عرض مشاركة مفردة
قديم 24-02-2018, 12:04 AM
سفر النور سفر النور غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 106261

تاريخ التّسجيل: Jan 2014

المشاركات: 483

آخر تواجد: اليوم 03:43 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: الارض

بسم الله .. قبل امس كتبت قصه اخترت منها مقطع وذكرت تاريخها والاشخاص الذين كانوا معي وقلت فيها لو توفرت الظروف بأنتاج لها فلم لاصبح من الافلام المعروفه أو العالميه لأنها تحتوي على مضامين أشخاص او افراد كل العناصر الذي يحتاجها الفلم الذي فيه اثار ه عالميه والاشخاص مازالوا على قيد الحياة لكن المقطع الذي كتبته قبل امس في هذه الصفحه ياسبحان الله بعد أكماله لنشر خرج من الحاسوب وأردت بجميع الطرق أرجاعه لم يعد قلت ربما الرب له فيه غايه ولاأستطيع أعادته بتلك الصوره لكن الذي جعلني أن أكتب بعض الكلمات التي تعطي وتحاكي مضمون لسيدي ومولاتي فاطمة الزهراء وتدخلها عندما ندبتها وانا فوقي فوهات البنادق وكيف اصبحت في طمأنينه وسكينه وشعور دخولي الى الجنه في لحظات خطيره جدآ كيف اقص هذه الكلمات بحق سيدتي الزهراء علليها السلام كنت في سياره ومعي 3 افراد من ضمنهم السائق وكنا مطلوبين ومكشوفين لدى العدو أو الجهه المقصوده أنزلت الاثنان قبل الكمين المعد لنا بمكان هم طالبيه أمن والمفروض أنا يجب أن ارحل أترجل مهم لكن لظرف ما صرت أقضي وقت لكي يحل الظلام وفعلآ دخلف وقت الغروب ودخلت المدينه وفي مدخلها جسر عليه أضاءه عاليه جدآ فكانت سياره تسير قبلنا بمسافه اوقفتها مجموعه من المسلحين وكان يتم التحقيق منهم بدقه وهم ليس لهم الغرض منها المقصوده سيارتنا ونحن بهذا الحال لانستطيهع الانسحاب لانه سيوجه الارمي نحونا قال لي صاحب العجله قد أنتهينا بالكمين وقد تم ثشخيصنا من مسافه وعرفت السياره المطلوبه لديهم وكانوا 10 أشخاص تقريبآ حاملين البنادق بوض

الرد مع إقتباس