عرض مشاركة مفردة
قديم 01-04-2016, 08:22 PM
الجودي12 الجودي12 غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 100093

تاريخ التّسجيل: May 2012

المشاركات: 274

آخر تواجد: اليوم 05:24 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: شافعي فلسطيني
السلام عليكم
الصحابة رضوان الله عليهم وقعوا في فتنة واقتتلوا
وقد اجمع علماء اهل السنة والجماعة على ان علي بن ابي طالب كان المصيب وان البقية اجتهدوا فاخطأوا
اما ادعؤكم انهم نواصب فهذه كلها ادعاءات غير صحيحة
‏‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏للحسن بن علي ‏ ( ‏إن ابني هذا سيد ‏ ‏ولعل الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين عظيمتين.) ...
مناقب آل أبي طالب - ابن شهر آشوب - ج 3 - ص 185
مدينة المعاجز - السيد هاشم البحراني - ج 3 - ص 256
بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 43 - ص 298
مستدرك سفينة البحار - الشيخ علي النمازي الشاهرودي - ج 5 - ص 281
إعلام الورى بأعلام الهدى - الشيخ الطبرسي - ج 1 - ص 412
كشف الغمة - ابن أبي الفتح الإربلي - ج 2 - ص 142 - 143وما بعدها
عبدالله بن جعفر الحميري في ( قرب الإسناد ) عن هارون بن مسلم ، عن مسعدة بن زياد ، عن جعفر ، عن أبيه ان عليا ( عليه السلام ) لم يكن ينسب أحدا من أهل حربه إلى الشرك ولا إلى النفاق ، ولكنه كان يقول :هم إخواننا بغوا علينا .
قرب الإسناد : 45 .
كتاب وسائل الشيعة ج 15 ص69 ـ ص87



00000000000000]
بسم الله الرحمن الرحيم<
اللهم صل على محمد وآل محمد
--------
أن معاوية خرج على الإمام علي وبغى عليه واغتصب منه الحكم بالقوة والحيلة، وهذا كلام مقطوع به يدل عليه ما روي عن أبي سعيد قال "كنا نحمل لبنة لبنة( ) وعمار لبنتين لبنتين، فرآه النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ فينفض التراب عنه ويقول: ويحُ عمار تقتله الفئة الباغية، يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار، قال يقول عمار: أعوذ بالله من الفتن"( 1)، وهذا الحديث فيه نص قاطع وخبر آكد أن الفئة التي قتلت عمارًا باغية وهي قطعًا فئة معاوية فدل ذلك على أن معاوية ومن بغى معه على الإمام علي بغاة فاسمهم الواجب أن يطلق عليهم ويسموا به هو جماعة البغاة وليسوا أهل السنة والجماعة فهم خرجوا على سنة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ولم يلتزموا بها في مسألة نقض البيعة والخروج على الإمام ومنازعته أمر الخلافة وقتل المسلمين واستباحة دمائهم وأموالهم وغير ذلك مما يجره البغي من المعاصي والذنوب
---------------
( 1) رواه البخاري(فتح) ج1ص541، ج7ص92، وأحمد ج3ص91.

التوقيع :
قال رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ :

أيها الناس ! الله مولاي وأنا مولاكم (1) ، فمن كنت مولاه فهذا علي مولاه

---------
(1) الحاكم الحسكاني في شواهد التنزيل ج1 : 258 وعند ابن كثير ج5 ص209 : وانا مولى كل مؤمن .

الرد مع إقتباس