عرض مشاركة مفردة
قديم 23-10-2018, 11:46 PM
الصورة الرمزية لـ راهبة الدير
راهبة الدير راهبة الدير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 38678

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 6,317

آخر تواجد: 12-02-2019 12:00 AM

الجنس:

الإقامة:

(61)
لا تدري ما يقرأُ مِن جُملٍ اثارت على ملامحهِ سحابة من الحزن ،
لا تدري اي حروفٍ يلتمسُ معانيها ،
فيجعل الالم يلوح في اُفق عينيه ،
فقالت لهُ : اي حُزنٍ يبعثُ ما تطلّعُ عليه !
فنظر اليها وقال : كلماتٌ تهطلُ كالثلوج في روحي ،
فيرتجفُ البدن من موجة المشاعر الباردة التي تبعثها ،
فأشعر بعدها أن كُل مواقد العالم غير قادرة على اذابتها او تدفئتها .
قالت لهُ : وما هي هذهِ الجُمل اخفتني ، ارعبتني ..
قال لها :
*" النسيان شكل من اشكال الحرية "
* " قلت لهُ : هناك حل عبقري يجب ان تعرفه وهذا الحل اسمه التعود ، سوف تعتاد الامور ولسوف تنسى مشاعرك مع الوقت " _ " وهل التعود ارادي " _ " لا ، لكنه ياتي اذا تأهبت له ، انه يشبه النوم ، لا تدري متى جاء لكنك تصحو مع ضوء الشمس متسائلا كيف غبت عن وعيك "
* " احيانا يبرد القلب على اشياء كان لا يستطيع الاستغناء عنها يوما"
* " ان تتخلص من زهرة ذابلة لن يضر حديقتك شيئاً "

قالت لهُ : يلجأُ اليها من انتهت صلاحية وفائه واخلاصه ،
وما عادت روحه تحتمل ثقل اطنان الالم التي قام الاخرون بالقائها على عاتقه ،
بتصرفاتهم التي تُعد كطعنة خنجر مسموم في ذاكرة القلب ،
فيكون النسيان والتعود واللامبالاة ، وعدم الاهتمام وبرودة المشاعر هو الحل الوحيد امامهم لأستئناف حياتهم من جديد .
قال لها : ولكنها موحشة ؟!
قالت لهُ مُبتسمة : نعم .. ولكن لا اقتفي اثر هذهِ الجمل
قال لها : لِما ؟!
قالت لهُ : ببساطة لأنهُ روح الانسان كالارض ، وما يُريد نسيانه المحور الذي سيبقى يدور حوله مُجبراً ، لأنهُ ان تخلص منها كأنما تخلص جزء من حياته وردحا من ايامه وبذلك فهو يعدم بعضه بمشنقة نسيانهم ، نعم تدور المشاعر تجاه المحور فتتراوح ما بين الدفئ والبرودة ، لكن في كلا الحالتين الدفئ والبرودة هي مشاعر ستعيشها روح الانسان على ساعة ذاكرته .
قال لها : ولما تقولين ان هولاء مُنتهي الصلاحية ؟!
قالت لهُ : الوفاء والاخلاص لا يُعرف وقت الوئام والانسجام ،
انما في وقت الخلاف و المخاصمة .
فكما يُقال " لن تقع الاشياء من مكانها الثابت وان بقيت عشرات السنوات ، انت تحتاج لأن تهزها لترى ان كانت ستثبت ام ستسقط ، فلا تغرك السنوات الطوال ولا جمال منظرها وهي مستقرة ، فلا بأس بأن تطبق هذا المقياس بعلاقاتك الاجتماعية بل من الجيد ان تفعل "
واضافت وهناك نسيان ليس في محله منها : نسيان الماضي ، وقد يكون في الماضي معصية او ذنب او ظلم ، فلا يتم تداركه ، او نسيان نعم الله وفضله وسيسألهُ عنهما، ونسيان الظالم ظلمه بحق عباد الله ، فلا يؤدي حقهم ، ونسيان الطالب الناجح فضل من كانوا سبباً في نجاحه، ، ونسيان الفضل لكل ذي فضل مهما كان دقيقاً.
قال لها وقد أنجلت منهُ سحابة الحزن وتألقت بعينيه بريق الامل وقال : النسيان والتعود والبرودة تصلح لميت الاحياء ، وأنا حيّ لهذا سأسعى ان اكون في الجزء الدافئ من ارض الذاكرة !

التوقيع :












الرد مع إقتباس