عرض مشاركة مفردة
قديم 26-01-2013, 11:00 PM
الصورة الرمزية لـ فارس حيدر
فارس حيدر فارس حيدر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 36212

تاريخ التّسجيل: Feb 2007

المشاركات: 5,194

آخر تواجد: 17-05-2018 01:43 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: انا ابن الجنوب ... ابن جبل عامل

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا وحبيب قلوبنا
أبي القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إقتباس:
"أساسا أول أوجه التوحيدوالإتحاد حصلت بين الله تعالى وبين أحب خلقه إليه محمد بن عبد الله ففي دعاءالصباح نقرأ "يا من دل على ذاته بذاته" وفي مكان آخر يقول "صل علىالدليل إليك في الليل الأليل" فإذا كان الله دال على ذاته بذاته والدليل إليههو رسول الله صلى الله عليه وآله بشهادة كلمة صل على الدليل إليك في الليل الأليلهذا يعني أن ذات الله الدالة على الله هي رسول الله صلى الله عليه وآله ولما كانهذا النوع والفناء موجود بين الله وأهل بيت النبوة فهو حتما موجود بين أهل البيتعليهم الصلاة والسلام وأوليائهم."


هنا بدأ الخلط والمغالطات
فيا اخي او اختي الكريمة ايا يكن
الق نظرة لو سمحت على دعاء الصباح كاملا وليس كلمة من كل مكان
نجد ان الكلام في عبارة يا من دل على ذاته بذاته يتحدث عن الله عز وجل منفردا
وبعد عدة عبارات يقول صلى اللهم على الدليل اليك
فبداية كانت الصفات لله عز وجل ثم تغير الموضوع في الصلاة على محمد وآل محمد
هذا اولا

واما لو جئنا لنقرأ جيدا في عبارة دل على ذاته بذاته
فإن قلنا ان ذات الله كما تدعون هي رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام
فكيف يكون الله دل على ذاته قبل ارسال النبي لهذه الامة بذاته ؟؟!؟
وهل ان ذات النبي هي نفسها ذات الله ام هناك اختلاف وتمييز بينهما ؟!؟
فإن كانا ذاتا واحدا فهذا يوجب التقسيم والتجسيم لله تبارك وتعالى حيث ان النبي له مادة وجسم وهيئة وما الى ذلك
وكلنا يعلم ان التجسيم يوجب النقص والافتقار والحاجة للمادة والزمان والمكان
وإن قلنا انهما متغايران فما قولكم بالاتحاد الا من باب السفسطة حيث انه هذه الذات غير تلك الذات فيبطل القول باتحاد الذات
وان قلنا انهما متغايران في بعض الامور ومتداخلان في بعضها فهذا يرجع للقول السابق بالاختلاف والتفرقة حين الاختلاف
واما حين الاتحاد فهذا يوجب التغير في ذات الله والحدوث العارض على الله وهذا مما لا شك ببطلانه
لان ذات الله لا يطرأ عليها التغير

إقتباس:
"لكي تفهموا هذا الكلام يجب أن تصلوا للمرحلة الفلانية"بالرغم من أنه يمكن أن نشرح لكم بكلام أهل البيت ما هي حقيقة الفناء والإتحاد فانكلامكم جائز والدليل عليه هو أن حتى أهل البيت أمرونا بالتكتم "حاكوا الناسعلى قدر عقولهم"


واما قولكم وادعاؤكم ففيه عدة اشكالات
فلا وجه للاستعانة بهذا الحديث في كلامك ولا دليل فيه اصلا على ما ترمون اليه
فالحديث يقول ان يبسط الانسان ايضاح المعنى كي يفهمه الناس وليس ان يكتمه عنهم كما تدعون

وثانيا ما دمتم تقولون ان الفرد لا يفهم حقيقة الفناء الا اذا وصل لهذه المرتبة
فمن كلامك يفهم ان الانسان غير قادر على تحصيل هذه المعرفة الا ان وصل الى هذه المرتبة
كما انه لا يستطيع الوصول الى هذه المرتبة الا عندما يحقق هذه المعرفة
وهذا يستلزم الدور وهو بطال عقلا كما لا يخفى

إقتباس:
"يجب أن تفهم أن بالرغم من الفناء والإتحاد مقام الله يبقى محفوظابالربوبية والوحدانية والذي يتغير فقط هو هوية من يفنى لأنها تصبغ غير موجودة أماموجود الحق تعالى وتكتسب صفات الله تعالى وأسمائه وهذا لا يشكل خطرا على وحدانيتههو والفان يصبح حالة واحدة ولكن يبقى الله في مقامه الرفيع الذي لا يمكن لأحد أنيصل له. لا تفهم حالة الفناء بشكل خاطىء والدليل القاطع على وجود مثل حالات الفناءهذه الحديث المعتبر "لنا مع الله حالات هو نحن ونحن هو" الآن لا مكنك أنتتجرأ على تكذيب أهل بيت النبوة عليهم السلام. ولا تنسى المقولة الثانية "مازال يتقرب الي عبدي في النوافل حتى أحبه فإذا أحببته أصبحت عينه التي يرى بهاوأذنه التي يسمع فيها ويده التي يبطش بها" أليس هذا مرتبة من مراتب الفناء؟"


واما هذا الادعاء المضحك
حيث ان هوية الفاني تصبح غير موجودة وبنفس الوقت تكتسب صفات الله تعالى واسمائه
فكيف يكون غير موجود امام وجود الله وقد اكتسب صفاته
بل الاولى في هذه الحالة كما لا يخفى ان صفات ووجود الله هو اقوى مراتب الوجود
فكيف يتصف باقوى مراتب الوجود وبتصف بالفناء بنفس الوقت ؟!؟
وكيف يكون حالة واحدة وفيها مقامين احدهما رفيع والآخر سيكون متدني بالطبع كما يفهم من كلامكم ؟!؟
واما الحديثين اللذين ذكرت وتظن انك احسنت الجواب

فإما أن تأخذ بالحديثين معا بالمعنى الظاهري واما ان تأخذ معناهما معا
فإن اخذنا المعنى الظاهري وهو الذي تدعيه للزم من الحديث الثاني تجسيد الله والعياذ بالله

وأما ان قلت بالتفسير فإن الاول يحمل من باب التشبيه البليغ بحذف الأداة ووجه الشبه
كما يحمل الثاني على التسديد من الله تعالى لجوارح العبد
الا ان كان زعمكم ان الله يصبح عينا ويصبح اذنا والعياذ بالله فهذا حديث آخر لا اظنكم تقصدونه

إقتباس:
"لقد فهمت الفناء والتوحيد بشكل خاطىء الذي يذوب في ذات الحق تعالى لايستغني عن الحق. يكتسب صفاته ولكن الفرق الوحيد هو أنه يبقى في كل الوقت بحاجة الىالحق ولا حاجة للحق اليه."


وأما زعمكم الاخير في الرد على ما ذكرنا سابقا
فكيف يكون من اكتسب صفات الله تعالى محتاجا لغيره
فهل هذا يعني ان صفات الله تعالى ناقصة ولا تزال محتاجة حتى يكون من اكتسب صفات الله لا يزال محتاجا ؟!؟
وهل ان صفات الله قابلة ان تكون عرضية ؟!؟
وكيف يكتسب العبد صفات الله ويصبح ابديا سرمديا وبنفس الوقت تكون هذه الصفات حادثة عليه ؟!؟

هذا كله دون التعرض لمسألة هامة وهي ان صفات الله تعالى هي عين ذاته
فمن يكون قد اكتسب صفات الله يكون قد اكتسب ذاته والعياذ بالله
فهل هو قابل للاكتساب في بعض الحالات مثلا ؟!؟

إقتباس:
"من هو الفايق الرايق إذا قصدت جلالة السيد احمد فهو لم يقصد عن نفسهالألوهية هو يحثنا على فهم مقولة "لا إله إلا أنا فاعبدني" وعلى كم وجهتفسر هذه المقولة. الله لا اله الا أنا ...الله يقول لا إله الا أنا وليس العبد فلا مشكلةفي هذا الموضوع"

واما زعمكم الاخير فبعد التسليم انكم انتم من فسرتم كلامه هذا سابقا بهذا المعنى واعتذرتم في بداية ردكم
يتضح انك انت الفايق الرايق الذي لا يفهم كلام من يدافع عنه بعد هذا الانقلاب في الراي

فإن هذا المعنى الذي تدعون لا يصح ان يكون بعد ان ذكرتم المراتب الاربعة
لا اله الا الله - لا اله الا هو - لا اله الا انت - لا اله الا انا
فكيف تكون هذه المراتب الاربعة في الترقي وكل واحدة منها بصيغة يختلف قائلها عن الآخر
ومن اين هذا التقسيم الجميل الذي يبهر النظر برونقه

مع ان كلام صاحبكم يدل على شيء مختلف
إقتباس:
"- في كلّ وقت تحررتَ من هذا الوادي وصرت متصلاً بالمبدأ، فعند ذلك يمكن أنْ تدّعي قول لا إله إلاّ أنا، لا إله إلاّ أنت، لا إله إلا هو، لا إله إلاّ الله. (الشهود الثاني عشر)"

فالعبارة واضحة هو ادعاء هذا الكلام وليس نسبته لله تعالى

هذا كله بغض النظر عن الكثير من الآراء التي كتبها الاخ الكريم شعيب ولم تنظرو اليها وكان جوابكم لما يحلو لكم
فكفاكم استخفافا بعقول الناس وتأملو في كلامكم المتناقض
والذي وصل في بعض اطرافه الى حدود الشرك بالله تعالى من حيث لا يدرى
فكونو : وتعيها اذن واعية
ولا تكونو : صم بكم عمي
والحمد لله رب العالمين


لا تنسونا من دعائكم
اللهم عجل فرج قائم آل محمد
أبد والله .. يا زهراء .. ما ننسى حسيناه


استغفر الله لي ولكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التوقيع :
السلام عليك يا سيدي ويا مولاي يا أبا عبد الله الحسين

أبد والله .. يا زهراء .. ما ننسى حسيناه

الرد مع إقتباس