عرض مشاركة مفردة
قديم 02-12-2017, 09:16 AM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 2,644

آخر تواجد: اليوم 09:29 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
( تبقى الولاية لأبيها في زواجها...... سواء كان ابوها اكبر منها في العمر او اصغر منها )

هناك فرق بين الاب وبين الوالد ..
الوالد هو صاحب النطفة والاب الحقيقي...
الفتوى قالت ( الاب) وهو الذي يقوم مقام الوالد, مثلا الام تزوجت رجلا اصغر من ابنتها والوالد ميت ..اذن الاب (زوج الام) الذي اصغر من الام بطبيعة الحال واصغر من ابنتها يقوم مقام الاب في هذه الحالة...
مثال
عمر الام 35 سنة وعمر ابنتها 20 سنة ...الوالد ميت ..
الام تزوجت رجلا عمره 19 سنة .. هذا الرجل هو الاب وهو اصغر من البنت ...
وبما انه الاب فالابنة تأخذ ولاية الزواج منه وهو المعني في الفتوى..
في القرآن الكريم الايات تقول عن ابراهيم ع وعن ابيه ولم تذكر الايات ان أب ابراهيم هو والده, لان في العربية هناك فرق بين (الاب ) وبين ( الوالد)
ولكن ابراهيم كان يدعوه ب (أبي) وآباء الانبياء ليسوا مشركين ولكن أب ابراهيم ع كان مشركا , اذن الاب في الايات الكريمة الكافر هو آزر , ولكن والد ابراهيم ع غيره..
فالاب هو غير الوالد ..
الوالد هو اب ووالد في آن واحد..
ولكن العم يُطلق عليه ب الاب ايضا ..مثل أبو ابراهيم ع ..
فهو عمه وليس والده , وحمل اسم الاب لان أبو ابراهيم ع متوفي ..

.....
اما الشطر الثاني بخصوص الزواج في الفضاء ومن كائنات اخرى , فالمعلوم ان هناك عوالما اخرى غير عالمنا هذا والصادق ع يقول في حديث طويل مامعنا ان هناك 18 الف عالم غير عالمنا هذا , بطبيعة الحال فيه كائنات اخرى ..
ولكن القرآن الكريم يبين ان المخلوقات هي الانس والجن , ولاندري ربما هناك غير ذلك لانعلم عنه او خارجا عن ادراكنا حاليا ..
الفتوى تبدو وكأنها لزوم ما لايلزم ولكنه باب لم يطرقه احد ..

تحيات

التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما


الرد مع إقتباس