عرض مشاركة مفردة
قديم 23-02-2016, 01:25 AM
الصورة الرمزية لـ قاسم كرم
قاسم كرم قاسم كرم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 107511

تاريخ التّسجيل: Aug 2014

المشاركات: 4,814

آخر تواجد: اليوم 01:35 PM

الجنس:

الإقامة:

ويسمى أحيانا زواج الكاسيت، وفيه يقوم الشاب والفتاة الراغبان فى الزواج بترديد عبارات بسيطة مثل «أريد أن أتزوجك» فترد عليه «وأنا قبلت زواجك» ويتم تسجيل هذا الحوار البسيط على الموبايل أو على سى دى أو شريط كاسيت أو أى وسيط تخزين آخر، ومن الممكن أيضا أثناء ترديدهم تلك العبارات أن يكون هناك شخصين يقومان بدور الشهود يسجلون بصوتهم «وأنا أشهد على ذلك الزواج»، بعدها يتم عمل نسختين من السى دى (أو شريط الكاسيت ..إلخ) ، نسخة مع الفتاة ونسخة مع الشاب، وإذا تعقدت الأمور وحدثت مشاكل بينهما لا يمكن تخطيها يقوم «الزوجان» بتحطيم شريط الكاسيت، وهذا يكون بمثابة نهاية عقد الزواج بينهما.
تحدثنا مع هبة الرضوى، التى تدرس فى الفرقة الثانية بكلية التربية جامعة 6 أكتوبر، والتى قالت إن الزواج المسجل بالنسبة لها ليس بالجديد، فهو ظهر منذ مايقرب من ثلاثة أعوام، وكان عبارة عن محاولة للهروب من قيود الزواج التقليدية، مع ضمان عدم هروب الشاب من الالتزام بحقوق الفتاة التى تزوجها حسبما يظنون، ومن خلال تلك البدعة لا يحتاج الشاب إلى مهر أو شبكة أو أجر مأذون أو مصاريف توثيق أو غير ذلك، لذلك انتشر الزواج المسجل بين العديد من طلاب الجامعة، واعترفت هبة الرضوى أنها شهدت ذات مرة على حالة «زواج كاسيت» لأحد أصدقائها، معتبرة أنه يدخل تحت نطاق الزواج العرفى.

التوقيع :



الرد مع إقتباس