عرض مشاركة مفردة
قديم 23-12-2009, 06:14 AM
عبد العباس الجياشي عبد العباس الجياشي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 77657

تاريخ التّسجيل: Nov 2009

المشاركات: 6,147

آخر تواجد: 17-10-2018 02:23 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: كربلاء المقدسة

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عبد العباس الجياشي
يا صاحبي الفرق واضح وكبير
وذلك لأن كل إنسان لا تفارق روحه
جسده حتى يرى مقعده
فاذا كان من أهل النعيم يقول فزت ورب الكعبة
وإذا شاف جهنم الحمره يدعو بالويل والثبور
ويقول ياليتني كنت عذره خره
ليش لأنه عاين جهنم
عاين السعير
فيكون كل شي
هو عنده أقل جهنم الحمره
فهمت الفرق يا سلفي
وأقول أتحداك وكل بني سلف
أن يأتوا برواية تقول أن أحد من أهل البيت دعى بالويل
والثبور
كما فعل ابن صهاك وابن أبي قحافة ونعثل
وصاحبة الجمل
وكل أعداء الزهراء البتول
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

التوقيع :







قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: " الجاهلُ يظلم مَن خالطه، ويعتدي على مَن هو دونه،

ويتَطاول على مَن هو فَوْقه، ويتَكلّم بغير تَمييز، وإن رَأَى كريمةً أعرض عنها، وإن عَرَضت فتْنة أرْدَتْه وتهوَّر فيها.
و قال الإمام علي عليه السّلام :
لاَ غِنَى كَالْعَقْلِ وَ لاَ فَقْرَ كَالْجَهْلِ وَ لاَ مِيرَاثَ كَالْأَدَبِ وَ لاَ ظَهِيرَ كَالْمُشَاوَرَ

الرد مع إقتباس