانه وتعالى جعل من عباده أنبياء واوصياء ليكونوا أسوة وقدوة للناس وحجّة عليهم فيهتدوا بتعاليمهم ويقتدوا بأفعالهم.

وقد رغّب الله تعالى إلى زيارة مشاهدهم تخليداً لذكرهم واعلاء لشانهم وليكون ذلك تذكرة للناس بالله تعالى وتعاليمه وأحكامه ، حيث إنهم كانوا المثل الأعلى في طاعته سبحانه والجهاد في سبيله والتضحية لأجل دينه القويم.



وعليه فإنّ من مقتضيات هذه الزيارة : ـــ

مضافاً إلى إستذكار تضحيات الإمام الحسين ( ع ) في سبيل الله تعالى ـــ هو الإهتمام بمراعاة تعاليم الدين الحنيف من الصلاة والحجاب والإصلاح والعفو والحلم والادب وحرمات الطريق وسائر المعاني الفاضلة لتكون هذه الزيارة بفضل الله تعالى خطوة في سبيل تربية النفس على هذه المعاني تستمر آثارها حتى الزيارات اللاحقة وما بعدها فيكون الحضور فيها بمثابة الحضور في مجالس التعليم والتربية على الإمام (ع).
إننا وإن لم ندرك محضر الأئمة من أهل البيت ( عليهم السلام ) لنتعلم منهم ونتربى على أيديهم الإّ أنّ الله تعالى حفظ لنا تعاليمهم ومواقفهم ورغّبنا إلى زيارة مشاهدهم ليكونوا أمثالاً شاخصة لنا واختبر بذلك مدى صدقنا فيما نرجوه من الحضور معهم والإستجابة لتعاليمهم ومواعظهم ، كما اختبر الذين عاشوا معهم وحضروا عندهم ،فلنحذر عن أن يكون رجاؤنا أمنية غير صادقة في حقيقتها ، ولنعلم أننا إذا كنّا كما أرادوه ( صلوات الله عليهم ) يرجى أن نحشر مع الذين شهدوا معهم، فقد ورد عن أمير المؤمنين (ع) أنّه قال في حرب الجمل : أنه ( قد حضرنا قوم لم يزالوا في أصلاب الرجال وأرحام النساء ) . فمن صدق في رجائه منا لم يصعب عليه العمل بتعاليمهم والإقتداء بهم ، فتزكّى بتزكيتهم وتأدب بآدابهم .
فالله الله في الصلاة فإنها ـــ كما جاء في الحديث الشريف ـــ عمود الدين ومعراج المؤمنين إن قُبِلت قُبِلَ ما سواها وإن رُدّت رُدَّ ما سواها، وينبغي الإلتزام بها في أول وقتها فإنّ أحبّ عباد الله تعالى إليه أسرعُهم استجابة للنداء إليها ، ولا ينبغي أن يتشاغل المؤمن عنها في اول وقتها بطاعةٍ أخرى فإنها أفضل الطاعات ، وقد ورد عنهم (ع) : ( لا تنال شفاعتنا مستخفّاً بالصلاة ). وقد جاء عن الإمام الحسين (ع) شدّة عنايته بالصلاة في يوم عاشوراء حتى إنّه قال لمن ذكرها في أول وقتها : (ذكرت الصلاة جعلك الله من المصلّين الذاكرين) فصلّى في ساحة القتال مع شدّة الرمي .
الله الله في الإخلاص فإنّ قيمة عمل الإنسان وبركته بمقدار إخلاصه لله تعالى ، فإنّ الله لا يتقبّل الإّ ما خلص له وسلم عن طلب غيره. وقد ورد عن النبي (ص) في هجرة المسلمين إلى المدينة أنّ من هاجر إلى الله ورسوله فهجرته إليه ومن هاجر إلى دنيا يصيبها كانت هجرته إليها ، وان الله ليضاعف في ثواب العمل بحسب درجة الإخلاص فيه حتّى يبلغ سبعمائة ضعف والله يضاعف لمن يشاء . فعلى الزوار الإكثار من ذكر الله في مسيرتهم وتحرّي الإخلاص في كل خطوة وعمل ، وليعلموا ان الله تعالى لم يمنَّ على عباده بنعمة مثل الإخلاص له في الإعتقاد والقول والعمل ، وان العمل من غير إخلاص لينقضي بانقضاء هذه الحياة وأمّا العمل الخالص لله تعالى فيكون مخلّداً مباركاً في هذه الحياة وما بعدها .
الله الله في الستر والحجاب فإنّه من أهمّ ما اعتنى به أهل البيت (عليهم السلام) حتّى في أشدّ الظروف قساوة في يوم كربلاء فكانوا المثل الأعلى في ذلك ، ولم يتأذّوا (ع) بشيء من فعال أعدائهم بمثل ما تأذّوا به من هتك حُرَمهم بين الناس، فعلى الزوار جميعاً ولا سيّما المؤمنات مراعاة مقتضيات العفاف في تصرفاتهم وملابسهم ومظاهرهم والتجنب عن أي شيء يخدش ذلك من قبيل الألبسة الضيّقة والإختلاطات المذمومة والزينة المنهىّ عنها ، بل ينبغي مراعاة أقصى المراتب الميسورة في كل ذلك تنزيهاً لهذه الشعيرة المقدّسة عن الشوائب غير اللائقة.
نسأل الله تعالى أن يزيد من رفعة مقام النبي المصطفى (ص) وأهل بيته الأطهار( عليهم السلام ) في الدنيا والآخرة بما ضحّوا في سبيله وجاهدوا بغية هداية خلقه ويضاعف صلاته عليهم كما صلّى على المصطفين من قبلهم لا سيما ابراهيم وآل ابراهيم كما نسأله تعالى أن يبارك لزوار أبي عبد الله الحسين (ع) زيارتهم ويتقبلها بأفضل ما يتقبل به عمل عباده الصالحين حتّى يكونوا في سيرهم وسيرتهم في زيارتهم هذه وما بقي من حياتهم مثلاً لغيرهم وأن يجزيهم عن أهل بيت نبيّهم ( عليهم السلام ) خيراً لولائهم لهم واقتدائهم بسيرتهم وتبيلغ رسالتهم عسى أن يُدعَوا بهم ( عليهم السلام ) في يوم القيامة حيث يدعى كل أناس بإمامهم وأن يحشر الشهداء منهم في هذا السبيل مع الحسين (ع) وأصحابه بما بذلوه من نفوسهم وتحمّلوه من الظلم والاضطهاد لأجل ولائهم إنّه سميع مجيب





https://www.sistani.org/arabic/qa/02394/





التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما


الرد مع إقتباس
قديم 24-10-2018, 02:38 AM
علي يعسوب الدين200 علي يعسوب الدين200 غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 110023

تاريخ التّسجيل: Aug 2016

المشاركات: 44

آخر تواجد: 18-11-2018 05:45 PM

الجنس:

الإقامة:

لماذا لا يوجد جواب واضح من السيد حفظه الله من كل سوء (أو مكتبه)؟ هل هو جبن أم تقية أم ماذا؟ لماذا لا يقول السيد (أو مكتبه) ان الزيارة ثابتة؟
والثانية أيضا غير صريحة


آخر تعديل بواسطة علي يعسوب الدين200 ، 24-10-2018 الساعة 02:42 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 24-10-2018, 03:23 AM
علي يعسوب الدين200 علي يعسوب الدين200 غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 110023

تاريخ التّسجيل: Aug 2016

المشاركات: 44

آخر تواجد: 18-11-2018 05:45 PM

الجنس:

الإقامة:

الفرق بين بيان السيد السيستاني وبيان السيد الشيرازي :
- ومن آثار وبركات هذه الزيارة الأربعينية
- كما أهيب بالزوّار الأعزّاء الذين وفدوا للزيارة الأربعينية
- كي تتأدّى هذه الشعيرة الإلهية المقدّسة أفضل وأفضل
- تولّوا لتشجيع وتسهيل الأمور المرتبطة بالزيارة الأربعينية المقدّسة،
- يقيمون هذه الشعيرة المقدّسة (زيارة الأربعين) بكل شجاعة ومثابرة وتماسك.
- على المسيرات الأربعينية المقدّسة والحاشدة
http://www.alshirazi.com/news/news14.../gomnews_5.htm

الرد مع إقتباس
قديم 24-10-2018, 06:25 AM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 2,858

آخر تواجد: اليوم 07:54 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
لماذا لا يوجد جواب واضح من السيد حفظه الله من كل سوء (أو مكتبه)؟
إقتباس:
هل هو جبن أم تقية أم ماذا؟
لماذا لا يقول السيد (أو مكتبه) ان الزيارة ثابتة؟
والثانية أيضا غير صريحة


اولا

السيد من الذين لا يخافون في الله لومة لائم ,

فكيف تضعه بين ان يكون جبانا حاشاه او يتقى في فتاويه ؟؟
ويتقي من من ؟؟؟ امركم عجيب ...

ثانيا

هذا اسلوب السيد وهذه طريقة الفقهاء في الجواب ,
فماذا الذي لم تفهمه من جوابه ؟؟؟
إقتباس:
السؤال: ينقل البعض بان زيارة الاربعين للامام الحسين عليه السلام غير ثابتة فما هو راي سماحتكم؟
الجواب: لا يصغى الى ما ينقل بهذا الشان.

ليس كل جواب يحتاج الى قصة , ..


مثال على اجوبة السيد


إقتباس:
2119. السؤال:
إذا كان الحليب الذي أوزعه قليلا ولكني أضيف عليه الماء حتى يكفي للجميع فهل هذا من الغش مع العلم أنه ليس ببيع؟
الجواب:
يجوز.

الجواب كلمة واحدة فقط وكافية , هل تريد ان يفصل في انواع الحليب

كلمة واحدة كافية



امثلة اخرى

إقتباس:
2123. السؤال:
ما هو حكم الذهاب لمن يستخدم الجان في العلاج من السحر والربط والتفريق؟
الجواب:
لا يجوز.

كلمة واحدة فقط ..
لاحظ ان جوابه دائما في القضية نفسها من دون توسع ,

فالسؤال بخصوص الجن اعلاه كان حول السحر والربط والتفريق

فأجاب ب ..لايجوز..

وهذا قد يفتح بابا لمن يفكر مثلك ان يقول
فما حكم من يستخدم الجان في التجسس والطيران مثلا ,

ولماذا لم يتطرق السيد الى ذلك ..
الجواب هو ان السؤال هذه محدوديته وجوابه على قدر السؤال ,

ومن يريد ان يعرف حكم استخدام الجن في
التجسس والطيران فليسأل هذا السؤال.



...............

بخصوص زيارة الاربعين السائل يقول ان بعض الناس
يقولون ان زيارة الاربعين غير ثابتة ,
فكان جواب السيد لايصغى اليهم ,

اذن تبين ان الذين يقولون ان زيارة الاربعين غير ثابتة
لايصغى اليهم ولايؤخذ باقوالهم ..انتهى..

.................................................. ..........................


إقتباس:
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين ..
وبعد فإنه ينبغي أن يلتفت المؤمنون الذين وفقهم اللهلهذه الزيارة الشريفة انّ الله سبحانه وتعالى جعل من عباده أنبياء واوصياء ليكونوا أسوة وقدوة للناس وحجّة عليهم فيهتدوا بتعاليمهم ويقتدوا بأفعالهم.

وقد رغّب الله تعالى إلى زيارة مشاهدهم تخليداً لذكرهم واعلاء لشانهم وليكون ذلك تذكرة للناس بالله تعالى وتعاليمه وأحكامه ، حيث إنهم كانوا المثل الأعلى في طاعته سبحانه والجهاد في سبيله والتضحية لأجل دينه القويم.



هذه الزيارة الشريفة والحديث والسؤال حول زيارة الاربعين ,
وسماحته يقول

هذه الزيارة الشريفة


....بحاجة الى فحص عيون ربما





التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما



آخر تعديل بواسطة مروان1400 ، 24-10-2018 الساعة 06:32 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 24-10-2018, 11:43 PM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 2,858

آخر تواجد: اليوم 07:54 AM

الجنس:

الإقامة:

صوت وفيديو


المرجعية تبارك زيارة الاربعين



نص خطبة الجمعة في 9 صفر 1440
المصادف 19-10-2018




نصوص من الخطبة :



أكّدت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا أنّ الزيارة الأربعينيّة لابدّ من الحفاظ عليها، لأنّها تمثّل حالة الارتباط الوثيق مع سيّد الشهداء(عليه السلام)، وإنّ الشعب العراقيّ هو شعبٌ مبارك وأحقّ أن يُعتنى به وأن يُكَرَم لا أن يُهمل فهو شعبٌ محلّ فخرٍ واعتزاز.
جاء ذلك خلال الخطبة الثانية لصلاة الجمعة المباركة التي أُقيمت في الصحن الحسينيّ الشريف اليوم الجمعة (9صفر 1440هـ) الموافق لـ(19 تشرين الأوّل 2018م)، وكانت بإمامة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، وهذا نصّها:






(إخوتي أخواتي ونحن نقترب من الزيارة الأربعينيّة أودّ أن أعرض بخدمتكم بعض الأمور:
أوّلاً: إنّ هذه الزيارة هي نحوٌ من أنحاء الولاء، وهي نحوٌ من أنحاء تجديد العهد مع سيّد الشهداء ومع تلك المبادئ التي جاهد واستُشهِدَ ونهض من أجلها، ولذلك تمتاز هذه الزيارة بهذا الكم الهائل والسيل البشريّ المتدفّق، ولذا فإنّ الفوائد المتوخّاة اجتماعيّاً وفرديّاً وجماعيّاً من هذه الزيارة فوائد جمّة، فالتأكيدُ على إحياء هذه الشعيرة وممارسة هذه الشعيرة في كلّ سنة هذا أمرٌ محلّ اعتزاز ومحلّ فخر، ولذلك هؤلاء المؤمنون الذين يأتون لزيارة الحسين(عليه السلام) هؤلاء الإخوة والشباب والرجال الكبار في السنّ والأولاد الصغار والأخوات الفاضلات في قرارة أنفسهم أنّهم يقصدون هذا الإمام العظيم، وكأنّهم يقتطفون من فمه المقدّس تلك الكلمات التي ذكرها في عاشوراء (هل من ناصرٍ ينصرني)، هذه المسيرة صحيح أنّها مسيرة حزينة باعتبار أنّها تذكّرنا بتلك المأساة لكنّها مسيرة مباركة، بما أنّها حفظت تلك المبادئ التي جاء من أجلها سيّد الشهداء، فهي واقعاً مصداقٌ من مصاديق بلوغ الفتح، فالمسيرة والزيارة الأربعينيّة لابُدّ من الحفاظ عليها لأنّها تمثّل حالة الارتباط الوثيق مع سيّد الشهداء(عليه السلام).
ثانياً: هذا الشعب المبارك أحقّ أن يُعتنى به، شعبٌ أحقّ أن يُكَرَم لا أن يُهمل ولا أن يُعرض عنه، هذه ذخيرة واضحة لكلّ من يرقب أحداث الزيارة الأربعينيّة، هذا شعبٌ محلّ فخرٍ واعتزاز، وهنا تنبيهٌ لبعض الأمور:
- الإخوة الذين يتوفّقون لهذه الزيارة بدءً نرجو منهم -وهم المحسنون- أن يشملونا في الدعاء، من أوّل الخطوات التي يبدأها الزائر أو يركب في المركبة إن كان لا يستطيع، أن يشمل بالدعاء كلّ من لم يتوفّق للزيارة.
- الإخوة الشباب عليهم أن يتذكّروا إن كان لهم رفقاء كانوا يمشون معهم في كلّ سنة، وهؤلاء الرفقاء الآن هم تحت الثرى بما بذلوا وبما أعطوا من دماء زكيّة، من جملة الأهداف التي أعطوها وحقّقوها حتّى يبقى رفقاؤهم الباقون يأتون الى زيارة سيّد الشهداء، فعليهم أن يتذكّروهم وعليهم أن يهتمّوا بهم وعليهم أن يجعلوا هذه الزيارة مدعاة لقضيّة، وهي أن يُخرجوا أنفسهم من الانغماس في الدنيا ولا يكونوا كما وصف الإمام الحسن(عليه السلام) بعض أتباعه من الذين كانوا (وإنّ دنياهم قبل دينهم)، هؤلاء في ريعان الشباب ولم يعيشوا من الدنيا إلّا قليلاً لكن كان دينهم وعقيدتهم محبّتهم لبلدهم، كانت أمامهم ففازوا ثمّ فازوا حتّى نالوا أوسمة الشهادة، فلابُدّ أن يكون هؤلاء الإخوة لا أقول أن يكونوا حاضرين معهم فقط وإنّما دعاة الى تعليمنا كيف نخرج من الانغماس في الدنيا، وأعتقد أنّ مدّة عشرة أيام أو خمسة عشر يوماً مدّة جيّدة للإنسان أن يمشي وهو يقصد هدفاً سامياً، يقصد وجوداً مباركاً، تقول كلماتُ الزيارة لأصحابه القريبين منه أنّهم حلّوا بفنائه، لكنّهم لم يصلوا الى حقيقة معرفة الحسين(عليه السلام) رغم أنّ هؤلاء كانوا بفنائه، فكيف بنا نحن الذين نحاول أن نأتي رويداً رويداً علّنا نطرق باب سيّد الشهداء(عليه السلام) ليُفتح لنا، هذه ليست أموراً خطابيّة إخواني إنّما هي حالة من التربية النفسيّة التي نحتاج أن نتربّى عليها.
- تثميناً وعرفاناً لكلّ أصحاب العطاء أصحاب المواكب الذين يبذلون جهداً ومالاً من أجل الزيارة، الذي يبذل ماله ويبذل نفسه إذا احتيج لها، فهؤلاء الذين بذلوا أموالهم وبذلوا أنفسهم من أجل الزائرين واقعاً هذا قمّةُ العطاء، والإنسان -إخواني- يُمكن أن يتصرّف تصرّفاً ينقله الى عالمٍ آخر، هؤلاء ربّوا أنفسهم على العطاء وربّوا أولادهم على العطاء، فإذا جاءت ساعة العطاء لن تجدهم يفكّرون أصلاً وإنّما يذهبون الى العطاء بدمائهم، وهذه من بركات هذه المواكب ومن بركات هذه الخدمة الجليلة لسيّد الشهداء(عليه السلام).
- الإمام الحسين(عليه السلام) قمّة لكلّ فضيلة، وهذه المواكب المهمّة لابدّ أيضاً أن تكون قمّةً في كلّ فضيلة، قمّة التربية والأخلاق وقمّة في المحافظة على الأملاك العامّة والمحافظة على الأملاك الخاصّة، قمّة في النظافة وفي عكس صورةٍ نبيلة ومشرقة عن أصحاب الإمام الحسين(عليه السلام).
- الروايات التي كانت تشجّع على زيارة الإمام الحسين(عليه السلام)، من مصاديق الرواية هؤلاء الإخوة الزائرون وأهل المواكب، لابدّ -إخواني- أن نرتقي كما هم فعلاً أهلُ رقيّ، أن نرتقي بكلّ شيء حتّى في أداء الشعائر، وحتّى في طريقة الحزن، الإنسان حينما يتذكّر اسم الحسين يحزن، والإنسان عندما يقول: "يا حسين" يحزن، وهناك عبرةٌ للمؤمن دائماً عندما يتذكّر الإمام الحسين(عليه السلام)، هذه المواكب المباركة لابُدّ أن يكون طابع الحزن ظاهراً عليها في الأداء وفي الكلمات وفي إحياء هذه الشعائر، أنا لا أتكلّم عن جانب الحلال والحرام إخواني إنّما أتكلّم بما يُشبه مناسبة الحكم والموضوع كما يقول الأصوليّون.
- الذي يأتي للإمام الحسين(عليه السلام) في أربعينه يُحيي ذكرى العائلة، كيف جاءت عائلتُه؟ وبأيّ حال؟ هذه الروح الحسينيّة تنعكس على الذي يُمارس الشعائر، لابُدّ أن تكون روح الحزن وطريقة الحزن هي طريقة الوقار، وهذه الطريقة هي طريقة الموروث الذي تنعكس به هذه الحالة -حالة الحزن وإثارة الشجى-.
- نرجو المحافظة على حالة البكاء والحزن، فزيارة الأربعين ليست كبقيّة الزيارات، زيارة النصف من شعبان تجتمع مع ولادة الإمام المهديّ(سلام الله عليه)، أنت تزور الحسين(عليه السلام) وتُبدي فرحاً بولادة الإمام، لكن زيارة الأربعين ليست هكذا، بل هي مبنيّة على حزنٍ ورثاء وعلى تفكّر وتألّم، فالرّجاء إحياء هذه المناسبة بما تستحقّ وكما يليق بها.)









الخطبة على الفيديو في الرابط ادناه




https://alkafeel.net/inspiredfriday/...&ser=2&lang=ar














التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما


الرد مع إقتباس
قديم 28-10-2018, 06:20 AM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 2,858

آخر تواجد: اليوم 07:54 AM

الجنس:

الإقامة:





مقاطع من خطبة المرجعية في المشاركة 6 أعلاه ...



......فالمسيرة والزيارة الأربعينيّة

لابُدّ من الحفاظ عليها....


.........

فالتأكيدُ على إحياء هذه الشعيرة

وممارسة هذه الشعيرة

في كلّ سنة هذا أمرٌ محلّ

اعتزاز ومحلّ فخر





يرفع للمدعين والمشككين والمدلسين













التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما


الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 09:33 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin